صفحة 34 من 36 الأولىالأولى ... 243233343536 الأخيرةالأخيرة
النتائج 232 إلى 238 من 248

الموضوع: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

  1. #232
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    بآلبيت
    شوق تتخصر : وين رآيحين
    هنآدي تمد لسآنهآ : نسآعدك زوجك المصون
    شوق فتحت عيونها عالاخير : اقول انتي وهي بلا هبل ويالله رجعوآ كل شي مكآنه هو يطبخ مو انتم
    سمر ميته ضحك : يطبخ ؟!.. قصدك يشوي يالشينه
    ام هديل : طنشيهم هذول الكلام ضايع معاهم
    شوق: صدقتي ياعمتي كلامك كله دُرر
    مهآ تطلع أغراض السلطه : هديل سحر ريوم انتم عليكم السلطآت زين
    ريم جلست على الارض : طيب هآتو كل اللي نحتآجه تحت عشان نبدأ
    سحر تفتح الأكيآس : هديل خلود عليكم الغسل وأنا وريم التقطيع
    هديل وقفت بسرعه وقامت تضحك : أيوه اهم شي التقطيع عليكم مابي أخرب يديني الحلوه
    ريم : أخــص ويش ذآ التطور ياهديل اذكر عمتي كآرفتك
    هديل تكشر شوي وتبكي : لاتبكوني خلاص ذكرتوني بالايام الخوالي
    هنآدي : أخلصوآ علي وين الصينيه اللي نحط عليهآ اللحم عشآن ندخله بالأصياخ
    سمر تشيلهآ : أخذتها يالله جيبي الباقي
    شوق بسخريه : لاتخلون زوجي يلمس النآر أخدموه زيــن
    هنآدي تتخصر : وليش حضرتك مآ تخدمينه أنتي زوجته ووآجب عليك طآعته
    شوق ترفع حآجبهآ وابتسمت على جنب :انتم اللي عرضتوآ خدمآتكم عليه واكيد مآبيرفض
    سمر تدف هنآدي قدآمها : بس لا تتأمرين علينا أوكــي
    وطلعوآ للحوش في الجهه اللي جالس فيهآ فهد يجهز أغرآض الشوي اللي بيسآعدونه فيهآ
    فهد بدون مآيرفع رآسه أخذ الصينيه من هنآدي : تسلمين
    هنآدي : الله يسلمك
    فهد : يالله خذوآ الجزء هذآ وسووهـ وأنا بسوي الباقي
    سمر بلقافه : كأنك معطينآ الكثير ومآخذ القليل
    فهد انفجر ضحك : قصدك العكس ..يالله مابي تهآون من الحين نبدأ
    بهدوء وانصياع نفذوآ اوآمره مرت عليهم سآعـه بدون مآيحسون بنفسهم وكل وآحد منشغل بالشي اللي يسويه
    هنادي رفعت رآسهآ تعدل لثمتهآ وشآفت سامر جاي بأتجآههم طنشت ورجعت تكمل التتبيله
    سآمر : بشروآ قربتوآ تخلصون ؟
    لفت سمر بسرعه وشآفته وآقف جنب فهد اللي بعيد عنهم وبآن الأرتباك على وجههآ





    في هذآ الوقت { بالمستشفى }
    كآن ينتظر خروج الدكتوره أو أمه من غرفة الكشف ...القلق أخذ نصيب منه والخوف سكن روحـه على الأنسانه اللي يعشقها حد اللاوعي




    {يوسف }



    مستحيل أسامح نفسي أكيد أنا السبب شلون مافكرت بهذا الشي المفروض اراعيهآ مهمآ كآن هي حآمل بطفلي لآزم أحافظ عليهم اغلى شيئين بحياتي هم كيف أتخلى عنهم أو اكون السبب في تعبهم ....آآآهـ بس يارب قومهآ لي بالسلامه والله مقدر اعيش بدونها أحبهآ وأموت فيهآ



    بعد ربع ساعه طلعت الدكتوره مع أمه ومشى لهم بسرعه
    يوسف : طمنيني يادكتوره زوجتي صار لها شي
    د : تطمن ان شاء الله مافيهآ الا كل خير
    امه : ريحينا يادكتوره الله يخليك
    د: انا كشفت على نبض الجنين الحمدلله مازآل عايش لكن لازم تدآوم على المرآجعآت خصوصا الشهرين الاخيره الجايه لان الأم جسمها ضعيف وماتتحمل وهذا السبب الرئيسي بنزول المشيمه عن الطفل وممكن يؤدي لفقدآنه ونفسية الأم تعبانه اتمنى تهتم فيها أكثر عشان ماتتعرض للولاده المبكره
    أمه بخوف : لا ان شاء الله يادكتوره حنا ماقصرنآ معهآ كانت ويش زينها
    د : الفحوصات تأكد ان تعبها نفسي أكثر من جسدي
    يوسف تغيرت تعابير وجهه للحزن وبانت علامات الضيق عليه : والحين يادكتوره ويش نسوي ؟
    د : انا بكتب لهآ ادويه تأخذها بانتظام وهالفتره لازم تكون في حالة راحه نفسيه والحين تقدر ترجعون للبيت
    أم يوسف : يالله يمه روح جيب الأدويه وأنا بشوف شهد عشان أساعدهآ ننزلك بالسياره
    يوسف : طيب انا نازل شوي وادق عليك يمه
    دخلت ام يوسف لغرفة الكشف وشآفت شهد تلبس عبايتهآ ووجههآ مصّفـر والأرهاق أخذ من تقاسيم وجههآ كثير
    أم يوسف : بشويش يآيمه على نفسك
    جلست على الكرسي وبتعب: خاله أحس بحرآره بجسمي
    ام يوسف وقفت جنبهآ : يابنتي اهتمي بنفسك أكثر شوفي كيف تعبتي وللي تحسين فيه عادي
    شهد ابتسمت بذبول : الحمدلله على كل حال
    ام يوسف تعطيهآ طرحتهآ : يالله البسي طرحتك يوسف رآح يجيب الأدويه
    لبست وطلعت مع ام يوسف ونزول بعد معآنآه عند البوآبه كآن يوسف ينتظرهم بالسياره عند باب العياده ... وبعدهآ أتجهوآ للبيت
    بالسياره
    يوسف : شهد تحسي انك احسن ؟
    شهد ردت بصوت خافت : ايه أحسن
    أمه : لا الحمدلله من صوتها صآرت أحسن ..يابنتي لاتتحركين بالبيت ارتاحي وكل شي يجيك أكلك انتي وزوجك علي
    شهد : لا يآخالتي مابي أتعبك
    ام يوسف : مافي تعب ومابي اي اعتراض كل شي بسويه لكم هذي وصية الدكتوره أنك ترتاحين
    شهد : تسلمين ياعمتي
    يوسف يوقف السياره : يالله وصلنآ
    امه : أنتبه لزوجتك ياولدي واي شي تحتاجونه تعال عندي
    يوسف ينزل ويمشي لجهة شهد ويفتح لها الباب عشان يساعدهآ تنزل وبعدهآ دخلوآ البيت
    ساعدهآ تمشي للغرفه عشان تنزلت عبايتهآ جلست على السرير بعد مآ نزلتها أمآ هو بدل ملابسه ودخل المطبخ جاب لهآ كوب مآء رجع للغرفه وشآفهآ منسدحه على السرير ومغمضه عيونهآ بتعب أخذ الأدويه وقرب منهآ
    يوسف بهمس : شهــد قومي خذي الأدويه
    فتحت عيونها بتكاسل وعدلت جلستهآ بمسآعدته أعطآها حبات من الدوآء وبعدهآ ساعدهآ ترجع تنسدح ...تعلقت عيونهآ فيه وهو يطالعها بنظرات مبهمه مافهمتهآ بعّد خصلات شعرهآ المتناثره على وجهها




    أبيك تحب أبيـك تحن أبيـك تولــهـ مثل الأول
    آبىعينــك تناظرنـي و تـترقب لجيــاتي..!!
    أبيك تحس أبيـكتـــرد آبى البعــد ما يطـول
    أبيك تشوف حبي لك مع قلبي وفيذاتي..!!
    أبيك تلومني لين غبت أبيك تثور أبيـــك تزعـل
    وآبىأرضيك بخضوعي ومعك بكل غاياتي..!!
    تعال قول لي أنتغلطـان أبيك ما تخجــل
    تعال بلهفة العاشق تعال اسمعمناجاتي..!!
    تعال قول أنا احبــك آبى عروقـي بها تنبـل
    أبيكتكون لي الدرب و اقـرب مســافاتي..!!
    تعال اسقيني منحبك ترى جسمي بدى يذبل
    تعال وشوف كثر الهم بدى يظهربنظراتي..!!




    { شهــد}
    آآآآهـ من زمان مالمسني كذآ ...لمستك عندي بالدنيآ كلهآ يآ روحي .. فقدت حنآنك وحبك اللي يدفيني من رحت عنك وأنآ أتمنى رجعتي لك ..." أستندت شوي وصارت تطالعه بأستغراب "




    شهد تبي تبدأ اي موضوع معه:ويش فيك تطالعني كذآ
    يوسف : ضآيقتك نظرآتي
    شهد ( ضآيقتني ؟!..ماتدري ويش سوت فيني نظرآتك ...تبعثرني وتجنني أحبك واحب كل شي منك ولآ استغنى عنك مهما يصير ) حست بسرحآنها في عيونه ونزلت عيونها بسرعه تحاول تتهرب من نظرآته والأجابه على سؤاله
    يوسف مسك يدهآ وقال بصوت هادي : اذا متضايقه مني قولي اروح وأخليك ترتاحين
    شهد تقشعر جسمها من لمسته وكلمته: لا ماني متضايقه بس احس بشوية تعب
    يوسف : حآس ان سبب اللي صار انك مارحتي عند خوآتك
    شهد رفعت رآسه : من قال ؟..انا مازعلت من اول كنت احس بتعب بس ماقلت لأحد وتقدر تقول انت زدت الطين بله
    يوسف عقد حوآجبه : خلاص صار اللي صار من اليوم ابيك تهتمين بنفسك اكثر وابعدي عن الزعل سمعتي ؟!!!
    شهد ابتسمت : انت لآتزعلني وانا اصير بخير
    يوسف فتح عيونه على الأخير : انا اللي ازعلك والا انتي تزعليني ؟
    شهد ميلت فمهآ : بدينآ ترى توي جايه من المستشفى مافيني ارجع لهآ
    يوسف مسك يديهآ الثنتين وقال بلهفه : لاتكفين لاتقولين كذآ مآبيك تتعبين أكثر
    شهد فرحت من كلمته اللي بآين فيهآ الأهتمآم : أجل ريحني على الأخير ولآ تزعلني ومايصير فيني شي " رفعت حآجبها بحده "وألا انت خايف على الجنين أكثر مني
    يوسف كشر : أحسآسك ويش يقول ؟
    شهد تهز رجولها وتسحب كفوفها من يده وبشوي حده : أكيد خآيف على ولدك أكثر مني
    جلس جنبها وقرب مره منها حط يده على خدهآ وقرب وجهه منها : أحسآسك غلطآن لأنك انتي كل الغلا وأذا ماخفت عليك اخآف على مين ؟
    شهد حطت يدهآ فوق يده ومسكت كفه باليد الثانيه ودموعها متعلقه برموشها : من قلبك هالكلام
    كشر واحتدت ملامحه : تشكين بحبي لكِ ياشهد
    شهد : أبي أتأكد من حبك لي هالفتره أحسك شآيل علي
    ضمته وصارت تبكي بحضنه .. ضمها أكثر لحضنهآ وقال : شهودتي اهدي مآشبعتي بكاء طول اليوم وانتي تبكين
    شهد تبعد عنه وتمسح دموعها: كل شي حولي يجبرني أبكي
    يوسف مسح بقايا دموعها وحضن وجهها بين خدودها : دآمني جنبك مستحيل أسمح للدموع تنزل من عيونك..."بآسهآ على خدهآ وضمهآ لحضنه "
    شهـد تشده لنفسهآ وتتمسك فيه بقوه: يـــوســف
    رد عليهآ بصوت محب : لبيه يآروحــي
    شـهد رفعت رآسهآ وبنظرة لآمعـه : أحـــبــك


    **
    يتتتتتتتتتتتتتتتتتتبع...........
    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

  2. #233
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    بالمزرعه
    قفلت الجوال من شهد وحطته على الطاوله وقفت قبآل المرآيآ تطالع شكلهآ وتتأمل نفسهآ تذكرت قصيده تعشقهآ حد الوجــع ..تلاقي نفسهآ بك كلمه فيهآ سطورهآ منمقه كأنهآ لو كُتبت لهآ لتحكي نزفهآ وعُمق جرحهآ

    هذآ أنآ .. يوٍم أخلف آلوٍقتْ ظنيٍ
    آلحزٍنْ حزٍنيٍ .. وٍآلسوٍآيآ سوٍآيآكْ
    بكيتْ .. وٍأبكيتْ آلعيوٍنْ .. وٍبكنيٍ
    تعآلْ .. شفنيٍ كلْ مآ حآنْ ذٍكرٍآكْ
    كم وٍآحدٍ جآنيٍ بعدٍكْ وٍسألنيٍ
    شخبآرٍ منْ [.. حبيتْ وٍأقفىٍ وٍخلآكْ ..] .،؟
    وٍأصدٍ .. وٍآلحزٍنْ آلخفيٍ ممتحنيٍ
    وْأنْ قلتْ: منهوْ .؟ قيلْ : مآهوٍب يخفآكْ
    قيلْ : آلعوٍض ..قلتْ : آلعوٍض مآ شحنيٍ
    وٍآللهْ لآ هذآ .. وٍلآ ذآ وٍلآ ذٍآكْ
    يآ مآ بعضهم مرٍنيٍ مآ فتنيٍ
    يآ جعلْ مآهم ب آلعوٍض فيٍ محيآكْ
    آللهْ لآ يجبرٍ عزٍآ ..منْ عذٍلنيٍ
    مآ جآهْ مآ جآنيٍ ..وٍلآ جآهْ مآ جآكْ
    وٍآلليٍ عذٍلْ وٍيقوٍلْ ..[ لوٍ وٍ لوٍ أنيٍ
    ]
    [..
    جعلْ يعشق لهْ وٍآحدٍ كنهْ إيآك
    ]
    مآ فيهْ شيٍ فيٍ حيآتيٍ غبنيٍ
    آلآ نهآرٍ أقفيتْ ..وٍأنآ أسمع إبكآكْ
    آللهْ منْ جرٍحٍ قدٍيمٍ ..مكنيٍ
    أمدٍآكْ نزٍفهْ لكنْ ..آدٍوٍآهْ مآ أمدآكْ
    عليٍّ كم جآرٍ آلزٍمآنْ وٍطعني
    أسمع صدٍىٍ صوٍتْ آلمعآليق تنخآكْ
    وٍينْ أنتْ .؟ يآلليٍ كل مآ غبتْ كنيٍ
    وٍآقف علىٍ بآب آلأمل .. وٍأتحرٍآكْ
    ليتكْ تعرٍف تخوٍنْ .. وٍأقوٍلْ :[ خنيٍ ]
    علىٍ آلأقلْ آلقىٍ سبب ..وٍأتناسآكْ
    وٍليتْ آلزٍمنٍ ف محبتكْ ..مآ خذٍلنيٍ
    وليتْ آلهجرٍ منْ طيب خآطرٍكْ ..وٍرٍضآكْ
    لوٍ أنْ قرٍبكْ وٍآلوٍصلْ .. بآلتمنيٍ
    ما غبت عن عيني كثر ما اتمناك
    خآيف يطوٍلْ آلبعدٍ ..[ وٍتسج منيٍ
    ]
    [..
    وٍيآخذٍ مكآنكْ ..] شخص .. مآهوٍب يسوٍآكْ
    وٍش عآدٍ أسوٍي يوٍمكْ أقفيتْ عنيٍ؟
    لآ أنآ أتبعٍ آلمقفيٍ .. وٍلآ أحب فرٍقآكْ
    رغد ( ويش صارلي بس افكر فيه رجعت لحالتي الأولى خلاص مايمديني نسيته الأ تذكرت ليه يطري علي ليـه ؟!..هو لآهي بدنيته وحيآتهآ ولاذكرني ليش أنا اللي اذكره بكل أوقآتي آآآهـ يارب نسيني حبه وانزعه من قلبي يآكــريم )
    صحت من وحدتهآ وانفرآدهآ مع نفسهآ على صوت سحر اللي تنآديهآ عشآن تتعشى تركت كل ذكرياتهآ ومشت لهم
    مهآ : وينك ...طولتي تكلمين شهد ؟
    ام هديل : ويش فيهآ ماجآت الليله ؟
    رغد تجلس على السفره جنب عمتها وببرود قالت : حست بتعب وظهرهآ يوجعهآ وماقدرت تجي قالت تراح في البيت لو جآت هنآ بتتعب اكثر
    شوق : صح مشوآر السياره لحاله يطفش وهي ماهي ناقصه
    عمتهآ : اي والله احسن أنهآ ارتآحت أقول شوق متى بترجعين الرياض
    شوق تهز كتوفهآ : مدري على حسب فهد وشغله متى ما صار عنده شغل رجعنآ
    هديل : مستانسه هنآك ؟
    شوق كشرت : اكيد لا مافي أحد اعرفه طول الوقت لحالي بالبيت اول كنت بشتغل بالقسم النسائي بشركاته بعدين تركته ماحبيته
    مها : ياشيخه مالك ومال العناء خليك في بيتك جالسه مرتاحه كل شي يوصلك لحدك ويش تبين بالكرف ولعنة الجدف
    الكل : هههههههههه
    هنادي وقفت عن الأكل اللي كانت منسجمه فيه من كثر جوعهآ :باين اللي قرفانه ومكروفه على الاخير
    مهآ تتنهد : أي والله كرف وتعب لو بيدي أبطل الشغل بس مشكلتي تعودت أكون أمراءه عمليه وماحب اجلس بالبيت
    هديل : وي وي أمراءه عمليه مره وحده يجي يجي
    مهآ عقدت حوآجبها : انتم كل يوم بكلمه واسلوب جديد ويش معنآته يجي يجي
    هديل طالعت البنآت اللي جالسين جنبهآ ويضحكون : انت ما تعملتي شي من مدرستك
    مهآ تكمل أكلهآ : مايجيبون الفاظ غريبه مثلكم
    هديل انفجرت ضحك : معنآتهآ يجي منك
    مها كشرت ولفت عليها : بــجــد سخآفه ماشفت زيهآ اي شي تقولونه حتى لو كآن بآآآد
    سمر : ويش عرفك أنتي خليك باللي فيه
    رغد : بليززز هدوء نبي نأكل
    ام خلود : بنآت اخر زمن كلوآ وأنتم سآكتين
    سكت الكل فجأه أنطلقت نغمة جوال هنآدي وقفت ورآحت لجوآلهآ
    هنآدي : هلآ عبوره ..كيفك؟
    عبير : الحمدلله بخير ..اقولك متى ترجعين صار شي فظيع لآزم أقولك عليه ؟
    هنآدي تحولت ملامحهآ للخوف وبصوت وآطي:خير ويش صآر ؟!
    عبير: اذا جيتي المدينه اقولك يخص مآجد الـ... أستغفر الله بس المهم بقفل الحين عشان محد يشك من اللي عندك
    هنآدي بدأ قلبهآ يرجف بدآخلهآ حست كأن أحد رشقهآ بمويه بآرده : طيب اكلمك بعدين بآي
    قفلت الجوال وأتجهت للمطبخ عشآن تغسل يدهآ أستوقفهآ صوت عمتهآ
    أم هديل : هنوده أرجعي تعشي مآكملتي عشآك
    هنآدي :الحمدلله شبعت بالعافيه عليكم ... رآحت للمطبخ وبعدهآ لبست عبايتهآ ورمت الطرحه على كتفهآ وطلعت تتمشى بالمزرعه لوحدهآ
    هنآدي ( يعني وبعدين معه مرآح يحل عني يآترى ويش سوى مع عبير قلبي يقول شي كبير ..يارب سترك وعفوك ...) تذكرت عبير أتصلت عليهآ على طول
    بعد ثوآني معدوده ردت عليهآ : هلا هنودتي
    هنآدي : بسرعه قولي ويش صآر اقلقتيني ؟
    عبير تتنهد بصوت عالي وبصوت مخنوق : الله يستر يآهنآدي أتصل علي الزفت اللي أسمه مآجد يهددني ويقول يبي يكلمك بأي طريقه
    هنآدي : ماقال ويش يبي ؟
    عبير : لا والله حاولت افهم ويش يبي لكنه مآرضى يتكلم أبداً ومصر الأ يكلمك انتي يقول انك ماتردين على مسجاته وأتصالاته
    هنآدي عصبت : الوآطي اكيد ماراح ارد وله عين بعد وربي انه حيوآآآآآن شآيفني حآقرته ويش يبي مني
    عبير سكتت وبعدهآ قالت بصوت وآثقه ممزوج نبره مافهمتهآ هنادي : أمممم أتــوقــع أنـ....
    { بقسم الرجال }
    كآن مشتآق لهآ مره بعدت عنه فتره ماهي بسيطه مايبي يفآرقها لو دقيقه لكن أنجبر اليوم على فرقآهآ الشوق مآخلى فيه أي قدرة على الأحتمآل ولآ علمه الصبر ... حبهآ بدون مقدمآت وهآم بحبهآ بدون أي أعترآضآت ...ماقدر يكبت شوقه اللي بدآخله وأرسل لهآ مسج
    عظيم الشوق / ماخلا عيوني
    ألا يافتنة الما .. كيف حالك ؟؟
    وحشني منك كلك .. وانت تدري
    فراغ الكون من دون احتلالك
    أحبك .. قلتها مليون مرة
    ولا وحدة / تعبر عن دلالك
    تعال اشرب معي ذوقك / وقلي
    من المسؤول عن لذة وصالك ؟؟
    لحالك في دروب القلب/ساكن
    وانا بدروب وصلك عشت هالك
    ألا يافتنة الما ... هات كلك
    تعبت آآقول /أنا كلي حلاالك ..!
    أبو مهآ : سيف ياولدي علآمك سآكت
    ابو سيف : ههههههههه تلقاه طفش من جلست الشيبان
    سيف ابتسم وأنحرج من كلام أبوه : حشى مآ امل منكم بس أحس اني نعست شوي
    فهد يضحك : باين أنك نعست شوف عيونك كيف تورمت

    **
    يتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتبع..........
    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

  3. #234
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    سآمر يهمس لفهد : والله به عله هالرجال خخخخ
    فهد يدق : الله لايبلاك باللي بلاه به لآ تتشمت
    سآمر يغمض عيونه: ربي بلآني وأنتهيت
    فهد عقد حوآجبه بأستغراب : ويش تقصد ؟!
    سآمر انتبه لنفس : هــآآآه لا ولاشي اقول كأن الوقت تأخر ؟
    فهد يطالع ساعته : أي والله مر بسرعه بدون ماتحس فيه الحين الساعه 1 ونص
    سيف : اي مر الوقت بسرعه
    ابو سيف يوقف : كثر الله خيرك يابو مهآ
    ابو مهآ يوقف معه : وين يابو سيف بدري نآم عندنا الليله
    ابو سيف : لا والله ابيك تعذرني لازم ارجع بكره عندي دوآم
    ابو مهآ : أذنك معك لو اننا نبيك تجلس معنآ
    ابو سيف يصآفح ابو مهآ : جلستكم مآ تنمل وان شاء الله خيرهآ بغيرهآ ..يالله نشوفكم على خير
    الكل : على خير يارب .. توصل بالسلامه
    سيف وابو مهآ يوصلون ابو سيف للسياره
    سيف : يبه أنتبه للطريق
    ابو سيف : أن شاء الله يالله مع السلامه
    ابو مهآ : في حفظ الله
    بعد مآ رآح ابو سيف مشى ابو مهآ لقسم الحريم
    ابو مهآ : أحـــم يآ بنآت
    ام هديل : ادخل يابو مهآ مافي أحد
    ابو مهآ بعد ماسلم عليهم وجلس شوي : يبه رغد سوي لنآ شاهي نبي نسهر
    رغد ابتسمت : أبشر يبه الحين أسوي لكم
    شوق : من بقى يبه ؟
    ابو مهآ : زوجك وأزوآج عمآتك وسيف وسامر
    شوق : أهــآ
    دق جوال شوق وفز قلبهآ يوم شآفت رقمه على شاشة جوالهآ قامت بسرعه وطلعت برى البيت تتمشى بالمزرعه
    شوق : هـلآ وغــلآ
    فهد : هلا فيك .. كيفك اليوم ؟!
    شوق : الحمدلله زينه انت ويش مسوي ؟
    فهد : مستآنس
    شوق ابتسمت على نبرة اللي يتضح فيهآ الفرح : دوم ياررب
    فهد : أخذتي دوآكِ ؟
    شوق : لسى مآجاء موعده
    فهد بنبرة شك : مآجآء والا نسيتي ؟
    شوق ضحكت بغنج : والله مآجـــــآء موعده علامك علي ؟
    فهد :أعرفك زين مهمله نفسك لآزم أكون ورآك وأذكرك
    شوق : هذآ يدل على شي وآحد بس ؟
    فهد ابتسم على مقصدهآ ..سألهآ ببرود : يدل على شنو ؟
    شوق حمرت خدودهآ أسندت ظهرها على الشجره اللي زرعتها مع ابوهآ الله يرحمه ونآحته عليهآ ذكريآت قديمه مأرختهآ والمكآن مظلم مره :أممم أسئل نفسك تلقى الجواب
    فهد :سألت نفسي مالقيت جواب يالله أعطيني الجواب مافيني افكر
    شوق : مابي أعطيك الجوآب فكر انت
    فهد يغير الموضوع : تدرين مزرعتكم حلوه ورآيقه
    شوق جلست تحت الشجره اللي ترتاح عندهآ وتحب تزورها كل مآجات للمزرعه ..نزلت الطرحه عن شعرهآ : أيه حلوه وهآديه
    فهد : بس مزرعتي أحلى صـــح ؟
    شوق : شكلاً أيه امآ بالراحه النفسيه لآ والله هنآ ارتآح أكثر
    فهد ضحكت : توقعت انك بتقولين كذآ...الأ على فكره وينك الحين ؟
    شوق تلعب بخصلآتهآ : أممم تتوقع وين ؟!
    فهد : مدري قولي وينك يالله ؟
    شوق بأستهبال : مو لازم أقولك وين ؟
    فهد يسوي نفسه عصب : شووووق ..قولي وين ؟
    شوق : بآلمريخ


    سمعت صوت خطوه ورآهآ ارعبتهآووقفت قلبهآ ..لفت بسرعه والخوف مسيطر عليهآ والمكآن شديده الظلم ماتقدر تميز فيه
    شوق بخوف نزلت جوالهآ : ميـــن ؟!
    ...: بآلمريخ هــآآآهـ
    شوق اخذت حجر ورمته عليه وهي تصرخ : خــوفـــتـــنــي
    فهد ميت ضحك : هههههههههههه أحسن عشان تبطلين كذب علي
    شوق كشرت ولفت على الجهه الثانيه وقالت بنبرة زعل : مالت عليك
    قرب منهآ وجلس جنبهآ بعد شعرهآ عن وجههآ وحط يده على كتفهآ : أفـــآآآ زعلتي مني
    شوق تبعد كتفه : تخوفني وتبيني ارضى عليك ؟..كيف تجي هذي ؟!
    فهد ابتسمت علي حركآتهآ الطفوليه حط يده على دقنها ولف وجههآ بأتجآهه : حلوو المكآن تعرفين تختارين
    شوق نزلت عيونها بخجل : عجبك يعني ؟!
    فهد : ايه خصوصا هذي الشجره احس الجو عندهآ غير
    شوق بعدت عن جذعهآ وشغلت فلاش جوالهآ : هذ الشجره زرعتهآ أنا وأبوي الله يرحمه من زمــآن عمرهآ أكثر من 15 سنه
    فهد متفاجئ من كلامهآ وفاتح عيونه على الأخير : أوووف من زمآآآن
    شوق حطت يدهآ على الجذع وبالتحديد على أسمهآ اللي حفره ابوهآ بخطه : هنآ كتب عليهآ ابوي وأنآ وخوآتي كنت كل مآ اجي لازم أجي عندها ....لهآ ذكريآت كثيره معي
    فهد يطالع الجذع ويقرأ الكتابات المنحوته عليه : حآس انك متعلقه فيهآ
    شوق بدت عيونهآ تدمع :هي الشي الوحيد اللي بقى لي من أبوي
    فهد لف يده على خصرها وقربهآ منه : كاني ألمح دموع بعيونك
    شوق تبتسم رغم الم اللي تحس فيه من مرور عمر من الذكريات عليهآ : يتهيأ لك
    فهد ضمها لصدره : تدرين عاد فقدتك اليوم ...حدي مشتاقلك
    شوق توردت خدودهآ وجفت دموعها المتعلقه برموشها :وأنآ بعد مشتآقه لك موووت
    فهد يحط كفوفه على خدودهآ : ويش رآيك نرجع المدينه بدون محد يحس فينآ
    شوق فتحت عيونها على الأخير : ويش تقول لالالا مره صعبه فشله ويش يقولون علينا
    فهد كشر : على بالي بتتحمسين وتقولين نرجع طلع ماعندك سالفه
    شوق ابتسمت : لا عآجبني الوضع هنآ والجو حلو
    فهد يقرصهآ : أنآ عارف اللي تفكرين فيه
    شوق تدفه عنها : بالله منت مبسوط هنآ
    فهد : مبسوط خيرات الله
    شوق ضحكت على نبرته وطريقة كلامه : الله يدوم عليك هالحال
    مدد رجوله وضم يديه لحضنه وأسند ظهره على الشجره وقال : أحس بنعآآآس بس مأبي انام الحين
    شوق لفت عليه : وليه مآتبي تنام اليوم بذلت مجهود روح أرتآح
    فهد : ابحاول امسك نفسي ساعه وبعدين بنام
    شوق قربت منه وحطت رآسه على صدره ولفت يديهآ على خصره : ماتبي تنآم وألا ماتعرف تنآم وأنا ماني جنبك
    فهد ضحك : حسيتك مشعوذه ويش عرفك باللي فرآسي
    شوق هزت كتوفهآ بحركه عفويه مع همسه ضآحكه : عيونك فاضحتك
    فهد عقد حوآجبه ونزل رآسه لمستوآهآ وبنظرآته الحآده وعيونه العسليه الثآقبه : متأكده من اللي تقولينه
    شوق ميلت فمهآ :هذا اللي اشوفه بعيونك " بآسته بخفه على خده " وبعدهآ وقفت تعدل عبايتهآ وطرحتها
    فهد يمسك يدهآ : وين رآيحه ؟!
    شوق : برجع عند خوآتي يالله قوم وصلني أخاف امشي لحالي
    فهد يوقف ويعدل شكله : اهااااا قلتي وصلني اخاف امشي " مشى بسرعه لهآ وشآلهآ بين يديه "
    شوق تصرخ : فهد نزلني نزلني
    فهد : بوصلك لحد باب البيت
    شوق بترجي وعيونها تلمع : فهد تكفى نزلني مو وقت حركآتك
    فهد يضحك بخبث : ليه فيهآ شي بنظري جدا عادي زوج شايل زوجته بين كفوفه مابهآ شي
    شوق تدقه على صدره :قلت نزلني لاأحد يشوفني ..الله يخليك لاتحطني بموقف محرج
    فهد جآت فكره في باله : أنزلك بس بشرط
    شوق تحالو تفك نفسهآ : موآفقه
    فهد يضحك : ماتبين تسمعين ويش شرطي
    شوق بتأفف : قول بسرعه ونزلني اول
    فهد : انزلك بس "سكت "
    شوق بحده : فهد وربي دخت نزلني " نزلها وقام يضحك على شكلهآ "
    فهد : والله رحمتك عشان دختي بس
    شوق : زين انك رحمتني الله يهديك احس فقدت توآزني
    فهد يقرب شوي وهو يضحك : عادي ترى اشيلك وأوصلك
    شوق تضحك :لالا أمـــزح " مسكت يده وصآروآ يمشون بأتجآه البيت ويسولفون مع بعض "


    بعد يومين
    بآلمدينه
    رجعوآ من المزرعه وأرتآحوآ يوم كآمل
    رغد : انا بروح لشهد رجعنآ ومآجآتنآ أكيد تعبانه مره
    هنآدي وسحر وسمر : بنروح معك
    مهآ : وأنآ بعد ويش رآيكم نأخذ عشآنآ ونروح لهآ حرآم اكيد ماتقدر تسوي عشاء
    رغد : فكره حلوه الحين بدق علي زوجهآ اقوله يبلغهآ أننا بنجي
    هنآدي نقزت من مكآنهآ : ايه نغير عن جو بيتنآ شوي
    سمر تمسكهآ : أركدي ..اقول مهآوي اتصلي على شوق قولي لهآ عشان تخلي فهد يجيبهآ
    مهآ تمسك جوآلهآ وتدق على شوق ورغدت دقت على جوال يوسف
    يوسف : هلا والله
    رغد : السلآم عليكم
    يوسف : وعليكم السلام
    رغد : كيفك ؟
    يوسف : بخير أنتي كيفك وكيف عمي
    رغد : كلنا بخير الحمدلله ..ألا شهد كيفهآ
    يوسف : بخير
    رغد : هي جنبك ؟
    يوسف : ايه ثوآني بس ..."رآح لهآ بالصاله واعطهآ الجوال تكلم رغد "
    رغد : وحشتيني موووووت
    شهد : وانتي اكثر احس سنه ماشفتك
    رغد : اليوم بنجيك أنا وخواتي
    شهد بفرحه : صدق خلاص انتظركم
    رغد : مو تسوين شي كل شي بنجيبه معنآ انتي ارتاحي
    شهد : طيب
    رغد : سيووو

    امـآ عند مهآ
    مهآ : ايه بنروح لهآ أطلبي زوجك يجيبك
    شوق بحيره : صعب اتركه لحآله
    مهآ عصبت : شنوو ؟اقول خليه مآهو ميت تعالي معنآ
    شوق انفجرت ضحك : طيب لآتعصبين لو كنتِ مكآني سويتي زيي
    مهآ انقهرت : شوقه لاتعصبيني ردي لي خبر قبل المغرب ..باي
    شوق : باي "قفلت الجوال وهي تضحك "
    جاء جلس جنبهآ وقال : ضحكيني معك
    شوق : مافي شي بس اضحك على مهآ
    فهد عقد حوآجبه : وليش تضحكين عليها ؟
    شوق : عصبت مني وضحكت ..اقول فهد خوآتي بيروحون لشهد تعبانه شوي توديني لهآ
    فهد يفكر : أمممم انتي خاطرك تروحين
    شوق ابتسمت : اكيد بتطمن عليهآ تعرف حآمل وتعبانه
    فهد ابتسم لهآ : ابشري مايصير الا اللي ودك فيه
    شوق بآسته : يآروحي أنا عسى ربي مايحرمني منك
    فهد : يؤؤؤؤ كل هذآ عشان بتروحين لأخت
    شوق : طبعا لا
    فهد يرفع حآجبه الأيمن : جــد يعين لو أطلبك اي شي تنفذينه
    شوق كشرت وبنبره تعب : يرضيك تزيد تعبي
    فهد صر على أسنآنه وسحب خدها : يآلنصابه فنجان قهوه ماراح يموتك
    شوق : بس قهوه أبشر دقايق وتكون عندك
    ببيت أبــو مهآ
    دخلت غرفتهآ تلبس وبالهآ بكلام عبير
    هنآدي ( معقوله اشوفه الليله ..لا يارب ان شاء الله ماشوفه ولايشوفني لأنه لو شافني بيزيد اللي برآسه وهو بدون شي شايل علي ...مدري ليه احس تصرفاته ماتدل على هالشي لهآ مفهوم ثآني أجهله )
    فكرت كثير وطغت فكره في بالها كانت مجرد أحتمال ( لاياهنادي ويش قاعده تفكرين فيه ..لآياثر عليك كلام عبير هي شاكه باللي قالته ماهي متأكده .. بس أنآ واللي أحسه فيه ويش يكون .. ويش يكون )
    تعوذت من الشيطان وكملت لبس ورآحت لخواتها في الصاله
    سحر تطالع الساعه : يالله تأخرنآ خلونآ نروح
    مهآ : استنوآ شوي بس اخلص من رنيم ونروح
    رغد بتأفف : مطوله وألا لا ؟
    مهآ : لالا بس اغير ملآبسهآ

    **
    يتتتتتتتتتتتتتتتتتبع.......
    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

  4. #235
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    بعد سآعــه مشوآ لبيت شهد كآن الوقت بعد المغرب

    بآلسياره

    سمر : متى اخر مره رحنآ فيه بيت شهد
    سحر تحآول تتذكر : من زمآآآآآن مره
    مهآ تذكرت : يوووه نسينآ ندق على ريم
    سحر تحك : دقيت عليهآ وانتي توك تتذكرين
    هنآدي بتكاسل : الحين نلقاها قبلنا عند شهد
    رغد فطست ضحك : وربي لو تسمعك غير تقطعك
    سمر تطالع هنآدي اللي شكلهآ يوحي بالتعب : فيك شي ؟
    هنآدي تفتحت وجههآ وتتلثم : لا مافيني شي
    سمرتتفحص عيونها : احس عيونك ذبلانه
    هنادي: ويش فيك علي غصب بتطلعين فيني شي
    سمرتكش عليهآ : يوه هذا جزاي اني خايفه عليك
    هنادي : مشكوره
    رغد : اووش خلاص وصلنآ يالله انزلوآ
    مهآ : هنوده تكفين هاتي الشنطه حقت رنومه اللي فيها اغراضهآ
    هنادي بتأفف : الحين ويش يجيبهآ من روآ غير أنقز لهآ
    نزلوآ كلهم عدى هنآدي اللي تنزل أغراض رنيم ...شآلتها ونزلت من السياره بتأفف قبل تدخل المدخل بأول خطوه لهآ على الدرج تبعثرت أغراضهآ وطآحت على الأرض من قوة الصدمه اللي افقدتها توآزنهآ ... حست بوجع في يدهآ اللي تألمهآ نزل بسرعه لمستوآها ومد يده لهآ عشان يساعدهآ تقوم رفعت رآسهآ بتألم وشآفت الشخص اللي تكره شوفته أنصدمت وطيرت عيونهآ فيه
    أول مره تشوفه من هذآ القرب ملامحه مختلفه عليهآ يمكن لأن ماسبق انها دققت بملامحه سمآرهـ حدة تقاسيمه وعيونه الوآسعه ..مآتدري كم من الدقايق مرت عليهآ وهي تطالعه ..أول ماحست على نفسهآ وأستوعبت أنها مازالت على الارض بعدت بسرعه عنه وقامت تنفض عبايتهآ اللي أمتلت غبار وهو يلم الأغراض اللي طاحت من الشنطه .. وقف قبالهآ والمسآفه لازالت قريبه جدآ بينهم ومد الشنطه لهآ ...سحبتهآ بقوه منه وقالت بصوت حاد
    هنادي : فتح عيونك زين
    ماجد بسخريه : الظاهر عيونك بجيبك... انتي اللي فتحي عيونك زين ثاني مره
    هنآدي ارتفع ضغطهآ منه وعيونها شوي وتطلع من مكآنها دفته عن طريقهآ ومشت لشقة أختها
    وهي تسمع صوت ضحكه يتردد صدآهـ داخل العماره
    هنادي دخلت بيت شهد وصفقت الباب ورآهآ ودموعهآ بعيونهآ جآت سحر تشوفهآ
    سحر بصدمه : ليش شكلك كذآ
    هنآدي ترمي اللي بيدهآ : طحت
    سحر انفجرت ضحك :ههههههههههآآآآي
    هنآدي تنزل عبايتهآ وهي معصبه مره صرخت على سحر : قلت شي يضحك
    سحر : شكلك يضحك ...خساره فاتني
    هنادي تجلس على الكنب وتحس بوجع في ظهرها : انقلعي عن وجهي لايصير لك شي مايرضيك
    سحر خافت منهآ باين الشر في عيونها وحابسه ضحكتها مشت للبنات في المجلس

    دخلت المجلس وكملت مسيرة ضحكهآ عنده
    ريم : ياباسط ويش يضحكك ؟
    سحر بصوت متقطع : هـ..ـنـ..ـآآدي طــ..ـآآحـ..ـت بآلشـ..ـآآرع
    الكل : هههههههههههههه
    مها : لا ما اصدق طآحت
    سحر : وعبايتهآ مغبره ووآصله معهآ
    شهد توقف : ياقلبي عليهآ لايكون تعورت
    سحر : مدري بس لاتروحين وربي تقتلك
    طنشتها شهد وطلعت لها في الصاله توقف الدم في عروقهآ لمآ شافت هنادي تبكي مشت لهآ بسرعه وجلست جنبهآ
    شهد : هنادي ويش فيك تبكين ؟
    هنآدي تمسح دموعهآ : ولاشي
    شهد : في شي يوجعك ؟
    هنادي تحاول تكابر : لا مافيني شي بس أبكي من الفشيله
    شهد تضمها : حصل خير المهم انك الحين بخير يالله قومي غسلي وجهك
    هنادي تكابر على نفسهآ وتتحمل الوجع اللي يألمهآ جدآ :طيب بروح اغسل واجيكم بالمجلس
    شهد تمشي بأتجاه المجلس :ننتظرك
    مشت للحمآم وأنتم بكرآمــه وقفت قبآل المرآيه غسلت وجههآ الذي أكتسى باللون الأحمر
    ( آآهـ ياظهري حسبي الله ونعم الوكيل فيك يآ مآجد كأنك جدر مو أدمي "هدى كل شي فيهآ لحظة " أول مره أدقق بملامحه حسيت أنه مو اللي أعرفه متغير حيل لالا هو نفسه بس أول مآ تفحصته )
    سمعت صوت من أعمآقهآ ( كل يوم تشوفينه معقوله مآ أنتبهتي لعيونه ) غسلت وجههآ ورجعت عند خوآتهآ في المجلس
    شوق تضحك : بشرينآ كيف بعد الطيحه
    هنآدي تميل فمها : ربي لا يبلاك
    مهآ ميته ضحك : والله فاتني نص عمري ..اشرحي لنا كيف طحتي
    هنآدي تجلس وهي معبسه: صدمت وطحت كله من اغراض بنتك المنحوسه
    سمر تحط يدهآ عل كتف هنآدي : اهم شي انك بخير ومافيك شي
    هنآدي ترجع ظهرها لورى : تخيلو طحت على أخر فقره بظهري أحس ظهري أنكسر
    رغد : مآ اتوقع انه أنكسر هذا من قوة الضربه ..تبين أشوف ظهرك
    هنآدي : أذا اوجعني اقولك
    سحر :اكيد بيوجعك خلي رغد تشوفك
    هنادي : اذا رحنا البيت الحين بنسدح عشان اريح ظهري "رفعت صوتهآ " حسبي الله على عدوه
    كلهم بصوت وآحد : مــيــن ؟!
    هنآدي : اللي صدمت فيه
    شهد : مين اللي صدمتي فيه ؟
    هنآدي ارتبكت وقالت : هــآآآهـ مدري ما أعرفه بس انه ولد
    شهد عقدت حوآجبهآ : لآيكون مآجد
    هنادي قامت من مكآنهآ بسرعه : لالالا ماهو مآجد اعرفه مآجد
    شهد : مافي احد أجل
    هنادي : خلاص خلاص اقول صبي لي شآهي
    مهآ بشك : ليه تصرفين ؟..أحس ورآك شي يابنت
    هنآدي عقدت حوآجبهآ : مهآوي علامك ماقلت شي يعني بالله ويش ترجين من ورآي
    مهآ بنظره شك مآخفت على هنآدي وخلتهآ تخآف أن مهآ تبحث ورآهآ : ابد بس احسك منتي طبيعيه في شي مخبيته عنآ والله وحده عالم فيه
    هنادي : لو في شي أكيد بقول لشوقه عنه " طآلعت شوق " صح شوآقتي ؟
    شوق هزت رآسهآ بالأيجآب وعلى فمهآ ابتسآمه صآفيه ..دقت مهآ بخفه بعد أنشغال الكل
    شوق بهمس : مهآوي مايصير تقولين لهنآدي كذآ قدآم الكل ...مايصير اللي سويتيه
    مهآ : لآحظي تصرفاتهآ البنت تغيرت مره ماشفتي كيف حالتهآ في البيت بس شآرده وماهي معنآ وذبلآنـه باين انهآ مهمومه
    شوق ابتسمت لمهآ : كذآ تنفرينهآ منك مستحيل تجي تشكي لك أو تفضفض اذا هذآ اسلوبك معهآ هنآدي تجي بالحنآن خصوصآ أن شخصيتهآ صعبه وغآمضه لاتتوقعي تجي بيوم وتتكلم عن اللي فيهآ هي تكآبر و تخفي كل شي يخصهآ عنآ جيبيهآ بالسيآسه
    مهآ فكرت بكلام شوق :معك حق بحاول معهآ
    شوق مسكت يدهآ : خليهم يتعلقون فيك لآتبعدينهم عنك بشدتك وتعاملك الجآف معهم
    مهآ تنهدت : أذا ماشدينآ عليهم بيضيعون انا مآبي أحد فيهن يكرر غلطتي أو يصير لهم زي اللي صار لك
    شوق : مهمآ كآن هم بنآت يامهآ فاقدآت حنآن بتقنعيني أنهم مآيحبون ؟..أو لو بيسوون غلط مايقدرون يسوونه لو هم وسطنآ؟...أنتي قربي منهم تكلمي معهم بشكل غير مبآشر هذآ الشي يمكن يعقلهم شوي ويخليهم يعترفون لك بكل شي بدون مايحسوون على أنفسهم ..الله يصلحهم ويستر عليهم ويحفظهم
    مهآ من قلبهآ : أمين الله يسمع منك يآشوق ماتدرين قد ايش شآيله همهم وأبوي المسكين كل يوم يفكر فيهم لآ أخ يعتمد عليه أو يسآعده بمسؤليآتهم تجآههم أو أم قريبه منهم
    شوق بحزن : صدقتي الله يحفظهم هذا اللي نقدر نقوله
    مهآ بهمس : حتى رغد مآهي عآجبتني ورآهآ سالفه
    شوق عقدت حوآجبهآ بحده : علآمك اليوم أنتي صاير لعقلك شي ...أكيد مصخنه ماتركتي أحد بحاله
    مهآ : هههههههه لا تعصبي بطلت اكلمك مافيهم الا كل خير بس صبي شاهي
    شوق تبعد شعرهآ عن وجههآ : نآس مآتجي الا بالعين الحمرآء
    رغد بنظرآت شك : ويش بينكم أنتم تتهآمسون ؟
    مهآ : هآه ولآشي
    رغد : باين ولآشي ..هيه شوق أيش فيهآ رقبتك كلــ....."قاطعتهآ سمر "
    سمر : بنآت سمعتوآ اخر خبر
    رغد عصبت : عيب تقاطعيني وانا اتكلم
    سمر تكشر : ماكلمتك أنآ اكلمهم شفتوآ عبير انخطبت
    كلهم بصوت واحد : عبير مين ؟
    هنادي : بنت جيرآننآ اليوم العصر قالت لي بس نسيت اقولكم
    شوق : جد والله مشاء الله كبرت وصارت عروسه
    هنادي بنفس طويل : عــقــبآآآلــنــآآآ يــــــآآآآربـ
    ريم : في وحده لو تأشر بأصبآعها تنخطب من البكره بس العناد اللهم ياكافي صدق المثل اللي يقول من يبينا عيت النفس تبغيه ومن بغيناه عيا البخت لا يجيبه
    شهد ورغد بنفس الوقت : من قصدك ؟"لفوآ على بعض بحماس وهم يضحكون "
    ريم خافت من نظرات سحر اللي تتوعدهآ : أبد مقصد أحد
    مها بأصرار : والله ماتكلمتي من فراغ قولي مين قصدك
    سحر بعصبيه وتأفف : قالت ماتقصد احد يعني لازم تقصد احد ؟!..اوووف منكم
    شوق بحده : سحر احترمينا على الأقل كلنا اكبر منك عيب الأسلوب اللي تحاكينا فيه
    سحر بقهر : انتم اللي تعصبون الواحد
    ريم ترفع صوتها : بـــــــــــــس بـــــس
    سحر سحبت ريم لجهتهآ وقالت بهمس : هين شغلك عندي كنتِ بتوديني بمصيبه
    ريم : ماقلت شي يسبب لك مصيبه وبعدين ترى لينا كلمتني زعلانه منك مرره استحي على وجهك وكلميها مالها ذنب باسلوب اخوها
    سحر بعنآد : الفتره ذي لآ يمكن اكلمها بعد أسوبع ويمكن قبل الله اعلم على حسب نفسيتي وروقاني
    ريم انقهرت منها: انتي جربتي انك تحبي احد مآيحبك والولد شآريك صدقيني بالاول والاخير انتي الخسرانه والا هو الف وحده تتمناه
    سحر : يروح يدور وحده من الالف هذي بس يتأكد أنه مو انآ
    ريم عصبت منهآ ..بغيض : غــــبــيــه ...!!



    ^^^
    ^^
    ^

    **
    يتتتتتتتتتتتتتتتتتتبع.......
    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

  5. #236
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    الــبــآرت الأربــعــون








    ماخَدمم‘ـڪ الـבـٍـٍـظ وٍالخَافٍـي انْـڪششفٍ ~


    صٍدق عً ـلى النًّياتْ قًالوٍا تُرٍزٍقُوٌن ْ. . !
    شٍفتْ رٍبِّـڪ ڪيــفْ جٍابتـنٍيً الصٌّـدًفْ -[
    غَافـٍلْ وٍشُشفـتـڪ بٍعينِـي تِخٌـوٍنْ

    ,,!











    بعد مآرجعوآ من بيت شهد كل وحده فيهم مشت لغرفتهآ
    سمر بتعب : اليوم كرفت ببيت شهد كرف سنه
    مهآ مشت للغرفه تنوم بنتهآ ولحقتهآ رغد اللي كآن فضولهآ مسيطر عليهآ
    رغد : مهآوي اذا نومتي رنومه تعالي بغرفتي خاطري أسولف ويآكـ
    مهآ ابتسمت وبهمس : زين بجيك بس اقفلي الباب ورآك
    طلعت من غرفة مهآ ومشت لغرفتهآ مرورآ بغرفته البقيه سمعت صوت هنآدي وسحر يتهآوشون ..فتحت الباب بقوه وبيدهآ عبايتهآ وشنطتهآ وعاقده حوآجبهآ
    رغد بحده : ويش بينكم كل يوم طالعين لنا بمشكله
    هنآدي تجلس على سريرهآ وتعدل بجآمتهآ وترفع شعرهآ بعشوائيه : اتكلم معها بخصوص ليونه
    رغد ميلت فمه : ويش بينكم ياسحر رآفضه تكلميهآ سمعت ريم تقنعك تتصلي عليهآ
    سحر بتأفف : مابيننآ شي سوء تفاهم ويعدي
    سمر تنزل بطانيتهآ عن وجههآ رفعت صوتهآ:ويش ذنبه أخوها اذا يحبك ويبي يتزوجك وربي لو أنآ منك اوآفق وانا مغمضه في أحلى من الحب في هالحيآه
    سحر اللي كآنت فاتحه الدولاب تدور لهآ بجآمه تلبسهآ لفت وعلامات الصدمه على وجههآ من الكلام اللي تفوهت فيه أختهآ ...رغد وهنآدي تعلقت عيونهم بسحر اللي انقلبت 180 درجه والتعصيب بان على وجههآ اللي تحول للون الأحمر كآن بجنبهآ علبه اكسسوآراتها اخذتهآ وبكل قوتهآ رمتهآ على سمر اللي تحآشت الضربه بحركه سريعه
    سحر صرخت بالغرفه : حقيررره ..وكذآآآآبـه
    سمر قامت وقفت على السرير وتخصرت: أنا كذابه "رفعت اصباعهآ وعيونها على رغد " والله اني صادقه هذي السالفه يارغوده
    سحر رمت اللي بيدها ومشت تبي تضربهآ لكن حاولت رغد تمنعهآ بس ماقدرت عليهآ لأنهآ كانت في ذروة هيجآنهآ من سمر
    سحر والدموع مجتمعه بعيونهآ: بعدي عني بوريهآ الحيوآنه هذي
    رغد دفتهآ بقوه: خلاص ياسحر مآقالت شي
    سحر انفجرت بوجه رغد وقآمت تبي بهستيريآ ...قربت منهآ رغد تبي تحضنهآ لكنهآ بعدت عنهآ ورمت نفسهآ على سريرهآ
    هنآدي قربت من سمر وهمست لهآ :شوفي ويش سويتي فيها قامت تبكي
    سمر حست بتأنيب الضمير مهمآ يكون هذي أختهآ شقيقتهآ قطعه من روحهآ ماتقدر تشوفهآ تبكي ومآ تسوي لهآ شي ...لكنهآ بنفس الوقت عارفه لو بتعتذر لهآ بهذا التوقيت ممكن ماتتقبل عذرهآ ضمت هنآدي وهي تحارب دموعهآ التي أوشكت على الإنهمآر

    أمــآ رغد قربت وجلست جنبهآ على السرير وبعد دقآيق قالت: سحورتي ويش اللي يخليك تبكين ...معقله كلام سموره يسوي فيك كذآ ؟
    سحر : خلوني بروحي
    رغد : مستحيل نخليك وبعدين كل البنات يفرحون لمآ احد يعترف لهم بحبه ليش أنتي عكسهم
    سحر : ربي خلقني كذآ
    رغد ابتسمت علي كلامهآ وبكل اساليبهآ جبرتهآ انهآ تجلس قبآلهآ مدت لهآ منديل وقالت بحنآن : يالله امسحي دموعك
    هنآدي كعادتهآ بخفة دمهآ : والله طلعتي ليلى العآمريه على غفله
    رغد ضحكت : ومين قيسك ياحلووه
    سمر بتتكلم لكن دقتهآ هنادي بقوووه خلتها تسكت
    سحر بتكشيره : لاتجيبون لي طاريه اتنرفز
    رغد عقدت حوآجبهآ : يوووووه امه دآعيه عليه أجل ..حكيني يالله من أول حاسه عندك شي وزين سمر تكلمت عشان نفهم منك القصه
    دخلت مهآ اللي استغربت شكل سحر المتورم والمايل للوون الأحمر :ويش صاير ؟
    هنآدي تغمز لهآ : صايره سالفه رهيبه اجلسي اسمعي
    جلست على كرسي التسريحه : سحوره ليش تبكين
    رغد ابتسمت : هذآ ياستي يقولون في وآحد يحب سحر ويبي يخطبهآ وهي زعلانه
    مهآ انصدمت : أيـــش ..؟
    سحر رجعت تبكي : والله مالي ذنب هو ..."قاطعتهآ مها "
    مهآ بعصبيه: لالالا هذي يبي لهآ جلسه محترمه ..قال يحب ويخطب
    سحر تمسح دموعهآ وتشهق:والله يامهاوي مالي ذنب
    هنآدي ميته ضحك : الله واكبر الحب صار ذنب
    مها طلت بهنآدي واعطتهآ نظرآت ناريه : نطقينا بسكاتك
    هنآدي تمد لسآنهآ : طسي بس يالله سحير اعطينآ السالفه متحمسه لها مررره

    بآلفندق
    كآنت منسدحه جنبه مجآفيهآ النوم ماقدرت تنآم تحس بشي كآتم أنفآسهآ شعور غريب يرآودهآ وعجزت تحآربه ...قامت بشويش وطلعت توضت واخذت سجآدتهآ ومصحفهآ ومر عليهآ وقت طويل مآحست فيه وهي في مصلآهـآ ألا بأذن الفجر ينطلق من منآرآت الحرم ليتردد صدآه في أنحآء المدينه
    شوق تسكر المصحف : أصبحنآ وأصبح الملك لله وحده لآشريك له ...لا أله الا أنت سبحآنك أني كنت من الظالمين
    رجعت للغرفه وقربت من فهد وشآفته منغمس بنومه وبهدوء تام حآولت تصحيه بعد عشر دقآيق قام من مكآنه
    شوق : يالله حبيبي توضى مابقى شي على إقامة الصلاه
    فهد بكسل يتمدد ويفتح عيونه : زين بقوم اخذ شور سريع عشان بنزل للحرم اصلي
    شوق : اجل حتى انا بنزل معك بس اخلص بسرعه


    بعد ربع ساعه طلعوآ من جنآحهم متجهين لساحة الحرم المزحومه عشان يصلون
    بعد مآخلصت الصلآه
    فهد مسك يدهآ وهم يمشون وكآن شكلهم ملفت للنظر : ويش رآيك نروح نفطر
    شوق : أمممم ماتبي ترجع تنآم ؟
    فهد يفكر : لا والله احس شبعت نوم بعدين على 8 نرجع ماراح نطول
    شوق : طيب اصلا بديت أجوع بس غيّر مطعم الفندق مليت منه
    فهد :ههههههههه ابشري اختاري اي فندق قريب منآ نفطر فيه
    شوق : أمممم البستآن قريب وحلو خلنا نروح له
    فهد : طيب مشينآ
    بعد مآجلسوآ بالمطعم وطلبوآ فطور
    فهد : اقول شوق ليش مآنمتي ؟
    شوق تعدل طرحتهآ : مدري جفاني النوم والحين احس اني ميته من النعاس
    فهد : بس نفطر نرجع عشان تنامي وجهك مصفر وباين الأرهاق عليك
    شوق بقلق : أنا خايفه على خواتي حالهم بالمره مو عاجبني
    فهد عقد حوآجبه بأستغراب : ليه فيهم شي ؟
    شوق : لا الحمدلله بس أحس كل وحده عندهآ شي ماتبي تقوله وخايفه عليهم مرآآ
    فهد بعد مآشرب العصير قال بنبره استغربتهآ: يابختهم شوق خايفه عليهم
    شوق ابتسمت : يؤؤؤ لآيكون غيرآن منهم
    فهد يرفع حآجبه الأيمن وقال بصوت رجولي : أفآ أنــآ أغـآر ؟
    شوق ميلت فمهآ وضيقت عيونهآ وبصوت متغنج : وليش مآتغار حبيبي يكفيك أني زوجتك
    فهد ضحك : يؤؤؤؤ زعلتي ؟
    شوق تلف على الشباك الزجآجي وتتأمل النآس اللي بالساحآت: أسئل عمرك كلامك يزعل وألا مايزعل
    فهد مسك يدهآ وبآسهآ: يآعيب الشؤم بس أنآ مو بس أغآر وربي يجن جنوني ابيك تخآفين علي أنآ وبس
    شوق لفت قبآله وضحكت بعد صمت بسيط وقالت: فهد خلنآ ننقل المدينه شوف كيف مبسوطين هنآ مع أهلي وخوآتي مانبي نرجع الرياض الله يخليك
    فهد رجع ظهره وتكى على الكرسي: وشغلي ياشوق مقدر اتركه كل تعب عمري يروح ؟!صعب والله
    شوق عقدت حوآجبهآ : ويش تبي بالرياض أهلك وماتزورهم وأنت ادرى بالمشاكل اللي بينكم انا ماقلت لك هالشي الآ اني ادور على سعادتنا والأهم رآحتنا
    فهد تنهد: انا دآري انك متضايقه من جلستك هنآك ماتخرجين ولا تعرفين أحد وهالشي يحسسك بعزله بس شسوي ياشوق هذآ شغلي وأموآلي وتعب سنين مو سنه او سنتين
    شوق :خلاص اللي يريحك
    فهد رجع مسك يدهآ: أنــتـ... " قاطعهم وصول الفطور وجلسوآ يفطرون

    **

    يتتتتتتتتتتتتتتتبع..........
    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

  6. #237
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    الكل كآن نآيم الآ هي صلت الفجر وعيونهآ لم تعرف طعم النوم في هذه الليله جلست على مكتبهآ الصغير وفتحت درجهآ طلعت دفتر مذكرآتهآ فتحت أول صفحه شآفت التاريخ أبتسمت بألم
    رغد : معقوله اليوم عيد ميلادي يآآآهـ... أول كنت أتذكر قبل اسبوع واليوم بالصدفه تذكرت كيف مآآت أحسآس قلبي كذآ " سكن كل شي فيها فجأه " كم سنه مرت علي من عرفته 4 سنين مرت وانآ عايشه شبه ميته أربع سنين مآنسيته بيوووم
    نزلت دموعهآ على خدهآ حطت رآسها على الطاوله وبكت بصمت ...سمعت صوت جوالهآ قامت بتعب وكسل رآحت جهة سريرهآ رمت كل جسمهآ عليه غمضت عيونهآ وسحبت جوالهآ
    رغد بصوت مبحوح : ألــــوووو
    ...:كل عام وأنتِ بخير
    فتحت عيونهآ مآقدرت ترد بحرف وآحد
    ...: كيفك ؟
    أستجمعت قوآهآ وقالت : نعم ويش تبي؟
    ...:اليوم عيد ميلادك اتصلت عشان أبارك لك
    رغد : شكرا تبي شي
    ..: ويش فيك زعلانه
    رغد : مين قالك اني زعلانه ..رجاء لا عاد تدق علي
    عبدالله: صايره قاسيه وجافه مآكانت عادتك يارغد
    رغد نزلت دمعه حاره على خدها : انت اللي خليتني كذا
    عبدالله تفاجئ من كلمتها: شلون خليتك كذا ؟
    رغد : مصيبه اذا ماتعرف شلون ..رجاء عبدالله انا نسيتك وشطبتك من حياتي للأبد انت اخترت طريقك وأنا بعد اخترت طريقي مابي اشوفك بحياتي اشطبني من حياتك زوجتك مالها ذنب تخونها
    عبدالله:أنآ ماقصرت عليهآ بشي بس قلبي ماملكه غيرك
    رغد ضغطت على نفسهآ ماتقدر تستحمل كلامه وهمسه اللي تعشقه بكل حواسها: انت اثبت لي العكس "سكت تحاول تكتم شهقتها الممزوجه بدموع انهآرت من جفونها "
    عبدالله حس ببكآئها : ويش اللي يبكيك
    رغد بصوت واضح : ابكي ؟!..شكله يتهيأ لك أنامزكمه موأبكي
    عبدالله : انآ أعرفك أكثر من نفسي وأحس فيك والله ماغبتي يوم عن بالي كل شئ اقدر اتحكم فيه ألا قلبي ومشاعر اللي ملكتيهآ
    رغد انفجرت ماقدرت تكبت نفسهآ أكثر رمت الجوال جنبهآ..كانت تشهق شهقآت متلاحقه لم تترك لهآ مجآل للتنفس بكت بحده حست روحهآ بتطلع من كثر مآبكت مرت ربع ساعه ماحست بنفسهآ من شده بكآئهآ
    أمــآ هو كان يسمعها تبكي وقلبه يعتصر من الألم صوتها يعذبه ويزيد ألمه أنتظرها لما هدت سحبت جوالهآ وشافته ماقفل
    رغد بصوت متقطع:عبدالله خلاص لا تعذبني روح بدنيتك وخلني أحاول أعيش
    عبدالله : أنتي ماتقدرين تعيشين بدوني وأنآ زيك حيآتي ماله لون بدونك
    رغد تمسح دموعهآ:اذا صدق تحبني أدعيلي وأتركني أشوف حيآتي وأنت شوف نفسك وحيآتك حتى مآتندم بعد مايفوت الأوآن
    عبدالله بترجي :رغد أوعديني توآفقين واليوم أجي لأبوك وأخطبك
    رغد كآن قلبهآ يتألم وهي تنطق هالحروف:مستحيل أوآفق حتى لو أحبك وأموت فيك اللي أنكسر مآيتصلح ياعبدالله هذا نتيجة أختيارك
    عبدالله :فكري خذي وقتك
    رغد قاطعته: هذآ جوآبي الحين أو بعدين أرجوووك ياعبدالله ارجووووك أبعد عني ..مع السلامه
    قفلت الجوال وكملت مسيرة البكاء المؤلم...صرخت بدآخلهآ وهي تضم وسآدتهآ لحضنهآ اكثر
    " أطلع من عقلي وقلبي أطـــلـــع حرآآآآم اللي تسويه فيني والله حرآآآم "

    :::
    :::
    :::

    على الجهه الأخرى
    قآمت على اثر الألم الساكن جسدهآ تحس بحركآت جنينهآ المضطربه حطت يدهآ على بطنهآ وهي تتألم ..شافت الساعه وتذكرت يوسف اللي نايم جنبهآ
    شهد : يوسف يوسف قوم تأخرت على عملك
    يوسف يلف على جهتهآ ويتمدد : خليني نآيم
    شهد حطت يدها على كتفه : قوم يالله الساعه 7 وانت لسى نايم
    يوسف يفتح عيونه بكسل : ياحوول انا بتقاعد خلاص قرفت من هالشغل اللي ينكد علي حتى نومتي
    شهد ضحكت : قوم يالله غسل وجهك وأنا بسوي لك فطور عشان تروح وأنت صاحي زين
    وقفت ورآحت المطبخ قآم بعدهآ وأتجهه للحمآم وأنتم بكرآمه ..جهزت فطوره على الطاوله وراحت تصلي بعد ربع ساعه رجعت ولقته جالس يفطر جلست قباله وافطرت معه
    يوسف : شهودتي ليش وجهك اصفر
    شهد :أحس بأرهاق مانمت زين البيبي سهرآن وسهرني معاه
    يوسف ابتسم: شقي من بدري
    شهد طالعته بنص عين : طالع على ابوه
    يوسف يفتح بكت الدخآن وعينه على شهد : الأيام رآح تثبت طالع على مين
    شهد كشرت : لايكون بتدخن هنا
    يوسف فتح عيونه على الأخير : ايه بدخن هنآ
    شهد عقدت حوآجبهآ : تبيني أتنفس هوآء ملوث أطلع برى دّخن كذا تضرني وتضر طفلك بعدين ليش مآتتركه ترتاح وتريحني انا ما اطيق الدخآن
    يوسف ترآجع عند اللحظة الأخير:مقدر أتركه تعودت عليه
    شهد زآد عليهآ الألم: انت اللي بتتضرر يا يوسف تعبت اقولك أتركه
    يوسف ابتسم : مستحيل أتركه
    شهد مسكت بطنهآ وبدت تتألم أكثر أنتبه لوجههآ اللي تغيرت ملامحه
    يوسف : شهد ويش فيك ؟
    شهد تضغط على شفايفها بقوه:بطني وظهري يوجعوني
    يوسف مشى بسرعه لعندهآ اسندهآ على كتفه وودهآ لغرفتها : يوسف لاتتحركين كثير نسيتي الدكتوره أيش قالت لك
    شهد تتنهد:آآهـ انا تعبت مرره أبي أولد وأخلص
    يوسف أخذ جواله وطلع في الصاله يكلم عبدالله
    عبدالله : عسى مافيك شي
    يوسف : لا الحمدلله بس شهد تعبانه شوي ومقدر أتركهآ لحالها
    عبدالله يضحك ويقول بحده: مشاء الله متى رجعتها
    يوسف : تقريبا من أربع او خمس أيام
    عبدالله : يآظالم أشوفك مختفي لاحس ولآخبر وبالاخير تصير عندك هالتطورآت ولاتقولي
    يوسف بينرفزه:تحب تحشر نفسك يالله بس خبر العقيد وقوله انك مدآوم بدالي
    عبدالله عصب:والله لا اسوي بك نذاله
    يوسف ينعم صوته:يطاوعك ألبك تؤبرني
    عبدالله أنفجر ضحك :هههههههههه ويش مفطر أنت
    يوسف يضحك: توست بشرايح جبنه وشوية زعتر على شوية عسل من يد المدآم
    عبدالله:أقول روح شوف زوجتك مع السلامه
    يوسف بحماس : يعني بكمل نومتي يآســـلآلآم يالله في أمان الله
    عبدلله:أهب عليك مع السلامه
    قفل جوآله ورجع عند شهد ..شآفته جلس جنبهآ استغربت
    شهد: ماراح تروح للعمل؟
    يوسف يرمي جواله:لا مارآح أروح أخذت أجآزه
    شهد عقدت حوآجبهآ: ليه ؟
    يوسف أنسدح جنبهآ وصاريلعب بشعرهآ : مقدر أروح وأنتي تعبانه
    شهد حمرت خدودهآ:الله يخليك لي ولآيحرمني من حبك
    يوسف طبع بوسه على خدهآ:هذي الدعوآت اللي ترد الروح مع هالصبح والوجه الحسن
    لفت يدهآ على عنقه وقربته اكثر لهآ وهمست بنعومه: أحـــــبـــك بــجــنووووون
    يوسف حط رآسه على صدرهآ:وأنآ أموت فيك


    **
    يتتتتتتتتتتتتتتتتتتتبع............

    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

  7. #238
    من كبار الشخصيات الصورة الرمزية нмσѕн - ∂єѕ
    تاريخ التسجيل
    13-02-2011
    الدولة
    في قلب من يغليني
    المشاركات
    13,170

    افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

    رجعوآ للفندق
    كآنت مبسوطه لقربه منهآ غيرت بجآمتهآ ولبست قميص فيروزي طويل عآري الأكتاف مزين ببعض الدآنتيل
    فردت شعرهآ وحطت كريم شآفته جالس يقلب في القنوآت ..أخذت عطرهآ المفضل مس ديور وقفت ومشت له ولفت يديهآ على صدره ونزلت رآسهآ على كتفه
    شوق بنعومتهآ الأسره :بترجع تنآم حبي
    فهد :لآ نآمي أنتي انا أخذت كفايتي
    شوق مشت وجلست جنبه:تبيني أنآم وانت لسى مآنمت مايصير والله
    فهد ضحك : أنتي اللي بتتعبين وتسهرين وألا أنا شبعان نوم
    شوق قرصته وبوزت بشفايفهآ:هذا جزاتي اللي ابي أونسك منت كفو اسهر عشانك
    فهد زآدت ضحكاته وارتفع صوته مآل عليهآ وضمهآ لصدره:أفآ بس كشرتي عن أنيآبك ...خلآص بنآم عشانك
    شوق مسكته مع أنفه بقوه وبنبرة تهديد:طيب يافهيدآآن
    قربهآ اكثر ودآخ من عطرهآ:يآلبيه هالريحه تذكرني بحضنك الدآفي
    عدلت جلستهآ وحطت رجل على رجل بعدت عنه شوي وكشرت شوي: اللي بعده لوسمحت
    فهد رفع حآجبه تعجبه بدلعهآ وتغليهآ عليه : زين هاتي بوسه يالله عشآن أنآم
    شوق لفت عليه وشهقت :ويش قلت ؟! بوسه مآآفي عشان تحرم تزعلني
    فهد شد شعرهآ: قلت هآتي بوسه
    شوق تضحك :فكني بالأول ولك اللي تبي
    فهد ابتسم وتركهآ وغمض عيونه:يالله بسرعه معك لين ثلاث.. وآآحد ,أثنين , ثلآث ..وينهآ ؟!
    فتح عيونه يدور عليها تفاجئ انهآ هربت من جنبه لف وشآفهآ على السرير
    شوق تتلحف :لو سمحت طفى النور ابي أنآآآم وأنت عسى مآيجيك نوم
    فهد :هين يآشوق تذكري حركتك ذي بردهآ لك
    شوق لفت عن جهته وهي ميته ضحك بدآخلها عليه ( فديتك يافهودي أموووت عليك يآزينك وأنت رآيق الله يديم عليك هالراحه والبسمه اللي مآتفارق شفآتك ويكتبلنآ السعاده في دنيتنآ )






    :::
    :::
    :::




    نآمت بعد صرآع طويل مع النوم المجافي لها بليلتها الماضيه ....كانت مستكينه وهآدئه على سريرها وبعالم أخر عن وآقعها المعادي لهآ ... صحت على أزعآج هنادي لهآ
    هنادي تشيل البطآنيه عنهآ وتضربهآ على فخذها :رغد رغوده رغيد يالله اصحي أذن العصر
    رغد تلف على الجهه الثانيه :يآزفت اتركيني ابي أنآآم
    هنادي تفتح الستآره وأجهر ضوء الشمس عينآهآ قامت تصارخ عليها: يادوبه أوريك كيف تنكدين علي
    هنآدي مصدومه من شكل رغد لأنهآ أول مره تشوفهآ بهذا الوضع المزري
    رغد بعصبيه : خير ليش تطالعيني كذا شآيفه شي غريب ؟
    هنادي تأشر على رجولها :أيش هذآ
    رغد زآد تعصيبها :نايمه بشورت ابي ارتاح بذا الحر اللي يشوي فيها شي
    هنادي حطت يدها على خصرها : لامافيها شي بس اول مره اشوف سيقآنك اللي تقول خيزرآن
    رغد تشد شعرهآوهي ميته غيض من هنادي:بررررآآآ برررآ
    دخلت مهآ على صراخ رغد : ويش صاير على العصر
    رغد :شوفي اختك الغبيه ذي
    مهآ شهقت :رغد أيش فيهآ عيونك "قربت أكثر منهآ ولمحت مكآن بقع متفاوت بين الأحمر والازرق والأخضر " ووجهك
    رغد حطت يدهآ على وجههآ وقامت بسرعه للتسريحه وصرخت :كل هذآ بوجهي
    هنآدي:أشك أنك متضاربه مع أحد
    تذكرت بكآئها ونفسيتهآ التعبانه ..أنطلقت ضحكآت مها بالغرفه
    رغد وصل ضغطها مليون :خير انتي بعد ؟
    مهآ تأشر عليهآ :ايش اللي لآبسته
    هنآدي تلف حول رغد: من وين جبتي ذي البجآمه رهيبه لو نروح مسبح
    رغد: أخذتهآ من شهد تقول ماتبيهآ ومالبستهآ
    هنادي تضحك :طيب شهد لو تشتريهآ أسمهآ متزوجه أمآ أنتي ليش لآبستهآ لاتقولين بتغرينآ
    وضحكت هي ومهآ
    رغد مسكت هنآدي مع شعرها :جآيه تستهبلين عندي
    هنآدي ميته ضحك لأن رغد مزآجهآ سيئ للغايه وزآدتهآ هنادي بتريقتها هي ومهآ
    مهآ تفك هنآدي اللي ماوقفت ضحك :خلاص يارغد غيري ملابسك والحقينآ بالصاله
    طلعوآ وسكروآ الباب لفت رغد للمرآيآ تشوف شكلهآ وأنصدمت لآن الشورت قصير مره فآضح اكثر من كونه ساتر وقامت تضحك على نفسهآ وغبائهآ




    بآلصاله
    كآنوآ جالسين يتقهوون ويأكلون من الحلى اللي سوته هنآدي عشآن تغير جو التوتر في البيت
    هنآدي : ويش رآيكم بالله مو حلو
    سمر تمد لهآ الصحن :حطي مره ثانيه بصراحه اول مره تدخلين المطبخ وتبدعين
    هنادي ابتسمت لسمر :بالعافيه ع قلبك وأنت سحر تبين احط لك ؟
    سحر بدون نفس :لا مابي
    مهآ حست بسحر اللي متضايقه من ليلتها السابقه:خير سحر ليه ساكته
    سحر: مافي شي
    سمر نزلت عيونهآ:ادري انك متضايقه مني بجد سحر انا أسفه مرره أسفه على اللي صار بس انا رآحمتك
    مهآ :شوفي سحر انتي غلطانه لينا مالها ذنب باللي سواه اخوهآ لاتخلطين الأمور مع بعض اعتذري منهآ وكأن شي مآصار وأذا على معاذ خلاص طنشيه اذا هو فعلا يحبك وشاريك بيجي ويكلم أبوي وأذا غير كذآ اللي يستر علينا وعليه "حطت يدهآ على دقن سحر ورفعت رآسها وأجتمعت الدموع بعيونهآ " صح كلآمي ؟
    سحر أومت برآسهآ بالأيجاب ومسحت دموعها المتعلقه برموشها
    هنآدي( يآبختك ياسحر في أحد يحبك متى أحس بكيآني ودنيتي ودي أجرب الحب ..بس مآجد..)
    تفاجئت لمآ جآء هو ببالها على طول لحقت نفسهآ وطردت كل الأفكار من رآسهآ
    دخلت رغد عليهم ووجههآ شآحب مره: ويش ذآ الكسل والخمول تعب مره
    مهآ بنظرة تفحص : غريبه نمتي مافيك شي صحيتي كأنك مضروبه
    رغد تغيرت ملآمحهآ:أذا نمت وأنآ أبكي يصير فيني كذآ
    سمربلقافتها الدآئمه:أيش خلاك تبكين وتنآمين ؟
    رغد نفخت عليها:شي مالك فيه ولآتتدخلين باللي مايخصك فهمتي
    سمر عقدت حوآجبهآ ورفعت صوتهآ على رغد :علامكم أنتم كل وحده تجي تفرغ فيني حرتهآ قدآمك جدآر طقي رآسك فيه
    رغد أعطتهآ نظره حآده ولفت على جهة رنيم بنت مهآ وصارت تلعبهآ ...بعدهآ بربع ساعه رآحت المطبخ تسوي لنفسهآ وجبه خفيفه تسد فيهآ الجوع




    بهذآ الوقت
    أندق الباب ورآحت هنآدي بسرعه البرق تفتحه وأنصدمت من دخول عبير المفاجئ وبحاله مزريه
    هنآدي انفجعت:عبوره أيش صارلك ؟
    عبير تضم هنآدي وتبكي : أبوي يآهنآدي أئههههئ
    هنآدي سحبتهآ للمجلس وجوآ البنات على صوت بكآهآ اللي أزعج البيت كله
    مهآ جلست جنبهآ :خير عبير ليش كل هالبكآء
    هنآدي :عبير تكلمي وربي طيحتي قلبي
    عبير تمسح دموعهآ وتحاول تستجمع قوآهآ:أبوي رفض ولد خالتي اللي خطبي
    كلهم بصوت وآحد :لـــيـــه ؟
    عبير تهز كتوفهآ :مدري يقول مايحبه هو و أبوه أتخذ القرار بدون مآيشآورني أو حتى يسألني عن رآئي كآنه هو اللي بيزوج مو أنا
    مهآ لفت يدهآ على كتفهآ وقربت منهآ :شوفي ياقلبي هذآ قسمه ونصيب واذا ابوك رفض مآتدري يمكن خيره لك ويمكن سعآدتك مآتكون مع ولد خالتك بالعكس يمكن يعذبك وتندمي انك تزوجتيه الحين اهدي وريحي أعصابك عندنآ وأبوك أدرى مصلحتك يقول المثل أكبر من بيوم أعلم منك بسنه
    رغد : تأكدي أن ابوك يدور مصلحتك أولا وأخيرآ ومايبي لك الآ الشخص المنآسب اللي يسعدك ومآيخلي ينقصك شي
    أرتآحت شوي بعد كلام مهآ ورغد معهآ وجابت لهآ سحر قهوه عشآن تروق أعصابهآ وكلهم يحآولون يغيرون جوهآ الكئيب
    هنآدي تدقهآ:مشاء الله كل هذ عجله على الزوآج يآلمشفوحه
    مهآ : وربي لو تعرفون الزوآج ومسؤليته تكرهونه "وضمت بنتهآ "والآ تربيه البزرآن يووووه هم ثاني
    عبير تقرص هنآدي : ماني مشفوحه بس أنقهرت
    سحر تضحك :يالله بكره يجي اللي أحسن منه ويسعدك
    سمر ترفع يدهآ : عقبالنا يارب
    رغد تمسك سمر مع شعرهآ وتدفنه :هذي المشفوحه وربي مو عبير "ضغطت أكثر على سمر"أستحي يابنت عيب عليك صدق المثل اللي استحوآ مآتوآ




    بوقت أخرى ومكآن أخر من مدينتي التي تحمل قلوب أبطآلي بين ثنآيآ شوآرعهآ ونسمآت هوآئهآ المترف
    أنغمست بنومهآ بعد يوم أتعبهآ بسهر ليله وأرهاق نهآره تتوسد أحلآمهآ على وسآدتهآ البيضاء النقيه وروحهآ مُستكينه وهآدئه لأبعد مدى
    دخل الغرفه وأستغرب ظلآمهآ وبرودتهآ لمحهآ على السرير على حالتهآ من تركهآ الصباح بدري
    فهد (غريبه شوق نآيمه للحين لآيكون فيهآ شي ) قرب منهآ وجلس على طرف السرير مرر يده على خدهآ النآعم لكنهآ ماحست بلمسته الخفيفه التي تكآد أن لاتذكر
    فهد بهمس :شوق ..شووق
    تحركت بهدوء وبعدت يده عنهآ وضمت الشرشف لصدرهآ أكثر
    فهد مسك يدهآ وبعد الشرشف بشويش :شوقه يالله أصحي صرنا العصر
    شوق:أممم أبي أنام
    فهد يحط يده الثانيه على خدهآ :شوق يالله قومي من الصباح نآيمه
    شوق بتأفف:فهد خلني نآيمه تعبانه
    فهد :رآح موعد الدوآء عليك يالله حبي أصحي حدي مشتآق لك وأنتي بسآبع نومه
    فتحت عيونهآ بكسل ومدت يدهآ على شعرها تبعده عن وجههآ:كم الساعه ؟
    فهد أبتسم لهآ:الساعه 5 العصر
    شوق أسندت نفسهآ وصارت شبه جالسه:ليش مآصحيتني بدري
    فهد:كنت برى يالله قومي حبي
    بآسهآ ع جبينهآ وقآم للصاله الجآنبيه ينتظرهآ أمآ هي رآحت للحمآم وأنتم بكرآمه
    بعدهآ خرجت تصلي الظهر والعصر اللي رآحت عليهآ بعدهآ غيرت قميصهآ ولبست بنطلون أبيض برمودآ وبدي توب وردي ونعمت شعرهآ وتعطرت بعطر هآدي ولبست سآعه فضيه رآقيه ومشت بأتجآه فهد اللي طلب فطور لشوق وكوفي له
    شوق جلست على الكنبه بأرتياح:أول مره أنآم برآحه زي اليوم
    فهد يقلب بالقنوآت:مشآء الله هذآ مفعول أني مآنمت جنبك
    شوق ضحكة ضحكه سآحره:ياليت تكررهآ كل يوم وأشبع نوم زي كذآ
    فهد لف عليهآ:أدري مو من قلبك
    شوق تمد له لسآنهآ: وآثق من نفسك بزيآده
    كآن بيرد عليها لكن أندق الباب ورآح فتح وخذ الطلب اللي طلبه ودخله
    فهد : يالله أفطري لو أني زعلان عليك
    شوق عدلت جلستهآ وحطت يديهآ على خدودهآ بغنج: وآآآآو فهودي طلبت لي فطور يآعمري أنت فديتك يآقلب شوآقتك
    فهد أبتسم على كلامهآ وأخذ كوب الكوفي حقه وجلس قبآلهآ يتأملهآ وهي تأكل بهدوء ونعومه
    نسى نفسه وهو يتأمل ملامحهآ الحآده والآمعه من صفاء بشرتهآ وبيآضهآ النقي ..أول مره ينتبه لعيونهآ العسليه الوآسعه ورموشهآ الكثيفه ...وجههآ البريئ والطفولي اللي يوحي أنهآ بعمر المرآهقه وبدآية الصبا
    رفعت رآسهآ وطاحت عينهآ عليه وهو سرحآن فيهآ ومو منتبه لتظراته غصت بسرعه من حرآرة نظرآته وحدتهآ اللي أرعبتهآ وبنفس الوقت رآودتهآ مشاعر غريبه
    فهد: عــآفيه
    شوق شربت مويه بسرعه وبلعت اللقمه وكأنهآ تبلع مسآمير ..كملت أكلهآ بشويش وبعدهآ قالت : لآ تطالعني كذآ
    فهد حس بنفسه: مآكنت اطالعك
    شوق تميل فمهآ:أجل تطالع الجدآر اللي ورآي
    فهد ضحك:لآكنت أطالعك
    شوق انقهرت: بتنرفزني أنت ؟
    فهد:هههههه لاجد كنت أتأملك
    شوق انقلبت ملامحهآ وبدت تحمر خدودهآ:ليش؟
    فهد قدم على قدآم والكوب بين كفوفه وتكى على ركبه:أممم أتامل شكلك ماقد حسيت أنك أكبر من 22 سنه أحس اللي قدآمي طفله وأنآ اللي أكبر
    شوق ابتسمت وبكل حياء: أمآ 22 يوووه رجعتني كم سنه ورى يوم تزوجتني وقتهآ كآن عمري 23 وعليهآ
    فهد يتنهد :هههههههه سحرتيني بحلآك
    شوق حطت التوست بالصينيه:منت نآوي أكمل فطوري
    فهد :أقول كملي عشان تأخذين دوآك سحبتيهآ نومه والحين مآتكملين أكلك
    رجعت تأكل كم لقمه عشآن تأخذ أدويتها : اقول فهد وين رحت بعد مانمت ؟


    **
    يتتتتتتتتتتتتتتتتتبع..........
    .
    ^
    طلتكمم تزيد موضوعي جمآلآ

صفحة 34 من 36 الأولىالأولى ... 243233343536 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273