لقيت فتاة في محافظة الزرقاء (الأردن) مصرعها على يد شاب بعد أن ضايقته كعادتها مع المواطنين في المدينة، حيث اعتادت الفتاة المشهورة باسم "لبنى الكوشية" استخدام السلاح الأبيض بمساعدة عدد من الشبان الذين يرافقونها من أجل الحصول على الأموال رغما عن الناس من خلال التهديد.

الفتاة التي عرفت في السجلات الأمنية كانت مصدر قلق لزوار المدينة والمواطنين خاصة بعد ساعات المساء وفي اماكن محددة ابرزها مجمع السفريات؛ ورغم الشكاوى المستمرة ومراجعتها للأمن وفرض الإقامة الجبرية عليها الا انها دائما تخرج بالكفالات.

ويقال ان القاتل قام بتسليم نفسه الى الجهات الأمنية فيما تروي مصادر اخرى ان القاتل ما زال مجهول الهوية ولم يتم القبض عليه.

ومن لا يعرف لبنى هذه الذي ارعبتني انا صدى الزمان انا من سكان الزرقاء ومرة لحقتني وقعدت يومين مرعوبة منها وما تطلعت من البيت اسبوعين

والحمد الله انها ماتت

اريد ان ارتعب من ردودكم