HotWP Zuper Slider - Fullscreen

ثمة مجتمع هنا باذخ بالعطاء مسرف بالجمال ينتظرك من بنات كول إلى نصف المجتمع
من وهج حروفها ينبعث النور ومن جمال حضورها يولد الجيــل فانضم لحزمة الضوء وبادر بالتسجيل





صفحة 8 من 11 الأولىالأولى ... 678910 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 50 إلى 56 من 72
  1. #50
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي

    اما شاادن واقفه بشـــآرع رافعه رجــل عشان لاتلمــس الارض
    ميتـــه خووف دمووعهاا ماااوقفت من يووم مامرووان مشـــي
    خافت من بعضض السيارات .. راحت ورى شــجره تخفي فيها نفسسسها
    اتصلت كدا مره على السوااق ولا يرد عليييها وامها تعطيهاا بيزي
    اتصلت على رودينا ماتـــرد
    دوبها بتتصل على اسامه الا اتصل ابووها
    ردت عليـــه وهيا تستنجد فيـــه

    تلــوثـــآت من مصـــنع القـــلب ...

    خـــرجت من التــآكســي وهوا مستنيــها والابتســآمه على وجهه .. قفلت باب السياره وهيا هلكــآنه
    : آآه تعبـــب
    نزاار : خلاص كدا يكون باقيلك بس كم ششغله بكراا وتخلصــي
    مشيــت ودخلت للقاعه : لإيش داا كلو مرمطووني
    نزار : مو لأنك اول مره حتسافري واورااقك نصها ناقصــه
    رنيــم جلسست على الارض والجوو بــآرد مع التكيــف : بس بتدفع كتير فيها
    نزار : ماعليكي
    نزار جلس على كــرسيه وهيا بطالع في نفسها بالمرايــه وتعدل الكااب الصووف
    نزار .. شايل هم يــزن مو رااضي ياخدها معااه
    ولو اخدها ممكن تطلعلو الشعر الابيض فاأحسسن شي يعطيهاا تعليمااات يمكن تتجنبــها : شوفي ياارنو
    رنيــم انفجعت مو من طريــقه الكلام لا من الدلــع الغريب اللي قالو
    نزار مسوي انو بيهرجها بزوق يمكن ترضى تسوي اللي يطلبو منها : انا لما اسافر ترا اسير انسان تاني
    رنيـم رفعت حاجبها باإستغراب : كيف انسان تاني
    نزار : يعني بما اني حكون مشغول فااكره اححد يكلمني ويتناقش معايا فاأتغاضي عن تصرفااتي يومها
    رنيــم جلست باإهتمام : ماتباني اهرج معاك ؟!
    نزار : في الطياره ماحب احد يكلمني
    رنيـم : اهاا
    نزار : وماحب كمان احد يلمس اغرااضي
    رنيـم : ليش هوا انا رايحه المس اغرااضك ولا كيييف
    نزار ضحك : لا بس بقولك يمكن بالغلط تمسكي شي ليا
    رنيــم ملامحها اتحولت للإستهزاء : بللهي لاتكمــل وتحسسني انك مريــض يومها قولي لاتسوي دا الشي وانا ماحسويه اما انك تعطيني تعلميات وارشاادات من دحييين خيــر !
    نزار : مريـض ؟!!
    رنيم ضحكت خافتو يفهمها غلط : لا لا مجرررد تشبيــه
    نزار انفجع منها دي لو قالتلها ليزن ممكن يدفنها في ساابع ارض : شوفي تراني اكره دي التشبيهااات
    رنيــم وقفت : طيب طيب _ اتوجهت للتلاجــه واخدتلها قاروره مويــآ _ وليش دحين قدمتو السفر
    نزار كان بيعدل ساعتو وقال بدون مايحس : عشان اخويا _ حس بنفسه وقال _ قصدي سيدي حجزلي بدري
    رنيـمم شربت من المويييا : بعد العشا مو ؟
    نزاار : اييوا
    رنيـم : اوك انا دحين ماشيه بروح ودع ماما من دحيـــن واجيب اغرااضي
    نزار : اوك حتنامي هنا
    رنيــم : ايوا
    نزاار وقـف : اشووفك بكرا
    رنيـم ابتسمتلو ومن جواتها بتنطنط كل ماتحس موعد الطياره قــرب تتحمممس مررره وبنفس الوقت تحس بخوووف
    خــرجو الاتنين من القــآعه والتاكسي لساتو موججود
    ركــبت وهيا عارفه دا الموعــد هتااان يكون دوبـــو جــآي حتألف عليه اي حكــآيه عشان يعذرها
    الـ 7 الايام دي ...

    تلــوثـــآت من مصـــنع القـــلب ...

    فــي السياره معاهـ وبجوآر بيتــها .. مايقدر يطــول والشباب مستنينـــو ...
    مآزن : دام مافي احد في بيتك اقدر اطلع
    رغد انفجعت : لا طبعاا
    مازن : رغووده يلاا مافيها شي
    رغد : مازن اهجد
    مازن : مو قلتي تبي تبدأي صفحه جديده معايا خلاص تراني ماخووف بس نجلس شويا وحروح
    رغــد بتردد : بس
    مازن قاطعها : بس ايش .. بقولك انا احبـك وانتي عارفه
    رغـد ماتدري يعني ادا يحبــها
    يسير تدخلو الشقــه !
    يسير تسوي شي معااه زي اي واحد !
    مازن بيحاول فيــها : رغوودتي كلها نص سااعه ووالله ماحسوي شي غللط مره بس ابى ابووسك بعييد عن دي الاجواء
    رغد طالعت فييه : تبووسني بعيينك
    مازن مسسك يدهاا ونظرااته خلتها تضعف : بوسه وحده .. اوك ؟
    رغد : ماحطول ؟
    مازن : لا _ رفع يدو يوعدها _ بروميس
    رغد تعجبها دي الحركه منــو فتحت باب السياره وهوا دوبو خارج الا هيا رجعت قفلت باب السياره
    قالت تبى تبدأ صفحه جديده معااه بس بعييييد عن وسخــهاا : ماازن مااقدر
    مازن طالع فيها باإستغراب ورجع قفل باب السياره : ليش ؟
    رغـد : انا قلت ابى ابدأ معاك صفحه جديده مو ؟
    مازن : ايوا
    رغد : مابااهاا تكون بدي الصوره نتقابل في مكان عام حدي شي تاني ماقدر اسويه
    مازن : بقولك مافيها شي وبعدين هيا مره وحده ماحنعيدها
    رغد باإصرار : لا مره ولا مرتيــن ازا تحبــني من جد احترم قراري _ قالت بتردد _ وازا مو قادر معليش انتا بطريــق وانا بطــريق
    مازن دا اللي كان مستنيــه منها
    دا هوا الرررد
    اسااسا لو سمحتلو يدخــل بيتها كان استغلها وكمــل طريــقه
    باس يدها وابتسملها : اصلا كنت مستنيكي ترديلي كدا
    رغد استغربت منو : يعني ماكنت حتطلع
    مازن رماها في وجهها : الا بس كان سحبت عليكي
    رغد انفجعت : سحبت عليا !
    مازن : ايوا _ قالها بصــراحه _ شوفي يارغد البنت الغبيه اللي واحد يقولها انا احبك وهيا ترضى تدخلو بيتها وانا مادور ورى وحده بدي المواصفات وانتي عارفتني مايحتاج اهرج اكتـر
    رغد ابتسمت وهيا تقول في نفسها (( انا مايحتاج واحد يقولي احبك عشان ادخلو الشقه ..شقتي للرايح والجاي مفتوحه )): اوك حبيبي انا نازله
    مازن ذاب على كلمه حبيبي : اوك ايش
    رغد : بنزل وي
    مازن : لا لا قبلها قلتي كلمه حلوه
    رغد ضحكت وفتحت باب السياره .. سحبت يدها من يدو بنعومه : نسيييت
    مازن : ههههههههههههههههههه حصدقك
    رغد خرجتت من السياره وهيا بتضحك اشرت بيدها : انتبه لنفسسك
    مازن : حاضر وانتي كمان
    رغد : طيب باي
    مازن ارسلها بوسه عل هوا : باي
    رغد قفلت االباب ودخلت العماره و بتطلع الدرج والابتسامه مرسومه على وجهها
    ابتسسسامه حب
    لأول مررره تحس فيـــها
    دق جوالها حسبتو مازن خرجتو على طوول بس استغربت لما شافت الاسم : اوووف
    فتحت باب شقتها وردت عليــه .. قفلت الباب برجلها : ايوا ؟
    : كيف اوضاعك
    رغد : كويساا
    : وكيف مازن معاكي
    رغد رمت الشنطه والكيس اللي بيدها على الطاوله : لسسه
    : لسه ! طيب مو دوبك كنتي معاه ماقدرتي تلحسي مخو بكم كلمه
    رغد انفجعت : ايش عرفك !
    : هههههههههههههههههههه رغد حبيبتي انا اعرف كل خطوه بتسويها مع ماازن وبقولك نظراته ليكي اختلفت يعني في اممل
    رغد قلبها سار يدق بسرعه كبيــره فسخت جزمتها : بروح استحمى
    : لسه ماخلصنا كلامها
    رغد : ايش باقي كمان
    : رغد انتبهي لايلعب عليكي بكلاموو
    رغد بخوف : ايش تحسبني هببله اول مره بتعررف يعني
    : لا دا ترا غير عن اللي تعرفييهم
    رغد : اوووف طيب انا فاااهمه خلاص بعدين نتفااهم
    : شويا حتصصصل عليكي سلاام
    رغد قفلت بوجهه ورمت جوالهاا على الطاوله
    مو عارفه كيــف حتتصــرف معااهم دول حيفضلو يلاحقوها لين ماتسوي اللي يبووه ..
    تلــوثـــآت من مصـــنع القـــلب ...
    فــي اخــر الليل .. وقفت قبال مرايــة مدخل البــيت .. فتحت شعــرها ولفتــوورفعتوو على فووق
    لابســه تيشيــرت ابيــض وجيـنز سكيني .. مو عامله اي شــي بوجهها
    دق جــرس الباب وهيا ابتســمت واتوجهت تفتح الــبــآب
    اول ماشافها طالعلها من فوق لتحــت وماختفت نـظره الاعجـآب من عيـنه ..
    لانا اشــرتلوو : اتفضـل
    دخــل وهيا قفــلت الباب ومشيــت قبااله .. دخلتوو احد المجاالس الكبيـــرهـ
    البيــت كلوو نااايم
    الجووو هااادي ومافي اي صووت غير صوت خطاهم في البيت
    جلست على الكنبــه وهوا جلس على نفس الكنبــه
    لانا شويا بعدت
    الرجال اكبــر من ابووها حتى وصاحبــه المقـرب : ايوا يابنتي كل شي جااهز
    لانا بفررح : بلله
    الرجال : اييوا انا كلمتهم وهما وافقو الباقي عليكي
    لانا اتنفست براحه : الحمدالله والله طوول اليوم بفكــر واعصابي مشدوده
    حط يدو على رجلها : دام انا موجوود لاتفــكري بشي
    لانا ماحبت انو يحط يدو بدي الطريقه طالعت في يدوو وهوا شاالها
    : ايشبو البيت كدا هادي
    لانا : ناييمين
    : اهااا _ وقف _ ماشالله دي اللوحه مره خطيره
    لانا اختفت ابتسامتها : بابا رسمهاا
    حط يدو وراا ظهروو وهوا بيتوجه ناحية اللوحه : الله يررحمــو
    لانا نزلت عينها وهيا سارحه باأفكارهاا بعيــــــــــد عن دي الغــرفه
    داار لقاها مســرحه
    اتأملهاا
    ملامحــ وجهها
    رقبتهاا
    جسمهاا
    كل شــي خلاه مو متمااالك نفســو
    دقااات قلبــه سارت بتعلى .. نفسسو بدي يضييق لاشعووريا مد يدو باإتجاااه الباب وقفــلو
    ولانا ولا هنــآ بتفتكر ايام ابوها ماكان يرسسسم دي اللوحه قبل 10 سنووات
    وهيا تنطنط جمببببو
    دموعها غرقت عينها
    حاولت تدارك نفسسسها رفعت راسها وانفجعت لما شافتو واقف قدامها
    بلعت ريقها بتوتر : ايشش فييي !
    ماقااال شي وبس بيطالع فييها
    لانا خاافت وقفت وكانت تبى تبعده من طريقها مدت يدها وهوا مسسسكها ورماها علـ كنبـــه
    لانا انفجعت صـررررخت : اببببعد عننننني _ غمضضت عينها وهيا تبعد وجهها عنوو وتدفو بيدهاا _ ابببعدد _ جا فووقها وهوا يــرفع بلوزتها واتخااالط صوت صريخها ببكائــهاا بدون لاتحس بنفسسها سارت تستنجد بنااس راحوو _ باااااابااا _ مسسسكت بلوزتهاا _ سيييبني الله يخليييك
    ماقدر يقااوم نفســـو
    دخل يدوو تحت البلووزه
    وهييا خلااص بدون قووه .. ماسكها باأقوى ماعندى
    يلمسسسها
    يبووسهاا
    ..إلخ
    نزززل يدوو يفتتتحلها الجيننننز وهييياا صــرختتت بكل صووتهاا وقدرت دي المررره تدفوو
    قاامت من على الكنبــه وطاااحت علـ ارضضض رجعت وقفت بردة فعــل سريــعه
    ووجهها محمممر وكللو دمووع
    اتوجهت لباب الغررفه فتحتتتتو كانت بتخــرج الا يدو سبقتهاا ومسسسسكهاا من شعــرهاا وحطاااها في الركنيـه
    متقززه من شكلوو من يوم مايقرب تغمض عييينهاا ومو قادره تطالع فيــه : مااااااااماااااا بعددددد عنننني
    صووتها ساار مبحووح من كتتر ماتصـــرخ
    جاا قبالللها وهوا معــرق : بسس شوويااا
    بس قاال دي الكلمه وهيا صــرخت اكتتر : ااااااااااااااه
    يلمسسها ويهممسلهاا
    يدوو تتحسس كل منااطق جسمممهاا

    فجأهـ ...
    تلــوثـــآت من مصـــنع القـــلب ...

    ماسكــه جوالها وتكلمــو جلست على كرسيــها : طيب ايش تسوو هناااك
    مازن بيسوق السياره : نهيص
    اثيـر مافهمت: ايش تهيصو
    مازن عجبتو الكلمه من فمها ضحك : يعني ننبسط
    اثيـر : اهااا
    مازن : ايش بك
    اثيـر : في صحبة ماما
    مازن : هوا بيتكم كل يوم فييه ضيووف ولا كيف من يوم ماعرفتك وصحبات امك فيي
    اثيـر : هييا كدا بس تحب تجمع الناس وبعدين دي اللي جايبتها عندنا ماتهرج زينا ماتعرف تهرج
    مازن مافهم : كيف ماتعرف تهرج !؟
    اثيـر : يعني بس تقوول _ تقلدها _ اماااال .. ألله ... ايييه داا بئااا
    مازن فـــرط ضحكككك : عيدي عيدي ايش تقووول
    اثيــر : ليش بتضحك ؟
    مازن : هههههههههههههههههههههههههههههه دي تهرج مصصررري مو ماتعرف تهرج
    اثير : عاارفه
    مازن: لا والله منتي عاارفه هههههههههههههههههه
    اثيـر : الااا كل بلد عندها لغه خاصه فيها تراني مو هبله لدي الدرجه
    مازن اتذكر كيف وهيا بتقلد الحرمه ورجع يضحك : ههههههههههههههههههههههههه وربي انك توحفــه
    اثيـر زفرت بملل : سرت اطفش منك
    مازن : نعم !
    اثيـر تهرج بعفويــه وكأنه مو عاجبها العجب ولا الصيام برجب: اييوا مره ساير ممل اووف بس ابى بابا يـرجع
    مازن اول مره وحده بتهرجو بدي الصوره : اثيـر انا سرت دحين ممل
    اثيـر : ايوا صوتك مره عاالي بالجوال راسي يصدع
    مازن : وعشان صوتي عالي ساير ممل
    اثيـر : اييوا يعني من اول بتهرررج راسي صدع كل شويا اقوول دحين يسكت دحيين يسكت بس مره بتهرج كتير
    مازن اتنرفز مرره منهاا : انا بهررجك ياازفت عشششانك طفشششانه ولا انا مو فااااضي ومن اول بقفل بس محزنتني << طبعا كدااب
    اثيـر : شايفني جالسه ابكي عشان تحزن عليا
    مازن هرج بهداوه : اثير لاتستفزيني
    اثيـر : مابستفزك
    مازن : الا بتستفزيني ... اقوول خليني اكلم حبيبتي
    اثيــر ماتباه يقفل بس كانت طفشانه كدا قالتلو داكك الكلام..صوتها كلو دلع : ماازن لاتقفل
    مازن على صوتتته : مو قلتتتي طفشتي منني
    اثيـر : قلت صوتك عالي
    مازن : مو برضو صوتك عالي وانا وطيتو من نفس الجهاز
    اثيـر : ماعرف اسوي زيك
    مازن : احسسن خلي راسك يصدع
    اثير : ليش كدا تهرج
    مازن : لأنك تستااهلي
    اثيــر : انا راسي مصدع عشان عيوني
    مازن : ايش بها عيونك
    اثيـر : توجعـــني وجالسه طول اليوم بظلمه بس بابا لما يجي حروح المستشفى
    مازن وطى صوتــه : خلاص اجل حقفل ارتااحي
    اثيــر : لااااا اجلس معايا طفشششانه
    مازن : وبعدين معاكي
    اثيـر : بقولك جالسه لوحدي
    مازن زفـر : اوك _ وسكــت _
    اثيـر مرت عليها لحظه سكوت وبعدها غنت : هل تراني اخطأت هل اعتذر الان ام ابقى دون صديقة وهذا محال لن ادع الوقت يضيع وسأمضي بالحال الصداقه اقوى من ان تضيع في جدال .. الصداقه احلى هديه فيها احلاما ذهبيه وفي رسالتي يقرأون بصداقة قويه نتخطى الصعاب سويه فهل تراهم سوف يقبلون سوف احضر ردي وساابذل جهدي سااريهم اني وفيه لااخلف عهدي .. آآه كم كنتو غبيه لا لا كم كنتو انانيه لا لا اعتذر لكم فقبلو صداقتنا قويه وعلاقتنا اخويه كلنا ابدن مخلصون نحنو بها كالاخوات نمضي بالحياه نبني دنياالمحبه دنيا الصديقات _ سكتت __ < احب دي الاغنيــه تفكرني بنيمو
    مـــآزن ولا اي ردة فعــل منو
    شكت انو معاها عل خط : مااازن ؟
    مازن دوبه حس بنفسسسو : هههههههههههههههههههههههههههههه وربي انك رهيبــه
    اثيـر :ايش فيي؟
    مازن يقلدها : كم كنتو غبيه لا لا ههههههههههههههههههههههههههههه
    اثيـر : حلووه طيب
    مازن : لا والله انتي اللي محليتها
    اثيـر ماعتبرتو غزل : اعرف
    مازن : طيب طيب _ طالع في جواله اللي بيطنطن _ بيبي جوالي بيقفل وماعندي شاحن
    اثير : وليش ماعندك شاحن
    مازن : ايش السؤال التافه دا
    اثيـر : انتا الي تافه
    مازن : تبي الجوال يقفل على مضاربه شكلك
    اثيـر : مابضاارب انتا مدري كيف تهرج
    مازن : انا بهرج طبيعي انتي اللي نفسيه ومدري ايش بك تقلبي فجأه
    اثيـر تبى تستفزو وسارت تهرج زيو : اوووف خلاص خلاص بروح اتفرج شي يعدل مزآجي
    ماازن : لااا والله وكبببرتي انتي وكلامك داا بس الغلط مني اللي بعلمك تهرجي
    اثيـر : اعرف اهرج مايحتاج تعلمني
    مازن : اقوول روحي بس من هنا
    اثيـر : انتا اللي متصل
    مازن كاان بيرررد الا جووالووو قفــل نززل الجوال عن ادنوو وطالع بشاااشه : الحققققييره طلعلهاا لسسسان انا اووريييها _ رمى جواله على الكنبه التانيــه _
    اما هيــا ضحكت بمكـــر وحطت جوالها جمبـــها ..
    تلوثات من مصنع القلب
    في مطــــآر دبـــي وآقف وهوا مـــووولــع من اخوووه اللي بيحطوو بمووقــف تااافه
    واهبــل وكل شـــي ... شافـها جايـــه باإتجــآهـو وشنطتها الزيتيــه معلقه على ظهرها
    حــآطه الكاب الصوف على شعــرهاا
    لابســه تيشيرت اسود وجينز زيتــي ..
    زفــر بضيــق اول ماشاها بدي الحاله اللي بنسبـــآله جدن سيـــئه
    امااا هوآ لابــس تيشيـــرت احمــر وجينز ازرق غامق وكاب احمـــر
    وشنطتو الفخمــه السودهـ جمبــه
    وحتبدأ معانــآة يـــزن من هنـــآ ...


    نهاية البارت



  2. #51
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي

    البـــآرت الحادي عشـــر ...

    غريبة هيا اللحظة التي ينتابنا بها الحنين الى الطفولة...
    الحنين الى البراءة ...
    والاغرب اللحظة التي نفقد بها هذه الصفات حينما نتعرض للقسوة وتكشف الذئاب البشريه الاقنعه جوعآ

    ياترى هل بالامكان الاحساس بالامان من جديد !!!
    هل سنثق يوما باحد ما !!!

    هل سنجد الطريق في نهاية المطاف من بعد شتات وضياع وآلام !!!
    هل ستوجد القوة لدينا والعزم للمقاومة والاستمرار؟؟؟!!!


    صووتها ساار مبحووح من كتتر ماتصـــرخ
    جاا قبالللها وهوا معــرق : بسس شوويااا
    بس قاال دي الكلمه وهيا صــرخت اكتتر : ااااااااااااااه
    يلمسسها ويهممسلهاا
    يدوو تتحسس كل منااطق جسمممهاا

    فجأهـ انفتـــح باب الغــرفه : مدااام ؟!
    لانا من يوم مابعد عنها بخوف .... اتــرمى جسممها على الارض وزاااد صووت بكااهااا
    الشغاله اول مانتبهت للمنظر وكيف كان مااسك لانا ساارت تصــرخ عليييه : ياااهيوووواااان انتااااا
    صاحب ابوووها وجهه صفــر دف الشغاله من عند الباب وخرج من الغرفففه الا الشغاااله فسخت شبشبها وساارت تلللحق وراها وتضضربه : انتتتااا ماافي خووف من ربنااا يااااكللللب الله ياااخددددك



    اما وســـط الغــرفه حباالها الصووتيـــه حتتقطع من كتتتر ماااتبببكي بكل صووتهااا
    سندت جسمممها للجداار وضمت رجلها لصدرهاا وهياا خايفه لااايرججع اتخالط صوت بكاهاا بمناجاتها: مااامااا باااباااا
    الشغااله رجعت للغرففففه وملامحها لانت وهيا بتششوف لانا بدي الحااله جات لحدهاا ونزلت لمستوااهاا
    حطت يده على كتف لانا الا لانا بعدت يدهاا عنها : ااااطللللعي برااا
    الشغاله مره حزنت عليها ماقدرت تخرررج رجعت تمسكها : مداام الله يخليكي لايبكي
    لانا بهجوميــه : بقوولك اطللعي براا
    الشغاله ولا اتحركت من مكانها عندها بنت بعمر لانا كدا ماقدرت تروح اتخيلتها بنتها ..مدت يدها وقربتها لحضنهاا
    لانا بعدتها !
    لا طبــعاا
    من يوم مااحســت بحضنها رجعت تشتككي وتبــكي : ابببى ماااامااا ..مااقدر اعيششش كداااا والله ماااقدددر
    الشغااله بكييت معاهاا
    ولانا قربت من حضن الشغاله اكتر وهيا تدور بس لحظة امان في حضن اي احــد

    تتمنـــى المووت على دي الحيــآه اللي سارت بنسبالها جحيـــم ..

    ~ | إشتعال السحب |~

    فـــي البـــر ... بعيييد عن الضوضــآء والاضائاات العاليـــه
    في مكـــآن يسوده الهدوووء

    وقــفت 3 سيــآرات قــريب من بعض وخــرجو 4 شبـــآب
    دوبه بيقفل الباب الا صوت الذيب خلاه يرجع يفتح الباب بخووف : لايقومو يهجمو علينا
    وضــآح : هههههههههههههههه ااياد بللهي بطل
    اياد يطالع في ارجاء المكان وهوا مو مطمن : اكره دي الامااكن
    مازن جا من ورى اياد وصررررخ : بووووو
    اياااد دااار مفجوووع وبعدها عصب :مااازن اهجددددد
    مازن : ههههههههههههههههههههههههه بللهي من ايش خاايف دحين
    اياد : مالي بخرجات البـر
    نادر يطالع في المكان وعاجبه : محسسني انا اللي كل يوم هنا
    وضاح : الغلط على ابووك يااياد اللي معودك على السفرياات
    مازن دخل السويتش وسط الشورت حقوو :
    اياد لابــس جينز وتيشيرت اخضـر محدد من لاطراف بالاسود وشوزهـ اخضــر
    ومــآزن لابــس ثووب سكــري ولافف العومــه السكريــه على راســه لبسه الاماراتي محليــه اكتــر
    وضــآح لابس ثوب اسود وكآب ابيــض
    نادر لابسس جينـــز وبلوزهـ زرقــآ
    اياد ساند جسمه على السياره : ياجماعه حنطول هنــآ
    وضــآح يخـرج العفش من سيارتــه : يمكن 12 ساعه كدا
    اياد فنجل عينه :ايشششش 12 سااااعه ايش بنخللف عيال هناا انا ساعتين وماشي
    نادر رفع سويتش السياره : مفتااح السياره معايا وريني كيف حترجع
    مازن ووضاح ضحكوو من قلبــهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههااااااي
    ايااد : ناادر بلاش هبــل انتا اجلس معاهم انا اشللي ابى ارجع بيتي
    نادر يسااعد وضااح بتنزيل الاغرااض : اياد اسكت
    اياد يطالع في المكاان : انتو ماتفكرو فيها لو مجموعة همج جو يطبو علينا واحنا ماعندنا شي ندافع فييه
    وضــآح : انا عندي _ فتح باب سيارتو الخلفي وخــرج البندقيــه وابتسم لإيااد _ تكفينا دي
    اياد اتــرعب : ماازن قوول شي
    مااازن جالس على السيااره وحاط يدو على بطنـــه ويضحككك على شكككل اياااد : هههههههههههههههههههههههههه
    اياد يبى يطلع عذر عشان يمشي : طيب بعد كم ساعه حنجوع لازم احد يروح يشتري اكل
    وضاح : وانا ليش جايب البندقيه
    اياد ماله بالبر نهايئاا خرجاته مع الشباب كلها شاليهات مطااعم ..إلخ وكل مكان يطبــو لازم يكون فخــم
    عشان يناسب حضرة جنابوو : ليش ؟؟!
    وضـآح : حنقتلنا اي ضب ونشويه
    مازن ماقد اكلو بس عاجبو شكل اياد وهوا خايف يبى يزيد الوضع : جاايب البهارااات حق رجل الضب
    وضـآح عارف انو مازن يستهبل : جاايب كل شي بس حدد العضو اللي تباه وانا اوريك البهارات حقو
    اياد يطالع في اياااد مصدوووووووووم قال بقمة تناحته : من جدكم ؟
    نادر حاسس انهم بيستهبلو دخل جو معاهم : ايش بك ياإيااد بتحسسني انك مو عاارف
    اياد قال بصوت عاالي : بيقووولك يقتلو ضب ويشوووه دي عااد جديده عليااا
    نادر : طيب ؟
    اياد : وكيف تنظفوه ؟
    وضاح فــرش فرشــه بالارض وهوا بيكدب : عادي نرشو بالمويــه وبعدها نشويه
    مازن جا جلسس ونادر جلسس ووضاح يحط التكاياات ويزبط الوضع
    واياد متصــلب عند سيــآرتو الرياضيــه : صراحه مو مناسبني المكان وشبعان الحمدالله
    مازن : طيب تعال اجلس
    اياد رفع يدو: مرتااح هنا
    وضــآح جلس جمب مازن وحط يدو على التكايه الفاصله بينهم : ااااه ايييوا الجو حلوو
    اياد : فين لأموو حلوو انا مكتووم
    نادر : حتقلقنا كدا طول اليوم ياإياد
    اياد حوآجبه قدها ملصقه في بعض من كتر مو معصب : حاسس انو شي حيسير فاعششان كدا ماحجلس معاكم
    وضاح معاه جوآله وبيكتب : اياد تعاال اجلس وريحنا
    اياد انتبــه لسيــآره مازن مفتوحه اتوجه لها : انا بجلس بسياره
    مازن : ههههههههههههههههههههه حر امشي معانا
    اياد خصــرهم ودخل السياره وقفل الباب بقووهـ
    اما التلاته ضحكوو عليــــه
    وضاح ومازن متعوديـــن على دي الخرجااات
    ونادر نفس الشي من قبل 11 سنــه طبعا
    نادر حزن على اياد : هههههههههههههههههه حراام والله حيجلس كدا طوول اليوم
    وضاح : مصيره يخــرج
    مازن : انا ادري ماحيفضل معــلق في السياره اكتر من نص ساعه

    في السياره سند جسمــه على الكــرسي .. سمع صووت غــريب فتح باب السياره : شباااب
    التلاته طالعو فيــه : ها
    اياد عيونو تتفحص المكان : سمعتوو ؟!
    وضاح عقد حوآجبه : ايش .؟
    اياد رفع يده : اوصص دقيقه
    رجــع سمعوو صوت غــريب كلهم طالعو في اياد باإستغراب
    اياد نشف دموو : ايش داا
    مازن وقـف ويبى يعــرف مصــدر الصـــوت داار بكل الاتجاهاات : مدددري
    اياد خــرج من السياره : الصوت قــرب
    جـــــــــــــآآت سيــــآره سوودهـ مســـرعه باإتجـــآههم ووقفـــت قدااام جلستهم
    الاربـــعه انفجـــعو
    صوت الاغااني البدويــه المزعجـــه مرهـ عاااالي
    اياد بعيــد عنهم معقد حوآجبــه ويطالـع في السياااره المقـرفه
    والتلاتي واقفيــن قريـب من بعــض
    فتح باب السياره وخـرج واحد اسمـــر ومليـــآن ولاف راســه بشماااغ وتوب ابيـض : ممكن تدلني من وين الشارع العام
    شكل الرجال مايبشــر بخيــر ..
    وضــآح اتوجــه له واشــرلو على الاتجاااه : شوووف ترووح من _ مامداااع يكممل الجملـــه الا الرجااال لف يد وضااح وراا ظهره ودار اجسموو باإتجااه اصحاابه _
    الثلاثه كانو بيهجموو الا صووت الرجال الجهووري وقفهم لما قااال : اللي يتحـــرك حــركه المسدس حفرغه بظهره
    اياد من جهته لامــح المسدس اللي ملصفو بظهر وضـــآح.. قال بخوف: سيبوو واحنا حنعطييك اللي تباااه
    الرجال : خررجوو كل اللي عندكم وحطووه قدااامي
    ايااد خــرج كل اللي بجيبه ورماااه بالارض
    وماازن برضو خرج محفظتو وجولو ورماها : خلاص ممكن تسيبو
    وضــآح يهـرج باإرتبااك : حنعطييك كل حااجه بس سيبننني
    الرجال مو رااضي طالع بناادر : وانتا ارمي كل الي بجيبك
    نادر قال باإرتبااك : مامعاياا حااجه
    الرجااال صرررررخ وهوا يضغطط المسدس على وضـــآآآح وكان خاايف اكتر منهم : لاتتتتتكذذذبووووو بقوول كل شي يطلللع
    نادر خررج جيووبو بخوفف : هاا والله ماعنندي
    اياااد مره خايف على وضــآح : دا خارج من السجن اممسس ماعندو حااجه
    مازن : ممكن تسيبو وانا بعطبك المبلغ اللي تباااه
    الرجال هــرج بجنون : حتبلغوو عليياا هااا اناا عاررف
    مازن قال: ياأخي ماحنبللغ عليييك سيب الولد في حالو
    الرجال : لا ماااحسيبوو زي ماقتلوو ولدددي حقتلوو
    وضااح صوتوو كان يــرجف ومو قادر يتحــرك : انا ااششلي بوولدك مو انا اللي قاتلوو
    الرجال يطالع فيييهم : الناااس اللي زييييكم قتلووه عشاان فلوسكم ماقدرت اخد حقيي بس دحيين حاخدوو
    اياد صوتو يــرجف : ازا قتلتو ماحتعدل الوضــع
    الرجال : ضميري حيرتااااح
    ايااد بعصبيــه : هيياا خدللك انتا من فيين جااي
    مازن انقهر من رد اياد المستفز مره مو وقتوو : اياااد اهجددد مو وقتك
    اياد : دا يبىى فلووس ولا يبى يقتتتل
    ناادر : مو قلت تبى الفلوس خدها وامشي محد حيبلغ عليييك وربنا في النهايه حياخد حقك
    الرجال : انا باااخد حقييي دحيـــن
    مازن قــرب خطووه : خلينا نتفااهم
    الرجاال صرررخ : لااتتتتقرب
    وضاااح خااف : مااازن خليك مكااانك
    مااازن يقرب بخطووات هاديه : دقيقه بس ممكن تنزل المسدس واللي قتلو عيالك انا مستعد
    قاطعو صوت ناادر ووضااح واياد وهما يصـرخوو علييه : مااازن لاتتحرررك ..ماااازن مكااااانننك
    ايادد يحــرك يده ويصـــرخ علييه بكل صووته : مااااازن بقوولك لاتتحرك
    الرجاااال ساار يصررخ بخووف وهوا بيضغط بتررد على وضاااح : لاتتتتتقققققرب واللله بااخد حقــي دحيييييننن
    وضااح بكل ترررررجي وهوا مفجوع من مااازن : مااازنننن لااااا
    صـــــوت طلقـــه ناااااار
    خللللت نااادر ومااازن يصــرخوو : وضااااااااح
    اياااد داار جسمـــه باإتجااه السياره
    سااامع صووت الرجااال وهوا يصــرخ
    وصوت مازن وناادر وهما بيكررو الاسسسسسسم
    مو قادر يطـــآلع
    جسمــه كلوو اتصـــلب
    صوووت مااازن االمتأثثثثر كان يترردد على مساامع ايااد : وضـــآآآآآآآح وضـــآآآآآح
    الرجال خلل يدهه وسط شعره : انااا ايشششش سووويـــت


    مااازن : اياااد تعااال ايااااد
    ايااد ولا كأنو ساامع مو قادر يدير ولا قاادر يشووف مايبى يشـــوف اصلا
    صوت ضحكـــآتهم الاربـــعه اندمجت في بعضــها لاشعوريا لحظتها داار
    وشااف وضــآح يضــرب بكف الرجاال ووجهه محمــر من كتتتر مايضحككك
    مازن : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اياااد ياحقيير بقوولك تعاال افررض يبى تنفس اصطنااعي
    نادر : هههههههههههههههههههههههههههههه يااعليكم تمثييييل
    مازن : من يومي نفسي اسير ممثل
    اياد يطاالع فيهم مفجوووع دقااات قلبــه يحسسها مسمووعــه في المكااان لأول مره ينفجع بدي الطريـقه
    وضااح اشر على الرجال: دا الطباااخ ياالووح
    اياد اتوجه لنادر بعصببيــه وماعلق على الوضــع نهائيا : هات السويتش
    وضــاح جا باإتجااه اياد وهوا مو قادر يوقف ضحك : ههههههههههههههههههههههه بنمززح ياهوو _ حط يدو على كتف اياد _
    اياد بدون مايطالع فييه دف يدوو وقال بكل جديه ممزوجه بغضب : نااادر هات السويتش
    نادر : اقوولك اهجدد وبعدين انتا كل ماشوفت واحد لازم تقولو اني مسجون احترم مشاعري ياأخي هههههههههههههههه
    مااازن : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اااه يااابطني وربي مو قااادر استحممل
    اياد ملامحو كاسيها البرود لاضحك لضحكهم ولاأبتسم : نادر لاتعصبني هات السويتش
    مازن مسك اياد ودفاه : اقوولك اهجججد كلها على بعضها مقلب
    اياد بتحذير كلم مازن : مااازن خلييك في حااالك
    نادر حس اياد مره معصــب اعطاه السويتش : خلاص خد
    وضااح : اياد بلاااش هبببل كنا بنضحك شويتين ياأحي لاتقلبها جد
    اياد سحب السويتش ومشي بدون مايرد على واحد فيهم
    الرجال قال : صرااحه دا اكتر من المقلللب وقفتو قلب الولد
    نادر : خلاص مااشي معااه
    وضاح : مااحيمشي اصلاا
    اياد دخل السياره شاف نادر جاي باإتجاه السياره ضغط على الزر وقفل ابواب السياره من جمييع الجهاات
    نادر طق على القزاز : اايااااد افتتح
    وضــآح جاا وحاسس انو مو مسوي شي : اياااد انززل من السيااارهـ
    اياد شغــل السيااارهـ وكان بيمشي الا نادر وقف قداااام السياره : افتتتح ..ايياااد بقوولك افتتح
    اياد فتحلو وهوا دخــل ومشي من تامكااان


    مازن رجع جلس وهوا يضحككك : ههههههههههههههههههههههههه وربي مقلب رهيييب
    وضاح والرجال كأنو زعلانين انو اياد مشي ..
    وضــآح : كأننا زودناها
    مازن : لا مازودناها ولاشي
    وضاح : لا والله اللي سوينااه كتيــر
    مازن : ههههههههههههههههههههههههههه حيرضى
    الرجال : انا قلتلكم بالجوال مقللب قوي محد سمعني
    وضاح : داا ماازن اللي زن على روسناا
    مازن : ههههههههههههههههههههههه مو انبسطتو دحييين
    وضاح : ايوا احنا انبسطنا وواحد فينا متكرن ايش الفايده
    مازن : الفايده اننا ضحكناوبعدين اياد بكرا حيضحك على نفسسو
    وضاح جلس : مازن سكاتك من ذهب
    مازن : محسسيني انو بكــي
    وضـآح : لا هوا حسبني موت ولا سرلي شي كداا انفجع ماتفككر انتا وبعدين هوا من يوم ماجاا بيقول انا حاسس انو بيسير شي
    مازن بدون اهتمام : هات هات القهوه

    فـــي االسيــآره بيسوووق وهوا واصــل حدددوو .. ساااكت بس عينه على الطــريق
    رجــع اخد اللفــه وبيــرجع طريــقه
    نادر ساكت طوول الوقت استغرب من الطريـق : راجع ؟
    اياد : مضيــع الطريـق بس لو تقولهم اني ضيعتو ياويلك
    نادر : هههههههههههههه اجل
    اياد معقد حوآجبه : بقولهم اني مشيتلهم حركتهم دي
    نادر حالة اياد ماسمحتلو انو يضحك مااسك نفسسو بالقووه : وايش حتفرق لو قلتلهم ماعرفت الطريق
    اياد بعنااد : كداا مزاااج
    نادر : بكيييفك
    اياد وقف سيــآرته ورى سيارة وضااح ونـــزلل .. قفل الباب وقال بصوت عالي : حمررها دي المــره
    وضــآح بترحيب والابتساامه على وجهه : ياهلا ومرحبتيــــن اييييوا دحيين تكممل الجلسسه اجلس اجلس
    اياد : لو عااد تسسو مقالب تافهه زي وجوهكم ا
    مازن قاطعه : ههههههههههههههههه ماحنسسوي حاجه _وقف _ وضــآح خرج الدبابين الي بسيارتك..
    وضــآح يرمي الحطب اللي بيدو على النار اللي قبالو : خرجها بنفســك
    اياد جا جلس
    وماازن طالع في ناادر : امشي نزلها معايا

    ~| إشتعال السحب |~


    فـــي بيتـــها جالسه على الكنبـــه وتبـــكي وامها وابوها واقفيــن قبالها ويتضــآربو بسببها
    تبــكي بحــرقة قــلب بسبب خيانة اليــن لهاا
    وبسبب مــروان إللي رماها في نص الشارع في اخر الليل دا

    ابــوها طالع فيها وقال بعصبيــه : شاادن اطلعي لمي اغراضك حتجي معايا
    ام شادن : مو على كييفك شاادن ماحترووح اي مكـــآن
    ابو شادن : لما تعرفي فين تكون بنتك في انصاص الليالي ديك الساعه تعالي اهرررجي _ مسك يد شادن وقومها _ تعاالي
    ام شادن شويا وتبــكي : شاادن ماتبي تروحي معااه صح
    ابو شادن خــرج من الغـرفه وهوا ساحب شادن معااه اللي كانت تبــكي بدون اي صووت
    ام شاادن لحقت ورااهم : قلتتتلك ماحتااخدهاا هيا اساسا ماتبى ترووح معاااك
    ابو شادن خاصررهاا طلع لغرفه شادن وقفل الباب وخلى ام شادن تدق دق الباب وتترججاااه يفتــح
    ابو شادن باأمر : بسسرعه غيري ملابسك ولمي اغراضك
    شادن بين دموعها : ماابى اروح
    ابو شادن انفجع من ردها : اجل تبي تجلسي عند امك المراهقه
    شادن : على الاقل مابتدخل احد في بيتنا غريب
    ابو شادن عقد حوآجبه : ادخل احد غريب ؟!! ايش قصدك ؟
    شادن مسحت دموعها : هيا مراهقه بس اهون منك _ رمتها في وجهه _ مع البنااات
    ابو شادن اعطاها كف من قلبـــه : انا متتتزووج استحي على وجهك
    شادن زااد بكاها وبعدت عنوو : بس ماما تقول عنك حق بناات واخر مره اتصلت ردت عليا حرمه بتضحك
    ابو شادن يهرج بصدمه : انا ابووكي يااكلبــه احترمي نفسسك امك مريـــضه جالسه تلعب براااسك .. اكيد اللي ردت عليكي زوجتي _ مالقى اي ردة فعل منها غير صوت بكاها المكتوم _ دام دا تفكيرك ياشاادن ماحغصبك تجي .. حستناكي تحت خسمه دقايق ازا جيتي اهلا وسهلا وازا ماجيتي فاحتكبري وتسيري زي امك المريـضه
    فتح باب الغــرفه لقى ام شادن قدها تبــكي مشي من جمبهااا
    ووام شادن دخلت باإتجااه شادن وحضنتهاا وبتهرج بسرعه وبهلوسه: سيبيكي منوو لاترووحي هوا حقييير انتي عارفه انا احببك ياشاادن ماقدر اعيش بدوونك
    شادن ولااي حركه منها دموعها بس اللي تنزل
    مو عارفه فين تــروح
    او ايش تســوي
    فكرت وهيا بحضن امـــها وماحتتراجع عن قرارهـآ
    بعدت امها عنهاا اتوجهت لدوولابها وفتحتو
    امها تطالع فيها باإستغراب : شاادن ايش بتسسوي _ قربت منها _ شااادن ايشش بتسسسوي
    شادن خــرجت شنطه من الدولاب وبصمت سارت تلم اغرااضها اللي على التسريــحه
    ام شادن جمبها تررجع الاشياء من الشنطه على النسريحه وتهرج بخوف : لا شادن ماحتروحي معاه
    شادن خاصرتها وترجع تحط الاغرااض بعدت عنها وهيا تاخد اشيائها المهمه حق الجامعه
    وامها تمشي وراها : شادن انا اللي ربيتك حراام عليكي تسيبيني
    شادن تسمع كلامها وتبــكي بس خلاص تعببت منها

    لبست جززمتــها ومااخدت اي لبس .. عندها ملابس في بيت ابوها
    خـــرجت من الغــرفه وامها وراها : لاتروحي وتسيبيني لوحدي ماليا غيرك شادن والله اضيع بدونك
    شادن نزلت من الدرج ودموعها ماوقفــت .. حتقسي قلبــها وتمشي


    اما ام شااادن جلسست على الدرج وهيا تناادي بكل صووتها : شااااادن شاااااادن

    خــرجت من البيــت ولقت سيااره ابوها على طول دخلت وقالت : اممشي من هنا
    ابوها ابتسم من جوآتــه لما بنته فاقت على نفسها وسابت امها
    اخدت منآديــل ومسحــت دموعـــهاا


    بيت ابوووها كآن جدآ بعيـــــد عن اجواااء دبــي ..
    كم ساعه بسياره والهدووء سيد الموقف بينهم
    ماتعرف ابوها مـــرهـ
    ماتجيـــه كتير
    مابينها وبينو اي هـــرج كدا كلامهم كان كلمتين ويرجعو يسكتوو ...
    وقف سيــآرتو اماام بوآبـــة قصــرهـ
    انفتحت البوآبـــه ودخلت السيارهـ
    وقف السياره وخــرج وهيا خــرجت معاه
    عيونــها مورمــه من كتر مابكت وحمره
    وخشمهاا احمــر ..حوآجبها مقرونه
    باينـــه الاخلاق صفــر ...
    رفعت شنطتها على كتفــهاا . مشيت ورا ابوها : البيت بيتك
    دخلوو البيــت واستقبلتهم زوجـــة ابوها اللي اول مره تشوفها
    سلمت على زوجها بيدو وعلى راسو
    شادن استغربت !
    ابو شادن : الله يرضى عليكي _ اشر على شادن _ دي بنتي شادن
    زوجة ابوها ابتسمت : ياأهليين حبيبتي منوره البيت _ قربت منها وسلمت عليها وشادن بدون نفس تسلم _
    شادن طالعت في الساعه قدو صبااح حتسحب على الجـــآمعـــه : تصبحو على خيـر
    سابتــهم وراحت لغرفتها اللي لها شهـــور ماتجيــها ...



    دخلت الغــرفه اللي زي ماهيــآ .. فتحت دولابها وهيا ناسيه الملابـس اللي هنا
    اخدت قميس قصيــر ودخلت الحمام اتشطفت واتوضت صلت الفجر ورمت نفسها على سريرها
    وهيا بتفكر باليوم الي مر عليها
    خســرت الين ومروووان كرهتهم من قلبـــها حتى امها ماتدري ليش اليوم بذات كرهتها
    وماتبى تشوفـــها
    تبــى ترتاح في بيت ابووها بعيييد عن الازعاااج
    حتى الجامعه تعلن عليها سحبــه قوويه
    نزلت دموعها على المخده لما اتذكرت كلام اليــن
    دا اكتر شي مضايقهاا
    ودخلت في دوامة البكى كل ماتتذكر مواقفها مع اليــن ...

    ~| إشتعال السحب |~

    دخــل لأحــد فنادق دبي وآتــوجــه على طوول للمصـعد دخل وضغط على الرقم اللي حددتو
    انقفل ابواب المصعد كلل مايتغير رقم الدور ويحس انو قـــرب
    بتــزيد دقات قلبــه اكتر واكتــر
    بلللع ريــقه
    قبــض يده ورجع فتحها بتوتــر
    سند جسمــه على المصــعد ورجع بعد عنــو
    حركاته الكتتير وترت العجوز اللي جمبــه
    وبنفس الووقت مرتبــك ومو قادر يتحكم بتــصرفاته
    وقــف المصعد وخــرج العجوز ودخلو بنتيـــن
    حس بنظراتهم اتجــآهه
    بس بدي اللحظه اخر همــه انو يطالع باأشكالهم
    وقف المصعد انفتح الباب
    ماقدر يخــرج يطالع برقــم الدور
    وهوا عارف انو امــه هنا
    البنات طالعو فيــه !
    البنت بشك: حتخرج ؟
    اسامه طالع فيها وانتبه انو ابواب المصعد بيقفل بردة فعل سريــعه مد يدو ومسكوو
    رجعت انفتحت الابواب
    خــرج بدون مايرد علـ بنت
    طالع يمين ويسار وشاف ابواب الغــرف البنيــه عليها الارقاام
    مشي وهوا يدور على " 309 "
    يطالع يمين ويســآر
    ووقف مشي لما انتبه للرقــم
    على كتتر ماكان متحمس ويموت ويشوفها بس دحين حاسس بخووف
    بدون سبب
    اتوجه للباب دوبه بيمد يدو ويدق الا انفتح الباب
    انفـــجع ورجع خطوه على ورى بتوتر ملحووظ
    الحرمه جاويـه ومعاها عربيـتهاا حق التنظيف : سوري
    اسامه : اوك
    خرجت بعربيتها وسابت الباب مفتوح .. دخل وساامع صوت التي في
    قفل الباب ودقااات قلبـــه يحسها سارت مسموعه في الغــرفه
    زفـر بصوت مسموع ودخل للغــرفه
    شاافها بــس غيـــر
    غيــر عن امــو اللي كانت
    فاكر رسمــة جسمها ورشاقتها واللي شايــفها دحيـــن
    متيـــنه مــره
    بس نفس الشــعر الاسوود
    يبــى يشووف وجهها
    قال وصوتو يادوب طلــع : امي ؟!
    دااارت وجهها بردة فعل ســـريعه وكأنها كااانت تستنى دي الكلمــــه
    وقفت بســرعه وحطت يدها على فمها لما شافتو
    اتغيــــر
    صاار رجــآل
    طووول بعـــرض
    ملامح الدهشه الصدمه الشووق كلها اترسمت على وجهها

    اماا هوا شافها انسانه تانيــه بس نفس الملامـــح
    عيونها الكبيــره صغــرت مع الهم
    قصـــرت مع المتـــن
    لابســه تنوره سوده طويــله كلوش وبلوزه بيضــآ شبه شفافه
    نزلللت دموعــه وهوا يتأملهاا
    مااقدر يروحلــهاا
    على انو كان يبى يووصل لها بس لما وصــل
    ماقدر يمشي خطوتين


    نزلت يدها على صدررها ودمووعها مغرقه مشيت باإتجااهه ووقفت قباله
    نزززلت دموووع الانهيـــآر قالت اسمو بتقطيــع مع البكــآ : ا و سـآمـ ه
    حضـــنهاا واختلللط صووت بكااااه في بكااهاا
    حضنها بكل قوتــه وكأنه خاايف لايشوفها مره تااانيه
    اما هيا حست انها ضاعت بحضنــه
    ولدها اللي كانت تحضنه وتخبيه في حضنها
    الييوم هوا حضنها وخبااها في حضنــه
    كانت تبببكي بكل صوتها وتمتم بكلمااات من حرق قلبها
    بس بسبب لهجتها المكسسره اسامه اصلا مافهم شي
    بعد عن حضنها وباس يدها وراااسهااا عشــرين مررره
    وهيا قااالت كلمـــه يمكن عاديه بس كانت دايما يتذككرهاا فيها : وللدي
    بس سمعها تااني رجع يحضننهاا ويهرج ويبــكي : مااعااد حخلييه يقرب مننك تاااني والله ماحيقرب


    مــــرت سـآآآآعااات وهياا ماسكتـــه وتبـــكي ماتبى تسيبـو جلسسست عل كنبه وهوا جمبها
    انسدح في حضنـــهاا ولاشعوورياا نااام
    نااام مو لأنـــه فيه نووم
    ناام لأنه نفسسه ينام في حضنــهاا
    وهيا عكســه ولا قدرت تغفى فضلت تلعب بشــعره وتمسح فيــه وتبووســه وكأنه لساته عمرو 12 سنــه



    اما في احد غـــرف القصـــر مرت عليها ساعاات وهيا سهتااانه من كتتر مابكت
    وجسمها ساندتو على الباب ول
    ما فيها حيــل تقوووم
    ميتــه نووم
    تعببت من كتر مابكت
    وقفــت واتوجهت باإتجاه الكنبه مددت جسمها عليها وناامت 3 ساعاات
    فتحت عينها على اشعه الشمس اللي ازعجتها
    طالعت بالطــآقه ورجعت رفعت يدها تشوف الساعه
    جلست بردة فعل سريــعه وطالعت حولينها وهيا مكشــره قالت وهيا شويا وترجع تبكي : ااه كيف حخرج من هنا
    شالت الحجااب من على راسها وهيا حاسه بحر مو طبيعي
    ماتدري كيف نامت فيــه
    رمت الحجاب عل كنبه
    ورجعت رفعت شعرها وهيا تهوي رقبتهاا : كان جلست مع بابا وماما احسسن لي ماعااد ابى ادرس
    ربطت شعرها بربطه السوده
    ووقفت وهيا تطالع حولينهاا تبى تشوف كيف ممكن تخــرج
    انتبهت للتلفون المرمــي
    راحت وشبكتــه حطت يدها على الارقاام
    ورجعت قفلت بقــهر
    مو حافظه اي رقـــم
    تتصل على ميييين !

    اتنقلت عينها في ارجااء المكتتب
    اتوجهت للطاقه الكبيــره وعليها من الجوانب الستاره البنيــه
    فتحت الطااقه ورجعت قفلتها بســرعه بعد ماشافت الارتفااع
    كانت بكل ثقه تبى تنط ولا تلاقيلها مخــــرج
    مشيت بتعب في المكااان حطت يدها على المدفئـــه وغمضت عينها وهيا تبى تفكر في مخرج
    فتحت عينها بســرعه وطالعت في فتحة المدفئئه
    ابتسمت بمكــر لما اتذكرت " عهد الاصدقاء "
    مو احسن منها يقدرو يتسلقوها ويخرجو
    جات قدام المدفئه شاالت الحديد اللي قدامهاا وكاانت عندها ثقه مو طبيعيه انها حتخرج من دا المكااان
    شمرررت كم البلووزه
    وقفت جوتها واتسلقت
    وهيا شبه مغمضه عينها عشان لايدخل شي فيها ومكتومه من المكان
    وقفت وهيا مفرشخه رجولها يمين والتانيه يسااار ويدها سوداا من كتر ماتعدمت : هاا هااا هاااتشوووو
    عطست اكتتر من مرتين ورجعت تبى تكمل
    الا رجلها فلتت وكانت بطيح بس انتبهت في حبل ناازل من فووق بردة فعل سريعه مسكتووو الا طااااح كلللو الفحمم عليييهاا
    وهيييا طااااحت لتحت : آآآآآآآآ
    المكاااان كلللوو خررررج منو دخاان اسوود
    ومو واااضح شي غير صووت كحة رامااا المدمووجــه باألم الطيحــه
    خررجت من المكاان وهيا تعررج وماسكه يدها اللي انشخطت بسبب الحجر
    حاطه يدها على فمها وتكح من قلبببهااا
    جسسسسمهاا كلوو اسووود
    الفحممم غطاااهاا وهيا مو دااريــه عن وججهها ساارت تنفض ملابســـها ويدها اللي مسوده ومجرووحــه
    رمت نفسها على الكنبــه ورفعت البنطلوون تشوف رجلهاا : آآآه بلااا الله يقللللعععععععهمم كلهممم
    نزلت البنطلوت وخلاااص مو قادره تستحمل اكتر
    نزلت كم البلوزه وقفت ومشت لحد المكتب
    مافي غير انها تخترع رقققم
    ايش تقولهم انا محبوسه في مكتب عمي ؟!
    انتبهت لجوال على المكتب وفي ثواني ســرحت فيييه
    فتحت عينها على وسعها لما اتذكرت شريحتها بجيبــها
    وقفت بسرعه ودخلت يدها بجيبها ويها تدوور بارتبااك وتدعي من كل قلبــها انها تلاقيـــهااا
    خررجت الشريحه وابتسمت حسسست انو ابواب السماا انفتحت بوجهها
    فتحت الجوال بصــربعه ودخلت شــريحتتهاا
    zولأول مره تحس انها حبت عمهاا
    لما اعطاها رقم اسامه
    صح انها كارهتهم الاتنين بس ملزومه تتصل على ااسامه يخرجهاا من هنااا
    اتصلت على الرقم اكتر من مرتيـــن ..
    وبعدها ردت عليها حرمه كلامها مكســر : السلام ئليكم
    راما حسبتها شغاله قالت باإستغراب : دا جوال اسامه
    : دقيقه

  3. #52
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي

    في مطعــم الفندق بيااكل مع امـــه .. اخد الجوال وهوا مبتسسسم من قلبـــه
    لأول مره يححس بدي الراااحـــه
    حاس انو مبسسوط بشكل مو طبيعي
    اسعد انسان على وجه الارض
    رفع الجوال لأذنه : ايوا ؟
    راما مااصدقت تسمع صوتو : اسااامه فييينك
    اسامه ماعرفها : مين ؟!
    راما عصبببت محبوسه اكتر من 6 ساعات بسببو : انااا راماا يااازفت رووحت وسبتني محبووسه في الغغغرفه
    اسامه مروووق محد يقدر يقلب مزاجو اليووم : هههههههههههههههه فين محبووسه
    راما اتنرفزت من ضحكتوو : بمكتب ابووك قفل عليا بالمفتااح اساامه خرررجني خاايفه يجي ويشوفني حيكون شكلي بااايخ
    اسامه اكل وبعدها شرب العصير
    راما شكت انو معاها : اسامه ؟
    اسامه بلع اللقمه وبان بصوته انو بيااكل ومو مهتم : ها ايوا معاكي معاكي
    راما قالت وهيا تضغط على الكلمااات واعصابها بالقوه ماسكتها : انا محبوسه بسببك وانتااا بتاااكل
    اسامه : ابكي يعني هههههههههه
    راما صرررخت وصوتها رجف كانت خلاص بتبكي : لاتتتتتتتتعصبننني تراااني واااصله حدددي كل المشكله بسببك اساسا الحق عليييا بقووولك عن امك المرره التاانيه لوو سمعت شي حنكتتتتم عششان واحد زيييك مايستتاااهل
    اصلاااا _ لاشعوريا نزلت الجوال عن اذنها وقفلت بوجهه _ وبكتتتت
    بكتت بحرقـــه قلب ندماااانه لأنها جاات
    لأنها بتنذل بدي الطريقه
    ولأنه اهلها مايسئلو عنها يحسبوها عايشه بكل رااحـــه
    خرجت شريحتها بقهر من الجووال وجلست على كرسي المكتب
    رفعت رجولها على الكرسي وضمتها لصدرها وبكتت
    نص شعرها على وجهها اتنكش مع الطيحه فتحت الربطه وكنت حترجع تربط شعرها
    بس رمتها بالارض بقهههر وخلت شعرهاا مغطي جسمهاا ورجعت حطت راسها على ركبتــهاا



    اماا هواا كملل اكلـــه ولا كأنه شي ساااير
    كوومة تلللج وقليله فييه دي الكلمه
    طالع في امه اللي بتهررج معاه ولدقايق سررح فييها ومو سامع شي منها غير فمها بيتحرك وهوا مبتسم
    لو راما ماكلمتو على امو ماكان لقاها حرام يردلها هيا بدي الطريقـــه
    قاطع امو : امي
    : وات ؟
    اسامه وقف : عندي شغله كلها نص ساعه وراجع
    اختفت ابتسامتها : فييين هتروه
    اسامه جا باإتجاهها باس راسها ورسم ابتسامه على وجهه تطمنها : لما ارجع احكيكي
    اخد السويتش والمحفظه وجوالو من على الطاوله ومشـــي ..



    مع انوو مالوو نفس يطب بيته مره تاانيه بس بيسوي خيـــر فيييهاا
    وقف سيارتو خارج اسواار بيتــه ودخلل مشي
    دخل للبيــت واتوجه للمكتب نزل الكولون بشويش مانفتح
    رجع خطوى على ورى وهوا مو عارف من فين حيجيب المفتاح
    اتذكر ميري عندها نسخه للمكتب
    راحلها وبعد الحاااح رضيت تعطييه المفتاح بشرط انو يرجعوو بســرعه
    اخدو منها وطلع جري باإتجااه المكتب دخل المفتااح وفتح الباب بششوووويش خاايف يشووف ابوه كدا كانت كل تحركاته بكل هدوووء

    دخل للمكتب ولمحها على الكرسي وشعرها مغطي نــص جسمهاا
    اتوجه بخطوات هاديه وخلاص دحييين ساار شاايف كل شي بعيينه حلو
    شعررهاا مغريــه بشكل مو طبيـــعي
    وقف لعند المكتب ونادى باأسمها بهدوء : راما
    رفعتت راسسسهاا وياااريتها مااارفعتت
    جابتلووو شلل نصفففي مع الفجععععه
    وجهها كلللو اسووود ماشاااف غييـــر عييونها ومع الفجعه فتحتها على وسعهااا وهوااا رجععع على وراااا وقال بصوووت عااالي : بسممم الله الرحممممن الرحييييم _ داار جسسسمو مفجوووع _ اعووذ بللله
    راما قفت مفجوع : ايش بككك _ ابتسمت _ انتا جيييت
    اسامع طالع فييها وقلبه يدق بســرعه مع الفجـــعه اشر عليهاا : ايش عامله بنفســك
    راما ولا شافت وجهها : ايش في ؟
    اسامه حاول يتغاظى عن الموضوع لأنو ماححس انو وقتـــه اشر بيده : قومي قومي مو وقتــه
    راما نزلت رجلها من على الكرسي وقاامت ماصدقت تخــرج سبقتـــه
    وهوا قفل بالمفتــآح ونزل اعطااه لميري


    اما هيــآ اتوجهت لغرفتــها وكانت بتاخد شنطتها الا صرررخت لما شااافت وجهها : يااامامي
    رااحت جررري للحمام وهيا تدعك وجهها بكل قووتها مع الفجعه
    خرجت ورجعت شعرها لوورى
    دوبها استوعبت انو شعرها من اول مفتوووح وناسيتوو
    ماهتمت اسامه يشوفها كدا ولا لأ
    اخدت شاارب وحطتو على راســها
    لمت اغرااضها بكل اهمال بشنطـــهاا
    شالت اللي تحتااجه دحييين وسحبت شنطتــها وراهاا
    بتروح تاخدلها سكن في الجااامعـــه اتوجهت للدرج وبتنزل الشنطه بالقووه
    تنزل درجه وتوقـــف
    وترجع تنزل وتسحب الشنطته
    اسامه كان خارج من الغرفه اللي كان فيها مع ميري وانتبه للشنطــه !
    رفع حاجبــه باإستغراب : على فيـــن
    وصلت لآخر درجه وهيا تاخد اننفاسها بالقووه : ماالك _ عدلت حجابها و
    سحبت الشنطه دحيين برااحه واتوجهت لبباب البيت فتحتو واسامهه جا وراها
    انقفل الباب ورااه : بقوولك فيين رايحه بدي الشنطه
    راما دارت عليــه وقالت بعصبيه : برووح اخدلي سكن فيف الجامعه
    مشيت واسامه هرج : راما اهجدي وارجعي فن ماكنتي
    راما ولا ردت عليــه كانت بتمشي ومو مهتمه باأي شي
    اسامه بيحاول يمسك اعصاابه : بقوولك ارجعععي .. رامااا انا بكلللمك
    ولا كأنهاا سامعه
    مشي خطوتيـــن باإتجاهها وسحبها من يدها باإتجاهها فلتت الشنطه من يدها وطااحت ت
    وهيا ماصدقت تنفجججر : سيييبننني مااابى اجلللس هناا
    اسامه استغرب من انفعالها الزاايد : على اساس لو رحتي تطلبي سكنت حيجيبولك في ثاانيه انتي صاحيه !؟
    فككري بعقل قبل لاتقرري تسوي اي شي
    راما سحبت يدهاا منوو : ماالك فيك خليك بمشاكلك احسن لك
    اسامه باأمر : راما ارجعي البيت
    راما نزلت جسمها باإتجااه الشنطه ورفعتها قالت باإصرار : مو بكييفك
    اسامه : شوفي قدامك حلين يااترجعي البيت ولا ترااني ا
    قاطعته بهجووم : ولا ايششش حتضرربني يعنني
    اسامه : انا حقوولك ايش حسسوي
    راما فنجلت عينها لما سحب الشنطه من يدهاا .. مشيت ورااه مفجووعه : علللى فيين راايح اساااامه هاات شنطتتي
    اسامه فتح سياارتو ورى الشنطه ورا ورجع قفل الباب : امشي ارككبي
    راما : بقوولك لاتعصببني ونززل اغراااضي هيا
    ماخلاها تكممل يكره هرجها الكتير مسكها من نص ذراعهاا وسحبهاا بكل قوتــه فتح السياره ودخلهاا بالقووه وقفل الباب
    ورجع اتوجه لمكانو
    راما : اسااامه ترااني مو نااقصتك
    اسامه : عاد انا اللي ناقصك _ شغل السياره وحركهاا _
    راما تحااول تصطنع الهدووء بس باين العصبيه بهرجها وهيا تتكي على كل كلمه من القهر : فيين حتووديني
    اسامه عينو على الطريــق : عند امي
    راما بترييـــقه : يااسلااام كمملت
    اسامه ولااهتم بكلامها وكمل هرج : حتجلسي عندها وحروح اطلبلك سكن بالجامعه وشغل تلمي اغرااضك وتمشي مره تانيه مو علياا ماحب دي الحركات
    راما تبى تفكرو بكلامو : مو كنت مو مهتم ولا معطيني اهمييه يااسبحاان الله الاهتمام مقطعك دحين
    اسامه يهرج عكسها تماما ببرود : سويتيلي جميل ودحين بردو لكي دا اساس الموضوع وبعدين اتصلي على ابويا كلمييه قوليلو انك اخدتي سكن خلاص
    راما : ماحتصل
    اسامه طالع فيها وقال باأمر : حتتصلي
    راما بعناد : مااحتصل
    اسامه : يارااماا حتتصلي غصبا عنك
    راما : وانا قلتلك ماحتصل مو بكيفك وي
    اسامه : لما نوصل الفندق حتتصلي عليه _ طالع فيها وقال باأمر وهوا يحسم الموضوع _ حتتصلي فااهمه
    راما ضمت يدها تحت صدرهاا ولفت وجهها عنوو قالت بصوت راخي : طيب
    اما هوا زفر من جوآتــه لأنو عارف لو قالها بصوت مسموع ممكن تسويلو مشكله تانيــه ...

    ~| إشتعال السحب |~

    في مطــآر دبي رفع يده واتأفف لما شاف الساعه
    طالعت فيــه : ممين مستني ؟
    معقد حوآجبــه ولا طالع فييهاا : سوزان
    رنيـــم : مين سسوزان
    يزن دينو ودين اللقافه ولا رد عليها جلس على الكرسي
    اخد جوآله ودوبــه كا بيتصــل الا قاطعته بصوتهاا النااعم
    وريحة عطرها المغري
    رفع عينــه عليــهاا
    واتفحصها من ساقها الطويل واللي محليــه الشورت الجينز
    ولتقسيم خصـــرهاا
    وصدرها
    اللي عليــه تيشيرت احمـــر معطي جماال اكتر للون بشرتها البرونزي
    رافعه شعرها البنــي
    ابتسمت اكتتر : اهليين
    وقف والابتساامه العريــضه على وجههو والدهشه بنفس الوقت : اهلن دانه ايش جابك هنا
    رفعت شنطتها على كتفها : حكون معاك بدال سوزان
    يزن يوم سعدوو داا .. داناا بننسبــآله كان حلموو اغرم فييهاا لفتره بس هيا سافرت ونساهااا
    رنيــم بملل واضح بصوتها : حنطوول هنا ولا كيــف
    دانه طالعت برنيم باإستغراب من شكلها : مين دي
    يزن ولا هوا مع رنيــم اشر عليها وبدي اللحظه نسي اسمهاا قال بدون اهتمام : عبير
    شهقت داناا فجعتوو
    يزن : ايش بك
    دانا اشرت على رنيــم : دي عبير اختتتك _ قربت من رنيــم اللي مبلمه ومدت يدها _ نايس تو ميت يو كان يزن دايما يحكيني عنك اخيرا شوفتك
    يزن استووعب : هههههههههه لا مو عبي
    قاطعته صوت رنيــم اللي حاااقده من اسلووب يزن من يوم ماجات وهوا بيعاملها وكأنها مو معاه
    لا بيهرجها
    وبيطنشها
    وكماان كادب بالاسم
    قالت وهيا ماسكه يد البنت : اييوا اختوو عبيـــر
    يزن رفع حاجبــه بصدمه من رد رنيـــم
    دانا : كنت كل ماقاابل يزن بيكلمني عنننك بس ليا فتره مابشوفو
    رنيــم طالعت في يزن باإستغراب : مين يزن !؟
    يزن حس نفسو في موووقف اهبببببل
    بين داناا ورنيــم
    دانا اشرت على يزن باإستغراب : اخوكي يزن ؟!
    رنيــم طالعت في يزن باإستغراب ومو فاهمه شي
    عبير طالعت برضو في يزن : ايش فيي
    يزن مو عارف يشــرح لرنيــم ولا لدانــه
    عيونو تتنقل بينــهم
    اتذكــر اخر موقــف بينــه وبين دانـــه
    قبــل سنــه ونـص ..
    كآنو في احد الشــركــآت سحبها ودخلها لأحد الغرف الفاضيـــه : تبي تتفاهمي معايا هناا مو قدام الناس
    دانا سحبت يدها وقالت بقهر : انتاا على اي اساس تكلمهاا كدا
    يزن : ماسويت شي غلط
    دانا : اقولك شغله انتا اخر انسان تهرج عن الحب انا مدري كيف صدقتك
    يزن اتكى على كلامو : لاتكبري الموضوع يادانا
    دانا دموعها في عينها وتهرج من قلبهاا : يززن انتا قلتلي ماعاد حتكزب عليا
    يزن رفع كتفه : وانا ماسويت شي ولاكزبت عليكي
    دانا خللت يدها بشعرهاا وقالت بتعب : مااقدر استحمل اكتر من كداا مااقدر ياايزن
    يزن قرب منها : داناا اهجددي لاتعصبيني قلتلك البنت كنت اعرفها قبل لااعرفك وكان بيننا قصه بس سبنا بعض من غير مانقول شي
    دانا : ولمتى حستحمل كل بعد فتره تطلع بنت في وجهي وتحكيني عن بلاوييك معاها ازا انتا تعرف الف وحده ليششش خليتني احببك وكزبت عليا
    يزن رفع صوتو : قلتلك ماكززبت علييكي كل الموضوع اني اعرف بنات كتير ودحين سبتهم عششانك
    دانا نزلت دموعها ودارت جسمها عنوو عشان تخفيها
    كانت صادقه معاه
    اغرمت فيــه
    ودحين كل مالها تكتشف ايش هوا
    علي صوت بكاها في المكاان
    يزن ضعف قال بصوت هادي : ام سوري بيبي بلييز لاتبكي
    دانا مسحت دموعها : امس لما كلمتك كنت فين
    يزن : مع اخواني
    دانا سكتت ثواني وبعدها قرتت : حسافر بكرا مع ماما
    يزن مو عارف ايش بها غيرت ام الهرجه دحيين: دانا ايش بك لاتجننيني
    دانا : دوبي فهمت ليش وجهك صفر لما شوفت البنت دي اللي كنت سهران معاها امس
    يزن بلع ريقو وقال بتوتر : دانا بلاش تخريف
    دانا : يزززن انا ماابخرف دا اللي بيسير لما تقولي انا مشغول بتكون مع غيري انتا واحد ماتقدر تحب قولها وانتهيناا
    يزن : لا انا معجب فيكي وانتي عارفه
    دانا : ها رجعنا لهرجه انا معجب اووك مي تو قولي احبك لو انتا تبااني _ اداركت نفسها _ حتى اساسا لو قلتها دحين حتكون متأخره
    كانت بتخرج من الغرفه الا وقفت وقالتلو : دوبي عرفت انو انتا ولا عمرك حبيتني هيا بنسبه لك مسأله تعود ... اتعودت اخرج معاك فاسرت ماتبى احد يقرب مني ودا طبعك تحسب كل شي بيمشي على هوواك
    يزن دوبو بيــهرج الا هيااا قفــلت الباب وراهاا ..


    في المطــآر ..
    ماحيضيــع دي المره دانا من يدوو يبى يــلعب عليــهاا
    ينبســط في ال 7 الايام معاها بتــركياا
    ومايبى رنيـــم تقوم تخرب الموضوع
    حيكسبها دي كمان بصفهاا ..
    : دقيقه دانا ..
    مسك يد رنيــم : تعاللي
    رنيـم ماحبيت انو يمسكهاا : سيب يدي
    يزن ولا كأنوو مااشي وساحبها معااه ..بعدو شوويا عن داناا وطالع فيها : لاتخربي الموضوع
    رنيــم : اي موضوع ياسيد يزن
    يزن الكدبه على لسانه على طول : نزار ويزن ترا واحد ابويا مسميني يزن وامي نزار بس
    رنيـم : ايوا وانا كمان ماما مسيتني عبير وابويا رنيم
    يزن : سووري لأني قلت عبير بس مدري كيف خرج من فمي
    رنيم : قول انك نسيت اسمي وبس
    يزن : انتي شوفتي شكلها شي طبيعي انسى اسمك
    رنيـم ولعت : لا يااشيخ
    يزن حاول يضحك عشان يعدل الجو : هههههههههههههه بمززح بس
    رنيـم ملامحها زي ماهيا ولا اتأثرت بالضحكه : وبعدين ؟
    يزن حط يده على رقبتــه ومايبى يطلع كدااب قدام دانا عشان لاتسير تبعد عنو : خلاص انتي اختي قدامها
    رنيـم : تبى تلعب عليها؟
    يزن بردة فعل سريعه : لا
    رنيـم : وسهاد ؟
    يزن بتلكلك: ها ؟! اهاا سهاااد ايوا سهاد سبتها
    رنيم : متى
    يزن يحك رقبته بتوتر ويحس نزار حاطو في موقف زفت : اسبوعين اتوقع
    رنيـم استغربت : قبل كم يوم كنت بالمطعم تصالحها
    يزن (( الله يصيبك يانزار )) : ايوا _ ماعرف ايش يقول _
    رنيـم : لو تبى تلعب على بنت النااس دي فاأنا ماليا صلاح
    يزن نفسو يقتلهاا دي جايه تخرب دحين مخططو : لا وي مابلعب عليها ..سهاد دي كانت تحبني انا ماحبها بس دانا احبها وهيا عارفه والدليل انها جايه دحين معايا
    رنيـم اتذكرت كلامه مع سهاد في المطعم وكلامو دحين حستو واحد حقيــر
    سلكتلو لأنه من شكلو لعاااب وحق بنااات
    : انا مالي في اي شي بتسويه
    يزن : اوك بس انك اختي عبير وانتهينا
    رنيم ضمت يدها تحت صدرها : وايش حتستفيد ؟
    يزن : لانو هيا غيوره وانا حكون معاكي على طول ومابى اي مشاكل _ غمزلها _ ولو كنتي اختي احتمال تقربينا اكتر من بعض
    رنيـم : في احلامك قلتلك انا ماللي ماحقرب ولا حبعد شي
    يزن : مو انتي اللي قلتي انك اختي
    رنيم : لاتخرف من عندك انا ماشيتها بس واقدر ترى اروح اقولها انا مو اختو ولا شي وانك جاي تعلمني الرقص
    يزن بردة فعل سـريعه : لاا قصدي _ حلاول يمسك نفسو _ خلاص زي مامشيتي اول في الموضوع ماشي دحين اوك ؟
    خاف انها تجيب هرج الرقص وتسئل يزن عن اخوه اللي يرقص ومعهده وينفضح
    رنيــم : اوووك _ مشيت _
    اما يزن زفـــر : اوووف الله ياااخدك ياانزاار من بدايتهاا كداا
    بــعد ربـــع سااعــه اتــوجه للطيــآرهـ ..
    مايدري فيين دانا بزبـــط
    وررنيــم جالســه جمبو .. رنيم اول ماجلست ساكتــه بس ماسكتها لأنوو ماعندها كلام
    سكوتها لأنها خايفــه
    اول مره تركــب طيــآره
    ربطت الحــزااام وبلعت ريقــهاا وقلبها كل مالو تزيـــد دقاااتـــه
    بعــد فتره طوويــله اتــرفعت الطيــآرهـعن الارض
    ورنيـــم شدة على اعصــآبهاا وغمضت عييينهااا
    اما هوا كانت عينو على الطاقه الصغيره اللي جمبو وانفجع لما ممسسكت يدو اللي كانت قريبه منهاا
    طالع فيييها وهيا تمتم
    سمممع البسمله
    التشهد
    نص القرااان ممر على لساانهاا
    وهوا فررط ضحك عليـــها :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حطووولي كدااا
    رنيــم فتحت نص عينها وطالعت فييه : ابى انزززل
    يززن : ههههههههههههههههههههه هبللله انتتي فيين تنززلي دحيين
    رنيــم سابت يدوو بردة فعل سريعه لما استوعبت وقالت وهيا تحاول تهدي : تخيل تطييح الطيااره
    يزن يبى يخوفها : يعني ماقد سمعت بالطيارات اللي قد طاحت قبل كداا اهم شي لاتفكري بالموضوع وحاولي تفكري بشي غيروو
    رنيم فتحت عينها على وسعها : نزاار ماعااد ابى اروح مكاان
    يزن : ياابنتي لو ربي كاتب انك تموتي هنا حتموتي فاعاادي
    رنيم : وااا ياااربي _ اتذكرت امها وانها ماقالتلها حتساافر _ ميين قلي اجي اصلا انا الغبيه اللي سمعت كلامك
    يزن : مكاانك دبي لو تبي عادي لما نوصل احجزلك على دبي مافي اشكال
    رنيـم سكتت
    يزن : اشوفك غيرتي رايك
    رنيم : خليك ساكت احسن
    يزن طالع فيها ورفع حاجبــه
    رنيم : ايش بك .. انا قلتلك اخر مره حهرج زي مابى
    يزن قلها بهدووء يخووف : لا عاد تكلميني بدي الطريقه
    رنيم تسلكلو قالت باإسلوب مستفز : حاضر استاز نزار
    يزن :يزن مو نزار
    رنيـم : انا متعووده على نزار
    يزن : كل اللي هنا ينادوني يزن
    رنيم : مالي في الكل
    يزن : رنيم بلاشي دا الاسلوب
    رنيـم :اسمي عبير
    يزن يطالعلها بنظرت وشويا وياكلها اسلوبها مستفز بالكلام
    طريــقتها
    نظراتهاا
    كل شي فيها مستفز
    حاول يتملك نفسو وماهــرجها
    مــرت ربــع سااعه
    حط السماعات باأدنو وشغل موسيــقاا وغمض عينــه
    اما رنيــم طفشانه
    وماعندها شي تسويـــه
    بعد مرور دقايق كانت بنسبه لها سااعاااات
    سحبت السماعه من ادنو : تراااني طفشت
    فتح عينو مفجووع طالع فييها كان بعاالم تاااني : ايشششش تبي انتي
    رنيم ماتستحي من نزار ماتدري انو يزن يكره السطاوه الزايده : اجلس معايا طفششت
    يزن : انا اشششلي فيـــكي
    رنيــم : طيب هات اسمع معااك والله طفشت انتا مو حاسس
    يزن رمالها الايبوود : ها اسمعي
    رنيم اخدتو : بلاا في شي اسمو اسلووب
    يزن تمتم بعصبيه : شوفو مين يهرج عن الاسلوب
    رنيـم مسحت السماعات بملابسـها ورجعت حطتها باأذنها
    ويزن اتنرفز من حركتهاااااا ديي سبهاا جوواتــه (( الله يااخدددك مريــضه ))
    اتغيرت الاغنيييه وجات بعدها اغنيه رووك مرره عاااليـــه
    ماحست بالجو اللي حولييها ولأنو الصوت عاالي هرجت هيا بصووت مررررررره مررره عااالي بدون ماتحس : اغاانيك زي وجهك معفننه
    يزن فنجل عينه وحس باأنظار بعض الناس طالعو باإستغراب : وطي صوتك
    رنيم حسبت ردة فعلو دي عشان سبتو قالت بنفس نبرة الصوت العالليـــه : واا الاغنيــه مره فقعتلي رااسي
    يزن اتفشل منها مد يدو بيشيل السماعات من ادنها الا ههيا بعدت راسها وهوا رجع بيمد يدوو لها وهيا بعدت راسها اكتتترر وقالت بصوت اعلى : مو انا دحيين زي اختتتك لاتلمسسني خلاص وخليني امتع نفسي بنفسي اوف
    الجمله جاات غريبه وكل وحده بجهه بس هيا متفاعله مع الاغنيه
    قالت زي اختك لاتلمسني قصدهاا لاتاخد السماعه انا دحين زي اختك والمفروض اخد اغراضك عادي
    امتــع نفسي بنفسي قصدها مو محتاجتو خلاص يهرج معاهاا
    بس اسلووبها بالكلام حسس الناس اللي حوليهم انو يزن بيتحرش فيها
    حسست باأنظاار الناس حوليها نزلت السماعه بهدووء طالعت فيهم
    وبعدها في يزن اللي حاطط يدو على جبينوو وبيطاالع باإحراااج في الطاااقه
    فضحتوو
    اما هيا ابتسمت بخجل
    لفت السماعه حولين الايبود وحطتها على الطاوله اللي قدام يزن وهمست : اسفـ
    من قبل لاتكمل الكلمه قاطعها بجفاااصه وبهممس وهوا مابيطالع فيها : انكتمممي
    سكتت ووجهها محمـــر
    كل شوويا احد بطالع فيــها
    سندت جسمها على الكرسي وغمضت عينها ماعاد تبى تطالع فيي احد
    اول مره تحس بدي الكميه من الاحراااج
    اما هوا لعــــن في نزااار ليين ماقااال بــس
    لأول مره يكره اخووه بدي الطريــقه
    مو بس اخووه كره برضو سوزان لأنها وقعت على العقد وخلتو يجي لتركيا ويقاابل رنيــم
    كــره برضو سيدو اللي سمحلـــو يجي



    مـــرت لحظــه هدووء بينـــهم
    لاهـــرج
    ولا حــركه
    قطــع صمتهم صووت دانا اللي مرت من جمبهم ويزن لمحها ونادهاا : دانااا
    دانا ابتسمت ورنيم كشــرت
    دانا : انتو هناا
    يزن : ايوا فين جالسه ؟
    دانا اشرت : جمب ديك العجوزه
    يزن طالع : اوو _ قرب من رنيم وهمسلها _ بدلي مكانك معاها
    رنيم بصوت مسموع : اسري
    دانا عقدت حواجبها من الكلمه ماحبتها بس بعدها حاولت تبتسم وماتبين
    يزن اتكى على كلامه وهوا بيحط رنيم قدام الامر الواقع : رنيم ايش راايك ترو
    رنيـم طالعت في العجوزه وقطعت كلام يزن : يييززن ممكن تروح تجلس مكان داانا _ ابتسمت _ نفسي اجلس مع دانا واتعرف عليها اكتتتر
    دانا ابتسمت من قلبــها على كلام رنيــم وحطت يدها على قلبها : ياحيااتي حتى انا نفسي اتعرف عليكي
    يزن اتمنكـــح
    كل ماالو بيكــره رنيــم اكتتتر
    الاتنين طالعو في يـــزن ونظراتهم معناتها " قووم من هنــآ "
    طالع في العجوزه اللي فاتحه فمها وناايمه بلع ريــقه وطالع في رنيــم وهوا يضغط على كلامه وعرفت من طريـقه كلامو كأنو بيقولها " حساابك بعدين : اووك قاايم _ وقف وحط يدوو على رااس رنيــم وحركو بعفاششه وحاول يقول باإسلوب لطيــف مايبين الكره اللي فييه _ لاتسوي شي للبت
    رنيــم دفت يدو : اااي راااسي
    يزن طالع في دانه : مدلعه ماعليكي منها
    دانا حاسه انو بيسير شي بس مو فاهمتهم
    دانا جلست مكان يــزن ..ويزن قبل لايروح قرب من رنيم وهمس باأدنها : لو تسوي شي اهبل ياويلك
    رنيم حطت يدو على صدرو وبعدتو عنها وقالت بدون اهتمام : الله يسهلك
    يــزن مره حااقد عليــهاا رااح جلس جمب العجوزه وهوا شاايف بس رنيــم
    وفمها بيتحرك
    بيحرك رجلوو بتوتر : دي ايش بتخرف دحين
    شافها بتضحك وزااد توتره : الله يصيبك ياانزار
    عينــه عليهاا ويباها تســكت
    فجأهـ
    طاح على كتفو العريــض رااس العجوز ه وكل مالو بيزيد شخيرهاا
    طالع فيــهاا وقال بقهـــر : هياااا خدلللك



    اما الاتنين دانا ورنيــم يهرجو وبيضــحكوو
    رنيــم بتخرف كلام من راسها عن يزن : ترااه هوا اهبل من صصغروو مااعليكي منوو
    دانا : هههههههههههههههههههه حراام عليكي مو لدي الدرجه
    رنيــم : ياشيخه اخس لسااتك ماتعرفيه
    دانا : ههههههههههه يعني المظاهر خداعه
    رنـيم : ايوا بزببببط
    اخدهم هــرج طوويل دانا حبــت رنيـــم
    ورنيــم اخدت راحتها مع دانا احسن من زين اللي كان وجوده زي عدمه جمبـــهاا


    امــآ يــزن يطالع في العجوزه اللي ماسارت تشخــر
    نفسو يدف راسها عن كتفوو مو مرتااح بجلستوو
    انتبــه لدفتــر اللي كان قدامهاا
    ومكتوب بصفــحه " وآخيرا حان اللقااء "
    ابتسم لاشعوريــآ
    بعد دا السن مين حتقاابــل
    عيالها ؟
    ولا اهلها ؟
    ولا زوجها ؟
    نسي نفسسه وهوا بيفــكر مين ممكن تقـــآبل
    يــزن مارتاح بجلستو بدا المكان حب مكانه الاول
    رفع رااس العجووزه بس ماالت بردى فعل سريــعه بجلستها
    يزن على طوول مسكها
    ماحسهاا بوعيها
    نادى عليها بخوف : ياخااله _ زادت دقاات قلبــه وهوا بيناديها ويحركهاا بهدوء _ خااله
    جات المضيــفه وهرجت معاه انجلش : في شي ؟
    يزن سند العجوزه على الكرسي قال بتلكلك : م مـدري مابترد
    المضيـفه قربت من لعجوزه حركتتها مافي اي ردة فعــل منها
    حطت يدها على رقبــتها ماحست باأي نبــض
    فتحت عينها على وســعهاا
    وقاامت ورااحت جــري تطــلب الاسعااف
    يزن من يوم ماشاف ردة فعــلها وقف مفجوووع
    ودخل اياديــه وسط شعرو وهوا بيــشووف العجووزه
    كانت في ابتسامه بسيطــه على وجهها
    صووت تنفســه مسمووع
    دقااات قلبـــه كل مالها بتزيـــد
    جاا في باالو الوللد اللي طاح بالجبــل
    ودمــوعه اتجمعت في عيــنه
    جوو رجاليــن جــري ورا المضيــفه اللي وجهها مصفــر
    الجو اتوتر بطيــاره
    ورنيــم ودانا مو دارين عن هوى دااارهم
    حاطين سماعات باأدنهم وبيسمعو اغاااني


    اما هووا عينو على العجووزه اللي شالوها عن الككرسي وحطوها على الارض
    يفتحو عينها
    يقيسو نبضاات قلبــهاا
    يحااولو يخليها تتنفــس

    النااس بداو يوقفو يطالعو ودانا رونيمم حسو إنو في شي
    وقفوو
    رنيم جات عينها في يزن اللي مصنم مكاانــه وعينه على اللي بالارض
    مااابيــرمش حتى مصدوووم
    وجههو محمــر دمووعــه محجره في عينــه
    المضيــفه حااولت تحسن الجو وامرت الكل بالجلــوس
    جلسسو ودانا مانتبهت لشي : ايش فييي
    رنيـم صورة يزن في بالها : مدري
    شالــو العجوووزهـ ومــرو من جمب رنيـم ودانا
    ودانا شهقت : دي اللي كانت جالسه جمــبي ..ايش بهاا ؟
    رنيـم : يكون اترفع السكر عندها اغمى عليها او شي
    دانا : اتووقع .. يالطيــف

    اما يــزن جلس على كـرسيــه وكلمة الرجال في بالو : ماتت

    الطيــاره حتهبــط على اول مطــآر بطريــقها
    اجووواء الطيــآره شوويا مكــهربه
    ودانا ورنيــم وبيعطوو توقعاتهم ليش الطياره بتهببط
    دانا: اكييد بينقلوها على مستشفى ولا حــآجه
    رنيــم دارت راســها وهيا بتشـوف يــزن : يمكن _وقفت _ دحين راجعتلك
    اتــوجهت للمكان الفاضي اللي جمب يــزن جلســن ويزن نهائيا مو معايا كان مســرح
    نادتــه بصوت هادي : يززن
    ولارد عليـها اساسا ماسمعها
    علت صوتها شويا : يزن
    طالع فيـها : ايوا !؟
    رنيـم بتردد سئلت : ايش سار للعجوزه
    يزن حرك رجووله الثنتين بتوتر
    رنيـم عادت سؤالها : ايش سارلها ؟
    يزن يطالع بالكنبه اللي قباله : مااتت
    رنيم فنجلت عينها : ايش !
    يزن كل مالو بيزيد حركه رجلو وكأنو بيحركها عشان لايبكي قال بتلكلك : كانت ميتـه على كتفي _ اشر على الدفتر _ شوفي ربي ماكتبلها تقابل اللي تباه
    رنيــم مو عارفه ايش تقوول
    صوتــه الهااادي مره وجعلها قلبــها
    حمدت ربها انها ماكانت مكانه قالت باإرتباك : يمكن اغمى عليها
    يزن حرك راسه بنفي وهرج بصوت مقطع : لا اول ماحطت راسها على كتفي كنت حاسس باإنها تتنفس صوت تنفسها كان عالي بس بعد دقايق ماسمعت صوتها اختفى
    رنيم بلعت ريـقها : الله يرحمــهاا
    يــزن سكت
    ورنيــم ضاع منها كل الكلام ..
    ويـــزن في راسه الوولد اللي موتــوو كان بيهــرب ويحاول ينسى بس الموضوع في كل مكان بيلاحقــه
    هبطت الطيــآره ورنيم على طوول مسسسكت يد يييزن وضغطت عليها غمضت عينها وبدات تمتمتها
    طالع في يدهاا اللي ماسكتو بكل قوتها ولاشعووريا بدي يخفف هز رجلو لين ماووقفت
    كان متووتر
    مسكتها يمكن ماتعني شي
    بس هوا كان محتااج احد يمسكو بدي اللحظـــه
    حس بنفسه وسحب يدو بعفاشه منها : ماتبطلللي يعني حتنفجر الطياره
    رنيـم عقدت حواجبهاا : ماالك _ حطت يدها على قلبهاا _ كان قلبي حيوووقف
    يزن يبى يحسن الجو لأنو حاسسس نفسو حيبكي : لاتحاولي ربي ماياخد الا الناس الطيبه
    رنيـم طالعت فيه مفجوعه : ايش شاايفني يعني
    يزن بدون مايطالع فيها تمتم بصوت راخي : مريـضه
    رنيم ضربتو على كتفو : احتررم نفسسك
    يزن مسك كتفو مفجووع : بطللي حركااات العيااال دي
    رنيـم تتريـق عليه: يااي اتعورت
    يزن طالع فيها بجديه : رنبــم اسكتي
    رنيـم بالعنيه تباه يضارب معاها حاسه وجهو مقلوب : ايش حتسويلي يعني
    يزن بدا يتنرفز : روحي اجلسي جمب دانا احسن لك
    رنيـم بكدب : ممله ماحبيتها وضحكتها كأنها وحده فاجره
    يزن انفجع من مصطلحاتها وتشبيهها الغبي
    رنيم كملت : وبعدين صووتها كأنو احد داعس على بطنها وبيقولها اهررجي او عارف البلونه لما تكون منفوخه وتفتحها وتطلع صوت مزعج زي كدا صوتها
    يزن اول مره يركز بدا الشي صح صوت دانا مززعجه على جمالها بس صوتها يفقع القلب : انتي شايفه شكلك
    رنيـم : عاجبني
    يزن : على الاقل هيا عندها عيب واحد وانتي فيكي ستمية عيب
    رنيـم : مو محتاجه البس شوورت وبلوزه مخرجه نص جسمي عشان اسير كامله وماعندي اي عيب
    يزن : محد قلك البسي زيها بس في كدا شي حتلبسيه ويطلعك عدله
    رنيـم : عاجبني لبسي المهم ايش بو صوتك متغير
    يزن شنقل حواجبه : مافيه شي
    رنيـم : الا فييه امس كان طبيعي مافيه شي ومززعج اليوم احسو هادي ومقبوول
    يزن عرف قصدها على صوت نزاار دايما ينقالو مززعج : مدري عنك
    رنيـم : وانتا كل يوم لك ستايل
    يزن برضو عارف انو قصدها على نزار بس مسلكلها : ايوا
    رنيـم : مجاغه
    يزن : ياابت الفااظك عدلييها
    رنيـم : ايش فيها كلمة مجغه دحين ؟
    يزن : ابدن مافيها شي انا ولد ومابقولها
    رنيـم : مشكلتك
    يزن رفع يدو يسكلتها : خلاص لاتهرجي
    رنيـم شمقت : مع نفسسك

  4. #53
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي

    اخــدت الرحلـــه منهم زيــآده عن الوقت المعتااد ...
    وصلـــو تركيــآ وهبطت الطيـــآره على تمتمااات رنيــــم الخايفه
    استلمو اغراضهم ورنيــم في المطار مبتسمه من قلــب وبطالع في الناس : ياااه اشكالهم ترد الروح
    يزن ماشي جمبها : تراهم بشر زيناا لاتاكليهم بنظراتكم
    رنيـم طالعت فيه بقهر : ياأخي انا بكلم نفسي اشلك انتا فيا
    يزن يستغرب مصطلحاتها الغريبه : ياأخي ؟ ماباقي الا تقوليلي كفك كفك
    رنيـم صوتها ارتخى باإحراج : عادي اقولها
    يزن زفر بضيــق : الله يصبرني
    رنيم تطالع يمين ويسار : فينها دانا ؟
    يزن : ايش تبيبها
    رنيـم : نسكن مع بعض ولا مايسير
    يزن : امها ساكنه هنا مايحتاج
    خــرجو من المطــآر اخدولهم تـآكسي وقال للسواق اسم الفنــدق اللي نزار حاجزلو فيــه هوا ورنيــم
    رنيـم تطالع في الشوارع : وااا مو مصدقه اني بتركيــآ
    ملصقه وجهها بالقزاز حق السياره وتطالع في الشوارع
    يزن : مره الشلمه مقطعتك على الاقل افتحي القزاز ولا لو شميتي هوى تركيا من الفرحه حتنجلطي خليكي كدا احسن
    رنيــم طالعت فيه بنص عيــن مره ردو قهرها : مدري كيف حستحملك 7 ايام
    يزن : شووف مين اللي بيهـــرج انا اللي مو عااارف كيف حستحملك _ قال بكدب بس مع العصبيه _ انا قبل لاأسافر معاكي استخرت اجي ولا لأ من كتر ماكنت شايل همك
    رنيم : كأنو احد ضاربك على يدك وقلك تجلس تزن على راسي وتقولي تعالي انا اللي ماكنت ابى اجي
    يزن (( الله يهدك يانزار )) : ايوا صح
    رنيــم طالعت فيه باإستغراب : مو انتا اللي حاولت فيييا وبالقوه خليتني اروح مع خالد
    يزن : ايوا ايوا
    رنيـم : كأنك بتسلكلي ؟
    يزن : افهميها زي ماتبي
    رنيم عدلت الكااب : اصلا ايش الشغل اللي جاي تسويه هنا غير انك تعرفني على دي الفرقه السامجه
    يزن : بصور
    رنيـم : ايش ؟ تتصور مع لميس ؟
    يزن طالع فيها باإستحقار : انتي ماتخلي الواحد يكمل كلامو ؟
    رنيـم : كمل
    يزن : اعلان
    رنيـم : انتا المصور ؟
    يزن : لا انا اللي حكون بالاعلان
    رنيم اتفاجأت : يعني حنشووفك بالتلفزيون ؟
    يزن : ايوا !
    رنيـم : واا حماااااس اول اعلان دا؟
    يزن : لا
    رنيــم مره اتحمست وكأنه هيا اللي اختاروها : ابى اشوووفها
    يزن : انو يعني دحين معايا
    رنيـم : وي مو منزلها على جوالك
    يزن : لا ايش ابابها
    رنيم بكل حمااس : طيب صوور اي شي ابى اتفررج
    يزن خرج جواله من جيبو : طيب اهجدي لايطقلك عرق
    رنيم ضحكت وضربتو بكتفوو : مععع نفسسك
    يزن رجع جواله في جيبو : اجل طيري بقوولك عشرين الف مررره لاتمدي يدكككك
    رنيــم : ههههههههههههههههه خلاص خلاص ماحعيدهاا هات بشــوف
    يزن خرج جواله وهوا معقد حوآجبـــه : ماعندي الا صور المجلات
    رنيــم : هات اشووف
    يزن فتحلها الصور : دي
    رنيــم شافت الصوور وقلبت ال 4 صور اللي بعدها وكلها له في مجلات رجعتلو الجوال وهيا منبهره بشكله : مره روعه
    يزن دخل جواله بجيبوو : عارف
    رنيـم : يعني انتا دحين مشهوور
    يزن : مو مشهور
    رنيـم : الا صور بالمجلات
    يزن سلكلها : ايوا مشهوور
    رنيـم : ههههههههههههه وااا والله الشغله حمااس كنت احسبك اهببل طلع منك ماشالله وبعدين شكلك بالمجلات كدا غير عن دحين
    يزن الغرور قاتلــو : دحين احلى
    رنيم : مو من جهه احلى واعفن .. بس كدا بصور باين واحد شخصيه وحركاات ومشهوور
    يزن : ودحين !
    رنيم : عادي
    يزن : سكااتك من ذهب ياااشيخه
    رنيم : ههههههههههههههههههه
    وصـــلو للفنــدق الفـــآخر ورنيـــم تطالع في كــل مكـــآن ..
    كانت تعبانه في الطياره بس اول مانزلت منهاا وشافت الجوو التعب كلوو رااااح
    ونفسها تجري وتنطنط وكل شي
    عند الرسبشن الحوار كآن انجلــش ورنيــم واقفه جمب يزن ومو فاهمه اي حــرف
    يزن قال للرجــآل اسموو وسوى الاجرائــآت .. كان في كلب جمبوو
    الرجال بردة فعل ســريعه : لو سمحت الكلاب ممنوعه بالفندق
    يزن : مو كلبي !
    الرجال نبــه الحرمــه اللي مايدري كيــف داخله بالكلب والامن سمحوولها
    شالت كلبــها واتأسفت وخــرجت
    اما يزن طالع في رنيـم اللي لساتها متنــحه بكل شي
    يزن قال بدون مايحس بنفسه للرجال : ودا الصنف من الحيوانات مسموح دخولهم !
    الرجال وجهه صفر انحــرج مو عارف يضحك ولا يكشــر
    اما رنيــم مو معااهم
    ويــزن اخد المفــآتيح ووداها لغــرفتهاا ورجع راح لغرفتـــه
    وكآن نفسسه ينااام بس ماااقدر وكالعاده الموضوع اللي دايما في باااله جلس يفكر فيـــه


    اما رنيـــم فسسسخت جزمتهاا وطلعت فووق السرير تنطنط : واااااااا حمااااااس المكاااااااان كبييررر ليااا انااا لووووووحديي
    رمت نفسسها على السرير وضاااعت وسطـــــه : اااااااااه مووو مصدقه انا بنعيييييم
    رفعت جسمهااوهيا تطالع في اجووواء الغرفــه والاضااائـــه الخاافتـــه
    لو انها تجلس 7 ايام في دي الغــرفه ماعندها اشكــآل
    اتـــوجهت للطاقه الكبيــره المطــله على شوااارع تـــركيــآ
    وزفــرت بكل راااحه : مكااان يرد الروووح والله
    دخلت استحمت واتــرمت على السرير المريـــــح
    ونــــــــــآمت

    ~| إشتعال السحب |~

    حـــآطه اياديها الثنتين على فمــهاا تكتـــم شهقـــآتهاا
    تكتـــم الاف الصــرخااات والاهااات اللي تبى تطلــعهاا بس مو قادره عشان خايفه اخوانها يسمعووها
    دمووعهاا مستمـــره بنزززوول
    وجهها احمــــــــر
    تحــس انو ربي بيجازيها على تصــرفاتها مع امها وابــوهااا
    نفســـها تصـــرخ
    وتبكي بكل صووتهاا
    كل شي بتمر فيــه اكبر منهاا
    لمســهاا امس صااحــب ابوووهاا
    غمممضت عينهاا على طوول لما جا الموضوع في راســـهاا
    تبـى تخرجوو من راســهاا
    دق بااب الغــرفه ..
    وبردة فعل سريــعه مسحت دمووعهاا : مييين ؟
    : انا مداام
    لانا جابت كل شعرها على الجهه اليميــن واخدت جوالها
    تبى تغطي وجهها بشــعرها : ادخلي

    دخلت الشغاله ولانا مسويا نفسها مشغوله بالجوال : ايش تبي
    الشغاله قلبها متقطع عليها دخلت وقفلت الباب : مدام في كلام يبى يقولو لكي
    لانا وجهها مورم من كتر البكــى ماتبى تطالع فيــها : خير ؟
    الشغاله : ام انتا ماكان يقصر معايا يعطي فلوس زياده ليا لما بنت انا مرض ابووكي يعطيني برضو فلو زياده
    لانا نزلت دموعهاا
    الشغاله : يسو خير كتير فياا عشان كدا انا مابى اكدب عليكي دا سواق كداب ومافيه خيير امك انتي كان يعطيني راتب انا وهوا في مواعيدوو ولا يوم اتأخر ..دا شهر مابى فلووس وان شالله يلقى شغل مداام
    مافي اي ردة فعل من لاتا الشغاله خــرجت وسابتــهاا
    لاناا كل مالها بتتعب نفسيا اكتـــر
    الشغاله سارت بتتصدق عليها وبتقولها مابى راتب دا الشهـــر
    الشغاله اللي عمرها ماعاملتها الا بالصـــريخ هيا اللي فيها اليوم لها خيـــر ؟!
    والسوااق سار يستغلها ؟!
    وصاحب ابوها اتحرش فيهاا
    امها وابوها اتوفوو
    وساابت الجااامعه
    وفي ذمتها 4 بزوره مو عارفه كيف تشربهم وتأكلهم
    ايش في اكتر من كدا تعيشوو ؟!
    مسحت دموعها اللي سارت تمسحها كل بعد سااعه
    قامت من على السرير ورجعت وقفت
    حاااسه انها دايخه
    مابتااكل شي
    وقفت في مكاننهاا دقااايق بعد ماشافت الدنيا سودت بوجهها غمضت عينها
    ورجعت فتحتها
    عقدت حوآجبها باألم واتوجهت لتسريحتها جلست على الكرســي وكانت بتاخد االكريم الا دفت الشنطه
    وطاحت من على الطاوله : اووف
    بعض الاشيااء خرجت من الشنطه
    مدت يدها وسارت تلم الاغرااض وسطهاا انتبهت للبطاقه
    رفعت الشنطه على التسريــحه
    وطالعت بالبطاقــه
    تتصــل ؟!
    اتذكرت ايش سوالها ورجعت رمت البطاقه على التســريحه : لالا دا مافيييه خير

    جلسست بينها وبين نفسها تفكــر
    محد اصلا فيــه خيــر !
    اذا صاحب ابوها المقرب سوى فيها كدا
    يش تستنى من ولد شباب بداك العمــر
    عيونها معلقه على البطاقه
    لساتو عندها بصيص من الامل
    اخدت البطاقه واتوجهت لسريرها مسكت جوالها واتصلت على الارقام اللي قدامها
    قلبها يدق كل مايدق الجووآل
    حاطه في راسهاانو ماحتلاقي
    لأنو ماتبى تدي نفسها بووش وبعدين تنصدم
    رد عليها صووت شبابي : الوو ؟
    جلست على السرير وهرجت بتوتر : ايوا
    اياااد على طول ابتسم لما سمع الصوت الناعم : ياأهلن
    لانا مازالت متوتر : انتا صاحب وضاح ؟
    اياد استغرب مين يتصل عليه ويسىلو انتا صاحب وضاح وكمان بنت الليي بتسئل ! : ايوا مين معايا ؟
    لانا : انا لانا
    اياد سكت يبى يتذكر كم وحده مرت عليه بدا الاسم
    لانا عرفت من سكوتو انو مو عارفها : اللي قابلتك في شركة وضاح واعطيتني البطاقه
    اياد : اهاااااااا ..كويس اتصللتي مع انك اتأخرتي
    لانا ماسرت تثق بالشباب خافت من جملتو الاخيره : اوك المهم اني جيت
    اياد : شوفي انا عندي معارف كتيــر بعدة مجالات فماهمني لاشهاده ولا خبرات ولا حاجــه حتصل عليكي بعد ساعه وححقولك فين حتشتغلي
    لانا اتفاجئت من السـرعه : يعني فين حكون اشتغل
    اياد : شوفي عرفت انو وضعك شويا صعب فاححاول اوظفك بمؤسسه عشان يكون راتبك محترم
    لانا سكتت خافت من كرمو الزايد
    اياد على حقارتو بس فيــه شوويا خيــر بناااس
    وطبعو يساعد ناس مايعرفهم
    مايحب يدي وجه للناس القريبه منو عشان لايتماادوو
    اياد مشغول : اكلمك لما افضى اوك ؟
    لانا : طيب _ قفلت وهيا مصدومه _
    الموضوع مشي بســرعه زياده عن اللزوم
    الولد ماعندو لعب
    هرجوو كان جداا جدي



    في الشــآليـــه دخــل عليهم ومااازن كان رافع ولد اختــو على كتفوو ويلعبوو : شوووف انتااا اطولناا
    تاامر يضحكك
    مازن رمااه على الكنبــه
    ناادر : ياااشيخ بشوويش على الووولد
    مازن : ههههههههههههههه ماعليييك صلب صلب
    وضاح جاهم من المطبــخ وفي يدوو كاسه موويا : قوول ماشالله
    مازن :: اما لو اروى عرفت انك مع تااامر ياوضااح حتهزأني
    اياد رمى نفسسو على الكنبــه : ليش !
    مازن : ماعرفتو طلع الولد يحب يتحررش بالاطفاال
    وضااح كان بييشـــرب موويا وكل الي ففموو خـــرج بووجه مااازن ورجع يكح انششرق
    ماازن اخد المناديل ويمسح وجههو : هههههههههههههههههههههههه الله يقرررفك
    وضاااح وجههو حممر: كح كح الله يااااخدك
    اياد : هههههههههههههههههههههههههههههه عشان كدا ماتنجزب للبنات
    وضاااح : بللهي اسروو عني
    مازن وجلس وحط تاامر فوقو وكان بتي في فــلم
    والبنت اللي فيه مره حلووه خــرجت من المسبـــح بالمايووهـ
    مازن يعلم تامر : قوول احيييه مززه
    تامر بعينو الوسيعه يطالع في مازن ويعيد وراه : مزز
    مازن : لاا _ يعيد _ احييه مززه
    تاامر : مزز
    ناادر : حراام علييك الولد صغيير
    مازن : خلووه يتعللم _ اشر على التي في _ دي مززه شووف هناا
    تامر يطالع بالتي في ويرمش بعينو
    مازن شاف البنت تتمايل بجسمممهاا الصااروخ وقال : احيييه
    تامر يقلدو : إإإإإيييح
    اياد : ههههههههههههههههههه انخرررب الوااد
    وضضااح جاا باإتجااه مازن وسحب منو تاامر : سيببوو الله يصيييبك
    مازن : ههههههههههههههههههههههه



    بــعد عدة ســآعااات اتــوجه مازن ووضــآح لبيـت ارووى ..
    واول مادخلو واستقبلتهم اروى اخدت تامر
    وتامر على طول قال : ايييح مزز
    اروى انفجعت : ايشش قااال
    مازن على طول : دا وضااح علمو الله يهديــه
    دوبو وضااح كان دااخل ونظرات اروى عليــه : ماتبطل يعني !
    وضاح استغرب : ايش فيي
    اروى قالت بعصبيــه : لأخر مره اقوولك لاتمسسك تاااامر
    مشيـــت وهيا بقمة غضبـــها لفووق
    ماتبى ولدها يتعلم على دي الكلمااات
    وضاح طالع في مازن : ايش بها
    مازن رفع كتفو : مدري
    وضاح : هيا خدلك كنت دوبي جاي اتأسفلها
    مازن : طنشها بقولك
    وضاح : مااقدر يااشيخ
    دخلــو الغرفه ولساتهم بيهرجو عن نفس الموضوع
    مازن مسوي نفسو الملاك الطاهر : تلاقيها عصبت عشان عرفت انك كنت معاه بالشاليه
    وضــآح جلس على الكـــرسي : مااحب ياأخي اززززعلها ولا احب تكون معصبه مني احس يومو كلو يتنكد لو خرجت وهيا مضايقه
    مازن : محسسني انها زوجتك
    وضاح : انتا ايش فهمك اسكت بللهي
    مازن : لاتكبر الموضوع
    وضــآح امو لما اتــوفت كآنت تعشــق اروووى وصتهم كلهم لايزعلووهاا
    ووصــت ارووى على وضــآح لأنو كآن صغيير
    واروى ماقصــرت كانت بنسبه له امو وكــل شي
    ربتو وكبــرتوو
    فاكدا وضااح لو زعلها يحس كأنو زعل اموو

    قام من على الكــرسي : رايح اكلمها
    طلــع للدور التــآني ولقاها بغــرفــه تامر جالسه على الكنبــه وبتغيرلو : تيمو عييب ماتقولها تاني
    تامر معلق : مزز
    اروى عصبت وضربتو على يدو بخفيف : عيييب لاتقولهاا
    وضاح : لساتك زعلانه
    اروى بدون ماطالع فيه وبتلبس تامر البجامه : اطلع براا ياوضااح
    وضاح : اروى دا كلو عشان جوال خلاص انا اسف ماحب تزعلي مني
    اروى : ولما تعلمو كلمه كمان زي دي ايش تبااني اقولك برافوو يعني انتا عارف دي المصطلحات ماحبها وكمان متقصد تعلمو هيا عشان تزعلني
    وضاح استغرب: اي كلمه ؟
    اروى ماتبى تتناقش : وضااح خلاص قفل الموضوع
    وضـآح دوبو بيــهرج بس قاطعــو اخوه الي كان خارج من الحمام ودوبو مستحمى : ايش فيي ؟
    اروى : ولاشي
    وليـد : لا فيي شي
    اروى حاولت ماتبين انو في شي : حبيبي مافي حاجه بس كنت بهرج مع وضاح
    ولييد : صوتك كان عاالي وضاح ضايقك بشي
    وضـآح مايحب يتناقش مع اخوه : بعدين حرجع اكلمك
    مشي ووليــد قفل باب غرفه تاامر ورااح ورا وضــآح : وضاااح
    وضاح وقف : ايوا ؟
    وليد : ايش مسوي لأروى ؟
    وضاح : موضوع بينني وبينها بلاش تكبرو
    وليد عصب : كم مرررره اقووولك لااعااد تززعلها
    وضاح : مازعلتها بالقصد وكنت ها بتأسفلها وليد كل مره بتدخل تكبر الموضوع
    وليـد : انتا عاارف تواجدك اصلا طول اليوم معاها يضايقني
    وضاح عقد حوآجبه : اطردني كمان من البيت احسسن
    وليـد مره يغاار على اروى من وضااح : لاتفهم كلامي غلط بقولك لاعاد تاخد وتدي معاها بالهرج
    وضـآح : انتا تغار دحين ؟!
    وليـد : زوجتي
    وضاح : وانا بعاملها كأم بلاش دلاخــه ياوليــد
    وليــد : لما تناديها بغرفتك اخر الليل وتجلس اكتر من ساعه معاها و
    وضاح قاطعو بعصبيـه : كنت مضااااايق وجات تهررج معايا لاتخبص بالكلام
    وليـد : شووف هرجه مضايق ومو مضايق مو علياا انا اللي سرت اضاايق من حركاااتك معاها فاحاول تقلل منها عشان لاتزييد المشاكل
    وضاح مشي وطنششو
    اروى عمرها 35 سنــه ومتزوجــه وليد لها 15 سنــه وبدي ال 15 كلهاا وضااح مالقى احد يربيــه غيرها
    ولما كبــر دحيــن اخوه ماسار يبااه لايهرجها
    ولا يسوي شي معاها
    حاول في البدايه
    بس دحيين يحس نفسو مو قادر
    لأنه يعتبرها امـــوو

    اما مااازن جالس بالغرفه ولا ساائل عن احــد
    مايدري انو ممكن ديك الجمله تخلي اختو تعصب من وضااح
    اخد الدنيا سبهلله مرره ... جلس مازن مع اختو اقل من نص ساعه وبعدهاا خـــرج
    وهوا بسيــآره دق جوآله .. شاف المتصل امو
    : دوبها افتكرت تسئل
    رمــى جواله باإهمــآل واخد جوآله التاني واتصـل على اثيـر
    : وصلت فيـ _ ماكمل الكلمه الا انفففجع وشهق مع الفجعععه _
    اثييير بكل قوووتها ضــربت القزاز من جهه مااازن ضحكت من قلبهاا وراحت جرري للباب التاني دخلت
    وضحكتها طاغيــه على السياره : ههههههههههههههههههههه شكلك يضحكككك
    قفل الجوال وحطو على جنب وحــرك السياره بدون مايرد عليها
    بدأ يمل من حركاتها
    يحس تامر اللي معاااه
    اثيـر : ايش بــك ؟!
    مازن : سلامــتك
    اثيـر ماهتمت : اوك _ سكتت شويا وبعدها قالت _ ايش بك سااكت
    مازن : ماتبي تتاسفي ؟
    اثيـر : على ايش ؟
    مازن : امس لما هرجنا بالجوال كان كلامك طبيعي ؟
    اثيـر بدون اي نقاش : هههههههههههههه اسفه
    مازن حسب انو حتتناقر معاه زي اي بنت بس ولا شي
    كل مالو بيستصغرها اكتـــر ...
    مازن : ابوكي ماجى ؟
    اثيـر : لا اتأجلت رحلتو
    مازن : اها
    اثيـر ضمت اياديها لبــعض : متحمســه اشووفهم يــرقصوو
    مازن ابتسم : تحمدي ربـك لأنك تعرفي واحد زيي
    اثيـر بكل سذاجــه : من جد


    وصــلو المكــآن المحدد مازن نزل واثيــر معاه ودخلو للمكان المخصص بدون اي تعــب
    والسبب
    حسبوو مازن نزآر ..
    راحوو لغرفة للـرقص ..فتح االباب واثيــر فتحت عينها بدهششه وهيا تسسمع صووت الموسيقى السريـعه
    ومجموعه من الحريم والرجال بيسو نفس الحركاااات
    ااثيــر : واااو
    مازن قفــل الباب وابتســم وهوا يشووف الرقـص
    اثيـر لصقت فيه كعادتها : ينااسوو حللوو
    مازن : دقيقه انادي اخويا
    رااح
    وهيا مصنمه في مكانها وتشــوف الرقص مره عجبــهاا
    اما مازن راح لنزار اللي كان بيدو ورقــه وبيطالع فيها ويشطب بعض الاسمااء
    مازن : نزنز
    نزار طالع فيه وعقد حوآجبه : ايش جايبك
    مازن : تعال بعرفك على وحده
    نزار عقد حوآجبه اكتر ايش جايبو مازن لهنا
    لا وكمان بيعرفو على بنت !
    نزار مشي جمببو : ميين
    مازن : دحين تشووفها
    وقفو وراا هاا وناداها مازن : اثيـر
    اثيــر داارت عليهم والابتسااامه على وجهها
    ماكان وراها غير مازن ونزار ووراهم الجدار
    طالعت فيهم وبدأت تختفي ابتسامتها تدريجياا
    صدرها باين من حركتو انو تنفسها بدي يســرع
    عيونها تتنقل بينهم بس
    بلعت ريقها بكل خووف
    مازن قال باإستغراب : ايش بك
    اثيـر دموعها قريبه من عينــهاا .. غرقت عينها بدمووعها
    ومازن مفجوع قــرب منها : ياابنتي ايش بك
    طالعت في نزار مستغربه
    ونزار وقتها هــرج : امشي ولا كيف
    مازن : فيكي شي ؟ تعبانه ؟
    اثيـر مو عارفه ايش تقول : مين دا
    مازن : دا نزار اخويا _ بدأ يستوعب ردة فعلها _ توأمي يشبهني
    بس قال كدا دمووعها نزلت ودفتو عنها : حسبببت عيوني سرلها شي
    نزار ضحك من قلبــه اول مره يشوف غباء لدي الدرجه يعني كل واحد لبسس وماركزت
    اثيـر تهرج باإنفعاال من كتر ماخاافت حتى اصلا ماركزت بالملابس : قلتلك عيوني توجعني ليا كم يووم _ غطت يدها بوجهها ودقات قلبها ســريعه _ حسبت حرجع انعممي
    نزار ماسكه معاه الضحككه
    اما ماازن صح ضحك في البدايه بس لما شاف ردة فعلها بعدين حس فييها
    مسكينــه
    خافت تنعمي
    اتذكر في البحر لما مررت يدو على وجههو وقالتلو " ابى احفظ ملامحك " لايمكن ينسى داك اليوم
    البنت لساتها مو مصدقه انها بتشووف
    قال بهداوه : خلاص لاتبكــي
    اثيـر بعدت عنوو وتبـكي من قلبها محد حيحس بخووفها
    عاشت 21 سنه بالسوواد ودحين لو مجرد تفكر انها ترجع لديك الايام تحس بخووف
    اتوقعت لما شافت مازن اتنين انو دا بدايــة للعمــى
    كلك تفكيــرهاا محصوور في دا الشي
    مازن يباها تسكت : اثيـر ماسار شي خلااص
    اثيـر : اببى ارجع البيت
    نزار : ههههههههههههههه
    مازن طالع في نزار بعصبيـه : انكتم
    نزار بعد عنهم ومو قادر اصلا يوقف ضحـــك
    مازن جا لعندها وبعد يدها عن وجهها : هاا شووفيني عيونك مافيها شي
    اثيـر طالعت فيـه : خلاص ابى ارجع البييت
    مازن : لا ماحترجعي مو تبي تشوفيهم يرقصو يلا امشي
    اثيـر خلاص انسدت نفسها : مابى اشووف شي ابى ارجع البيت
    مازن باأمر : مو بكيفك حتجلسي هنا
    اثيـر : اكرهك مرره
    مازن : هههههههههههههههه ايش الحقد دا يالطيف _ مرر يدوو على خدها _ بلاشي تبكي زي البزوره
    اثيـر : لا توديني عند اخوك تاني مابى اشوفو
    مازن : هههههههههههههههههههههه اجل لو شوفتي التالت ايش تسوي
    اثيـر : كلكم تشبهو بعض ؟
    مازن : ايوا
    اثيـر ماحبت الوضع : اووه ليش كدا
    مازن :ههههههههههههههههههههه _ مايبطل كدبو _ امي مسويتلنا عملية تجميل
    اثيـر انفجعت : وخلتكم تشبهو بعض ؟
    مازن : ايوا
    اثير دفتو : كزاااب
    مازن رجع مسك يدها وسحبها لعندو : ههههههههههههههههه 3 توأم ونشبه بعــض
    اثيـر : لو اتزوجت ماحجيب توأم
    مازن : هههههههههههههههه اصلا ماتخيلك متزوجه اسكتي بس
    اثيـر : لاتضحك خلاص
    مازن : يسعدللي المكوور انااا _ انتبه لنزار _ دحين حرجعلك
    اثيـر ضمت اياديها تحت صدرها وهيا تشوف اللي بيتعلمو الرقــص بس بطالع فيهم بدون نفسس
    مكشره
    ونفسها مسدوده
    اما مازن راح لنزار
    ونزار اول ماشافو ضحك : ايش جاايب انتاا مريضه
    مازن : حراام علييك
    نزار : ايش هوا اللي حرام علياا انتا شوفت ايش سووت وكأنها شايفه جني قد شوفت ناس ينفجعو لما يشوفنا بس بدي الطريقه مااقد مرت هههههههههههههه
    مازن : البنت ترا لها شهــر بس شايفه العالم لاتتريـق احسن لك
    نزار مافهم : دوبها والده ؟
    مازن : ههههههههههه الله ياخدك
    نزار : اجل !
    مازن : من يوم ماولدت كانت عميا ومالها فتره مسويا العمليه وشايفه الناس والبنت لها كم يوم بتقولي عيني توجعني فلما شافتنا حسبت انها عيونها سارتلها شي
    نزار اتذكر شكلها كيف كانت خايفه وحزن عليها : الحمدالله على النعمه
    مازن : عشان كدا بقولك بطل ضحكك
    نزار : وانا اقوول ايش بك متعااطف
    مازن : هههههههههههههه اسري بس
    رجــع لأثيـر : ماتبي تفرديها
    اثيـر : ابى اخرج خلاص طفشت
    مازن : دحين ممرمطتني دا الطريق كلو عشان ترجعيني بدقايق
    اثيـر : ايوا
    مازن سحبها من يدها : تعالي في مطعم هنناا نروح نطفحلنا اي شي
    اثيـر : مابى اكل
    مازن بالغصب : لا حتتااكلي غصبا عنـــك
    اثيـر : اووووف منــك
    مازن باامر وبنبره حاده : لا تتأفأفي
    اثيـر رخى صوتها : حاضر

    ~| إشتعال السحب |~

  5. #54
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي

    ~| إشتعال السحب |~

    فــي العصــر ... صحيــت من النــوم
    غيــرت ملابــسهاا واكلت .. وخرجت من غـرفتها وهيا بتتجول في البيت
    سمعت اصووات من احد الغــرف كانت بتدخل الا رجعت على ورى على طول لما شافت حرمه غريبه
    ابوها لمحها : ههههه شااادن تعاالي
    شادن عقدت حوآجبها : اوووف _ مالها نفس تدخل _
    دخلت الغرفه بعد مامحت من وجهها علامات الملل
    جات لجهه ابوها : مساء النور
    الكنبه اللي قبال ابوها جالسه زوجتــه وحرمه غريبه
    : مسااء النور ..
    مرت ابوها : شاادن دي اختــي
    شادن جات سلمت عليها : اهلين
    اخت مرت ابوها طالعت فيها باإعجااب : ماشالله عليكي الله يحفظك
    شادن جلست جمب ابووهاا
    مرت ابوها : شادن دي اختي حتجلس فتره عندي
    شادن ابتسمتلهم
    ابوها : شادن جيبلي كااسة الشاهي
    شادن قامت من مكــآنهاا واتوجهت للطاوله اخدت الشاهي والا بصوت مو غريب عليها يجي من وراها : امي
    : مســرع صحييت مالك نص ساعه نايم
    دارت جسمها واول ماشافتو شهقت وطااح الكووب من يدهاا
    انفجعت اما هوا بلم فيهاا
    مرت ابوها وقفت : انكسر الشر انكسر الشر
    ابوها بخوف : شاادن ايش بكك
    شادن شتت نظرها عنها وطالعت باأبوها وقالت باإرتبااك :هاا ولاشي
    مرت ابوها : فجعت البنت بصووتك
    شادن : بنادي الشغاله
    مرت ابوها : لا استريحي انا بناديها
    شادن جلست جمب ابوها
    ابوها : جا عليكي شي
    شادن : لا
    ابوها : تعاال ياامروان اجلس ايش بك واقف
    مرووان ابتسم باإرتباك واضحح وجلس علـ كنبـه
    ايش الصدفـــــه البااااااايخــــه دي
    ام مروان : بس لانكون متقليين عليكم
    ابو شادن : لا ياشيخه البيت بيتكم وبعدين مروان ولدددي منتو اغرااب عن البيت
    شادن نفسها تللطم عينها مو قادره تجي على مروان
    خلاص كارهتوو بعد الموقف اللي حطاها فيه
    لو يدري بس ابووها ماكان قال دا الترحييب كلوو
    مروان موقفو اصعــب منهاا
    مرره مكسوووف
    دا بيتــها !
    وبعدو موقفو دااك بكل ثقــه جاي يسكن عندهم
    ايش يسوي دحيـــن
    ابو شادن : مروان انتا بنفس جامعه شادن ماتعرفو بعض
    شادن بردة فعل سريعه : ماقد شوفتو
    مروان طالع فيها وبعدها باأبوها ماعندو خيار غير انو يمشي معاها : ولا انا ماقد شوفتها
    ابو شادن : يلا اله يوفقكم
    مروان : امين ياعمي
    شادن كرهت كلمة عمي وقفت : عن ازنكم
    ابوها : على فين ؟
    شادن : تعبانه بروح انسدح
    ابوها وقف : اوديكي المستشفى
    شادن : لا مايحتاج
    ابوها : طيب تبيني اجبلك شي
    شادن : لا
    ابوها دوبو بيهرج الا شادن قالت بنبره امر : بابا خلااص مابى شي
    كان صوتو وهوا بيهرجها بحنيه انو يبى يتقــرب منهاا
    يبــى يحس ببنتو اللي ماقد حس فيها من سنين
    حتى لما كانت تجي زمان عندو ماكان يجلس معاها لأنو مشغوول
    وهيا اتعودت خلاص عن بعد امها وابووها
    ماسارت مهتمه خــرجت من الغرفــه وعيون مروان لحقتهاا لين ماختفت
    فاق لما امو نغزتو بكوعها : ها
    امو بهمس : اكلت البنت
    مروان يبى يرقعها يعني : تشبه جارنا عثمان
    امو انفجعت من النشبيه حتى هوا انفجع بس ماحب امو تحس انو يطالعلها عشان معجب او شي : رووح ارجع ناام
    مروان : ههههههههه بمزززح
    امو : بقولك روح ناام من امس صااحي ارتااح
    مرووان ااخدها حجه عشان يشوف شادن وقف : طيب _ طالع في ابو شادن _ برجع انام
    ابو شادن : نوم العوافي
    مروان : الله يعافيك
    دوبو خارج من الـغرفه الا خالتو داخله ابتسملها وخــرج
    طلع الدرج ولما لمحــهاا راح لجهتها بســرعه : شااادن
    شادن ماشيه ولا كأنها سامعتوو
    زااد خطوااته وجا لحدها ومسكهاا ودارها عليــه : انا بكلمك
    ملاحها طاغيه عليها البرود
    جااامده
    حااقده من قلبها علييه
    الخوف
    والرعب
    اللي عيشهاا فيـــه داك الييوم
    خلتهاا ماتطيقوو .. بكل اسلووب هادي قالت : ايوا ؟
    مروان : من اول بناديكي ايش بك
    شادن : في شي
    مروان حس انها متغيره وشي طبيعي : انا اسف على داك اليوم _ طالع في المكان بتوتر _ ماكنت داري كمان انو ابوكي اللي متزوج خالتي .. مو عارف ايش اقولك بس من جد اسسف اني سبتك امس بديك الطريقه
    شادن بملامح طاغيها البرود : خلصت ؟
    مروان استغرب قالت بتردد : ايوا !
    شادن سابتو ودخلت غرفتهاا وقفلت الباب بدون اي ردة فعــل غيرها !
    واقف بمكــآنه
    هوا اساسا مصدوم لأنه لقاها في دا المكاان
    ولأنو خالتو تطلع متزوجه ابووها
    مايتذكر شافها يوم زواجهم
    قبــل سنه
    هيا ااصلا كانت حفله صغيــره وماعزمو الا القرااب
    فاليش شادن ماجاات !
    مشي وكدا موضوع في بالووو


    اما هيا قفلت الباب وسندت جسمها عليـــه
    دوبها تستوووعب
    دا مروووواان !
    حيجلس فتره هنا !
    انا وهوا بنفــس البيت !
    خالتو مرت بابا !
    دوبها بتربط الموااضيـــع
    حتجن لو بتجلس في دا البيت معاااهـ
    مو طاايــقه شكلو
    حتتجنبـــو وبــس

    ~| إشتعال السحب |~

    في الصبــآح .. صاحيــه من الليل ومروقــه
    اخدت لاب توبــها ودخلت عدة منتديــآت
    ومنهم منتداها المفضــل منتدى كاي
    لفلفت بالاقســـآم
    ومن الطفـش فتحت الروايات
    ودخلت لروايه مداعبات لاذعــه قلبت في صفحاتها وبعدها قفلت المنتدى
    مو عارفــه ايش تسووي
    افتكرت الفيس بووك
    من زماااااان عنــــو
    فتحتو وضحكت لما شافت الاعدااد الحمــره : واااا
    اخر مره حطت صورتهاا عشان كدا طلباات الصداااقه عاده الميــه
    والتعليقاااات ياكتــرهاا
    قرات التعليقااات وهيا تضحك على الشباب كيف متجننين
    اختفت ابتسامتها لما قرات رد مالو اي صله
    " هههههههههههه الولد اللي وراكي ولد خالتي هوا اللي محلي الصوره "
    اختفت ابتساماتها وضغطت على اسمو بقهــر ..
    sary
    ولاإرادياا ملامحهاا لانـــت
    جميــــــــــل
    وتتعب وهيا تقوول جميــل
    وسيـــم
    جذااااب
    كل شي
    تقلب بصورو بسهتااان وكل صوره ماتقل عن 50 رد وكلهم بنــآت يتغزلو بشكلو
    حطت يددها على خدها وابتسمت ومازالت تقـلب بدون وعــي
    متصوور بكل حالاتــه
    صاحي من النوم
    بياكل
    بيضحك
    بيلعب
    غير صورو مع الشباب
    وهوا معصب
    مصدوم
    مبسسوط
    ماساب شي الا منزلووو
    حزنــت عليــه لما وصلت لصور وهوا بالمستشفى
    وباين شكلو تعبان
    : ياحيااااتي
    فضلت تقرا معلومات عنوو .. كل شي حبتو فيـــه
    او بالأصح شكلوو الجذاااب واللي مطيـــح نص البنات هوا اللي عجبــها
    فتحت شات الفيس ...
    وكملت تسرح وتمرح بالفيس
    وجات لها 5 محادثات ماردت وطنشت
    بس غاااص قلبها في بطنها لمااا شااافت نكو
    على طول فتحت الصفحه وقرات
    SARY " ايش الترويق دا "
    ALIN " قل اعوذ برب الفلق "
    SARY " ههههههههههههههه الله يسامحك "
    ALIN " اجمعين "
    SARY " ايش مصحيكي دحين "
    ALIN " الحب "
    SARY " الله الله على الحب .. ماتحسي دخلتي لكي غلط ؟ "
    الين " وجودك في لسستي اساسا غلط "
    ساري " هههههههههههههههه حرااام عليكي ايش التجريح دا من صبااح ربناا "
    الين طفشت من الفيس " حقفل دا الشي مره مستفز "
    ساري " طيب هيا سكايبي "
    الين " مابى "
    ساري " ترديني كددا ! مو عيب ؟! "
    الين : هههههههههههه وربي فاصل دا الادمي " لا العيب اساسا اني بكلمك "
    ساري " يابتي انتي على ايش شايفه نفسك "
    الين بكل ثقه " شوف صورتي وانتا قولي على ايش شايفه نفسي ! "
    ساري ضحك من قلبببه " في دي معاكي حق بس التواضع حلو يابت "
    الين " تراني مره مو مرووقه "
    ساري " تبيني اعزفلك عود يمكن تروقي "
    الين تموت على دق العود " اوك ليش لا "
    ساري رمى حسابو علـ سكايبي " ضيفي "
    الين حطت حسابها " لو تباني انتا اللي تضيفني " وخــرجت


    الين قفلت الفيس وهيا تضضضحك من قلبهاا تعرف تششبك العيال بتقلهاا
    شافتو مايدي وجه للبنات في الفيس
    وهيا قدرت تجيبو في ثانيتين
    بعد ثواني جاتها اضــآفــه
    ابتسمت بخبــث
    وهوا على طول ارسل مكالمه فيديو .. غطت الكام بالاستيكر
    وحطت السماعات على راسهاا
    وحطت يدها على قلبها لما شااافتوو جالس على الكنبــه الحمرااا ومتربــع وعليه العوود
    ولابــس تيشيرت اسود وشعروو البني الفااتح مخبـــص وجايا بعض الشعرات على جبينو
    لـــزيز بشكل مو طبيعي
    الين فضلت ساكتــه
    وهوا على طول حرك يدو على الاوتار
    تكدب عليـــه لو قالت انها بتسسسمع
    جالسسه تتأمل شكلووو وهوا مندمج بالموسيقاااا
    خلص وابتســـم لهاا : ايش رايـــك
    وهيا داااابت على الابتسااامه
    عقد حوآجبه لما مالقى اي ردة فعل منها : سامعتني
    الين عدلت المايك باإرتبااك : اييوا
    ساري : تسعدلي صحبة الايوووا دي
    الين : اصبحنا واصبح الملك لله
    ساري : ههههههههههههههه تراااني فااايق
    الين : عكسي تماما
    ساري : يالطيف ليش
    الين : نص ساعه ورايحه الجامعه
    ساري : اها طيب السلام عليكم
    الين بان بصوتها التردد والاستغراب : وعليكم السلام
    ساري : كيفك ؟
    الين : هههههههههههه دوبك اتزكرت تسئل
    ساري : ههههههههههههههههه معليش دايما دخلاتي غلــط
    الين : واااضح
    ساري : افتحي كام
    الين : مافي
    ساري : قولي مابى مو ماافي بلا جفاصه
    الين : طيب طيب انا بقفل
    ساري : بكيفك
    الين حسبتو حيتسمك ولا يقولها خليكي
    ساري : بس اسمك الين مو ؟
    الين : ايوا
    ساري : اوك وانا ساري وعمري 26
    الين : اوكـ نايس تو ميت يو
    ساري : مي تو اكلمك مره تانيه ؟
    الين : اوكي
    ساري : متى ؟
    الين على انها ماتفتح الاب كتير بس انجذبت مره له : ساعتين وحرجع من الجامعه
    ساري : اوك كويس
    الين : انتا ماعندك شغله ؟
    ساري : امممم مو دحين في الليل
    الين : اها اوك باي
    ساري : باااي استناكي
    الين ابتسمت : ان شالله ..
    قفلت الاسكايبي وشات الفيس ورجعت تطالع في صورو : الله يصيبببك عليييك جسم ووجه مو طبيعي
    قامت تلبس ملابسهاا وهيا مبتســمه
    وصورتتو محفوره ببالها
    اول مره تحس انها منجذبــه لشخص بدي الصوره
    اخدت اغراضها وخــرجت وطبعا هتان مو موجووود ...
    راحت للجامعه وماعندها الا محاضره
    مافي اي احد من الشله استغربت فينهم !
    جلست على الكرسي وحطت شنطتها على الطاوله اللي قدامهاا
    استنت استنت ولا جاا احد
    مازن طبـــعهاا مايداوم
    يــزن مساافر
    اسامه مع امــو
    شادن عند ابــوها
    ورودينا ماتبى تشوف يزن دي الفتره فماتبى تداوم
    وهيا الغلباانه مستنيــه وتتصل عليهم محد بيــرد عليـــها ...


    عيونــه ترآقبـــها ششكلهاا اليــفه وهيا لووحدهاا
    كان بيحفــظ بس للحظاات ســرح فيــهاا


    الين حطت جوالها بملل على الطاوله : اوووف
    : ايش بو الحلو زعلان
    الين طالعت في الولد : استغفر الله
    جلس جمبها : فين قرووبك
    الين : لو سمحت قووم من هنا
    كريـم : هوا انا اقدر اشوفك بدي الحاله
    الين باأمر : بقووولك قوم من هنااا
    كريـم : ولو ماحقوم ؟
    الين شالت كتبو ورمتها بالارض : فاوقتها حتقوم بالغصيبه
    اتنررفز وولــع منـــها طالع بكتبوو ورجع طالع فيها : قد الحركه دي
    الين ضحكت : كلام اليزوره دا بطلو
    كريم مسكها بقرف من كم بلوزتها : اصلا انتي وحده وقحه
    الين دفت يدو وقالت وهيا ضاغطه على اسنانها : اقلب وجهك من هناااا

    اول ماشاف الولد كيف مسكهاا على طوول قاام من مكــآنه بدون تفكيــر
    واتــوجه لهم قبل لايفتح فمو الولد الا وهوا وراااه : خييير
    كريم طالع فيه: ابعد من هناا
    الين استغربت انو جا كيف طلع دا فجأهـ
    هتـآن باأمر وحززم : بقوولك قووم من هنــآ
    كريـم وقف بزبط قدام هتـآن : لاتحشر نفسك بشي مو لك
    هتـآن : ايش هوا اللي مو ليا _ طالع في الين اللي مبلمه _ دي قصدك ؟!
    كريم : فاهمني
    هتان : طيب ولو كانت ليا _ رفع حاجبـه _ مين اللي حيكون حاشر نفسه !
    كريم طالع في الين : تعرفيه
    الين قلبها يدق بســرعه
    ايش ليا ومو لياا
    حسسوها انها بضاااعه
    تبى كريم يحل عنها قالت باإرتباك : ايووا
    كريم رجع خطوى على ورى وهوا بيطالع في هتاان ..
    وهتان جلس جمبها عشان ينقلع كريــم عنها
    الين ولا تطــآلع فييه حطت باإرتباك كتبها فوق بعضها ورجعت تحط اخر كتاب اول واحد واللي بنص تسحبو وتحطو في البدايه
    هتان ضحك بهدوء : حطولي
    الين ن: مالك قصدي خلاص روح
    هتان : مافيا حيل اقوم
    الين عينها على كتبها وبس : ايش تبى
    هتان : ولاشي ! بس شوفت الادمي بيتحرش فيكي جيت
    الين تحرك اوراق الكتاب : اها
    هتان : وفينهم قروبك
    الين : ماجو
    هتان : ليش
    الين ماتبى تاخد وتدي معاه بالهرج
    او بالاصح ماتبى احد يشوفها معاه لأنوو همها المنظر
    شالت كتبــها : عندي محــآضره .. _ مشيت خطوتين ورجعت وقفت _شكرا _ ومشت بخطوات ســريعه _
    ابتسم ومالحق يردلهاا لأنها راحــت ..



    اما هيــآ في المحـآضره وبتفكــر كيف هتــآن جا بســرعه
    كان بيراقبــني ؟!
    طيرت دي الفكره من راســهاا وقالت يمكن بالصدفه كان ماار ..



    بعد ساعتيــن ونــص رجعت البيت وطلعت لغــرفتها غيرت ملابســها
    اكلت وعينها على الاب تفتحوو ولا لأ
    حطت المخدتين فوق بعضها وسندت جسمها عليها
    حطت الاب على رجلها وشغلتوو
    فتحت الاسكايبي وضحكت لما لقتوو
    واخدهم الهـــرج لمدة 3 ســآعات
    هيا تهرج بجفاااصــه مره
    وهوا يكركر ضــحك ..

    ~| إشتعال السحب |~


    اخـد جواله واتصــل عليــها وبيلعب اكس بووكس .. مسك الجوال بكتفــه وبيلعب بحمـآس ..
    ردت عليــه .
    : ايوا
    اياد : السلام
    : وعليكم السللام .
    اياد: لانا ؟
    لانا : ايوا
    اياد سكت شوويا مندمج بلعبه
    لانا : الووو
    ايااد خسـر : بلااا
    لانا كشــرت : ايش ؟!
    اياد حس بنفسوو : ها لا ولاشي _ قفلوو وكلمها عدل _ بعد ساعتين حتكوني فاضيـه
    لانا : ليش ؟
    اياد : عشان بوديكي المؤسسه لقيتلك وظيفـه بس مدري ازا حترتاحي فيها ولا لا
    لانا انبسطت مره : عادي اهم شي وظيفه
    اياد : خلاص شوفي بعد ساعتين كدا تعالي كوفي ****
    لانا : وليش ؟
    اياد : لأنو الطريق للمؤسسه يخبص فاماتوقع لو وصفتلك هوا تقدري تروحي
    لانا خافت منو جاتها ميه فكره سيئه في بالهاا
    اما هوا على نياتو بيهرج
    طبعو يحط وساختو في كل شي يسويه
    الا داا مو مهتم ولا يفكــر انو يغلط عليها
    بيعطيها الوظيفـه ويسيبها في حــآلهاا

    دخل نادر : اخيرا خلصت اللعب
    اياد : طفشان
    نادر : يأاخي دوبك راجع للبيت انتا ماتهجد
    اياد مدد جسمو على الكنبــه واخد القيم بوي يلعب لازم يشغل نفسسو : ماحب اجلس هنا
    نادر : الواحد مايستريح الا في بيتو وانتا عكس البشـريه
    اياد : هههههههه وانتا 11 سنــه ماسترحت فيها في السحن
    نادر جلس في الكنبه اللي عن يمين اياد : تعرف تنكتم ؟
    اياد ضحك من قلبه يحب يستفزو : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    نادر يبى يعرف كيف بس يفكر اياد : دحين اهلك لما يتغدو مع بعض ليش انتا الوحيد اللي يجي غداك لغرفتك
    اياد معقد حوآجبه وبيلعب بكل حماس : عشان احب غرفتي
    نادر طالع فيه باإستحقار : طيب يالحبيب
    اياد : عندي مشوار بعد ساعتيـن .. نص ساعه وحرجعلك
    نادر : اوك اساسا باخدلي غفوه
    اياد : كويس
    نادر : تجي البيت بس تاكل وتنام ؟ مالك دور تاني
    اياد قال بصراحه : اصلا انخنق من دا البيت _ زاد ضغطو على الازارير وكانو بيطلع حرتو فيـها _
    نادر سكــت لايمكن يفهم دا الانســآن .. مهما حاول يفهموو مايقــدر


    اما لانــآ على كتــر ماكانت متحمســه بس جالسه على كرسيها .. وماسكه راســها
    مصدعــه
    اياديــها بتـرجف
    مابتاكل
    مابتنااام
    وبس بتبــكي
    حاولت تقوم تغير ملابسـها بس كعادتها اول ماوقفت غمضت عينها باألم
    وسندت يدها عللى الكنبــه
    حاولت تمسك نفسها ورجعت مشت بخطوات ثقيــله للدولاب
    خرجت ملابســها ولبســت جينــز وبلووزهـ وردي باهــت
    حاولت تحط ميك اب خفيف تخفي الارهااق اللي واضــح بوجهها
    وبعد مرور ساعتيـن بــزبط خــرجت من البيت
    استنتوو وهوا كعادتــه متأخـــر
    طالعت في ساعتها الفضيــه
    دق جوالها دوبها بتاخدو الا هوا جلس : لقييتك
    ابتسمت واخدت جوالها
    اياد : انا اللي كنت بتصل
    لانا : اها
    اياد : كيفك
    لانا رجعت شعرها ورى اذنها : كويسا
    اياد : ترا اللبس موحد في الموسسه ماينفع تداومي بدا الشكل
    لانا : بس لسه انا ماعتبر اني اتوظفت
    اياد : لا خلاص اتوظفتي وانتي جايه من اليوم على طول تتعلمي .. حيطلبو منك كدا شغله منها السي في اعطيهم هيا وانتيهنا
    لانا :اوك
    اياد وقف : يلا
    لانا وقفت : طيب
    اياد : حخلي سيارتي هنا واجي بسيارتك حوريكي الطريــق وافهمك كل شي
    لانا : ومين حييرجعك
    اياد : عادي مو مشكله
    وقفت لانا مشــي لما حست انو الدنيا بدور حولينها .. نزلت راسها
    اياد طالع على ورى لما ماسمع صوت خطواتها ..عقد حوآجبه وجا لحدها : ايش بك
    لانا شعرها مغطي وجهها مغمضــه عينها بكل قوتها .. رفعت ديها ومررتها يتقل على جبينـها
    اياد حس انو فيها شي
    ماردت عليـه
    اما لانا تبى تمسك اي شي عشان لاطيــح ماحست الا هوا اللي جمبــها
    مسكت يدو
    وهوا طالع بيدها ورجع طالع في وجهها
    حــس من مسكتها انو مسكتو عشان لاطيــح
    يدها زي التلــج
    اياد : تبي تجلسي ؟
    لانا حركت راسها بالنفي
    اياد بيوديها تجلس على الكرسي حط يدو على خصرها
    الا هيا برده فعل سـريعه
    سحبت يدها من يدوو وبعدت خطورى لورى بخوف اتقشعر جسمها
    ماتبى احد يلمسها كداا : خلاص كويسا دحين
    اياد مفجوع : متأكده
    لانا مسكت شعرها وحطتو كلوو على كتفها اليمين بتوتر
    مجرد دوخــه بتمر عليـها وترووح
    تحس فيها اول ماتوقــف
    اياد مو مقتنع انها دحين كويسا : خليها بكرا ارجعي بيتك ارتاحي
    لانا : بقولك مافيا شي خلينا نروح
    مشيت وهوا مشي جمبها وكل شويا يطالع فيـها
    خايف تطيــح ولا يبتلش فيــها
    وزاد خوفو لما ركتب السياره
    ماخاف عليها طبعا
    خاف على نفسووو اللي حيركب معاها
    تسوي حااادث وهوا يروح فيــهاا " بلاشي افاااول "
    ركب السياره بتــردد ...




    اما ناادر غفى ربــع ساعه ورجــع قااام .. مواضيع كتير براســـه
    خرج من الغــرفه يبــى مويــآ
    سمع صووت ضحكــآت
    كان مارر من عند الغرفه وماقدر مايطالع شاف رودينا وامها قاعدين على مســرحيــه " كده اوكي "
    كان بيمشي الا نادتو ام اياد : نااادر
    نادر وقف : هلا
    ام اياد : تعاال اجلس
    نادر استحى : لا بـ
    قاطعته باإصرارها : اقوول امشي اجلللس
    رودينــآ ضحكت ضحكـــه من قلبهااا : ههههههههههههههههههه آآه يااقلبي احمد فاااصل وررربي
    نادر ابتسسم وقعد معااهم

    مشــهد هاني رمزي واحمـــد السقــآ .
    مع انو نادر مو فاهم شي بس مع تفاعل هاااني وبروود احممد فططسسس ضحكك
    غير انو ام رودينا ورودييناا ضحكتهم لوحدهاا تضحك الواااحد
    هاني رمـــزي من يوم ماااقال : انتاا حيووووان
    روديناا رفعت رجلها على الكنبــه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اااه يااابطننني
    وامها وجهها حمـــــر من كتر الضحـــك : لغوو الـ 24 ساااعه ههههههههههههههه
    روديناا : ههههههههههههههههههههههههههه
    ام رودينا وقفت : تعبببت مو قادره استحممل
    رودينا مسكت يدها: ياماما اجللسي
    ام رودينا : شوويا حجي قلبي بدي يوجعني
    رودينا سابتها : ههههههههههه اوك
    ام روديناا راحت
    وفضــلو بالغــرفه نادر وروديناا
    نادر ضحكتــو ضحكة واحد رزيــن تقيــل
    اما روديناا تسطــــح من قلبـــهاا ودا اللي بيزيد ضحك نادر اكتر من المسرحيـــه
    رودينا فاتحه دي المسرحيــه عشان تضحك وتشتت نفسها
    تعبت من التفكيــر
    ياتوافق على هاني ولا تسيبو ..
    كدا اقترحت حل انها ماتفكر بدي اليوميـــن تبى تنبســـط وبـــس
    بعد نص ساعه وقفت المســرحيه تعبت من كتر ماتضحك
    طالعت فيــه : دا حدي الا لو تبى تكمل
    نادر : لا خلاص لو شوفتو اكتر ممكن اطفش
    رودينا : اوك فينو اياد ؟
    نادر : عندو مشوار شويا راجع
    رودينا (( شكلها مصيبه )) : اها .. اليوم ايش
    نادر : احد
    رودينا : سحبت على الجامعه سحبه يلا فكه
    نادر : فين تدرسي
    رودينا : في الجامعه الامريكيه
    نادر : اها
    رودينا : وانتا تشتغل ؟ ولا تدرس ؟ _ حست من تعابير وجهه انو ولاشي _ زي اياد يعني
    نادر : تقدري تقولي كدا
    رودينا : ههههههه اجل دحين عرفت ايش لمكم على بعض
    نادر ابتسم : يعني لازم قاسم مشترك
    رودينا : مع اياد اكييد لازم قاسم مشترك
    نادر ضحك : صدقيني انتي اللي ماتعرفيه
    رودينا : يمكن

    ~| إشتعال السحب |~


    دق جــرس البيــت وكعادتــهاا لابســه شي مو ساتر الا مناطق معينه من جسمها
    اخدت روبها الاسود الطويل لبستوو واتوجهت للباب : ميين ؟
    سمعت صوت تكرههو ..فتحت الباب وابتسمت : بابا انتا رجعت
    دخل وحضننهاا : ماشتقتيلي
    رغد بعدت عن حضنو : ادخل _ كانت بتقفل الباب الا مسكو ودخل _ مو شايفتني
    رغد باإستغراب : نضال
    نضال بنظراته الوسخه كالعاده طالع فيها من فوق لتحت
    رغد سابت الباب مفتوح ومشيت اتذكرت اخر مره كيف ضـربها وبكل عين وقحه جاي كمان
    جلست جمب ابوها : متى رجعت ؟
    ابوها بكدب : دووبي ونضال اللي استقبلني ووصلني
    رغد : كويس
    نضال قفل الباب وجلس وبيسمع انواع الكدب اللي بيقولو ابوها وهيا الحماره تصدق اي شي
    يكرههم الاتنين
    ساعات يحس بالشفقه اتجاهها بس لما يتذكر كيف شكلها بين الرجال زي ماشافها داك اليوم

    قبــل 3 سنوآت ..
    كان يحبـــها مجنونها مو شايف منها غير الجانب الطيب ودا اللي ابوها علمها تبينو للناس
    استغفلتو وبجمالها سحرتــو
    لعبــة عليــه كاأي وااحد بتلعب معااه
    تشتكيلوو لين ماالان قلبــه وحبــها
    تبكيلوو لين ماحزن عليهاا وعشقهــآ
    تحسسو انو هيا بدونو ولاشي لييين ماحس انو حياته لها وبــس
    عيشتو بوهـــم وهوا صــدق
    وهيا استمرت بلعبتها
    لين ماشافها بالكبــآريــه
    بين 3 رجــآل
    تضحــك بضحكه اول مره يسمعها
    ضحكــه شوهة صورتها اللي كانت مرسووخه في بالوو
    لبســهاا اي لبـــس
    بنسبه له ماكانت لابســه
    يتجنن لما يشووف شي عليها ضيــق
    وهيا كانت لابسـه فستان بنسبه له قميس نوم
    دقااات قلبــه زاادت وهوا بيشووف لمساات يدها بتمر على جسم الرجــآل
    جسم واحد ماتعرفوو
    ووهووا كانت تقولو لا عيـــب
    تضحك
    تلمسس
    تهمسس
    قداام عينوو
    شاف يد الرجال اللي جمبها تجي على جسمها وهيا تضحك بوقااحه
    افتكر لما كان يمد يدو بيمسكها تقولو ببرائـه قشعرتلي جسمي
    اخدت السيجااره اللي قدامها ونفختها بالهوى
    افتكــر لما شافتو يدخــن وهيا كحت مخنوقه قالتلو نضاال ماحب الدخاان نضاال لاعااد تدخن
    كل لحظااتوو معاها بتمــر قدام عينو
    والشي الوحيد اللي بيستنتجو انو " حمـــآر "
    هيا لينت قلبببو وهياا بنفسهاا اللي قستو على النــآس
    خــرج من المكااان مكتوووم
    مو قادر ينزل الدمعه عششان حاسس انها ماتستااهلهاا
    مثلت دور البراائـــه بدون ماتغلط باأي جزئيــه
    كـــره البنااات من بعدهاا
    سار مايقدر يصدق شهد لما يحس انها منحرجه ومستحيه منوو
    يحاول يصدقها بس مو بيده مايقــدر
    كانت رغد اول حب بحياته وماقدر يحب بعدها لأنها ببساطه
    " شوهت صورة البنات في عينوو "


    نضــآل يطالع فيها بنظراات واحد يستحقرها
    تكره نظراتــه بس حاولت ماتطالع فيه وتكمل كلامها مع ابــوهاا
    ابوها الشيي اللي جايبو اصلن عشان سئلها سؤال واحد : كم عندك
    رغد عارفه انو ابوها دا الي يباه : دقيقه
    ماسار يهمها الفلووس
    اصلن من يومها مايهمها
    بس عشانها مجبوره تجمعها بدي الطريقه استمرت
    دخلت غرفتها وخرجت ظــرف مليااان فلوس رمتو على الطاوله وحطت يدها تحت صدرهاا : دا اللي عندي
    ابوها ردة فعل سريعه اخد الظررف وفتحوو وهوا يخرج االفلوس وكأنو اول مره يشووف فلوس
    اما نضال اللي كان قريب منها ضحك ضحكه استحقار وهمسلها : سوقك ماشي
    رغد طالعت فيه : خليك في حالك
    نضـآل يطالع باأماكن غلط بجسمها عارف ابوها منشغل بالفلووس
    رغد استحت من نظراته
    دا الشخص الوحيد لو طالعلها تكره نفسهاا
    نظراته بس تقولها " انتي حقيــره "
    سنين مرت ونظرتو ماختلفت ليــهاا
    ابوها : انا كنت عارف انتي الوحيده اللي تقدري تجيبي اللي ابااه
    رغد : حترجع تسافر ؟
    ابوها بكدب : اييوا عندي شغل
    نضال عارف انو كداب بس ممشي الوضع
    ورغد اساسا ترتاح لو ابوها مو في : اوك

    ~| إشتعال السحب |~


    في اليبــت الكبيـــر .. جالس مع نزار والجـــد ..
    سيد التوأم : ياعيني عليك ايوا خلييك كدا شغلك اهم من كل شي
    وضـآح : ان شالله
    الجدانشغل في الاخبــآر : حسبيه الله عليهم ... قتل الشعب .. الله ينتقم منو شر انتقاام ... دا فيين يرووح من ربنااا

    نزار : خليك معايا دحين
    وضـآح : ايوا ؟
    نزار : مازن سحب على صاحبي
    وضاح : طيب ؟
    نزار : مو انا كنت اخليه يخرج معاه عشان اعرف ايش بيهبب
    وضاح : اها
    نزار : فدامو على طول معاك انتبهلو ترا دا الادمي مو صاحي
    وضاح ضحك : هههههههههههههههههه ان شالله لاتشيل هم
    نزار : كويس


    خــآرج اسوار القصــر وقـف التاكســي وابتسمت بمكــر دوبها جايه من المطااار
    حطت يدها على بطنها المنفووخــه ومررت يدها عليــها
    لساتها عمرها 19 سنـــه
    خــرجت من السياره وطلبت من التاكسي يووقف عشان اغراضها
    دخلت لباب القصــر ودقــت الجـــرس
    مره مرتين
    وبعدها علقــت عليييه
    لابســه بلوزه ماسكه من عند الصدر ووسيــعه من اسفل الصدر ومموجــه بالألوان الفرحيــه
    ولابسـه جينز
    انفتح باب القصــر والشغاله اختفت ابتسامتها لما جات عينها على بطنــها : مـ مدام

    ابتسمت وكأنو مافي شي : هاي ميمي وحشتيني فينو سيدي
    الشغاله بلعت ريـقها واشرت : جـجوا
    مشييت خطوتيــن الا سيدها يخرج من الغرفه وابتسسم من قلببببه لما شاافهاا بس اختفت ابتسامته بلمح البصر لما شاف بطنها ويدها الللي تمررها على بطنها بكل نعوومه
    : سيدوووو وحششتني
    كانت بتروحلو بس وقفتها كلمااته
    سيدها بكلمات يادوب طلعت من فمو : ايش بها بطنك كدا
    ابتسمت : سيدي انا حااامل
    لاااا جاااابت العييد دي
    كان خاايف من اخوااانها ودي غلبتـــهم
    حط يدوو على قلبـــو
    والشغاااله ســرخت : مسسسستتتتر
    نزار ووضاح خــرجو مع الصـــرخه
    نزار شاف سيدوو حاطط يدو على الدولاب اللي جمبو ويدو التانيه على قلبوو بس
    ولا اهتم بطن اختــو خلتو ينصدمممم
    ووضااح برضوو بلم فيييهاا مفجوووع وبعدها اتوجه لجدهم : سيدي فييك شي
    سيدهم يادوب ياخد انفاسه : قلبي
    جنى حطت يدها على فمها بخووف : سيديي _ اتوجهت له ورفعت بلوزتها ووضاح بلم فيها التاني
    سارت تسحب الملابس اللي نافخه بطنها : والله بمزززح معااكم كنت بسسوي مقلللب
    سيدها طالع فيها بنظرات حاده ووضاح لساته برضو يطالع فيها
    الا نزززار ززفرر بصوت مسموع : ابىىى مووويـــه _ اشر للشغاله _ جيبلي موويااا
    قلبـــه في ثووواني ماسار يحس بدقاااته
    ماتبــطل مزحها التقيـــل
    سيدها دف وضاح وقال لنزار : جيب ابرة السكككر
    نزااار رااح
    وسيده دخل الغرفه يبى يجلـــس
    طالعت بوضااح : مزحي كان تقيل
    وضاح طالع فيها بقـهر : انتي ماحترتاحي الا لو وقفتي قلب احــد
    جنى قالت ببرائه : كنت بمزح
    وضاح : هههههههههههههههههه روحي بس سلمي على سيدك
    جنى : التاكسي براا قول لأي احد يجيب اغرااضي
    وضاح : حاسه جيتك شؤوم
    جنى غمزتلو : اكييد عليك شؤوم
    وضاح دفها : روحي ياشيخه من وجهي
    جنى : ههههههههههههههههههههههه _ راحت للغرفه اللي دخلها سيدها _ سيدوو
    سيدها : جنى اطلللعي براا
    جنى مشيت لحده بخطوات هاديه : انا حبيبتك جنى
    سيدها : انا ماعندي حبايب اطللعي يلاا
    جنى: هههههههههههههههه _ جلست على عبوو _ ام سووري كنت بمززح
    سيدها : حسبيه الله عليكي كنتي حتوقفيلي قلبي
    جنى باستو : سلامتك قلبــك
    سيدها : احنا كنا رايحين نستقبلك
    جنى : انا قلت لماما ابى اسويلكم مفاجأهـ
    سيدها : الله ياخد مفاجئتك دي
    جنى : ههههههههههههههه
    نزااار دخــل وجنى دخلت : حبيبي اخويا
    نزار ولا عبرهاا ومكشر : روحي عنني
    جنى : ايش بكم عليييااا فينو ماازن هوا اللي يحسسني اني عايشه
    نزار : مو للآسف محد سار عايش بدا البيت غيري انا وسيدك يعني اتقبلي انو وجودك زي عدمك حيكون
    جنى كشـرت : مع نفسسك اقولك فينهم اشباهك
    نزار : ههههههههههههههههههه ترا اكره دي الكلمه
    جنى : ههههههههههه بلله فينهم
    نزار : يزن _ يبى يقولها مسافر بس خاف توصل لأبوها _ عندو شغل ومازن مع اصحابو
    جنى : يعني راجعين
    نزار : مدري
    جنى : وبعدين يعني ماتبى تسلم عليا !
    نزار : انتي اللي تجيني
    جنى ابتسمتلو وسلمت علييه : برووح لأورى وبسوي نفسي حامل
    سيدها بردة فعل سريــعه : لاتخليني احلف عليكي ماتعتبي الباب
    جنى : ههههههههههههههه اصلا اخاف تسقط بلاشي افجعها
    نزار : نفسي اعرف امي ايش اتوحمت وهيا بتخلفك
    وضـآح دخــل الغــرفه
    جنى : بلا وضاااح كل مااالك بتسير ضخم
    وضاح : انتي اللي بتنكمشي
    جنى : ههههههههههههه مو عشانك بتسير ضخم فاأنا بنكمش كدا الواحد يحسبها
    وضاح : بللهي اسكتي
    جنى : : محد طايقني هنا ولا كيــف
    سيدها : وقفتي قلوبنا وجايه تقولي محد طايقنا
    جنى : يعني انتو بكل عقلكم تتوقعوها مني
    نزار : انا ماستبعد منك شي
    سيدها : انا طبعا صدقــتك وبكل ثقه مبتسمتلي وتقولي سيدي انا حامل
    وضاح : ههههههههههههههههههههههه روحها رياضيــه ياجماعه دي لو انشلت انا اتوقعها ممكن تكون تضحك
    نزار :هههههههههههههههه لله يتمم علينا العقوول
    جنى : مع نفسسكم بروح اناام شوويا دام منتو معطيني وجه وبعدها بروح عند اروى
    وضاح : انا بتعشا وبعدين اروحلها
    جنى : اجل قبل لاتخرج قول للشغاله تصحيني
    كانت خارجه من الغرفه الا وقفت قبال وضاح وهمستلو : منها اقول انتا ابو النونو
    وضاااح صررخ عليها : جنىى روووحي ناااااامي
    جنــى مشيت من جمبو وهيا ميتـــه ضحكك جريــئه بتصرفاااتها
    امها وابوها معطينلها مجال تسوي اللي تباه
    لدرجه انها خلصت الثنوي وماكانت تبى تدرس اعطوها الحريــه
    سفرياتها دايما مع امها وابوها فين مايروحو رايحه معاهم
    بس دحين طفشت منهم ورجعـــت ...

    ----------------------

    وبكده خلص البارت اتمنى يعجبكم ..

  6. #55
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي

    بكرا حنزل 10 فصوول كمان

  7. #56
    كـــ مبتدء ـــول
    تاريخ التسجيل
    09-04-2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: روايه اشتعال السحب / بقلمـي


    البارت الثاني عشـــر ..

    تحس بالغرابه حين تتحدث مع شخص نادر تعاملك معه
    والخوف حين تجده يوازي تفكيرك واعتقاداتك
    وتحس بالغباء حين تكتشف انكم متشابهون ولكنكم مختلفون في الاسلوب والتعامل
    والراحة حين تسرد همومك له دون توقف وتنظر لتجده لايزال يستمع اليك ولايمل كغيره
    وتحس بالسعاده حين تتأكد من وجوده بجانبك دون الاهتمام بتمردك بماضيك او غباءك بحاضرك
    والبكاء حين تعلم عن رغباته واستعداده للتضحيه مقابل دموعك وفداء لضحكك
    فما اكثر الأشخاص حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل




    ~


    ~


    ~


    ~|تلوثات من مصنع القلب |~


    لايحبني ~ يكررهني
    لايطيقني ~ لايتحملني
    لايتقبلني ~ لاينظر الي
    لايفهمني ~ ولكني افهمه

    لأستغررب مدى كرهه وحقده فعائلتي وسندي ومنبع الحنان لي سبب وحدته وفقدانه لكل معاني الحب
    صمته وحقده سببها قسوة اهلي

    لهذا انا افهمه ولاانتظر فهمه


    معاه في السيـــآره وواصلــه حدها مره مطرطــعه عدلت حجابها اكتر من مرهـ
    الحيااهـ هنا ماتناسبها دا اللي عرفتـــو
    تبى تكون وسط اهلها وناسهاا
    هيا ضاايعه هناااا : ماابى اروح اجلس مع امك انا ماعرفها
    اسامه بيهرج بكل بروود : انا ابى افهم لامه شنطتك وعلى فين كنتي رايحه
    راما : اي مكان
    اسامه : ايوا اللي يسمعك يقول عارفه شارع شارع في دبي
    راما : مالك
    اسامه : شوفي كلمة " مالك " ترا دي حتوديكي في مصيبه لاتسوي شي قبل لاتفكري فييه خلي دا الشي براااسك
    راما : طيب سيبني اروح فين ماابى كم مره قلتلي اناا مو مسئول عنك
    اسامه طالع فيها ورجع طالع بطريـق :انتي ماتفهمممي انا بسوويلك كل دا عشان اردلك اللي سويتيه ليا واعرفي لو فضلت اساعدك طول عمري برضو ححس اني ماعطيتك ربع اللي تستحقيــه مو عشانك عشان امي بس
    راما سكتت
    مرت لحظه سكوت بينهم وقطع سكوتهم اسامه : امي ترا ماتهرج عربي عدل فابلاش تبرطمي كعادتك وتهرجي بسرعه وكأنو احد بيلحق ورااكي
    راما ولا اهتمت لكلامه : ابى جوال
    اسامه يتريق عليها : مو قلتي داك الجوال سبشل ومدري مين جبلك هوا وماتبي غيرو
    راما اتنرفزت : ولد عممك اللي جبلي هوا لو انك متزكرنا طبعا
    اسامه طالع فيها : هوا انتي من متى مخطوبه
    راما : لسى مانخطبت
    اسامه طالع بيدها : والخاتم
    راما زفرت : هوا اعطااني الخاتم قبل لاأسافر عشان محد يطالع فيا
    اسامه ضحك باإستهزاء : ايوا انا شايفه قطييع بيلحق ورااكي
    راماا ولعتتت : ترى مزااجي مره مقفل فاردودك دي السخيفه خليها لنفسسك طيب
    اسامه : مهي سخيفه بهرج عن اللي شايفو بس
    راما : طيب طيب
    اسامه : يعني في قصه حب بين بنت عمي وولد عمي ماشالله
    راما بثقه : الكل عارف انو حيخطبني مهي قصه حب وبس
    اسامه : اوك وليش ماخطبلك لدحين
    راما : بيدرس طب وبابا قلو خلص وبعدين اتقدم
    اسامه : اها يعني مجرد كلام
    راما اتكت على كلامها : وحيسير
    اسامه بيستفزها : يمكن مايسير انتي هنا بدبي وهوا اخد راحتوو هناك فااتوقع حيلعب بديلو
    راما : بما اني واثقه فيه ماحتناقش معاك بدا الموضوع بس بقوولك شي انتا ماتعرفوو هوا ولد عمي حتى لو انو حب غيري لأنو ولد عمي ولأنو معطي لبابا كلمه فاحيسيبها وويمشي لأنو عندنا اولاد العم هما سندناا لو مايقدر يوفي بكلمه مانعتبرو رجال
    كانت تتكي على كلامها وكأنو تقولو انتا فيينك عننا ..
    اسامه حاسس انها تدقو بالكلام قال بدون اهتمام : نايس نايس
    ردو باايخ وبااارد خلاها تـــولـــع
    راما : تعرف كم عندك ولد عم ؟
    اسامه اتثاوب : لا
    راما قالت بشك : كم اخوان ابوك ؟
    اسامه قال بتردد : اتنين !
    راما انفجعت : تلاته ابوك الرابع اصغرهم
    اسامه : اوك
    راما : ايش هوا اللي اوك انتا مو مهتم باأهلك
    اسامه : يكفيني امي
    راما : ترا صلة الرحم
    اسامه قاطعها : ايش تبي من النهايه
    راما : اباك على الاقل تروح جده وتشوف اهل ابوك
    اسامه : قد روحت
    راما ماتتذكر انها قد شافتو : متى
    اسامه : وانا صغيــر
    راما : متى بالتحديد
    اسامه : اتوقع كان عمري 14 بس ماروحت لبيت اعمامك جلست بالفندق
    قاطعتو راما وهيا تعدل كلمتو : اعمامك كمان
    اسامه : وات ايفر
    راما : طيب ليش جاي جده دام ماتبى تشوفهم
    اسامه : ابويا خلاني اروح معاه
    راما : وبعدين ؟
    اسامه وقف السياره في المواقف وطالع فيـها : وسوا ابويا اللي طلبووه اخوانو
    راما عقدت حوآجبها : اللي هوا ؟!
    اسامه : انو يطلق امي
    راما انفجعت : بابا ماحيطلب شي زي كدا
    اسامه قال بقهر : لا يطلب لأنو كان عندهم عيب واحد يتزوج من برا العيله وابويا اتزوج كمان مو اي وحده ايطاليه فاطردوه من البيت وجا عاش هناا وحاول كدا مره يتواصل معاهم بس هما اعطوه خيارين ياهما ياهياا
    راما مره ارتبكت ماتدري ايش تقوول ..
    اسامه حس انو ماعندها شي تقولو انهى الموضوع : عل عموم انا ماهمني اعرف شي عن اهل ابويا لا كبير ولا صغير اللي يموت في حريقه واللي عايش مايهمني وانا مابهرج معاكي الا _ سكت ثواني وبعدها قال _ خلاص انزلي _ فتح باب السياره وخرج _
    راما نزلت من السياره مبلمــه
    دوبها تستوعب كيف اول كان يعاملها
    تحسبوو هوا كدا باارد
    بس طلــع لأنه يكرهها ويكره عيلتها كلهم
    هما حرمووه من امـــو
    هما اللي لزموو ابووه يطلقهاا
    خرج شنطتــها ومشي وهيا جمبو
    : هات اشيل الشنـ
    قاطعها : خلاص مايحتاج
    مره مكسووفه من نفسها من اهلها من كل شي
    اما هوا عاادي زي ماقلها اول اناا بسوي دا كلو معاكي لأنك مسوويه خيــر فيـــآ
    دخلو للفندق وعلى المصعــد
    سندت جسمها على المرآيــه اللي وراهاا
    وهوا جمبها بينهم الشنطــه وقدامهم رجال وحرمــه اجاانــب وبيهرجو بلغه غريبــه
    وقف المصعد في الدور المحدد وخــرج وهيا معااهـ
    وقفو عند باب الغرفه ودق البــآب كدا مررا
    وبعدها امو فتحت الباب : ليش اتأخرت
    اسامه دخل وسلم عليها وطالعت بعدها في راما مستغربه
    جا في بالها انها حبيبتو !
    او شي زي كدا
    ابتسمت : مين دي
    اسامه : ادخلو دحييين _ قفل الباب _

    وراماا مستحيـــه
    لو ابوها بس يدري بللي هيا تممر فييه لايجيهاا على اول طيــآره
    بس بعد كلام اسامه ماعاد تبى مشاكل بينهم
    دخلو للصاله واسامه واقف جمب راما وامو قدامهم
    اسامه اشر على جبينو : دي اللي فقشتلي راسي
    راما فرصعت عينها وطالعت فيييييه مفجوووعه قالت بدون ماتحس بنفسها : كزاااب
    اسامه طالع فييها ورفع حاجبه : ميين الكزااب يختي نسيتي دحيين رمية الكاااسه
    راما وجهها حمــر وقالت بسسسسرعه عشان لاتفهم اموو : اسامه بطل حركاتك الهبله دي
    اسامه ضحك من قلبو قالت الجمله في اقل من ثانيه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    امو ضحكت لضحكتوو مو فاهمه حاجه : ايش في
    اسامه مايبى يقول بنت عمو عشان عارف امو تكرههم كلهم : دي صحبتي راما معايا بالجامعه
    راما بلمت دي المره وماتوقعت ابدن انو دا حيكون ردو :
    امو قربت منها : هاي حبيبي _ سلمت عليها وراما تسلم عليها مفجوعه وترمش بعينها بصدمه طالعت فيه وكأنها تبى جواب لردو السخيف

    اسامه : امي ممكن دقيقه
    امو : اوك
    سحب مو لغرفه النوم اللي جمبـها وفهمها انو راما سايرتلها مشاكل واهلها مو عايشين هنا فهمها كل شي ولاكدب عليها إلا انو هيا بنت عمو
    ماقدر يقولهاا

    خــرج لراماا قبل امو لاتخرج وراما استغلت اللحظه : لا بللهي ايش دحين تقول عليا
    اسامه بهدوء : اوصصصص وبلاشي هرج زايد
    راما تهرج بصوت واطي بس ضاغطه على كلامها : اسامه قولها اني بنت عمك ولا انا ماشيه محلايا والله صحبتك وجايه تسكن معاك حبآ فييك يعني
    اسامه : راما لاتوجعيلي رااسي كلها يووم بالكتير وانتي ماشيه ولاحتشوفك بعد كدا
    راما : حتى ولو
    اسامه : شوفي امي تراا تكره عيلتكم اكتتر مننني فابلاش اجيب سيرتكم دحين وهيا مبسوطه وانكد عليها
    راما ضمت يدها تحت صدرها وكأنها مو ممقتنعه بكلامو
    اسامه : تراكي مو عارفه اهلك ايش سولنا طييب عشان كدا انتي صحبتي هنا وبس
    امو خــرجت من الغرفــه وهوا دار لها : في غرفة نوم وحده فا
    امو لاشعوريا قالت بكلمات متقطعه : انا ابى ا نام جمبك
    راما اشرت على الكنبه بتردد : عـ عـادي حنام هنا
    اسامه كان حيخليها هيا تنام مع امو بس رد اموو حط راما في موقف بايخ
    امو ابتسمتلها : اوك تبي تاكل
    راما حسستها تهرج زي الشغالات اللي عندهم : لا شكرا
    امو جلست على الكنبه وهيا جلست برضوو : انتي حبيبة اسامه
    اسامه بردة فعل سريــعه : لا لا ياأومي صحبتي بس
    تفكيرها مو زي تفكيرهم ..
    راما وجهها حمر وخضر وصفر : ايوا بس اصحااب
    امو ابتسمت وحاسه انهم كداابين واللي بينهم اكبر من كدا
    يعني بنت تأمن نفسها لولد وتجي لفندق معاه
    اكيد بينها وبينوو شــي

    ماتدري انو هيا بنت عموو وجايبها بالغصيبه كمان معااه


    مر الوقـــت واسامه جالس مع امو في غــرفة النوم وهيا لوحدها جالسه في الصاله
    سامعــه صووت ضحكتوو كل شوويا
    مااقد سمعتها بدي الطريــقه
    بس ابتسمت

    جا في بالها ابوها واعمامهاا ماتحس اننوو ممكن ابوها يسويها ويخير اخوه بينوو وبين زوجتــه
    ابوها انسان متفتح حتى اعمامهاا حست اسامه بيهرج كأنو عن ناس تانيه


    اسامه خرج من لغرفه وهيا على طول وقفت واشرتلو : تعاال
    اسامه جاها : ايش فيي ؟
    راما تهرج بهمــس : دحين ظهر لو اروح لسكن الجامعه واكلمهم اكيد على الليل حيعطوني غرفه مابى انام هناا
    اسامه : في احد بيلحق وراكي ؟
    راما : ترا انا مستحيه من الوضــع دا ماحب ابقى معاك انتا وامك واضيق عليكم
    اسامه : مو كنتي ساكنه معايا انا وابويا ايش اللي فرق دحين
    راما اتنرفزت : اشيااء كتيير اولا كنت ساكنه مع عممي تانيا فيه خدم في البيت تالتاا ساكنين في بيت كبير واخده راحتي
    اسامه يقلدها بتريقه ومروق : اولا عمك ماحينفعك تانياا الخدم اخر شي ممكن يساعدوكي لو سرلك شي تالتا الوسع في القلب
    راما : لاتاخد كلامي بهبــل بهرج من جدي وبعدين ابوك احترمو وواثقه فييه
    اسامه ضحك : علشان كدا خرجتي من بيتو وجيتي معايا
    راما وصلت حدها : جيت معاك لأنو انتا غصبتني
    اسامه : بس كان قدرتي تخرجي من السياه !
    راما سكتت ثواني وهيا تطالع فييه نفسها تضربوو
    مو عارفه ايش تسوي
    ولا كيف ترررد
    راماا قالت بدون ماتحس وبدون اي تفكيـر : عاارف انا ماشيه من هنااا ولاتقوولي انتي مسويتلي جميل وبردلك هوااا مو محتاج تررردلي شي
    اسامه مو عارف يتعامل معاهاا
    حيسيبها تسوي اللي تباه : اوك براحتــك
    راما كان نفسهاا يقولها لاتخرجي لأأنو مو عارفه فين حتروح
    واقفه قبالو ولساتها تهرج : وماحرجع
    اسامه بجديه زيها : لاترجعي
    راما تدعي من قلبها انو يقولها لاترووحي : ولاتفككككر مجررد تفكيير تلحق ورايا
    اسامه اشرلها على الباب : امشي
    راما (( الله يصيبك )) : اوك
    اسامه نفسسو يضحك عليها باين من شكلها انها ماتبى تمشي : طيب !؟
    راما اخدت شنطتها الصغيره وحطتها على كتفها : انا مااشيه
    اسامه : الله يسهلك
    راما اتوجهت لشنطتـها الكبيـره وقالت بتردد : باي
    اسامه : مع سلامه
    راما سحبت الشنطه وفتحت الباب (( غبيه غبيه فييين حروووح دحيييين ))
    قفلت الباب بشووويش حسبت انو حيقول اي كلمه تخليها تجلس بس ولا قال شي
    مشيت في الممر واتوجهت للمصــعد ..
    وقلبــها دقااتــه تدق بســرعه
    دوبــه وقف المصعد وكانت بتدخل الا انتبهت لأسامه جاي لها
    سوت نفسها ززعلانه ولا ابتسمت مع انها مبسسوطه من جواتها : قلتلك ماحرجع لاتحاول
    اسامه ضحك نص ضحكه بس باين فيها الاستهزاء
    راما : ايش بك
    اسامه دخل قبلها المصعد وابتسملها : نازل اشتري اغراض لأمي
    راما كالعاااده انحرررجت منووو
    مو انحرجت وبـــس الا اتمنت الارض تنشق وتبلعها
    موقف زي الزفــت
    دخلت المصعد ووقفت بعيد عنو وعينها على الارقااام
    وقف المصعد ودخل رجاال معاهم وابتسملها
    نظراته خوفت راماا
    اما اسامه مطنش الوضــع
    راما سحبت الشنطه وقربت من اسامه وكأنها تقول للرجال تراه معايااا
    اسامه انتبه لحركاتها وابتســم
    راما همستلو : ابى جوال
    ااسامه : من فين دحين اجبلك
    راما : دبرلي ابى اتصل على اهلي
    اسامه : عندك شريحه
    راما : ايوا
    وقف المصعد وخرجوو منــه
    اسامه : دقيقه
    راماا وقفت قريب منو
    خــرج جواله من جيبو وطلع منها الشريــحه : خدي
    راما : لا وي دا جووالك يـع
    اسامه قاطعها : خليه معااكي منها تتصلي عليا لو احتجتي شي
    راما خافت تخرج من الفندق بدون مايكون معاها جوال اخدتو بتردد : اوك
    ااسامه ينبهها: لاتنسي اتتصلي لو سارلك شي
    راما : انتا اتصل ماعندي رصيد
    اسامه طالع فييها بنص عين : لكي ساعه تبربري ابى جوال ابى جوال ونهايتك شريحه بدون رصيد _ مسك يدها وحط الشريحه فيهاا وقفل عليها بااصابيعها قال وهوا يتكي على كلامه _ يلا لاأوصيكي تضيعي كمان دي الشريحه
    راما سحبت يدها منو وطالعت في يدهاا المقبوضه : مايحتاااج تديـ
    اسامه قاطعها : ترا كلها على بعضها شريحه
    راما : ولو احد اتصل عليييك
    اسامه : ردي وقولي الرقم غلط مو صعبه
    راما : ولو احد يباك ضروري
    اسامه تعب من تفكيرها : انتي كيف تفكري يعني لو انك قلتيلهم الرقم غلط حيقولولك بللهي نبااه ضروري
    راما تكره اسلوبو يحسسها انها غبيه : قصدي ... ولا اقوول بكيــــفك _ مسكت شنطتها _ سلام
    ومشيت وهيا متكــرنه منـــوووو
    تكرههو وتكره اسلوبو المستفـــز
    اما هوا يطالع فيهاا وهيا بتخــرج : غبيـــه


    وقفــت تاكسي ودخلت شنطتــهاا وقالتلو يوديــهاا الجــآمعه




    ~

صفحة 8 من 11 الأولىالأولى ... 678910 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275