صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 8 إلى 11 من 11
  1. #8
    كـــ مميز ـــول
    تاريخ التسجيل
    06-03-2012
    الدولة
    خارج نطاق الكون
    المشاركات
    564

    افتراضي رد: احط صور بدون وجه عادي ؟

    هلا خيتو

    انا افتي لك انه حرام لانك تحطين جسم انثى وهالشي حرام

    مايبلها فتوى لوالجسم مايفتن كان صار الحجااااب الاسلامي بس ع الوجه

    وترى الفتوه اللي جابتها اختنا بنوته اون لاين تقصدبهاجوازالتصويررماتقصدبها جوازعرض الصور لان عرضهاا مايجوز

    فالك التوفيق خيتو


    ياللــه عفوك لا شكيت الجرح لاوراقي وبحته ...صدر الورق لاضمني..يملك شعوري امتــلاك


    بقلمي ((السديم))
    ******
    اعتذر عن قبول طلبات الصداقه من غير البنات مع احترامي الشديد لزملائنا بالمنتدى

  2. #9
    كــ حركتات ــول الصورة الرمزية ورد مكة
    تاريخ التسجيل
    31-08-2011
    الدولة
    في المكان يلي له القلب ا يشتاااق
    المشاركات
    1,535

    افتراضي رد: احط صور بدون وجه عادي ؟

    اتصلي ع مشايخ يفيدوونك اكثر
    هُنآك ؛
    دقةة نبض غَريبہ !
    تسكنُ قلبي `
    - عِندمآ ‏آشاهد أسسسمك . .
    + فَقط ♥

  3. #10
    مهتم بشؤون ومشاكل الغير الصورة الرمزية متهور بركود
    تاريخ التسجيل
    11-02-2012
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    632

    افتراضي رد: احط صور بدون وجه عادي ؟

    المشكله يا اختي ان بالذات موضوع التصور متفرع ومشايخ تحلل بعض الامور ومشايخ تحرم البعض الاخر، انا بحثت لك عن كم فتوى بخصوص هالموضوع انتي اقريها وعلى فكره راح تحصلين فتوى تشمل كذا موضوع ويكون موضوعك من ضمنهم او موضوع مقارب بالفكره له ، ودايم انتي اذا حسيتي ان الموضوع دخلت فيه الشبهات واختلفو المشايخ عليه فالافضل لك انك تبعدين عنه وتريحين راسك.

    بالتوفيق

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد /

    أحسن الله اليكم وبارك فيكم
    سؤال :
    هل يجوز لي أن أنقل صور لطريقة وضع المكياج لقسم الزينة الخاصه بالنساء
    وتكون هذه الصور مفصله لا تظهر الوجه كامل إنما العين على حدة
    وتدرج طريقه وضع المكياج .. أو الشفاه على حدة بنفس الطريقة ... أو شعر المرأة الذي تظهر فيه تسريحة .. دون ظهرو الوجه كامل ... أو أزياء ترتديها إمرأة لكن لا يظهر وجهها ولا شئ من بدنها ؟؟؟

    علماً أننا نمنع دخول الرجال ونقمع أي مشاركة منهم في هذا القسم وننبة
    على عدم الدخول
    فلا يدخل منهم أحد إلا إذا كان على غير علم منا بدخوله .

    سؤال :
    .... و إذا دخل الرجال هذه المواضيع المنبه عليها بعدم دخولهم فهل تخلو مسؤولياتنا من ذلك ؟؟؟ لأننا بذلنا الجهد في التنبيه والمنع والقمع
    فنحن لا نشاهد أحداً أبداً يشارك ولا يدخل إلا أن يكون دخوله سري


    وجزاكم الله خيراً وأثابكم على ما تقدمون

    الإجابة بواسطة: الشيخ


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    بارك الله فيكم أختي ، وأشكر لكم حرصكم ..

    الكلام هنا ينتظم في أمور :

    أولاً- التصوير بالنحت والرسم لذوات الأرواح محرم ولا يجوز ، والأحاديث في هذا مشهورة ومعروفة ، وأما التصوير بآلة التصوير فوقع فيها الخلاف بين المعاصرين والأولى تجنبها لكونها من الشبهات التي ينبغي علينا أن نتقيها ؛ استبراء لديننا وعرضنا .

    ثانياً- المقصود بالصورة الوجه خاصة ، قال شيخنا العلامة عبد الكريم بن عبد الله الخضير وفقه الله :
    الصورة هي الوجه فلا بد من طمسه لتذهب حقيقة الصورة لحديث نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تضرب الصورة . رواه البخاري .
    والمراد النهي عن ضرب الوجه كما بين في أحاديث أخر ، فالمراد بالصوره هي الوجه فلا بد من ازالة معالمه . والله أعلم

    ثالثاً- أمور التسريحات والألبسة ينبغي أن تضبط بضابط الشرع .. نعم الأصل فيها الإباحة إلا ما دل الدليل على حرمتها .. ومما دل الدليل على حرمته التشبه بالكفار والفاسقين مما هو من عوائدهم .. فاللباس الذي يعرف به الكفار أو الفساق دون غيرهم ، وكذا التسريحات ونحوها من أمور الزينة فلا يجوز التزين بها .

    وعليه فإن كانت الصور المرفقة لا يظهر فيها الوجه أو البدن بصورة فاتنة فلا بأس به والله تعالى أعلم .

    وغض البصر واجب ، ولا يجوز للرجال النظر إلى النساء الأجنبيات عنه مطلقاً ، ولا يجوز للمرأة النظر إلى الرجل الأجنبي بشهوة ، ولو كانت الصور في المجلة أو التلفزيون ، بل الفتنة فيها أشد ، والله المستعان ..

    وعليه فتنبيهكم على عدم دخول الرجال إلى مثل هذه الأركان وتشديدكم في ذلك والتحري والمتابعة أمر لا بد منه ، وإن دخل أحد منهم بغير علمكم فالعتب عليه .. والله تعالى أعلم


    ---------------------
    إشكال حول فتوى في حكم عرض صور أزياء النساء
    ar
    Share |


    السؤال:
    ورد في فتواكم في الموقع بعنوان: وضع صور النساء في المنتديات النسائية لتعلم المكياج والزينة أنه يجوز عرض صور الأزياء في المنتديات مع قطع الرأس ، أو طمس معالم الوجه تماما . وقد أشكل علي هذا ، فكيف يجوز ذلك وقد يراه أي رجل يدخل على الصفحة ؟ فهل الطمس على الوجه يزيل الفتنة بها تماما؟ وكم من رجل فتن بجسم امرأة مع قبح وجهها ، وإذا كان جائزا فما الفائدة من الأمر بلبس العباءة إذا كان الجسم لا يفتن ويجوز نظر الرجال له ؟ أليست جميع أجزاء جسم المرأة عورة ويجب على الرجل غض البصر عنها؟ فما الدليل على الجواز؟؟ أرجو الإجابة بتفصيل يزيل الحيرة والإشكال.



    الجواب :
    الحمد لله
    أولا :
    نشكر لك غيرتك وحرصك على الخير ، ونسأل الله أن يثبتنا وإياك على طاعته .
    ثانيا :
    الفتوى المذكورة تتعلق بمنتدى نسوي ، وقد نصت على تحريم نشر صور النساء في الانترنت ، ورخصت في وضع " صور الأزياء مع قطع الرأس ، أو طمس معالم الوجه تماما " وذلك لما ورد في السؤال من أن ذلك للتعلم والاستفادة ، ولا شك أن مقصود الفتوى اجتناب الفتنة ، وسد الذريعة إليها ، فلو كانت صور الأزياء مؤدية للفتنة ، كأن كانت على أجساد ظاهرة ، أو مثيرة ، فالجواب هو منع وضعها أيضا .
    ولا شك أن الرجل مأمور بغض البصر عن المرأة : وجهها ، وجسدها ، ولا فرق ، ولا شك أن جميع جسد المرأة عورة ، كما ذكرت ، لكن الأمر روعي به هنا كون المنتدى للنساء ، وكون هذه الوسيلة من شأنها أن تصرف كثيرا من النساء عن النظر في مجلات الأزياء الضارة ، فيجدون حاجتهم في هذه المواقع ، لكننا نؤكد على أن صور الأزياء إن كانت على وضع يدعو للفتنة ، لزم منعها ، ويُجتهد في عرضها مجردة دون أبدان .
    والخلاصة : أننا يجب أن نفرق هنا بين أمرين في هذه المسألة :
    الأول : أمر الصورة ، من حيث هي صورة ، بغض النظر عما يحصل من فتنة بها ، أو عدمه ، فهذا الذي يقال فيه باشتراط قطع الرأس .
    الثاني : أمر الفتنة ، وهذي يجب دفعها ، وغلق الباب دونها ، حيث غلب على الظن حصولها .
    والله أعلم .


    ---------------------
    ما حكم التصوير؟ وحكم اقتناء الصور وحكم الصور التي تمثل الوجه وأعلى الجسم؟

    الشيخ محمد بن صالح العثيمين

    التصنيف: فتاوى وأحكام
    تاريخ النشر: 21 ذو الحجة 1427 (11‏/1‏/2007)



    0 0
    عدد الزيارات: 4,114

    السؤال: ما حكم التصوير؟ وحكم اقتناء الصور وحكم الصور التي تمثل الوجه وأعلى الجسم؟
    الإجابة: التصوير نوعان:

    أحدهما: تصوير باليد.
    والثاني: تصوير بالآلة.

    فأما التصوير باليد: فحرام، بل هو كبيرة من كبائر الذنوب، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن فاعله، ولا فرق بين أن يكون للصورة ظل أو تكون مجرد رسم على القول الراجح لعموم الحديث، وإذا كان التصوير هذا من الكبائر، فتمكين الإنسان غيره أن يصور نفسه إعانة على الإثم والعدوان فلا يحل.

    وأما التصوير بالآلة، وهي: "الكاميرا" التي تنطبع الصورة بواسطتها من غير أن يكون للمصور فيها أثر بتخطيط الصورة وملامحها:

    فهذه موضع خلاف بين المتأخرين:

    فمنهم من منعها، ومنهم من أجازها.

    فمن نظر إلى لفظ الحديث منع لأن التقاط الصورة بالآلة داخل في التصوير، ولولا عمل الإنسان بالآلة بالتحريك والترتيب وتحميض الصورة لم تلتقط الصورة.

    ومن نظر إلى المعنى والعلة أجازها، لأن العلة هي مضاهاة خلق الله، والتقاط الصورة بالآلة ليس مضاهاة لخلق الله، بل هو نقل للصورة التي خلقها الله تعالى نفسها، فهو ناقل لخلق الله لا مضاه له، قالوا: ويوضح ذلك أنه لو قلد شخص كتابة شخص لكانت كتابة الثاني غير كتابة الأول بل هي مشابهة لها، ولو نقل كتابته بالصورة الفوتوغرافية لكانت الصورة هي كتابة الأول، وإن كان عمل نقلها من الثاني فهكذا نقل الصورة بالآلة الفوتغرافية "الكاميرا" الصورة فيه هي تصوير الله نقل بواسطة آلة التصوير.

    والاحتياط الامتناع من ذلك، لأنه من المتشابهات، ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، لكن لو احتاج إلى ذلك لأغراض معينة كإثبات الشخصية فلا بأس به، لأن الحاجة ترفع الشبهة لأن المفسدة لم تتحقق في المشتبه فكانت الحاجة رافعة لها.

    وأما اقتناء الصور فعلى نوعين:

    النوع الأول: أن تكون الصورة مجسمة أي ذات جسم فاقتناؤها حرام، وقد نقل ابن العربي الإجماع عليه نقله عنه في فتح الباري ص 388 ج10ط. السلفية قال: "وهذا الإجماع محله في غير لعب البنات، كما سأذكره في باب من صور صورة" وقد أحال في الباب المذكور على كتاب الأدب، وذكره في كتاب الأدب في باب الانبساط إلى الناس ص 527 من المجلد المذكور على حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم، وكان لي صواحب يلعبن معي، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا دخل يتقمعن منه فيسربهن إلي فيلعبن معي.

    قال في شرحه: "واستدل بهذا الحديث على جواز اتخاذ صور البنات واللعب من أجل لعب البنات بهن، وخص ذلك من عموم النهي عن اتخاذ الصور وبه جزم عياض ونقله عن الجمهور، قال: وذهب بعضهم إلى أنه منسوخ وخصه بعضهم بالصغار".

    وإن المؤسف أن بعض قومنا الآن، صاروا يقتنون هذه الصور ويضعونها في مجالسهم أو مداخل بيوتهم، نزلوا بأنفسهم إلى رتبة الصبيان مع اكتساب الإثم والعصيان، نسأل الله لنا ولهم الهداية.

    النوع الثاني: أن تكون الصورة غير مجسمة بأن تكون رقْماً على شيء فهذه أقسام:

    القسم الأول: أن تكون معلقة على سبيل التعظيم والإجلال مثل ما يعلق من صور الملوك، والرؤساء، والوزراء، والعلماء، والوجهاء، والآباء، وكبار الإخوة ونحوها، فهذا القسم حرام لما فيه من الغلو بالمخلوق والتشبه بعباد الأصنام والأوثان، مع أنه قد يجر إلى الشرك فيما إذا كان المعلق صورة عالم أو عابد و ونحوه.

    القسم الثاني: أن تكون معلقة على سبيل الذكرى مثل من يعلقون صور أصحابهم وأصدقائهم في غرفهم الخاصة فهذه محرمة فيما يظهر لوجهين:
    الوجه الأول: أن ذلك يوجب تعلق القلب بهؤلاء الأصدقاء تعلقاً لا ينفك عنه وهذا يؤثر تأثيراً بالغاً على محبة الله ورسوله وشرعه، ويوجب تشطير المحبة بين هؤلاء الأصدقاء وما تجب محبته شرعاً، وكأن قارعاً يقرع قلبه كلما دخل غرفته: "انتبه، انتبه" أو "صديقك، صديقك" وقد قيل:
    أحبب حبيبك هوناً ما *** فعسى أن يكون بغيضك يوماً ما


    الوجه الثاني: أنه ثبت في صحيح البخاري من حديث أبي طلحة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "لا تدخل الملائكة بيتاً فيه كلب ولا صورة"، وهذه عقوبة ولا عقوبة إلا على فعل محرم.

    القسم الثالث: أن تكون معلقة على سبيل التجميل والزينة، فهذه محرمة أيضاً لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر وقد سترت بقرام لي على سهوة لي فيها تماثيل، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم هتكه، وقال: "أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله"، قالت: فجعلته وسادة أو وسادتين (رواه البخاري)، والقرام: خرقة تفرش في الهودج أو يغطى بها يكون فيها رقوم ونقوش، والسهوة بيت صغير في جانب الحجرة يجعل فيه المتاع.

    وعن عائشة رضي الله عنها أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير فلما رآها النبي صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهية قالت فقلت: أتوب إلى الله ماذا أذنبت؟ قال: "ما هذه النمرقة؟"، قلت: لتجلس عليها وتوسدها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، يقال لهم: أحيوا ما خلقتم وإن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه الصورة" (رواه البخاري)، النمرقة: الوسادة العريضة تصلح للاتكاء والجلوس.

    القسم الرابع: أن تكون ممتهنة كالصورة التي تكون في البساط والوسادة، وعلى الأواني وسماط الطعام ونحوها، فنقل النووي عن جمهور العلماء من الصحابة والتابعين جوازها، وقال: هو قول الثوري ومالك وأبي حنيفة والشافعي، وهو كذلك مذهب الحنابلة. ونقل في فتح الباري- ص 391- ج 10ط. السلفية -حاصل ما قيل في ذلك عن ابن العربي فقال: حاصل ما في اتخاذ الصور؛ أنها إن كانت ذات أجسام حرم بالإجماع، وإن كانت رقماً فأربعة أقوال:

    الأول: يجوز مطلقاً على ظاهر قوله في حديث الباب: "إلا رقماً في ثوب".
    الثاني: المنع مطلقاً حتى الرقم.
    الثالث: إن كانت الصورة باقية الهيئة قائمة الشكل حرم، وإن قطع الرأس أو تفرقت الأجزاء جاز قال: وهذا هو الأصح.
    الرابع: إن كان مما يمتهن جاز وإن كان معلقاً لم يجزأ.هـ.

    والذي صححه هو ظاهر حديث النمرقة، والقول الرابع هو ظاهر حديث القرام، ويمكن الجمع بينهما بأن النبي صلى الله عليه وسلم، لما هتك الستر تفرقت أجزاء الصورة فلم تبق كاملة بخلاف النمرقة، فإن الصورة كانت فيها كاملة فحرم اتخاذها، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "أتاني جبريل، فقال: أتيتك البارحة فلم يمنعني أن أكون دخلت إلا أنه كان على الباب تماثيل، وكان في البيت قرام ستر فيه تماثيل، وكان في البيت كلب فمُر برأس التمثال الذي على باب البيت يُقطع فيصير كهيئة الشجرة، ومُر بالستر فليقطع فليجعل منه وسادتان منبوذتان توطئان، ومُر بالكلب فليخرج"، ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم (رواه أهل السنن)، وفي رواية النسائي: "إما أن تقطع رؤوسها أو تجعل بسطاً توطأ"، ذكر هذا الحديث في فتح الباري ص 392من المجلد العاشر السابق وزعم في ص390 أنه مؤيد للجمع الذي ذكرناه وعندي أن في ذلك نظراً فإن هذا الحديث، ولاسيما رواية النسائي تدل على أن الصورة إذا كانت في شيء يمتهن فلا بأس بها وإن بقيت كاملة وهو رأي الجمهور كما سبق.

    القسم الخامس: أن تكون مما تعم به البلوى ويشق التحرز منه كالذي يوجد في المجلات والصحف وبعض الكتب ولم تكن مقصودة لمقتنيها بوجه من الوجوه بل هي مما يكرهه ويبغضه ولكن لابد له منها والتخلص منها فيه عسر ومشقة وكذلك ما في النقود من صور الملوك والرؤساء والأمراء مما ابتليت به الأمة الإسلامية فالذي يظهر لي أن هذا لا حرج فيه على من وقع في يده بغير قصد منه إلى اتخاذه من أجل صوره بل هو يكرهه أشد الكراهة ويبغضه ويشق عليه التحرز منه، فإن الله تعالى لم يجعل على عباده في دينهم من حرج ولا يكلفهم شيئاً لا يستطيعونه إلا بمشقة عظيمة أو فساد مال، ولا يصدق على مثل هذا أنه متخذ للصورة ومقتن لها.

    وأما سؤالكم عن الصورة التي تمثل الوجه وأعلى الجسم، فإن حديث أبي هريرة الذي أشرنا إليه يدل على أنه لا بد من قطع الرأس وفصله فصلاً تاماً عن بقية الجسم، فأما إذا جمع إلى الصدر فما هو إلا رجل جالس بخلاف ما إذا أبين الرأس إبانة كاملة عن الجسم، ولهذا قال الإمام أحمد رحمه الله: "الصورة الرأس"، وكان إذا أراد طمس الصورة حكَّ رأسها، وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "الصورة الرأس فإذا قطع الرأس فليس هو صورة"، فتهاون بعض الناس في ذلك مما يجب الحذر منه.

    نسأل الله لنا ولكم ولإخواننا المسلمين السلامة والعافية مما لا تحمد عقباه إنه جواد كريم.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الحادي عشر - باب التصوير.
    الانسان طبيب نفسه لكن لازم يحرص ويبذل شوية مجهود ويفكر بشكل سليم ومنطقي
    -
    الله يذكرك بالخير يابحور وامواج ويسهل كل امورك

  4. #11
    كـــ نشيط ـــول الصورة الرمزية | Daisy |
    تاريخ التسجيل
    24-03-2012
    الدولة
    آلريآض
    المشاركات
    187

    افتراضي رد: احط صور بدون وجه عادي ؟

    انا اعرف شي واحد
    انه المرأه كلها عورة
    لكن ما افتي لك الله يوفقك ويسعدك

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273