HotWP Zuper Slider - Fullscreen

ثمة مجتمع هنا باذخ بالعطاء مسرف بالجمال ينتظرك من بنات كول إلى نصف المجتمع
من وهج حروفها ينبعث النور ومن جمال حضورها يولد الجيــل فانضم لحزمة الضوء وبادر بالتسجيل



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 13
  1. #1
    كـــ مبتدء ـــول الصورة الرمزية beautiful crazy
    تاريخ التسجيل
    19-03-2009
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    63

    Thumbs up رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    سلام لكل اعضاء وعضوات بنات كول
    اخباركم انشاء الله بخير
    المهم جبت لكم رواية بنات البيت الأبيض
    قريتها واعجبتني وحبيت انقلها لكم واتمنى انها ماتكون مكرره


    في وقت متأخر من يوم الخميس..
    بشكل مخيف وقفت سيارة الشبح وطلع منها شابين تعلو وجيههم نظره خبيثة وبسرعة قصوى كتفوا اثنين كانوا يمشون في الشارع , وأدخلوهم بالغصب في السيارة وانطلقوا بسرعة نفسها...
    في نفس الوقت قامت مفزوعة وهي تصرخ وتنادي على بنتها...
    أم سامي(الجوهرة): أسييييييييييل..يمه بنتي اسيل
    وهي تلهث من الخوف والفزع,وعلى صوت صراخها دخل سعود(ابو عبدالرحمن)زوجها مفجوع....
    أبوعبدالرحمن بخوف:الجوهرة وش فيك؟
    أم سامي تبكي وتنادي أسيل:بنتي ياسعود بنتي..
    أبو عبدالرحمن(بخوف):مين بنتك ووش فيها؟
    :بنتي اسيل حاسه انو فيها شي حلمت فيها حلم مو زين..
    :الله يهديك ياام سامي هذا حلم من الشيطان استهدي بالله ولا تفاولين عليها(ويمد لها كأس مويه تشربه)سمي بالله هذا كابوس اشربي المويا...
    :بعد ماشربت) انا متأكده ان بنتي فيها شي...
    :بنتك مافيها الا الخير والبنت سهرانه عند بنات عمها وانتي عارفه..
    :بس...
    :لا بس ولا شي ريحي وادق عليها تجيك الحين...
    (بلهفه )قالت :يالله الحين دق عليها
    :طيب بروح للجوال وبدق الحين ارتحتي
    :ماراح ارتاح لين اسمع صوتها
    طلع ابو عبدالرحمن وهي تناظره
    قلبها ناغزها من الكابوس الي شافته وفي قلبها تقول (الله يستر)...





    وفي مكان بعيد ومختلف تماما... في اجواء تملاها ريحة الدخان وضحكات نساء ورجال .. وناس تترنح من كثر الشراب.. كان قاعد جنب زميل دراسة قديم وشكله مو عاجبه الجو ابد...
    قال بضيق: عزام انت قلت لي سهره حلوه ما توقعتها من هالنوع..
    عزام:يافهد فلها ياخي بالله كيف تحلى السهرات من غير بنات (وناظر بوحده لابسه تنوره قصيره مررره وحاطه رجل على رجل ومبين كل شي وتتبسم له, غمزلها وطير بوسه وهو يكمل حكيه)يالبييييه شف بالله السيقااان
    بس آآآآآآه ياقلبي <<صدق سعودي
    فهد غسل يده من عزام الي قام عند البنت, ولف وجهه وانتبه لاثنين شباب يسحبون ثنين ثانيين وهم يحاولون يقاومون استغرب الموقف بس فتح عيونه على وسعها وهو يشوف واحد من إلي ماسكينه من كثر الهز طاح الشماغ الملفوف على راسه وظهر من تحته شعر طويل ناعم لونه بني...
    انصدم فهد ونادى عزام ..
    :عزام شوف خويانك وش سالفتهم....
    التفت عزام لوين مايأشر فهد وهو مقهور لانه قطع عليه الجو وانتبه لخوياه تركي وعلي وضحك وهو يقول لفهد:اخسسسسسسس والله وطاحو واقفين ههههههههه
    فهد :وش السالفه؟
    عزام:ههههههههه امش نشوف
    راحو لمدخل لفله وهو مكان الحدث ..
    عزام بضحكه:وش جايبين معكم للسهره..
    التفت علي وعلى وجهه ابتسامة خبيثه :وش رايك بس هاه انا أول بعدين بخليها لك ههههههه....
    عزام: كفوووو هذا الصديق الصح..
    فهد ناظر في البنت الي ماسكها علي وهي تحاول تفلت نفسها وتترتجف بشكل كبير..
    والتفت على خويي عزام الثاني تركي الي كان ماسك الثانيه من خصرها وهو يقربها له وهي تدفه بأقوى ما تملك وتضربه على صدره ويدينها ترتعش...
    رجع نظره للأولى الي خارت قواها وعلي يهزها ويحركها في كل اتجااااه مثل الريشه ..
    ركز نظره في عيونها ألي تذرف دموع بشكل هستيري ونظرة الخوف والضعف فيها حركت شي في قلب فهد ...
    إلتفتوا كلهم على صراخ تركي وهوماسك رجله :ياحقيره تتجرئين وتدوسين رجلي ياكلبه
    البنت: الكلب انت ياواطي ما عندك شرف ونخوه..
    تركي مسك شعر البنت بقوه وقربها لوجهه يتامل وجهها وهي تتالم ...
    :هههههههههه انتي آخروحده تتكلم عن الشرف (وبخبث وهو يقرب منها اكثر) ياحلوه...
    في نفس الوقت
    عند علي كان ماسك البنت الثانيه ويناظر فيها وكانت خصلات من شعرها لاصقه في وجهها بسبب الدموع .... مد علي يده على وجهها ووخر الخصل وهي ارتجفت من لمسته الي كانها كهرباء وخرت يده من وجهها بقوه....
    وفهد يناظر بصمت وفي داخله براكييين مايدري ليه لما لمس علي وجهه البنت حس بالقهر والغيره وانه وده يذبحه بس مسك نفسه وصر على اسنانه وهويقول لهم:اتركوهم حرام عليكم شكلهم بنات ناس
    رد علي بضحكه خبيثه:ههههههه بنات الناس المحترمات ما يطلعون يتمشون في الشوارع بلبس عيال (وحط يده على ظهرها وقربها له وهي تحاول تدفه من صدره)ههههههه....
    وفهد يحاول يسيطر على مشاعره وفي داخله يقول(هدي يافهد لا تخرب كل شي وييينك يافيصل تاخرت)..والتفت في الي بين يدين تركي ..الي
    صدت بوجهها للجهه الثانيه وهي متقرفه من انفاسه الحااره الي لفحة بشرتها الناعمه وهي تحاول دون جدوى انها تبعده عنها وصرخت بصوت حست انه طلع من قلبها بعد ما حست انها مي قادره تقاوم كيف يقاوم جسمها الصغير النحيف نوعا ما جسمه الضخم والسمين بشكل مقرف:ابعد يا حقيييييييييير ابعد عني الله ياخذك ..
    تركي قرب وجهه لها وهويبوس رقبتها وهي تبعده وتمخشه باظافرها في وجهه لكن بحركتها هذي زادت رغبة تركي فيها واصبح كالثور الهايج
    مسك قلابي الثوب الي لابسته وقطعه بشكل همجي لين طاحت كل ازاريره ...
    البنت هنا ماتت رعب ورجعت ورا بشكل سريع وهي تناظر الرعب في عيون بنت عمها ,والاعجاب بالي يسويه خويه في عيون الشاب الي سمعتهم ينادونه بعلي هو والثاني الي يضحك ويشجعه ونظرة الشفقه بعيون الشاب الاخير الي واقف عندهم ,وصدمت بشي وراها والتفتت وكانت مرايه عند المدخل وعليها فازا فخمه صغيره لكن ثقيله اخذذتها وهي تشوفه يقرب منها ورمتها عليه ولكنه تفاداها بصعوبه وعصب وبسرعه قرب منها واعطاها كف قوي وعلى صوت الكف الحار صرخت البنت الي ماسكها علي : اسيييييييييييييييييل...
    ودوا صوت طيحت اسيل على الرخام وهجم عليها تركي وثبت يدينها بيدينه وقام يوزع قبلاته الحاره المقرفه في أي مكان تطيح شفته عليه....
    وهي تحاول تقاوم لكن مع كل قوة الاحتمال الي تملكها اسيل بكت.. نعم اسيييل بكت اسيل الي عمره دمعتها ماتنزل بالساهل بكت ...بكت شرفها الي يضيع قدام عيونها هي وبنت عمها مشاعل ...
    نزلت دموعها بقوه وهي تصرخ : يااااحقيييييييير ابعد عني يا....
    قطع كلامها قبله مقرفه وطويله من تركي وهي تحرك راسه يمين ويسار لكنه ثبته بيدينه وهو يدخل اصابعه في شعرها الكستنائي ...
    مشاعل حاولت تروح تساعد بنت عمها لكن علي ثبتها من كتوفها ..وهويقول:امشي ياحلوه نروح فوووق اريح...
    صرخت مشاعل بهستيريا وهي تحرك راسها علامة النفي ودموعها تسيل :لا لا ابعد عني اترك ايدي تكفى لا تلمسني خلونا نروح البيت...
    آلم فهد نبرة الحزن والانكسار بصوتها وهو يتمنى يجي فيصل بسرعه عشان يقدر يساعد البنتين قبل فوات الاوان...
    علي لا لا لاتخافين ياقمر ماراح آلمك زي بنت عمك بس كوني هاديه عشان نخلص بسرعه وأرجعكم البيت...
    وشال مشاعل بين يدينه وهي تصارخ وحطها على كتفه عشان يرقون فوق والتفت يكلم تركي:تركان شيلها فوق (وغمز له) اريح لكم هههههه...
    تركي وهو ينهث زي الكلب المسعور و لازال فوق أسيل ويحاول يقطع الثوب الي عليها وهي الا الان تقاوم وتمخشه: بس هي قويه بنت اللذينا مي راضيه تتعب...
    عزام وهو يصفق ويضحك: عاش تركان عليك فيها لا تخلي بنت تعجزك ههههههههههههه.....
    وفجأه انفتح اونقول انكسر باب الفله ودخلو مجموعه كبيره من رجال الشرطه مسلحين وانتشروا بالفله ودخل رجل بثوب ونظر في شاب ماسك بنت بثوب رجال من خصرها وهي تدفه وخايفه,وثلاثه ثانيين بينهم فهد ولد خاله...
    وفي الزاويه الي وراء الباب شاف شاب مثبت بنت على الارض ويحول يبوسها وهي تحاول توخره ودموعها ماليه وجهها وتضرخ بهستيريا وتترجاه يوخر عنها,صدمه المنظر هو كان عارف انه بيصادف هالاشكال بس الي صدمه مكان الحدث خلف الباب؟؟ ورفض البنت هو يعرف ان البنات الي يجو هالاماكن يجو برضاهم ورغبتهم بهالشي لكنه يشوف بنت تدافع بكل قوه وشراسه عن شرفها الي يحاول هالحيوان ان يضيعه حزنه منظرها وشكلها وماحس برجوله الي قادته للشاب ومسكه من ثوبه وبقوته الجسمانيه رفعه ودفه بعيد ..والتفت للبنت الي قامت بسرعه وخوف وهي تلم اطراف الثوب الي قطعه هالهمجي على صدرها وتمسح دموعها بشراسه وبقوه وكانها تقول ليش نزلتي وناظرت فيه وهي تحاول تخفي نظرت الانكسار الي ما فاتته بنظره قويه ...


    ايش راح يحصل لاسيل ومشاعل داخل الفله؟
    ومن هالشخص الغريب الي انقذ اسيل ووش توقعاتكم



  2. #2
    كـــ مبتدء ـــول الصورة الرمزية beautiful crazy
    تاريخ التسجيل
    19-03-2009
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    63

    افتراضي رد : رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    ابغى اشوف تفاعلكم مع الرواية عشان انزل الجزء الي بعده

  3. #3
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية نـــــــوارة الــدنيــا
    تاريخ التسجيل
    02-01-2010
    الدولة
    عالمْ ُخُرافيّ لا يسكُنهـ الا "أنا" ..!! « ْ~
    المشاركات
    676

    افتراضي رد : رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    يسلمو قلبو
    روايتك مررررره جونـااان نستنآآآكـ
    تــ ح ـــيآتى..

  4. #4
    كـــ مبتدء ـــول الصورة الرمزية beautiful crazy
    تاريخ التسجيل
    19-03-2009
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    63

    افتراضي رد : رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    إقتباس »
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نـــــــوارة الــدنيــا;14917967 »
    يسلمو قلبو
    روايتك مررررره جونـااان نستنآآآكـ
    تــ ح ـــيآتى..


    مشكوووووووووووره على المرور

  5. #5
    كـــ مبتدء ـــول الصورة الرمزية beautiful crazy
    تاريخ التسجيل
    19-03-2009
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    63

    افتراضي رد : رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    الباااااااااار الثاني

    في الجهه الثانيه وبنفس الوقت علي الي وقف مصدوم من دخول رجال الشرطه ونزل مشاعل الي كانت على كتفه وتحاول تفلت انتبه لفهد الي جاي له وهو يهرول ومسك ايد مشاعل وسحبها منه بسرعه وخباها ورا ظهره وهو يناظره نظرات تحدي ...
    استوعب علي وتحرك ومد يده يبي يمسك مشاعل لككن فهد كان اسرع منه خبا مشاعل ورا ظهره عشان يبعدها عن علي ....
    علي عصب زود ووجهه بكس لفهد الي تفاداها بسهوله ورجع له البكس الي ضرب مباشره خشمه(انفه) مسك علي خشمه وهو يشوف الدنيا تترنح قدامه من شدة الالم ونظر في فهد نظرة غضب ارعبت مشاعل الي شافتها من وراء كتف فهد .....
    انقض علي على فهد يبي يضربه لكن كتفوه 2 من رجال الشرطه قبل يوصل فهد..
    علي وهو يحاول يفلت من رجال الشرطه مقهور من فهد ويبي يضربه:فكوني ..راح تندم يافهد وراح انتقم منك وبيننا الايام...
    وخذوه الشرطه للجيب..
    التفت فهد في مشاعل الي يدها بيده وترجف بشكل قوي ,شد فهد على يدها كانه يبي يطمنها ..
    اما مشاعل اول ما التفت فهد فيها خافت انه يسوي مثل الي قبله ولما زاد قبضته على يدها زاد خوفها وسحبت يدها بقوه وهي ترجع ورا بخوف..
    قرب فهد وهي تبعد و قال لا تخافين ماراح اسوي لك شي ..
    مشاعل بعدم تصديق: طيب خلنا نروح للبيت ..
    فهد : راح تروحون..
    ومشى جهة فيصل عشان تتطمن وتمشي وراه.. وفعلا مشت وراه عشان تروح عند اسيل ...
    وقف فهد ووراه مشاعل وهم يشوفون فيصل يناظر باسيل واسيل تناظره بقوه مصطنعه...
    اسيل اخذة الشماغ المرمي ولفته على راسها وتلثمت بالشماغ والتفتت على مشاعل وقالت لها: امشي يالله..
    فيصل الي كان يناظر في البنت صاحبه الشعر الكستنائي الكيرلي بنعومه,وانفها الطويل نوعا ما وفيه كسر من الوسط بشكل حلو وبسيط و مرفوع لفوق دليل الغزه والغرور وتحته فم شوي مليان وصغير ,وطوليه ولون بشرتها الصافيه الناعمه برونزي ...
    فيصل شافها تاخذ الشماغ وتتلثم فيه وتقول للبنت الثانيه بصوتها المبحوح من البكاء امشي...
    قال:وين مو بهالسهوله تروحون؟ (وهوياشر لرجال الشرطه الي اخذو كل لي بالفله انهم يروحون)
    كان يبيها تطول عشان يناظر عيونها الي شوي كبيره وكحيله وناعسه بشكل بسيط , واكثر شي عجبه لمعة الدموع في عيونها اعطتها سحر خاص..
    اسيل التفتت وهي مو طايقه نفسها وناظرت في عيونه الكبيره ذات الرموش المعكوفه وتحدها من فوقها حواجب متوسطة الكثافه ومرتبه ومرفوعه بشكل يدل على قوة الشخصيه والغرور , ونزلت عيونها على فمه الحاد والسكسوسه المرتبه وحنكه العريض ولونه الحنطي على سمار....
    وتنهدت بضيق وسكتت وهي في داخلها ميته رعب وتقول اكيد بيودونا الهيئه وهي بتدق على اهلنا وننفضح اه يارب نجينا وماعاد نعودها يارب..
    تقدمت مشاعل بعد ماتلثمت بشماغها وهي تقول قالت:تكفى اخوي الله يخليك خلنا نروح لا تفضحنا..
    فيصل كان يناظر باسيل الي عيونها مركزه في الهواء وسرحانه بالمصيبه الي هم فيها.. وحسب انها منطشه وما عندها مشكله لو اخذوها الهيئه وبهدوء وهو يحاول يكتم غيضه:الي مثلكم ما اتشرف انهن يكونن خواتي فاهمه..
    اسيل الي سمعته ناظرت فيه بسرعه ومصدومه ما توقعته يسب لان شكله هيبه هو وجسمه الرياضي الطوييل .. ومسكت نفسها لا ترد رد يوديهم بداهيه اكبر لانه شكله من الشرطه ...وتحولت نظراتها لنظرات قويه وفيها استحقار ما قدرت تخفيه فقلبت عيونها بغرور وميلت فمها دليل على الضيق والاستهتار...
    مشاعل ردت وهي تناظر فهد تبيه يساعدهن:اوكي ما نشرفك بس الله يخليك خلنا نروح واهلنا بيذبحونا لو دروا ويمكن يصير لهم شي والله ماعاد نعودها ابد...
    فهد ماحب انه يتدخل بشغل فيصل مع انه يحترق يبي يساعد مشاعل بس سكت...
    فيصل ما نزل عيونه من عيون اسيل : ليه انتن اصلا عندكن اهل يربونكن انتن... والا ماراح اقول خلني احترم نفسي وارفعها من المستوى المنحط الي انتن فيه...
    هنا اسيل طفح فيها الكيل وقالت بعد ماقربت عنده من القهر :لا ليه ما تقولها قول لو فيك خير..وحنا متربيات قبل مانشوف اشكالك...
    فيصل(اخيرا تكلمت):ايه هين متربيات الي زيكن مايعرفن التربيه..
    اسيل بقهر :هيييييه احترم نفسك تاج راسك وراس الي خلفوووك
    فيصل طرطع لانها ذكرت ابو وامه المتوفييين ...واعماه الغضب مسك يد اسييييل بقوه وقال:تخسيييين تصيرين تاج راس الغوالي ياواطيه..
    اسيل تحبت يدها واعطته كف انا اشرف منك..
    هنا فيصل عصب وشد على يده وهو يقول اوعدك انك بتندمين على الكف..
    اسيل تسحب يدها الي آلمها فيصل :اه يدي اتركني .. اه الواطي انت واشكالك..
    زاد من قبضته على يدها :واطي هااااه ..
    (وهي تتالم بقوه):آه ايه واااطي ..اييييي


    مشاعل راحت عند فهد بسرعه وقالت:لو سمحت يا...
    فهد بسرعه: فهد
    قالت :استاذ فهد ارجوك كلمه اذا كنت تعرفه يخلينا نروح ..
    :بس بنت عمك زودتها
    :زي ماشفت هو استفزها وهي شوي عصبيه.. بس ارجوك ساعدنا نروح لبيتنا تكفى
    :ابشري(تامرين امر)

  6. #6
    كـــ مبتدء ـــول الصورة الرمزية beautiful crazy
    تاريخ التسجيل
    19-03-2009
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    63

    افتراضي رد : رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    راح فهد لم فيصل وقاله :فيصل الله يهديك اتركها هرست يدها
    فيصل :خلها تستاهل
    اسيل بالم:الله ياخذك اترك يدي
    زاد فيصل ضغط على ايدها لدرجه سمع تكسر عظامها ...اسيل المها الجسدي مع المها النفسي خلى حصون قوتها المشهوره فيها تنهد..وجلست اسيل ببطء عند رجله ومن شدة الالم مسكت ساقه بيدها اليسار وشدت عليها بضعف كانها تترجاه يتركها...
    تكهرب فيصل من كميت المشاعر الي نقلتها مسكتها لجسمه.. حس انها تتالم الم بحايتها ماتالمت مثله ومع ذلك تكابر وماتبي تترجاه..
    بسرعه ترك يدها وهي لازالت متمسكه بساقه لان يدها تآلمها بعد ماكسرها فيصل..
    حس فيصل بالذنب كيف نسى انها بنت رقيقه وعاملها بقساوه كانه يعامل رجل بقوه جسمانية عاليه وشلون ماراعى ضئالت يدها بالنسبه ليده..
    نزل لمستواها وسمعها تتاوه بالم شديد حزن ولام نفسه كثير وقال بحنان:انتي بخير؟
    اسيل حست على نفسها وتركت ساقه وناظرته بغضب وهي تقول بصوت تعبان:كسرت يدي وتقول انتي بخير..هه تذبح الذبيح وتمشي بجنازته..
    قامت بصعوبه وهي تمد يدها لمشاعل تسندها ..
    بس اوقفهم صوت فيصل الي قال:بوديك المستشفى وبعدين تروحون لبيتكم..
    التفتت اسيل وقالت:حنا في غنى عن خدماتك..آهه انتبهي
    مشاعل: اسيل تعورك
    اسيل تكابر:لا يالله
    بس فيصل وقف على الباب وقال: ياتروحون معي يا اوديكم الهيئه وافضحكم انا خليت الشرطه تاخذ البنات كلهم الي بالفله الا انتم ..
    هاه وش قلتم
    اسيل بكره:انت وش تبي منا..
    فيصل : مابي شي بس كسرتي خاطري وبوديك المستشفى..
    اسيل:ليش الي مثلك عنده خاطر عشان ينكسر..
    مشاعل بسرعه:اسفه ما تقصد موافقين تودينا
    اسيل :لا مو موافقه تبين روحي لحالك معه
    مشاعل سحبت اسيل ع جنب وقالت:اسيل حنا بموقف ماعندنا خيارات كثيره فيه وافقي خل نخلص ونروح تكفييين..
    اسيل بتفكير وهي مبوزه: اف تيب
    رجعو وقالت مشاعل يالله.. مشو طالعين
    بس اسيل قالت :لحظه
    التفتوا كلهم لها قالت مشاعل:اسييييييل وش قلنا
    اسيل:وش يضمنا انك تبع الشرطه وما تكذب علينا
    فيصل:ليش ماشفتيني دخلت معهم
    اسيل:ابي شي يثبت لي
    فيصل:اوكي بدق على الهيئه وبياخذونكن وساعتها تاكدي اني تبع الشرطه
    مشاعل بخوف:لا تكفى اسيل بلا مشاكل
    اسيل مشت وهي مستغربه ليه ماطلع بطاقته ووراها انه من الشرطه ..خافت بس ماعنده خيار ثاني مشت معه وهي تدعي ان الله يحميهن ويستر عليهن..
    في سيارة فهد الهمر الاسود لان فيصل جاء مع الشرطه فما عنده سياااره<<يعازم وهو ماعنده
    اسيل ومشاعل جالسات ورى اما الي يسوق كان فهد الي اصر يروح معهم وفيصل جنبه..
    تحركت السياره لمستشفى قوى الامن بالرياض ..وهم بالطريق ..مشاعل تهمس لاسيل :خايفه يا اسيل ..
    اسيل تناظر الطريق وبهمس:الله يستر كله منك خليتينا نروح معهم..
    مشاعل نست نفسها و بصوت عالي:لااااااا ليه عندك حل ثاني يا ام الافكار
    التفتوا فهد وفيصل ومشاعل انحرجت ونزلت راسها..فهد لف للطريق وهو يبتسم ويقول في داخله (عفويه وخفيفه دم وحلوه وش بقى)
    نغزتها اسيل بقوه بيدها اليساروبهمس:الله ياخذ عدوك يالفضيحه وش بيقولون عنا ..متقصدات نعلي اصواتنا...
    فيصل الي من اول ماسولفن وهويسمع ويركز في كلام اسيل ماحب يفوت فرصه عشان يجرحها ويقهرها ...
    (خلها تتادب هي والي معها):فهد على قوى الامن ..فيه واحد اعرفه بخلصنا من غير فضايح ..لا وفي ناس مصدقه نفسها انا بنخطفها
    اسيل بقهر تكلم فهد :لوسمحت ودنا لبيتنا..
    فيصل:هههههه تحسبينا سواقين ابوك ..انت عارفه انتي راكبه مع مييين مع فيصل عبدالله ال...
    فيصل كان متقصد عارف انها بترد وبتقول اسمها وهو يبي يعرفه منها ...
    اسيل بصوتها القوي الي فيه بحه خفيفه: وانا اسيل سعود ال...
    ضحك فيصل بانتصار:ههههههههههه
    اسيل انقهرت لانها فهمت انه يبيها تقول اسمها لعنت نفسها على غبائها وسكتت وهي ودها تخنقه عشان يسكت من الضحك...
    اما فهد ومشاعل موفاهمين شي ابد...
    اسيل من القهر صرخت: اسكت ..والتفتت لفهد وقالت له:وانت وقف السياره على جنب بسرعه...
    فيصل سكت من الضحك وقال :كمل يافهد ماعليك
    اسيل طرطعة ومدت يدها اليسار للباب الي من جهة يدها اليمين وفتحت الباب والسياره تمشي صرخت مشاعل ومسكت اسيل اما فهد دعس بريك قوي من الفجعه.. وفيصل الي عصب من هالمجنونه التفت عليها لانها بالكرسي الي وراه وهاوشها:مجنونه انتي تبين تموتين..
    اسيل الي دفت يد مشاعل بقوه ونزلت من السياره تبي تروح لكن فيصل كان اسرع طلع من مكانه وراح عندها ومسك يدها ودفها جوا السياره بشراسه ..
    اسيل الي طاحت جوا السياره وكان جنبها مكان ضيق لكنها انصدمت فيه وهو يجلس فيه تكهرب جسمها من لمست جسمه الي كان لاصق تماما بجسمها وبعدت بسرعه لين لصقت في مشاعل وهي
    تتألم من يدها لكنها كتمت المها لانه جالس جنبها..
    اما فيصل ضحك داخله لانه عرف انها بتوخر لكن لو قال ابعدي شوي ما تحركت..
    اسيل وجع يدها يزيد وراسها يدور لكنها تذكرت همس اختها اكيد دقت عليها ..دخلت يدها بجيبها وطلعت جوالها e71
    وناظرت 11مكالمه ورسالتين من همس والجوري يقولون وينكم فيه
    اما المكالمات 4من همس و3من الجوري وهئئئئئئ شهقت شهقه خفيفه لما شافت5 مكالمات من ابوها موبالعاده يصر ويكثر مكالمات اكيد درا خافت على ابوها اكثر من نفسها ..
    التفتت مشاعل لها وسالتها:وش فيه؟
    اسيل بهمس سمعه فيصل:ابوي اتصل 5 مرات اكيد عرف خايفه
    مشاعل : هئئئ احلفي والبنات دقوا؟
    اسيل:ايه همس وجوري بس انا خايفه على ابوي يامشاعل
    مشاعل :لا ان شاءالله مايصير الا الخير

    فيصل اول ماشهقت التفت وسمع كلامها عن ابوها واستغرب خوفها على ابوها اكيد متعلقه فيه بجنون بس لو كانت تحترمه كان ما عرضت سمعته للخطر بفعلتها........
    فيصل بهدوء:كلميه وطمنيه اكيد قلقان عليك
    اسيل التفت واستغربت نبرة الحزن الي حستها بصوته بس كذبت نفسها الي زيه يا اسيل ماعنده قلب يحس فيه...
    اسيل :ما لك دخل
    فيصل :كيفك
    مشاعل:اسيل كلميه وطمنيه لا يروح يدور علينا وبيسال البنات وبيقولون ما شفناهم وراح ننفضح
    اسيل:بس المكان ...
    مشاعل :لا انسب مكان قبل نوصل المستشفى وهناك ازعاج
    تنهدت اسيل:طيب

    دقت على ابوها الي بعد ما دق عليها وماردت دق على همس الي قالت انها راحت مع مشاعل شقتهم الي بنفس البيت يقضون شغله وراجعين..دق لجوال دقتين وجاها صوت ابوها الي تعشقه:هلا اسيل وينك يبه
    اسيل:هلا يالغالي موجوده
    ابوعبد الرحمن:وييينك فيه؟ادق وما تردين..
    اسيل بارتباك:انا عند مشاعل رحنا نقضي كم شغله
    :ايه قالت لي همس لا تتاخروون امك قاقانه عليكم
    :حاضر يالغالي ابشر بس نتعشى ونجي
    :بالعافيه يبه
    :يعافيك ربي ياعمري بحفظ الله
    :مع السلامه
    سكرت اسيل من ابوها وتنهدت براحه::الحمدلله
    فيصل بإستهزاء:هه
    سكتت اسيل عشان تعدي هاليله على خير وبعدين ماراح تشوف وجهه ابد..


    وصلو للمستشفى ودخل فيصل للدكتور وكلمه وبعد كم دقيقه نادا اسيل تدخل وتحركة هي ومشاعل رايحات لكن الممرضه منعت مشاعل من الدخول ..وقفت مشاعل واسيل دخلت على الدكتور الي ماسألها عن بياناتها لشخصيه وهذي بركات فيصل...
    جلست على سرير الكشف وتوها تنتبه لفيصل انه دخل ..سكتت مقهوره منه ..
    كشف الدكتور على عيونها وقال انه بيكشف على فمها لكنها ما كانت تبي تكشف وفيصل موجود وقالت:تيب سكر الستاره
    فيصل باستهزاء اكشفي اكشفي ترى حفظت وجهك هناك بالفله

    الدكتور/لو سمحتي بسرعه

  7. #7
    كـــ مبتدء ـــول الصورة الرمزية beautiful crazy
    تاريخ التسجيل
    19-03-2009
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    63

    افتراضي رد : رواية بنات البيت الأبيض رومنسيه جريئه

    كشفت اسيل وهي متضايقه من نظرات فيصل المتفحصه

    مسك الدكتور ايدها المكسوره وضغط على ايدها يبي يشوف مكان الكسر
    وفجاة صرخت اسيل من الالم
    حزن فيصل لما شافها تتالم وقرب شوي

    الدكتور:معليش استحملي علينا شوي لان يدك فيها فك ولازم نعدله

    فيصل ناظر بعيون اسيل الي بان الخوف فيها وقال من باب التشجيع


    :ا اسيل قويه وراح تتحمل
    خافت اسيل بس مابينت ومدت يدها للدكتور الي قال بسم الله ومسك يدها ولفها بقوها وبسرعه محترف وطقطقة يدها وتأوهة بالم ..
    ناظرها الدكتور:وقال ما شاء الله عليك قويه زي ماقال الاستاذ فيصل..
    راح اكتب لك على ربطه من الصيدليه والبسيه وبالعافيه ..
    اسيل:مشكور وقامت وتلثمت بيد وحده وهي ساكته
    قرب فيصل :الحمد لله ع السلامه
    اسيل:.....
    ساكته وماترد عليه ومشت طالعه برا ومشى وراها...
    وطول الطريق وهي ساكته وفيصل مستغرب ..
    اما مشاعل توصف البيت لفهد..
    وقفت الهمر السوداء جنب البيت الي ورا البيت الابيض وقدام الباب الخلفي للبيت (عشان محد يشوفهم)..
    ناظر فيصل في القصر الكبير وابيض وله ديزاين نفس ديزاين البيت الابيض بامريكا بس طبها 3 طوابق بس..وحوله سيارات كثيره وفخمه ..واضح انهم ناس مقتدره ..
    مشاعل تكلم جوال:الو همس اسمعي افتحي لنا الباب الخلفي ..
    طبعا البيت له 3 ابواب للرجال (على الشارع السريع),وللحريم(وسط الحاره),و الخلفي(في الجهه الخلفيه للبيت) وله بوابه لدخول السيارات على الكراج الي يتسع لثلاث سيارات...

    مرت 3 دقايق وفجأة انفتح الباب الخلفي الصغيروظهر منه راسين لبنتين يدورون بعيونهن لشي
    اسيل الي كانت تناظر من الشباك وهن لازالن جوا السياره عرفت البنتين الي هم بنات عماتها جود والجوري , وفتحت الباب ونزلت من السياره, وناظرت جود والجوري الي طارن لدرج الباب بسبب شجن وهمس الي دفوهم برا عشان يدورون لسيل ومشاعل ..
    اسيل ضحكت بخفه من حركات بنات عماتها واختها الي مايتغيرووون ابد,بس سكتت وهي تشوفهن يصارخن ويدخلن ويسكرن الباب عرفت انهم ماعرفوها وابتسمت والتفتت التفاته بسيطه عشان تطلع جوالها وتدق عليهم بس شافت من طرف عينها فيصل الي يناظرالباب الي تسكر وهومستغرب
    فيصل:ليش سكرو الباب
    اسيل اخيرا تكلمت:ماعرفوني
    فيصل:اهااا يعني مايدرون
    اسيل:لا
    دقت اسيل وقالت:همس ليش تسكرون الباب
    همس:ايه فيه شباب عندالباب
    اسيل: افتحي هذولا حنا
    همس بصراخ وصل اذن فيصل:ايشششششششش
    اسيل:افتحي بسرعه وبعدين نتفاهم
    وسكرت
    وهمس مازالت مصدومه وقالت:يابنات افتحن الباب

    جووووود:والشباب الي برااا

    همس بصدمه:اسيل ومشاعل برا
    الجوري فتحت الباب بشويش

    وشافت اثنين من الشباب جاين اتجاه الباب

    وكانت تبي تسكر الباب بس همس مسكت الباب وفتحته

    والبناااااااااااات في ذهووووول

    اسيل ومشاعل اتجهوللباب بسرعه ودخلن جوا البيت وهن يلهثن من الخوف ..وفكن اللثمه وشهقن البنات ماعدا همس:هئئئئئئئئئئئئئئ

    همس من بين اسنانها :امشن نتفاهم فووووق

    طلعن الشله فوق في السطح ... ودخلن الغرفه الخاصه بجمعاتهن..

    اول مادخلن البنات وقبل أي شي تفاجئت اسيل بكف حااار على وجهها وكان من اختها همس
    ناظرت اسيل لعيون همس المليانه دموع وخوووف ويدها ترجف من الغضب وقالت همس بصوت عالي غاضب:كيف تتجرئين انتي واياها وتسوين كذا..كيف ؟تبين تنزلييين راسنا بالتراب وتفضحينا انتي واياها.. ردي علي انتي واهي

    مشاااعل سكتت لكن اسيل عصبت وهي ماسكه وجهها وصرخت على همس:من سمح لك تمدين يدك علي
    همس بعصبيه:ولك عين تحكييين
    اسيل:اييييه

    شجن تقاطهعم:بنات استهدو بالله
    همس:ليه عاجبك الي سووه
    جوود:خلينا نفهم وش صار
    الجوري:وش نفهم واضح لابسين لبس عيال وجاااين مع شباب الساعه2 في الليل الكتاب باين من عنوانه
    مشااعل:لا والله فاهمين غلط الي صار ان....
    اسيل:مشاعل ماله داعي تبررين اذا انتن خواتنا وصديقات الروح شكيتن فينا الله لايلوم الغريب

    شجن:اسيل وش ذا الكلام الجوري ما تقصد
    اسيل : تقصد والا ماتقصمi don’t cear د
    ماني ناقصه وجع راس بروح انام
    جوووود:اسيل لاتزعلين بس انتي الغلطانه
    اسيل:ايه غلطانه ارتحتو ...يالله باي
    راحت اسيل للشقتهم الي في الدور الثاني وهي معصبه ومصدعه وتعبانه
    اما عند البنات الي مرة عليهم سحابة كآبه بعد الهوشه وهذا دايم الي يصير بينهم يتهاوشون ويجي بكره عادي ما كانه صار شي..
    جود:طيب قولي لنا متى طلعتن كنتن معنا ووش صار
    مشاعل:بعد ما اختلقنا اعذار عشان نطلع ..اجتمعنا بغرفتي ولبسنا ثياب وشماغ ولبسنا عليها عبايات ونزلنا بشويش ..تقريبا عالساعه11 ونص وحنا نمشي بالشارع جات سيارت شبح فيها شباب واخفونا وودونا لفله و.............
    قالت لهم مشاعل كل القصه والبنات الي تشهق والي تصلرخ والي مفجوعه من الي قاعدين يسمعونه ...وبعد ما خلصت هاوشو مشاعل الي حلفت انها اول واخر مررره تسويهاا..

    اما عند اسيل الي خذت لها شور مريح ولبس بيجاما حريرسوداء من ويمن سيكرت وهي عباره عن بنطلون طويل وبلوزه بكم طويل
    مرت امها ولقتها نايمه هي وابوها ..فراحت لغرفتها هي وهمس وراحت للتسريحه تمشط شعرها وتذكرت لما الحقير لمسه وغمضت عيونها باشمئزاز وهزت راسها وكانها تبعد هالذكرى عنها .. واخذت كريم تدهن يدينهاورجلينها وجات تمسح وجهها وشافت اثر الكف الي جاها من هالواطي الي سطرها قالت بصوت عالي:الله يكسر يدينك انشالله الهيئه تقطع ظهرك من الجلد يالحقير..وناظرت للكف الثاني وحقدت على فيصل الحقير مسوي قوي الله يكسر اليدينه... راحت للسريرو
    حطت راسهاعلى المخده وراحت بسابع نومه من التعب..
    اسيل كانت تقوم مفزوعه وهي ترجف من الكوابيس الي تجيها وتذكرها باصعب موقف صار لها ..ومر عليها الوقت بصعوبه وهي تضحك وتحاول تتناسى الي صار بس ما اتوقع ينمحي من ذاكرتها بهالسهوله ..اما اثار الكف بدت تتلاشى..
    اما عند فيصل الي كل ييوم يحط راسه عالمخده يفكر كيف ينتقم منها هو طلب كل المعلومات عنها وعن كل اهلها بما انه مباحث سهل يجيبها
    تقلب في سريره الاثير والفخم وهو يسكر الابجوره عشان ينام وفي داخله يقول اصبري علي يا اسيل سعود ال...


    مر على بطلاتنا السته 2 اسبوع حافل بالمحاضرات والواجبات
    يوم الاربعاء اليوم الي يجتمعن فيه البطلات كل اسبوع في غرفتهن بالسطح
    طبعا هي غرف بسيطه جدا ما فيها أي سبل الراحه ماعدا المكيف في بعض الناس يسمونها (صندقه) وهي مفروجه والبنات يجلسون بالارض يعني قمة البساطه(وهذي حلاتها)
    تجمعو البنات وسالوا عن اخبار بعض
    الجوري :اسيل انا اسفه ماكن اقصد ذاك اليوم اما...
    قاطعتها اسيل بضحكه :ياشيخه نسيت السالفه لو شفتينا الصبح انا وهمس الصبح ع طاولة الفطور اول ماقمت قعدت وهي صاحيه قبلي وناظرت وقلت وانا رافعه حاجب ليش تلبسين بلوزتي
    فالت كيفي وقعدت وفلت عطيني توست ,سالتني متى محاضرتي وفعدنا نسولف ونسينا الي صار
    شجن:هههههههه دايم انتي وهي هذا حالكم
    مشاعل:بس صراحه نكتئب لا تهاوشو
    اسيل :ههههههه
    همس :بس الي سويتوه غلط و.....
    اسيل ومشاعل: خلااااص
    اسيل: هموسه والله فهمنا وهو الي صار لنا شوي توبه

    مشاااعل:بنات دريتو سالم اخوي يقول بيروحون للبر بس هم الشباب وانا بموووت قهر
    همس كذاااابه ليش مواحنا
    مشاعا: يقول لالالا
    الجوري: ظلم والله موعدل
    جووود:يختين يدلعووون هالعيااال
    شجن:بنكلم اخوالي وبنقنعهم
    جووود:اما الي يشوفك ما يقول انك ماتسلمييين من الخوف وبعد تبين تكلمييينهم كثري منها
    اسيل:بنقول لعمي عبدالوهاب ابوك ياشعوله هو الي يحبنا يالبنات وبيرحمنا
    مشاعل:طيب خل نروح لغرفتي عشان اذا جاء نكلمه
    البنات :يالله

    راحو للغرفه وقعدوا يسولفون ..قامت اسيل والجوري للمطبخ عشان يشربون مويا
    مشن رايحات للمطبخ وما انتبهن ان سلم ولد عم اسيل وولد خال الجوري جالس بالصاله مع امه واخته هيا (عمرها 24 مومتزوجه ومتخرجه من جامعة الامام اصول دين)
    مداخله مني انا مشمره كم الثوب..هذا سالم اسيل مسمااه له اومحيرها يعني يقولون اسيل لسالم وسالم لاسيل.. وعمره 27 ومتخرج منجامعة سعود صيدله ..ام شكله فهو طويل وسمييين يعني ضخم واسمرر غامق ..
    نكمل....
    هن ما انتبهن وهو انتبه لهن بس لما شافوه غطو عنه لانهم في بيت واحد طرحاتهم الاغلب تكون على كتوفهم..دخلن المطبخ وهو علا صوته عشان يسمعون
    سالم:تقولون ليش ماناخذكم معنا للبر اصلا مييين ياخذ حرييم معه للبر انتن زي الغنم بااااع ههههه لا ضعتن وش يردكن

    اسيل دينها ودين الي ما يقدر المرأه ..عصبت مرره وغصت في المويا الي تشربه ومن الغضب حطة الكوب على الطاوله بقوة لين تكسر...
    سمعوه وهم بالصاله
    سالم:غنم باااااااع هههههه

    تغطوا ومرو للغرفه ودخلت اسيل معصبه:اخوك سخيييف وغبي ويفقع المراره (تقاد صوته)غنم بااااع هههههههه(ترجع لصوته)بيجلطني بكلامه الي زي وجهه
    شجن:وش فيه علمينا
    اسيل:غبيي ومتخلف ورجعي (ناظرت مشاعل وبصراخ)لا تناظريني ايه اخووووك متخلف
    مشاعل:ماقلت شي بسم الله
    جووود: وش السالفه اصلا
    حكت الجوري السالفه للبنات
    همس:لا تعصبين هو يبي يقهرك ياغبيه

    همس بعد تفكييير:بنات عندي خطه<<بدت ام الافكار
    عشان ننتقم من العيال ولا يروحون البر بكره
    تحمسو البنات وتجمعوا ...الساعه 3 الفجر<<خططهم في هالاوقت تلاحظون
    بدو البنات ينفذون الخطه
    مشاااعل :انا اقدر ادبر عباتين بس
    همس :احنا مافي امل انا نروح للبيت امي ماراح تخلييينا نطلع ,شجن بالغرفه حقت عمتي الي بالحوش فيها عبايات
    شجن بتفكير:غرفة امي اظن فيها بروح اشوف
    جووود:وانا بنزل ادور لي عباه
    شجن:بس هاه ترا مالي دخل ما ني رايحه معكم
    اسيل:روحي الحين ونتفاهم بعدين بس انتبهو لا تطلعون اصوات الناس نيام

    اسيل والجوري نزلوا تحت تحت شباك مشاعل مع العلم ان شباااكها قدام باب الحريم مباشره ...
    يستنون همس ومشاعل يرمون العبي من الشباك عشان محد يشوفهم وهم نازلييين من الدرج...
    رمو العبي وجابت شجن 2 منالغرفه بالحوش وجوود دبرت عباه
    لبسو البنات وتلثمن ..
    وطلعن الشارع وتوزعن على حسب السيارات ...سيارت بدر(ولد عم اسيل وهمس وخال جود وجوري وشجن وعمره 27)..على يسار باب الحريم..
    اما سيارت سالم وخالد(اخو بدر من ابوه وعمره 27 وسياراتهم الثلاث كلهم fg)...
    على يميين الباب..
    همس ومشاعل والجولاي راحو لسيارة خالد وسالم
    اما جوود وأسيل راحو لسيارة بدر
    طبعا بتقولون وش السافه بقول لكم البنات طلعو بعبيهن ومعهن علاقات لملابس الحديد عسان ينسمون كفر سيارات الاولاد وبهذا ماراح يقدرون يروحون للبر ..وهذي خطط همس
    بدو البنات يدخلون العلاق في الفتحه الصغيره ويضغطونها ويطله الهواء منها...
    اما شجن رفضت الخروج وخلوها عند الباب
    وبالذات ان ابو اسيل(ابو عبد الرحمن) وابو مشاعل(ابو متعب) سهرانين بالمجلس<<اكشخ سهر شياااب
    جوووود بصوت عالي:اسيييييييييييلوه تعالي تعبت دورك
    اسيل بهمس:اششششش وجع لا تفضحينا ويطلعون اهلي والله لايضحون فينا قبل لايهل عيد الاضحى
    جووووود بهمس بين اسنانها:طيب امسكي تعبت
    اسيل:هاتي ياجودوه ذليتينا انتي وعباتك كنها عباة عجز تلمع
    جووود بهمس : اصلا هي عباة امي نوره الي تحطها بشباك مقلطها الي بالحوش
    تعرفين لزوووم الطوارئ
    اسيل بهدوء:ههههههههه الله يقطع شرك...
    فجاءه سمعو ضرب قوي على كبوت السياره ونطو من الخوف...
    ياترا مييين الي جاهم وويش بيصير لهم ابي توقعتكم فهي مهمه لي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. 21 رواية كامله جاهزه للتحميل .. تفضلوا
    بواسطة سآيقهآ عبط في المنتدى أرشيف القصص
    مشاركات: 71
    آخر مشاركة: 12-03-2012, 15:33
  2. عندما دمروني بنات عمتي / واقعيه
    بواسطة روحي لك فدى في المنتدى قصص وحكايات وروايات
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 19-08-2010, 21:01
  3. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-07-2010, 03:36
  4. كلمات اغنيه كلاش بناااااااااااات المدينه الجزء الاول والثاني...
    بواسطة اميرة دودي في المنتدى الدجه والصرقعة وسعة الصدر
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 20:27

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274