HotWP Zuper Slider - Fullscreen

ثمة مجتمع هنا باذخ بالعطاء مسرف بالجمال ينتظرك من بنات كول إلى نصف المجتمع
من وهج حروفها ينبعث النور ومن جمال حضورها يولد الجيــل فانضم لحزمة الضوء وبادر بالتسجيل





صفحة 6 من 10 الأولىالأولى ... 45678 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 36 إلى 42 من 64
Like Tree1Likes

الموضوع: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

  1. #36
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    ج 2
    وبدون شعور من جاسر قال : حطي على شعرك منشفه وبسرعه جففيه لايضربك الwc (التكييف )

    في راسك وتمرضي

    وحطت المنشفه على شعرها وراحت للغرفة وهي تقول : على الاقل المرض ارحم لي من حسابك

    جاسر طلعت عيونه من ردها وجراءتها الغريبه

    وقال : اكون غبي لو بحاسب وحده مثلك ,,, بالمثل الشعبي يقولو الضرب بالميت حرام

    وانتي ميتت احساس وميتة شعور,,,

    اديم وهي تطل براسها من الغرفة : منك ومن اعمالك البشعه فيني ,,, والا انا ام الاحساس

    وبعدين ,,, مالك علاقه فيني بما اني مافشلتك في اهلك ليش مكبر الموضوع

    جاسر : وكل الي صار ومافشلتيني

    اديم : ياخي فيني طاقه وطلعتها في السرداب تحت وطلعت لجناحي من الدرج الخلفي كيف بيعرفو

    بالي صار ,,, وبنظرة قهرته,, الا اذا خلود نشر الخبر,,, ورفعت كتوفها كان مالها علاقه وكملت

    هنا يمكن اكون فشلتك

    جاسر : الحكي معك ضايع وكان بيطلع بس رجع والتفت عليها وقال : لو طلعتي من البيت وماحطيتي

    عندي خبر بعد اليوم لا احش رجولك

    اديم : بعد قالك عن سالفة المكتبه وهي تهز راسها يمين وشمال ,,, لاحول الولد ذا ماينشد فيه الظهر بسالفه

    ضروري يكب العشاء

    جاسر الي اول مره يسمع الجمله ذي مات ضحك وقال : عيدي تكفين عيدي

    اديم وهي تحمد الله عليه قالت : يكب العشاء

    جاسر : هههههههههههه امانه ايش معناها ومن وين جايبتها هههههههه

    اديم : اسمع واتعلم من الناس المطلعه الي هم انا معناها الله يسلمنى (يقول كل اسراره ومعلوماته الشخصيه)

    ومن وين جايبتها من وحده من صاحباتي قصيميه

    جاسر ورجع لهدؤه : المهم لا تتكرر سالفة الطلعه بدون نحطي عندي خبر سسسسسسسامعه

    اديم : خلاص عاد ازعجتنا بهالسالفه

    جاسر كان بيجي يطقها بس هي ركضت للغرفه وقالت : خلاص ماراح اكررها

    وطلع من الجناح وراح يسهر مع اصحابه

    وعلى الساعه 12 ونص دخل للجناح ولقيها جالسه بالصاله

    وقال : مساء الخير ولا انتظر ردها لانه جلس على طول على مكتبه ودخل كم معلومه بالجهاز

    وبعد عشر دقايق طفى الجهاز ,,,,,,,,,,وطالع في اديم باستغراب وقال : تعبانه او حاسه بشي

    ماردت واكتفت بهز راسها بمعنى لا ,,,,,,,,,,,جاسر : اكيد مافيك شي

    هزت راسها بمعنى لا ,,,,,,,استغرب سكوتها ,,,,,,,ومشى من عندها وراح لغرفة الملابس

    واديم تطالع فيه وهي تخطط على شي بتسويه الليله

    طلع جاسر بعد وقت طويل وكان باين انه اخذ شور ولابس شورت اصفر قطن وتي شيرت ابيض نص كم

    واستغرب صمتها بس لانه تعبان ومهدود حيله ,,,,,,,ماعبرها ودخل للغرفة

    ونام ,,,,,,,,انتظرت اديم ربع ساعه بعده وهي تحاول تقاوم النوم (لانها مو راعيت سهر الا بايام الدراسه )ههههه والله النحاسه صدق

    وبعدين راحت للغرفة تبي تنفذ الي مخططه عليه وتسحبت على روس اصابعها لحد ما وصلت

    للسرير من جهة جاسر الي كانت تتوقعه نايم ورفعت الغطى شوي

    جاسر كان حاس فيها من اول ما دخلت بس كان يبي يشوف اخرتها معها

    ورفعت والغطى بهدؤ ونامت في المكان الي بين جاسر واخر السرير ,,,,,,,,,,,ورجعت الغطى عليها

    جاسر وهو يتافف : انتي وين جايه ,,,,,,,,,,,, طاح قلبها برجولها والتفتت عليه بوجهها وظهرها

    على صدرة وقالت : ابي انام بمكاني

    جاسر عجبه وضعها بس حب يعاند شوي وقال : من متى طال عمرك

    اديم وهي تبلع ريقها : من البارح وجتها حالة النشاط وقامت جالسه وكملت : موانت امس اليل اجبرتني انام هنا

    ,,,,بعد ماسمع كلمتها لاشعوريا قام وجلس ومسك اذنها وقرصها وقال : من من اجبرك عيدي

    اديم وهي تتوجع قالت : اي أي كنت اظنك اجبرتني أي أي فكني بس جاسر زاد شوي

    وقال : ايش ايش ,,,,,,,,,,,,,,,اديم وهي تحاول تفك نفسها قالت : انا كنت مسخنه ما ادري ايش الي صار

    بلييييييييييييز فكني وبصوت عاااالي أي أي

    جاسر فكها ولفها لجهته وقال : وكيف عرفتي انك نايمه هنا اذا كنتي مثل ماقلتي مسخنه ومو حاسه بشي

    اديم وهي تطالع باصابعها قالت : شوف من الاخر انا ابي انام هناء اوكي

    وانسدحت وعطت جاسر ظهرها ,,,,,,,,,وهو الي كان ماله خلق عناد هالمتمرده قرر يتنازل ويسمحلها تنام

    بس قبل ينام قال : هاااا شوفي ترا اخر ليله لك هنا وبعدين اسمحيلي ,,,,,,وبغمزه غريبه,, كمل اسمحيلي على

    الي بيصير نتيجة نومتك بقربي ردت اديم وهي على نفس وضعها : بايخ وافكارك منحرفه

    جاسر من لما سمع تعليقها عرف انها انحرجت وجلس يضحك عليها ,,,,,,,,,,,,,,

    ردت اديم بصوت خفيف : مبسوط حضرته ,,,,,,,

    ونامت العنيده في المكان الي تبي

    صحى جاسر بس ما كرر معانات امس لما نزل من الجهه البعيده ,,,,,,,,,,,اليوم حب يتعبها وسحب الغطى

    من عليها وقال : يالله تحركي بنزل ,,,,,,,,,,,,,,,,اديم الي نص نايمه نفذت لها

    امره ورجعت تنام بكل سكووووووووووووووووون

    وصحت مثل كل يوم فطرت ونزلت عند خالد واسماء وبعدين تغدت مع عمها وهالمره كان جاسر برضو

    حاضر معهم مثل امس على الغداء وهذا اسعد ابو سلطان كثير

    وكانت اديم تسوي هاديه لانها خايفه من جاسر وكل لحظه والثانيه ضروري يطلع هبلها بس جاسر كان يطالع

    فيها بنظره ,,,,,,,,,,هي تفهمها على طول وتسكت

    انتبه ابوسلطان وقال يكلم جاسر : جاسر خف شوي على اديم ,,,,,,,,,,,بعدين انا عاجبتني بسوالفها ليش

    احسها غير عن كل يوم ,, طول الفتره الماضيه وهي تسولف وتكلمنا عن بطولاتها واليوم احسها

    هاااااديه

    رد جاسر بمزح : الله يهدئ الوالد اللحين انا الي اخرب جلستكم

    رد ابوه وهو يطالع في اديم : ما ادري بس الي متاكد منه انها اهداء من كل يوم

    جاسر : وهو يطالع باديم قال : انا مانعك من شي مثل ما يقول الوالد

    اديم وهي تبتسم بخبث بطريقه يعرف جاسر انها ناويه على شي قالت : بصراحه ياعمو ايييييييه

    من اول ما جلس وهي يطالع فيني كل ما جيت بتكلم ,,,,,,,شوف عمو هو بيحاسبني على كل كلمة قلتها

    على السفرة لما نطلع الجناح ,,,,,,,,,,,,,وبنبرة ترجي بدلع كملت بليز عمو قوله لا يتعرض لي الله يخليك

    ضحك ابو سلطان وجاسر عليها ,,,,,,,,,,,,,,,,وكملو الغداء واديم اخذه راحتها على الاخر مع خالد

    بعد تهديد ابو سلطان لجاسر من انه ما يتعرض لها فوق ولا يحاسبها

    خلصو غداء واديم الي ماتطمنت جلست تحت على التلفزيون ,,,,,,,,وجاسر طلع ينام

    والغرب طلع للمكتب والارجع الا اخر الليل

    اما اديم فكملت يومها مع اسماء ,,,,,,,,,,,الي كانت مسويه حفله صغيرة لاديم بمناسبة زواجها وعازمه

    صاحباتها بس الي ما راحو الا على الوحده وطلعت اديم

    لجناحها ولبست لبس النوم وراحت لجهت جاسر ودخلت ونامت بحضنه مثل كل يوم

    وهو عدا الموضوع لانه صار يحب قربها منه وهي نايمه ,,,,,,,,,,وهي بالبدايه كانت ماخذه الموضوع عناد

    بس بعدين صارت حابه الامر



  2. #37
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    البارت الثاني والثلاثين

    صحت اديم بعد ليلة كانت اغلبها احلام حلوه وهي بحضن جاسر الي صارت ماتستغني عن النومه

    فيه ومر عليها اليوم عادي والمغرب جاها اتصال,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وكان رقم غريب وردت عليه وكان نوره الي قالت انها خذت الرقم من جاسر وتبي اديم

    تجي تتعشى عندها الليله وتسهر معهم اديم كانت متملله كثير ,,, فرحت بدعوة نوره

    وافقت وراحت لغرفة الملابس وطلعت لها طقم مكون من تنوره الى فوق الركبه اسود وعليها

    تب اسود ربط على الرقبه وفيه شغل فضي وصندل اسود من Guess ورتبت شكلها ولمت شعرها

    الكيرلي بكلبسات على ورى مثل تسريحات ام كلثوم بس نازل منها خصل كيرلي ومخلي شكلها

    مره مودرن,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وحطت شدو فضي وتحت العين سماوي وبلاشر وروج فوشي صارخ

    طبعا اهي لوبخاطرها كان بنطلون وتي شيرت وقلوس وكفايه ,,,,,,,,,,,,,,,,,بس لانها تدري انو

    نوره تحب التكلف ولانو وضعها اللحين غير قبل هي اللحين متزوجه وضروري تطلع بهالصوره

    ,,,,,,,,,,,,,,وعملت اوفر ميك اب حتى ماتنقد عليها

    طبعا ماكلفت حالها تتصل على جاسر تخبره ,,,,,,,,,,,,,,,,واتصلت على رينا تقول للسواق يجهز

    السيارة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وراحت اديم لنوره ومعها خادمتها وسواقها



    وصلت لبيت ونوره وكانت سارة تنتظرها عند المدخل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واول مادخلت

    اديم سلمت عليها و سحبتها من يدها وراحت فيها ,,,,,,,,,,,,لممر جانبي كله مرايا ,,,,,,,,,,,,,و

    وقالت : اهلين ادو سسوري على السحبه ,,,,,,,,,,,,,,,,بس حبيت اقولك انو عمتى الجوهره

    ولمى ,,,,,,,,,,,,,موجودين

    ردت اديم : هلا فيك ,,,,,,,,,,,اوك مو مشكله ,,,,,,,,,,,,,,,,استغربت سارة

    وقالت : يابرودك اول مره بتقابليهم,,,,,,,,,,من بعد ليلة الزواج وتقولي عادي ,,,,,,,,,,

    طقتها اديم باصبعينها على جبهتها وقالت : ساره ,,,,,,,,,,شكلك مسخنه اليوم,,,,,,,,عمتكم صدق اول مره

    اشوفها بمكان خاص وعاادي اساسا انا احب الحريم الكبار ,,,,,,,ولمى اختك اعتقد مو غربيه على

    فهمت سارة وقالت :اهااا فهمت انتي تعتقدي اني اقصد لمى اختى لا ,,,,,,,,انا اقصد لمى بنت عمتي

    الجوهره ,,,,,,,,,,,,,وسكتت شوي وكملت طليقة خالي جاسر

    اديم ولا كن ساره قالت لها شي ردت : ياحبكم لتكرار الاسماء عمي خالد ولد سلطان خالد وانتي ساره

    وجدتك ساره وذي لمى واختك لمى ,,,,,صدق انكم عائلة عجازه مكتفين باسماء بعض حتى ماتتعبو

    تدورو اسماء ههههههههههههههه

    سارة : هههههههههههههههههههههههههه والله انك فلاويه ,,,,,,,,,,,,,بس جد اديم مو متخوفه من دخلت عليهم

    اديم : انتي ايش تتكلمى اخاف من ايش ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,هذولا قرايبكم ,,,,,,,يعني ضروري اتعرف

    عليهم واجلس معهم ,,,,,,,واذا قصدك انو انا زوجة جاسر ,,,,,,فا عادي انا ماتزوجة جاسر عليها

    هم الي اتطلقو من قبل اعرف جاسر او حتى يخطبني

    سارة : والله كلامك جد ,,,,,,,,اجل تدري يلاا ندخل ,,,,,,,,,اناخرنا عليهم

    دخلت اديم بعد مافصخت عبايتها واعطتها ارينا ,,,,,,,,,,وعدلت شكلها شوي وحطت عطر زيادة

    وكانت الصاله الي هم جالسين فيه فخمه لابعد حد تناسب شخصية نوره الارستقراطيه ,,,,كانت الوانها

    وديكوراتها واثاثها خليط بين الزيتي والنحاسي ,,,,,,,,,,,,,,,من جد لقتت انتباه اديم بذوقها العالي

    اديم وهي داخله : مساء الخير,,,,,,,,,,,,,وهي تشوفهم جالسين وكانو نوره ومعها العمه الجوهره

    الي تعرفت عليها اديم من ليلية المكلكه ,,,,,,,,,,,,,,ووحدة عمرها حوالي ثمان وعشرين

    شكلها مرررررررة كلاس ,,,,,,,طويله بيضاء جسمها حلو شعرها اسوود وناعم وقاصته ايمو

    قصير يعني رقبتها باينه وكانت عيونها صغار بس جابه وشفايفها منفوخه ذكرتها اول ماشافتها

    بالفنانه الكويتيه شمس ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, وكانت لابسة بنطلون اسود وبلوزه من تصميم المصمم

    يوسف الجسمي (كويتي ) لونها لؤلؤي ,,,,,,,,,,,,,شكلها كثير حلو

    ردو كلهم : مساء النور ,,,,,,,,,,,,,ووقفت نورة وراحت تسلم عليها وهي تقول : هلا حبيبتي

    توه نور البيت ,,,,,,,,,,,,,,,ردت اديم : هلا فيك منور باهلها ,,,,,,,,,,,

    ورجهت مع نوره للضيوف الي جالسين وراحت اديم اول للعمه وسلمت عليها

    الجوهره : كيفك اديم انشاء الله مبسوطه,,,,,,,,,,,,,,

    اديم : تمام الحمد لله ,,,,,,,,كيفك عمتى,,,,,وكيف صحتك

    ردت العمه : بخير عساك بخير

    وراحت اديم لمى وقربت منها وببتسامه سلمت عليها ,,,,,,,,,,,,وكانت لمى شوي رسميه

    بسلامها (ماالومها الي يطلقها جاسر الي يخقق ويتركها شلون تحب زوجتة الجديده )

    لمى : كيفك اديم ,,,,,,,,,,,,,,,,ردت اديم : تمام وانتي كيفك

    لمى : تمام ,,,,,,,وببتسامه حاولت تطلعها بالغصب نحمده على كل حال

    جلسة اديم بجانب لمى ,,,,,,,,,,,,,,,وصارت مريم المرافقه تدور عليهم بالعصيروالضيافه

    وهم مشغولين بالسوالف ونوره تحاول تدخل اديم معهم

    وبعد شوي جابو القهوه ومعها الحلا والشوكلت الي اديم ماتقاومه ,,,,,,,,,,,

    وخذت اديم لها قطعه وكلتها مع القهوه وبعدين خت وحده ثانيه,,,,,,,,,,,,التفتت عليها لمى وقالت : تاكلي

    شوكلت

    ردت سارة : تموووت عليه ,,,,,,,,,,,,وطالعت باديم وقالت اديم مدمنة شوكلت

    لمى : لا بجد اديم ,,,,,,,,,,,الي يشوف جسمك يقول مالك بالاشياء ذي

    اديم : أي مال ,,,,,,,,,,انا ادماني الشوكلت بس وين ووين يسمحلى اكله

    لمى اشتغلت القافه عندها وهي تعتقد انو جاسر له دخل بالموضوع وقالت : ليش من الي مانعك

    ردت اديم : ياعزيزتي خالتى حالفه على ما اكل باليوم اكثر من قطعتين ,,,,,,,,,,,

    لمى : وليش ,,,,,,,,,,,,,واديم : لانها خايفه على صحتى ولان كثير من عائلة امي عندهم مرض السكري

    فخالتي خافت على ,,,,,,,,,,,,,,,,لمى : حتى وهي بعيده عنك تنفذي كلامه ,,,,,,,,

    طالعة فيها اديم بنظره استغراب : بس هي امي كيف ما اسمع كلامها

    لمى : الله يخليها لك ,,,,,,,,,,,,وبنفسها والله انها حبوبه وبريئه ,,,,,,,,,,,من جد ياجاسر ما اعتقد

    انو ذي البنوته بتقدر تستحمل عنادك وشوفة نفسك ,,,,,,,,واهمالك الي انا جربته

    نوره تكلم اديم : اسمحيلي اديم ماقلت لك انو عمتى ولمى بيكونو موجودين ,,,,,,,,,,,حبيت اسويها

    لك مفاجاءه ,,,,,,,ويصوت شوي حزين لانو من تزوجتى جاسر ماشفتي حد من عايلتنا بسبب عزاء المرحوم

    ولاقدرنا نعمل لك حفلة استقبال ,,,,,,,,,,,,,,لكن بنعوضك انشاء الله لما تمر الايام ذي(تقصد وفاة خالهم)

    اديم وببتسامه ودوده : تكفين نوره كل فتره سويلي مفاجاءه مثل كذا لانو منجد عمتي الجوهره ولمى

    الجلسه معهم تسوى الدنياء

    الجوهره : بعد عمري والله ربي يسعدك يابنتي ,,,,,,,وكملت وهي تطالع بلمى بمعنى ردي بكلمه حلوة

    لمى الي حبت اديم : قالت على كذا تجي تزورينا باقرب فرصه

    اديم : يشرفني اني ازوركم

    وكملو سهرتهم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, وعلى الساعه 11 دق تلفونها

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,طلعته من الشنطه وكان جاسر واستغربت اتصاله ,,,,,,,,وبعدين اتذكرة

    انها ماقالت له انها بتروح لنوره ...............كملت بس نوره ماخذة رقمي منه اكيد عنده خبر

    وردت اديم : الوووووووووو,,,,,,,,,رد جاسر بعصبيه : انا عند باب نوره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,يلا اطلعي

    اديم : ليش جاي انا عندي سواقي برجع معه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    جاسر : ثلاث دقايق لو ماطلعتي ماحيحصل لك طيب ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    خافت اديم من كلامه ونبرة الزعل الي واضحه بصوته ,,,,,,,,,,,,,,,,واعتذرت منهم انها ضروري

    تطلع لانها تاخرت على جاسر,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واتصلت على رينا تجيب عبايتها وتسبقها مع السواق

    للبيت ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وطلعت اديم مع جاسر الي كان بنتظر عند البوابه الداخليه على الكاين حقه ,,,,,,,,,,,,,,,

    ركبت اديم وسكرت الباب وقالت : مرحبا

    رد جاسر : من عطاك الاذن لتروحي للعزيمه ,,,,,,,,,,,,,,,,,انصدمت اديم وعرفت انه

    زعلان لانها ماعملت مثل كل وحده ,,,,,,,,ضروري تحط عند زوجها خبر اذا بتطلع,,,,,,,,,,,

    اديم : ممكن تصدقني ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,مارد عليها كان يطالع قدام بالطريق ,,,,,,,,,,,,

    اديم بترجي : والله نسيت لاني مومتعوده ,,,,,,,,,,,,,,,,,,طنشها جاسر ,,,,,,,,رجعت تكمل

    طيب عديها هالمره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,مارد عليها ,,,,,,,,,,,,,,

    اديم : يووووووووه ليش ماترد ,,,,,,,,,,خلاص عديها هالمره وبحاول بعدين اتذكر اني اقولك

    جاسر بغضب : تعتقدي اني مستقبلا بنتظر لحد ما حضرتك تتذكري وتحطي عندي خبر لو حبيتي تطلعي

    وبصراخ : لا مو انا الي ينتظر ,,, انا عديت طلعتك مع خالد بمزاجي ,, وانتي اعتبرتيها موافقه مني على

    تماديك بالاستهتار بكوني زوجك ,,, بس الان لا وانا الي بعطيك درس راح تتذكريه طول عمرك

    لو جاء في بالك تطلعي ,,,, وبصرخه سسامعه ,,, وهو كان حاط في باله انو يمنعها من الخروج من البيت

    لكن تفكير اديم راااااااااااااااااااااااااااااح بعيد ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    ولا جاء ببالها الا خالتها واولادها لانهم الشي الوحيد الي ذال اديم لجاسر ,,,, واتحطمت من هالشي

    لانها خلاص ماعاد تتحمل اعماله البشعه فيها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,هناء اديم ماتحملت وبصراخ وانفعال

    اديم : اعرف انك بتلاقيها حجه حتى تسوي لاهلي مصيبه بسببي ,,,,,,,,,,,,بس حرام والله حرام

    كثير على الي جالسه اشوفه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,والله توني صغيره على التهديد والحرب النفسيه

    الي انت شانها ضدي ,,,,,,,,,,,,,,,انا تعبت تعبت ,,,,,,,,,,,,,,,ولاول مره اديم تبكي

    قدام حد ,,,,,,,,,,,,,بكت وقدام من قدام جاسر ,,,,,,,,,,وبصوت باكي

    قالت : خلاص انت ايش تبي مني ,,,,,,,,,,,تبي تعذبني اتاكد اني متعذبه معك تبي تذلني

    تراك ذليتني اقوى شي ,,,,,,,,,,,,,,,,تبي تحطمني انا الحين بقايا انسان ,,,,,,,,,,خذيتني

    من اغلى الناس عندي ,,,,,,,,,,,,,,خوفتني ارعبتني هددتني طقيتني بعدتني عن الناس الي احبهم

    كبرتني وانا لسى ماوصلت للعشرين ,,,,,,,,,وبصوت وحده متحطمه والبكى ماثر فيها ,ااااااااااااااه منك

    ابش بقى ماسويت فيني ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وجلسة تبكي

    انذهل جاسر من انفجارها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واستغرب انها طول الفترة الي فاتت كانت تتحمل

    كلامه وتصرفاته ولا يبان عليها انها تتاثر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وهو الي كان يعتقد انها متهوره ومندفعه ولاتفكر

    في المواضيع اكثر من دقايق وتنساهم ,,,,,,,,,,,,,يعني الخاله كانت صادقه لما قالت انها حساسه

    بس ماحد يعرف الشي هذا عنها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,زعل من نفسه اشلون وصل اديم العنيفه الي عمرها

    ماتنازلت لحد ,,,,,,,,,,,,,,,لانها تنهار وتبكي قدامه ,,,,,,,,,,,وضاق صدرة عليها وجلس يانب بنفسه

    والتفتت عليها وهي لسى تبكي

    اديم الي كانت مرهقه وتعبانه من الي مر عليها ,,,,,,,,,,,,,,,من اول ماعرفت جاسر ,,,,,,,,,,

    ماقدرت تمسك نفسها اكثر ,,,,,,,,,,,,,وبدت تطلع الي في قلبها من حكي والي فيه برضو من دموع

    وجلسة تبكي وجاسر ساكت وبعد ماخفت نوبة البكاء

    قالها جاسر : اطلبي الي تبي في ذي اللحضة وراح اسويه لك

    ردت اديم باندفاع : ارجع لبيت اهلي,,,,,, ولا اشوفك بعد اليوم ,,,,,,,,,,وكان جاسر عارف انو هذا راح يكون

    ردها ,,,,وعوره قلبه فبل يقولها بس اتحامل على نفسه لان المسكينه كانت متحملته وهو كان يظن انها

    تنسى كل الاشياء السيئه الي كانت تصير لها منه بضحكها وهبلها

    وقال : تم يا اديم راح اوديك اللحين لبيت اهلك ,,,,,,,,,,,,,,وتاكدي اني ماراح انعرض لك بعد اليوم

    انصدمت اديم من كلامه وانجرحت ماتعرف ليش لما تخلى عنها بسرعه ولا حاول يتمسك فيها مثل

    ماكانت ترجى منه,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    كملو الطريق لبيت خالتها وهم ساكتين ,,,,,,,,,,,,,,,,وقفو عند البوابه الي فتحها لهم سواق

    خالتها لما كلمته اديم وطلبت منه يفتح الباب ,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وقف عند باب البيت ونزلت اديم من السيارة وهي تمسح باقي دموعها ,,,,,,,,,,,,,,بس اتفاجات لما نزل جاسر برضو

    معها ,,,,,,,,,,,,,,,اتصلت اديم على رينا وطلبت منها تجيها ببيت خالتها وقالت لها لاتطول

    فتحت الخادمه حقت خالتها الباب بعد ما اعطاها زوجها السواق خبر انو اديم موجوده وضروري تفتح

    لها الباب,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,دخلت اديم وراحت تمشي بسرعه ,,,,,,,,,,حتى تبعد عن جاسر

    الي تكلم وقال : اديم ابي اللف في البيت اتطمن انو مافيه حد على مايجي سواقك وخادمتك

    اكتفت اديم بانها هزت راسها بايوه ,,,,,,,,,,,,,,,,,وراحت تمشي وفصخت عبايتها وجلسة

    بالصاله وعيونها كلها حزن ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,لف جاسر بالدور الارضي

    وجاء وجلس عندها بالصاله وقال : بنتظر عندك ممكن ,,, ماابي اتركك بدون اتاكد انو خادمتك وسواقك موجودين

    هزت اديم راسها بموافقه بدون كلام

    جلس جاسر يتامل الطفله الفاتنه والمثيره الي خسرها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,الي لوكانت زوجة أي شخص

    له عيون وعنده قلب ,,,,,,,,,,كان عمره ماسمح لنفسه يزعلها مو يسوي مثل الي سواه جاسر

    وجلس يلوم نفسه ,,,,,,,,,,,,,,,لحد ماوصلت رينا الي طلب منها جاسر تتتاكد من الطابق الثاني

    جتله رينا واكدت انو البيت مافيه غير الخادمه حقت ام معتز والطباخه,,,,,,,,,,,,

    اتطمن جاسر ووقف وقال : يالله اديم انا اتركك الان

    وراح يمشي بس اديم ولاول مره قالت : جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,سمع جاسر اسمه ولاول مره

    من لما عرفها ,,,,,,,,,,,وبنفسه بس متى نطقتيه يااديم يوم فراقنا ,,,,,,,,,,,,

    وطالع فيها وقال : امري ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,اديم انصدمت من رده ومن نفسها الي اول مره

    تنادي باسمه

    اديم : مابي ابوي يدري,,,,,,,,,على الاقل الفتره الجايه

    هزراسه وقال : صار ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وطلع وهو قلبه يبي يرجع لها بس مستحيل يذل نفسه

    لها وهي الي تاركته

    كانت تحاول توقف دموعها بس مو قادرة ,,,, الدموع الي حبستها من اول ماعرفت جاسر ,,, جاء اليوم

    الي تتمرد عليها فيه ,,,,, وتنزل مهما حاولت اديم توقفها

    كان بالها مشغول ايش بعد هالدموع

    ركب جاسر سيارته واتصل على ابراهيم سكرتيره وقال : ابراهيم قدم حجز رحلتي لجده,,,,,,,,,,,,ابيه يكون الليله

    لاني بباشر امور مكتبنا بجده من بكرا

    ابرهيم : بس انا طالع عمرك كنت حاجزلك قبل اسبوع انك ترجع من رحلت فرنساء على جده

    مباشره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,بس انت الي اصريت تنزل بالرياض وتاجل جده اسبوع

    وبداخل جاسر : انا اجلتها ع شان اكون مع اديم ,,, واثاريني ماجلها حتى اخسر اديم

    جاسر : بس الان استجد بالموضوع امور جديده وضروري اكون هناك من الليله,,,,,,,,,,,,وبنفسه كان يبي

    يغرق نفسه بالشغل في فرعهم الجديد حتى ينسى اديم

    ابراهيم : اذا تبيني اطلع بدالك طال عمرك وانت تجي على نفس ترتيبك الاول بعد اسبوع

    قاطعه جاسر : اشوفك قمت تقرر عني ياابراهيم (سكرتيره اردني)

    رد ابراهيم : لا الله يحفضك لكن,,,,,,,,,,,

    جاسر وهو يحاول يبين هادي بعكسه من داخل الي كان بينفجر : رتب حجزي وتصل على بلغني

    عن موعد الرحله ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وسكر منه

  3. #38
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    البارت الثالث والثلاثون



    عند اديم الي فضى عليها المكان لما طلع جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,, واسودت الدنيا بوجهها ,,,,,وصارت مو

    عارفه كيف بتمر عليها الايام الجايه ,,,,,وبدون تفكيراتصلت على غادة بامريكا

    اديم وهي متضايقه : غااااااادة

    خافت غادة من صوتها وقالت : خير اديم قيك شي

    اديم بنفس الصوت : متى راجعين ,,,,,,,,,,,,والله تعبت بدونكم,,,,,,,,,,,, ابيكم معي مابي ابعد عنكم

    تكفين قولي لخالتي ترجع لي باقرب فرصه وجلست تصيح في التلفون وغادة

    المفجوعه تحاول تهديها ,,,,,,,,,,,,,

    غادة: ادو حبيبي والله راجعين خلال اسبوع اساسا احنا كنا بنعملها لك مفاجاه ,,,,,,,,,لكن اديم استمرت

    في بكاها الي قطع قلب غادة الي متعوده على اختها الصغيره دايما قويه

    غادة : ادو عشان خاطري قولي ايش فيك ,,,,,,ايش الي مزعلك ,,,,,احد مضايقك

    اديم وهي تحاول تهدئ : ما اقدر ياغادة ماحد بيصدقني ,,,,,,,,,,

    غادة الي ماعادت فاهمه شي : ايش الي ماحد بيصدقك فيه ,,,,,,,,,,, ايش الي حاصل لك وانا ما ادري اتكلمي ,,,,,,,,,,,,بس اديم ماحكت

    غادة بتوتر : طيب قولي وين جاسر وليش تاركك وانتي بالحاله ذي اتكلمي تكفين شغلتي بالي

    اديم لما ذكرتها غادة جاسر عرفت انه هو سبب صياحها مو شوقها لخالتها واولادها

    قالت اديم وهي تمسح دموعهاا : خلاص غادة انا هديت اللحين ,,,,,,,,,,,,,, والسالفه انا كنت جايه للبيت اخذ

    لي كم شغله ولما شفت البيت فاضي جيتو ببالي ووحشتوني وماقدرت اتحمل بعدكم واتصلت عليك

    غادة : خلاص ادو عيوني اسبوع
    خالتي واخواني مو موجودين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,حاولت تتسلى على التلفزيون ,,,,,,,,,,,,لكن هي وين

    والتسلي وين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وباندفاعها المعهود خذت تلفونها وطلبت رقم ,,,,,,,,,,,,,,,

    اديم : الووووووووووووووووووووووو,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    عند جاسر الي كان رايح للكامب حقه مايبي يرجع للبيت ,,,,,,,,,,,,,,وكان قريب من الكامب

    سمع صوت تلفونه ,,,,,,,,,,,,,,,,وظن انه ابراهيم ,,,,,,,,,,,,,,,بس انصدم لما شاف شاشة

    العرض الي بسيارة مطلعه رقم اديم ,,,,,,,,,,,,,,وبخوف الدنيا ر عليها ,,,,,,,,لانه متاكده انها

    تبي الفكه منه ومستحيل تتصل عليه بهالسرعه الا انها بمصيبه لانه تاركه لوحده بالبيت مع الخدم بس

    رد جاسر : اديم فيك شي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,استغربت اديم من رده

    وقالت : لا مافيني شي ,,,,,,,,,,,وسكتت شوي وقالت : من الاخر انا متملله هنا لوحدي وخالتي

    ماراح تجي الابعد اسبوع ,,,,,,,,,,,,,ومعتز ماعنده اجازه حتى ينزل الرياض ,,,,,,,,,,وسكتت

    جاسر بصوته الثقيل المبحوح وبداخله مرتاح انو ماصار لها مكروه

    جاسر : والمطلوب مني ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واديم بنفسها ياربي ياكرهه اذا رجع لثقالت دمه

    اديم : انك ترجع لي ,,,,,,,,,,,,,,,انا مابي اجلس لوحدي هنا ,,,,,,,,,,,على الاقل هالاسبوع

    ليما توصل خالتي ,,,,,,,,,,,,,وهي تتمنى بنفسها انه مايفسر كلامها انها ماتقدر تبعد عنه

    رد جاسر الي انبسط على طلبها وقال بهدؤ غير الي داخله : بس انا طالع اليله على جدة ,,,,,,,,

    وما اقدر اخذك معي ,,,,,,,,,,,,,,قال هالكلام وقلبه يعوره وده يرجع لها

    بوزت اديم الي اكتشفت انه ماصدق على الله انه افتك منها وبهبل قررت تنكد فيه,,,,,,وتخرب جوه

    اديم : مو مشكله اروح معك جده ,,,,,,,,,,,,,,,فرح جاسر بردها ,,,,,,,,,,,,,,,

    وقال اوك انا راجع لك اللحين ,,,,,,,,,,,,,ياريت ترتبي نقسك ,,,,,,,,,,,,,,لان طيارتنا الليله

    وسكر منها واتصل على ابراهيم وطلب منه يخليهم تذكرتين ,,,,,,,,,,,,,

    وبلغه ابراهيم انه حصل الحجز على الساع ثلاث ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,سكر جاسر وناظر بالساعه الي كانت

    12 ونصف يعني يادوب يروح لبيت خالة اديم ويطلع على طول للمطار مع زحمة الرياض يبيله ساعه ونصف

    على مايوصل للمطار,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وتوجه لبيت خالة اديم وهو مومصدق وبنفسه بتجنني هالمستهتر

    بهبلها وطلاعاتها الغريبه

    اديم الي الدنيا مو سايعتها من الوناسه راحت ركض لباب الغرفة ,,,,,,,,,,,,,,,,,

    فتحت باب غرفتها وصوتت لرينا وطلبت منها تجهز لها شنطه لانها بتسافر ,,,,,,,,,,سالتها رينا

    وانا اجهز نفسي معك ,,,,,,,,,,,,,,, ردت اديم اكيد وانا اقدر استغني عنك ,,,,,,,,,,وحضنتها ودارت

    بالخادمه الي ماتعرف ايش السالفه ,,,,,,,,,,,,,,,,,وطلعت اديم لغرفتها

    وفصخت البدله الي كانت لابستها وغسلت وجهاا وحطت مرطب ,,,,,,,,,,,,وراحت لغرفة الملابس

    ولبسة بنطلون جنز رمادي

    وتيشيرت كت عسلي ولبسة شوز رمادي من( لوي فيتون ؟) وربطة شعرها كله مثل ذيل الفرس

    وحطت بلشر اورنج وقلوس نفس اللون وحطت كحل اسود وشدو عسلي ولبسة ساعتها من سواتش

    وخذت لها شنطه جلد بني فاتح من فرزاتشي (لون الموضه ),,,,,,,,وحطت فيها عطر وكحل اسود

    وحطت نضارتها الي من( شانيل ),,,,,,,,,,,,,,,,,

    وتذكرة البوك حقها الي فيه الكردت كارد والفيزا ,,,,,,,,,,,,,وبسرعه طلعتهم من الشنطه الي جات

    فيها وحطتهم بالشنطه الي بتروح فيها ,,,,,,,,,,,,,وخذت عبايتها وطرحتها

    وطلعت من باب الغرفة على دخلت رينا الي بدت تجهز شنط اديم

    وصل جاسر بعد عشرين دقيقه وكانت اديم تنتظره ,,,,,,,,,,,,,,ورينا توها منزله شنط اديم

    شنطة ملابس كبيرة ووحده جزم وشنط واكسسوارت والصغيرة كمالياتها

    دخل جاسر بعد مافتحت له الخادمه حقت بيت ام معتز وهو واقف شاف اديم الي كانت تنتظره

    والعبايه بجنبها على الكنب وقال : يلا خليهم يلحقونا بالشنط للمطار

    قالت اديم : انتظر شوي رينا لسى مارتبت اغراضها

    تنح جاسر شوي وسال : ووين المشكله خليها ترتب نفسها براحتها

    ردت اديم : مو انا باخذها معي ,,,,,,,,,,,,وانا متعوده اخذها معي في رحلاتي الداخليه

    جاسر ما حب يزعلها قال : بس انا ماحصلت الا حجزين بس ,,,,,,,,,,,,,, بوزة اديم وقالت

    طيب ايش العمل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,رد جاسر الي مايبي يطول بالموضوع

    جاسر : خلاص انا احجزلها بكرا وتلحقنا ,,,,,,,,,,,,,,ابتسمت اديم وقالت : اوكي

    ولبسة عباتها ,,,,,,,,,,,,,,,وقالت لرينا تطلع الشنط للسواق ,,,,,,,,,,,,بس جاسر غير رأيه

    وقال : مافي وقت ,,,,,,,,,,,,,بناخذهم معنا بالسيارة ,,,,,,,,,,,,,,,

    وحطو الخدم الشنط بسيارة جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,,وطلعة اديم مع جاسر للمطار وكل واحد منهم مرتاح انه

    بجانب الثاني,,,,,,,,,, وبنص الطريق التفت جاسر عليها وقال بصوته الثقيل والمبحوح : لسى زعلانه من

    كلامي ,,,,,,,,,,وماخذه على خاطرك

    اديم الي عذبتها البحه بصوته قالت : وحتى لو لسى زعلانه ......ايش بيتغير بالموضوع انا محتاجتك الفتره

    الجايه لانو مالي غيرك ,,,,,,,,ايلين خالتي ترجع

    جاسر : لو اعتذر منك ,,,,,,,,واطلبك تنسي الي صار ,,,,,,بتنفذي طلبي

    اديم : وهي تتنهد :والله مو عارفه أي شي ,,,,,,,,,,

    جاسر الي كان بلحظة ضعف منه يبي يعتذر منها انصدم من لامبالتها لتنازله قدامها وطلبه انها تقبل اعتذاره

    وقال : يعني افهم انك ماتبيني ,,,,,,,,,,بس الضروف جابرتك

    اديم الي ماتقدر ترد هزت راسها بايوه مع انه موحقيقه كلامه الي رجعها هو شوقها له

    وبنفسها حتى اعتذار زي الناس موراضي تقوله ,,,,,,,,مستكثر على كل شي ,,,,,,,بس مو مشكله اهم

    حاجه اني اكون معك

    وكملو طريقهم للمطار وكل واحد مشغول بالثاني




    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وصلو للمطار وكان سكرتير جاسر

    ينتظره ومعه الهاند باق حقت جاسر ,,,,,,,,,,,,,,واعطاه جاسر مفتاح سيارته وطلب منه يرجعها

    معه للقصر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ويادوب لحق جاسر واديم على طيارتهم ,,,,,,,,,,,,

    من اول ماحركت الطيارة ,,,,,,,,,,,,,واديم على عادتها غطت في نومه مرييييحه

    وبعد ساعه صحاها جاسر الي طلب منها تستعد للوصول

    اما جاسر فالاول مره بحياته بسافر لجده وهو مرتاح بالشكل هذا ,,,,,,,,,لانه مايحب جو جده

    لما نزل كلم جاسر واحد من موالموظفين تبعه الي كان ينتظرهم في صالات القدوم

    وخذا منهم الشنط ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ووصلهم للسيارة الي كانت تنتظرهم واعطى جاسر المفتاح

    استغربت اديم ,,,,,,,,,,,,,وقالت : ليش راح ,,,,,,,,,,,,,,,,,من بيوصلنا

    رد جاسر : الي فتح لها الباب حتى تصعد بالسارة وهو راح للباب حق السائق ولما حرك بسيارة

    قال : ذي سيارتي بجده ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,والموظف متعود انو فقط يعطيني المفتاح لاني ماحب حد

    يسوق فيني

    اديم : اها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وصل جاسر لحي الشاطى ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ووقف في باركنج خاص بشقته في عماره مرتبه والتفت على

    اديم : وقال يلا انزلي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ونزل وراح لاخر الباركنج وكلم من الانترفوم

    وبعد ثواني جالهم عامل باين انه البواب حق العماره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    واعطاه جاسر المفتاح وكلمه,,,,,,,,,,,,وراح عند اديم,,,,, الي كانت مرتاحه بطريقه خوفتها لانها مع جاسر

    وبنفسها : الله يستر لا اتمادى في مشاعري الغبيه ,,,,,,,,,,,,,,وطالعت بجاسر الي قربلها

    وكملت بنفسها : لامشاعر ولا حاجه كل السالفه اني مابي اجلس ببيت خالتي لوحدي

    وردت على نفسها : للدرجة انك تتنازلي عن رينا الي عمرها مافارقتك وتنسي امرها ,,,,,,,,,,

    وكملت يووووووووووووووه انا ايش فيني ,,,,,,,,,,,قطع عليها جاسر تفكيرها

    لما سحبها من يدها وقال : يلا المصعد مفتوح ,,,,,,,,,,,,,,وطلعت معه

    ووصلو للدور الثاني عشر وانفتح باب المصعد مباشرة على ممر رخام صغير وعلى طول بوجه

    باب واحد بس ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وعرفت اديم انو كل طايق عبارة عن شقه وحده وبس

    فتح جاسر الباب ودخل اديم ودخل هو وسكر الباب وقابلتهم فلبينيه

    الي بتسمت اول ماشافتهم

    وقالتلهم انو الشقه جاهزه لهم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وانها تستاذنهم بتطلع للسكن حقها فوق

    العمارة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,بس جاسر قالها تنتظر لحد مايطلع البواب شنط اديم وترتبهم

    وبهاللحظه اندق الجرس وراحت الفلبينه وجابت الشنط ودخلته وبدت ترتبهم

    وجاسر الي طلب من اديم تنزل عبايتها وتاخذ راحتها لان ذي شقته الخاصة ,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وراح للمكتب يبي يسويله كم اتصال,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,راحت تتمشى اديم بالشقه الي كانت

    كثيييييييييييييير مرتبه ,,,,,,,,,,,,,,,,,وكانت عبارة عن صاله كبيره ومقسمه بحواجز جبسيه بالونين الذهبي

    والسماوي وكانها داخله متحف بايطاليا كلها ارفف مليانه تحف ومنحوتات حلوه ,,,,,,,,,,,,,,كانت الصاله

    ثلاث اقسام الاول بالوجه اول مايدخل

    الواحد وكانت جايه على زاوية الصاله وهي طقم انتريه للاستقبال لون ذهبي ووسماوي وليلكي فخم كثير ,,,

    وتحته سجادة ايراني باللون اليلكي والذهبي واغلب التحف والطاولات الي موجوده بهالكن كانت ذهبي معتق

    وبعده حاجز جبسي مايتجاوز عرضه مترين وطوله بطوال السقف يعني جاي بس بنص الصاله

    يوصل للميز وصالت الطعام الي كانت الطاوله بنيه المنقوشه بذهبي وكانت تكفي بس لست اشخاص جايه

    دايريه ومدخل فيها جلد بني

    وبزاوية الصاله البعيده كان طقم امريكي مريح وقدامه البلازما الي مغطيه نص الجدار وتحتها مجموعه

    كبيرة من الرسيفرات والاجهزه (يعني غرفة معيشه ) وكل زاويه فيها سماعات كبار للسنما المنزليه و الدفدي

    وبعدين ممر فيه مغسله لليدين وحمام مرفق معها

    وبعدها باب بني مايل للاسود وصلها لصالة ثانيه كانت فيها اجهزه رياضيه

    وقريب من باب المدخل كان المطبخ وغرفة صغيره شكلها للكوي ومرفق معها حمام وغرفة غسيل

    وباخر الصاله باب بني غامق مايل للاسود كبير عليه غرفتين الاولى سمعت صوت جاسر يكلم من

    خلف بابها وعرفت انه المكتب والثانيه دخلت مع المدخل وعلى يمينها الحمام وعلى يسارها باب غرفة

    الملابس الي لسى الفلبينيه جالسه ترتب ملابس اديم فيها

    وبعدين مدخل بدون باب يوصل لغرفة نوم مفروشه بالعنابي وكانت عكس البيت الي كله رخام وقطع سجاد

    وفيهاستاير كبيره طالع من تحت ديكور السقف (نفس الفنادق ) وسريرذهبي وعنابي

    وباقي قطع الاثاث الي عبارة عن اريكه وثنتين كنب مفرد بنفس لون السرير

    وكمدينا كبيره ,,,,,,,,,,,,,عليها عطور وشغلات رجاليه ,,,,,,,,,,,,وحاجات اديم الي رتبتهم الخادمه

    رجعت اديم للصاله وكان جاسر لسى يكلم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وجلسة في الجلسة العنابيه المريحه ,,,,,,,,,,,,,الي كانت الخادمه مجهزه عليها طاول متحركه

    عليها ترمس ماء ساخن ,,,,,,,,,,,,وعلبه خشب كبيرة فيها انواع الشاي والبابونج والكركديه

    وفيه صحن كبير فنصه ورق عنب وسبرنج رول ووالباقي كان فطاير متنوعه

    وفيه جك اورنج جوس وكم كاس فاضيه على كم كوب شاي فخمه والسكريه ,,,,,,,,,,

    جلسة وصبت لها عصير وجلسة تاكل من السبرنق رول ,,,,,,,,,,,لحد ماطلعت الفلبينيه

    الي استاذنت من اديم انها خلصت شغلها وتبي تطلع

    وقالت لها اديم اوك

    بعد عشر دقايق جاء جاسر وجلس على نفس الكنبه حقة اديم ,,,,,,,,,,,,وبسرعه غطت ريحت عطره

    الي خليط بين فرنسي وشرقي و شوي عود ,,,,,,,, المكان وانجذبت اديم لريحته,,,,,,,بس حاولت تقاوم

    وكان فاصخ شماغه ,,,,,ومفتح زراير الثوب ولسى لابس جزمته (عذاب )

  4. #39
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    بعد عشر دقايق جاء جاسر وجلس على نفس الكنبه حقة اديم ,,,,,,,,,,,,وبسرعه غطت ريحت عطره

    الي خليط بين فرنسي وشرقي و شوي عود ,,,,,,,, المكان وانجذبت اديم لريحته

    وكان فاصخ شماغه ,,,,,ومفتح زراير الثوب ولسى لابس جزمته


    البارت الرابع والثلاثين

    وقال : طولت عليك ,,,,,,,,,,,,,,,,اديم وهي حاسه انها مالكه الدنيا وهي معه

    ردت : لا عاادي ,,,,,,,,,,وجلست تتامله وهي مو مصدقه انها كانت بتخسره بطيشها ,,,,,,

    جاسر وبصوته المبحوح والثقيل وهو حاط يده بشعره : ممكن تعملي لي كوب شاي اخضر,,,,,,,,,,,,,,,, اديم

    الي ماتدري وين الله حاطهافي هالشغلات قالت ببرأه : ما اعرف ,,,,,,,رفع جاسر حاجبه وعدل جلسته

    وقال وهو رافع واحد من حواجبه : كيف يعني ماتعرفي ,,,,,,,,اديم ويدها خلف رقبتها ومنزله عيونها

    قالت : ما اعرف ,,,,,,,يعني ما اعرف

    ضحك جاسر عليها وقال : ههههه ماتعرفي تاخذي كوب وتصبي فيه مويه مغليه وتاخذي من العلبه شاي اخضر

    وتحطيه بالكوب ,,,,,,,,,,,,,,

    اديم ببتسامه حلوة : هههههههههه الله يخلف على ,,,,,,وهذا شي تشرحه هذا اسهل شي

    جاسر وهو موفاهم : طيب اذا هو سهل ليش قلتي ما اعرف

    اديم : وانا ايش دراني انك تبي شاي سريع انا كنت اعتقد انك تبي شاي شاي مو هذا,, وهي تاشر ع الطاوله الي

    قدامهم وفيها غلايه وعلبة الشاي

    جاسر وهو يضحك على اسلوبها : وفيه فرق بين الشاي شاي حقك والشاي السريع الي تقولي

    اديم وهي تحس بالفخر لانها اول مره تحس انو لها بالطبخ وحد يبي منها معلومه : الشاي شاي هو الي خالتي

    تشربه يعني شاي وابريق وتغلي الشاي وتحطه بترمس ,,,,,,,وحركت ايدينها مثل مغنين الراب وقالت :

    وحركات زي كذا

    جاسر الي مايبي يحطمها قال : والله مانتي سهله وانا الي كنت اظن انك ماتفهمي بالمطبخ واثاريك برفشنل بالشاي

    اديم : والله التحطيم ,,,,,,,,انت شوف اول وجرب طبخي وبعدين احكم

    جاسر: اوك خلاص انا ضروري اتعشى اليوم من يدينك ,,,,,,اديم الي توهقت

    قالت : شف شف المسرف ,,,,,,,,وطالعت بصحن المعجنات الي قدامها وكملت : والاكل هذا كله من بياكله

    ضحك جاسر على لكعتها وقال : اوك هالمره نفذتي بجلدك بس المره ,,,,,وبصوته المبحوح كمل : يالله اعمليلي

    الشاي السريع على قولتك

    شربو الشاي وكلو من الي قدامهم ,,,,,,,,وكانو اثنينهم ساكتين طول الوقت ويطالعو بالتي في

    وكل احد منهم سعيد انو الثاني معه

    اتثاوبت اديم وحطت يدها على فمها وقفت وقالت : بروح انا بس حبيت اسال هل في السرير الي هنا مكان

    خاص فيك مثل الرياض,,,,,,,,,,,,,

    ضحك جاسر بنفسه عليها وقال :لا هناء كله واحد وغمز بعينه

    اديم خقت على غمزته وقالت بهبلها المعتاد : اوك الله يطمنك لاني الليله بنام بجهه وبكرا بجهه ثانيه ضروري

    اجرب كل الجهات واشوف المكان الي يناسبني واثبت عليه ههههه

    رد عليها جاسر الي ضايع معها وقال : انتي مكانك بحضني ,,,فوق السرير تحته يمينه شماله

    هذا مكانك ومالك غيره ومسك يدها وسحبها وجلسها على رجوله

    اديم ضاعت من كلمته واتمنت انو الوقت يوقف ,,,,,,,,حتى جاسر مايدزها مثل كل مره يجلسها بحضنه

    وجاسر الي كان ماسك يدها بيد ويلعب بشعرها بيد ثانيه وجالس يطالع بعيونها

    وانفها وشفايفها ورقبتها وبعدين يرجع لعيونها الي ضايع معهم قال بصوت خفيف وزايده البحه فيه شوي

    جاسر : اديم ,,,,,,,وسكت شوي بس هي ماردت لانها ماتبي تتكلم

    وتخرب عليها اللحظه الي ماتوقعت في يوم انها بتعيشها وبتستمتع فيها ,,,,,,,,كمل جاسر وهو لسى ماسك يدها

    قال : ممكن نسوي هدنه ,,,,,,على الاقل اسبوع بما اننا لوحدنا بجده

    ليما ترجع خالتك واوعدك بعدها ارجعك لها ,,,,,,,اتحطمت اديم من كلامه وحست ضيقه بصدرها وهي

    الي ماتحملت بعده ساعه كيف بترجع بيت خالته وتتركه

    حس جاسر انها سرحت وحب يرجعها ,,,,,,,حط يده على وجهها وجلس يحرك اصابعه بنعومه على خدها وقال

    جاسر : وين وصلتي ,,,,,,,,,,,,اديم الي حبت لمسته رفعت راسه فيه وابتسمت

    وهي تقول : اوك بس انا لي شرط واحد ,,,,,,,,وناظرة فيه بخبث كله دلع ,,,, وجاسر في ذيك اللحظه لو قالت

    له عطني عيونك عطاها قال : وانا موافق على كل شروطك

    اديم : حتى لو هو صعب عليك ,,,,,,,,,,,, جاسر الي يعرف انو مافيه اصعب عليه من انها تتركه ومع ذلك

    اعطاها وعد يرجعها لاهلها قال: مافي شي صعب انت اطلبي بس

    اديم الي عجبها ردة قالت : تكون موجود هنا من الساعه ثلاث مابي تكون مثل الرياض طول يومك برا البيت

    جاسر وبصوته المبحوح قال : ليشششش افهم انك تبيني معك

    اديم : لا في الرياض فيه حد اتسلى معه بس هنا بمل لوحدي ,,,,,,,,,,,,,اتحطم جاسر من ردها مع انه كان

    عارف انو هذا هو السبب

    قال : اوك الساعه ثلاث اكون هناء ,,,,,,,,,,,,,ابتسمت اديم وقامت من على رجوله

    وقالت : يلااا انا ابي انام ,,,,,وراحت للغرفة وبدلت ملابسها وراحت للسرير ,,,,,,,,ويعد نص ساعه

    حست بجاسر الي دخل الغرفة وقرب من السرير ونام بالجهه المعاكسه لها

    واتحطمت اديم بالبدايه بس طارت من الفرحه لما قال : ادري انك مانمتي ,,,,,وكمل يلااا بسرعه تعالي بمكانك

    لاني دايخ ابي انام ,,,,,,,,,,وراحت اديم ركض ودخلت بالغطى ونامت في

    احلى مكان بالنسبه لها ,,,,,,,وهي الي لوحد قالها قبل شهر انه بيصير معها كذا ماصدقت وبنفسها قررت

    تستمتع بهالكم يوم الي بتقضيهم مع جاسر

    صحت الصباح وكان جاسر طالع من بدري ,,,,,,,,,,,,وشافت الساعه الي كانت 11 وتذكرت كلمت روز لها

    لما كانت بخامس يوم لها متزوجه جاسر

    روز: والا الي زوجها حلو تصحى ماتشوف غيره ,,,,,,,,,,,,,,وكملت اديم بنفسها ,,,,هو بس حلو الا جنان

    ويخقق الله يلعنك ياروز اثاريك صادقه بكل كلامك عن الحب والجمال يووووووه بس

    وقررت لما تفطر تكلمها وتقولها الي صار,,,,,,,,,,قامت وتسبحت ولبسة برمودا جنز رمادي وتوب كوكتيل

    فيروزي من باكو وعليه شوي شفل من الاخر ولبست فلات وتعطرت

    وراحت للمطبخ وصلت الفلبينيه فيه وطلبت منها تجهز لها فطورها (حليب بدون سكر وتوست محمص وطحينه)

    بس الخادمه قالت انو مافي طحينه ,,,,,هنا اديم رجع لها هبلها الي ودعته البارح قدام جاسر

    واتصلت على طول في جاسر

    وجاسر الي كان بالمكتب استغرب اتصالها بس رد عليها وهو مشغول ولا يقدر يحك راسه

    جاسر : هلآ

    اديم : صباح الخير ,,,,,,,,,,,,,,لا اكون زعجتك ,,,,,,,,,,,,,

    جاسر : والله اني مشغول بس خير تبي شي ,,,,,,,,,,,,

    اديم : ابي افطر ,,,,,,,,,,جاسر عصب وقال : البيت عندك في اكل افطري مثل ماتحبي ولا الموضوع عندك نكد

    اديم : بس فطوري مو موجود ,,,,,,,,جاسر الي بداء يعصب من هبلها قال : اديم انا موفاضي لدلعك

    عندي شغل كثير ,,,,,,,,,,,,,ردت اديم بصراخ : مالي شغل اللحين ترسل أي حد من طرفك

    يجيب لي طحينه ,,,,,,,انا متعوده افطر ولو مافطرت ادوخ وتتعب نفسيتي ,,,,,ومستحيل افطر بدون طحينه

    جاسر الي طاح على بطنه من الضحك ولا عرف يتكلم : ههههههههههههههههههههههه

    اديم المتوتره : لا تضحك ,,,,,,,,ضحكت من سرك ,,,,,كني قايله نكته

    جاسر : ههههههههههههههههههههههههه

    اديم : ترى والله اسكر واطلع بنفسي للسوبر ماركت واجيبها

    جاسر :هههههههههههه

    سكرت اديم وهي معصبه وجلست تطقطق بيدها على طاولت المطبخ ,,,,,,,,,,,

    وبعد ثواني جاها اتصال من جاسر وردت وهي تقول : لسى ماشبعت ضحك تبي تكمل ضحك

    جاسر وهو متمالك نفسه من الضحك : خلاص عااد لاتصيري كذا ,,,,,,,يعد نص ساعه بيوصلك طلبك

    وبدقه كمل ,,,وتراي اكدت عليه يجيب كل الانواع الي بالسوق حتى ماتقولي مو هذا النوع الي احبه

    اديم الي مافهمت دقته قالت : مو مشكله اهم شي طحينه ,,,,وبعدين فهمت دقته وقالت : افهم انك تلمح اني

    ابي اعقدك بفطوري صح ,,,,,,,,لا يالحبيب ولا فكرة

    جاسر الي حب ينرفزها : جد اديم انتي ايش تفطري ,,,,,,,ردت بسرعه : حليب بدون سكر وتوست وطحينه

    جاسر وهو يمسك نفسه لايضحك : ومن وين جايبه التوليفه ذي

    اديم فهمت تريقته وقالت : الشرهه على ,,,الي مضيعه وقتي معك وكملت يلااا باي,,,,,وسكرت

    وبعد ساعه جلست تفطر الطحينه الي وصلها سواق جاسر



    وصل جاسر الساعه ثلاث وكان الغداء جاهز وتغدو ,,,,,,,,ودخل جاسر يريح ,,,,,,,,,,,وراحت

    اديم تكلم روز الي كانت مقرره تكلمها الصباح

    وخذت منها اديم كم نصيحه في الرومانسيه ,,,,,,,

    روز : ادو ايش قال اخوك عني بعد السالفه ,,,,

    اديم :وانتي ايش يهمك بالي قال مو هو مهزاك ,,,,وتحمدي ربك مايدري انتي من والا كان طحتي من عينه

    روز ببرأه :صدق ما يدري انا من ,,,وانتي ماقلتي له

    اديم : وين اقوله عشان والله مايسمحلي اصاحبك ,,,,وكملت انا كذبت عليه وقلت انك وفاء العبد الله

    روز : يووووووه فضحتي البنت وشوهتي سمعتها

    اديم : ههههههههههههههه ليش انتي وش مخبصه,,,حتى تقولي شوهت سمعتها

    روز: يعني هو ماقال لك ,,,, معقوووووووووله

    اديم : لا ما وضح بس قال وحده هبلا ومو متربيه ولا ابيها تدخل بيتنا ,,,وخاولت اعرف منه السبب الي خلاه

    يقول كذا بس ما قدرت ,,,وكملت بتشكيك : روز انتي ايش عامله

    روز الي انقهرت : والله ماسويت شي ,,,كن اكلمك وطلعلي زي الجني وجلس تهزيئ وانا ساكته

    اديم الي تبي تهبل فيها : ما ادري بس هو حاااقد عليها مررره

    روز بغبا : من الي حاقد عليها

    اديم بصراخ : عليك انتي بس مو انا رقعت وقلتله وفاء العبد الله ,,,, لانه حرص على اني ما اصاحب ذي الاشكال
    وكان ودها تضحك بس انفعالات روز خلتها تستمر

    روز : اساسا اخوك ماعنده سالفه انسان متحجر وانا الي كنت اظنه كوووووووووول ,,,وكملت بس شكله خوقاقي

    اديم : حاطه عينك عليه

    روز : لا لا لا يرحم امك ,,,,,,تبيه لو عرف انا مين يذبحنى

    اديم : ههههههههه

    وسكرو ورز ضايق صدرها من الي سمعته ,,,,,,,,,,,واديم على طول اتصلت على

    معتز تقوله الي صار

    بس هو كسرت خاطره روز ,,,,وهاوش اديم ليش تحطمها كذا

    وبقيت روز ببال معتز ,,,,,,,,الي كان يبي يستقر,,,لان كل اصحابه الي متزوج والي خاطب

    وقرر يفاتح امه بمو ضوع روز

    وعند اديم الي انتظرت جاسر وووووووووووووووووووو

    وقبل الغرب بساعه صحى جاسر ولبس ثوب وشماغ ,,,,,وطلع لاديم الي بالصاله ,,,,,,,وجلس معها

    وقال : قولي للخادمه تجيب عصير

    اديم وهي لسى جالسه : سينيا (الخادمه ) بليز قف مي اورنج جوس

    جاسر برفعة حاجب قال : والله ,,,,,,,كلفتي ع حالك طال عمرك

    وبصرخه خفيفه كمل ,,,,,اتحركي بنفسك وجيبيه ,,,,لاني لو ابيها تجيبه صوت عليها بدل ماتكلفي

    حبالك الصوتيه

    اديم : ليش اجيبه وهي شغلتها ايش ,,,,,,,,,, وبعدين اناتعبانه ومالي حيل لوقف

    جاسر : اوك مالو داعي نطلع اليوم اذا انتي تعبانه

    اديم الي وقفت بسرعة البرق قالت : ايش مانطلع لا عيوني انا تمام وبروح اجيب العصير ,,,,,,,وفي

    اللحظه كانت الفلبينيه جايه بالعصير ,,,,,,,ابتسم جاسر بلكاعه وقال : خساره الطلعه مو من نصيبك

    العصير ووصل بدونك

    اديم بحركات اطفال قالت : يييييييييييو وانا المسكينه ايش اعمل ,,,,,,,,وانا الي طول اليوم احلم بهالطلعه

    وبوزت وجلست على الكنبه المنفرده مقابل لجاسر ووتربعت برجولها ع الكنب وسوت نفسها زعلانه

    جاسر الي فاهم دلعها قال : تستاهلي ,,,,,المفروض اول ما اطلب منك شغله بسرعه تنفذيها

    اديم الي نست انها تمثل عليه دور المسكينه قالت : ياخي حراااااام والله الاستبداد ,,,,,والله انك بشع

    جاسر بضحك : الي مثلك يداري خاطري وانتي ياهبلا جالسه تسوي العكس

    اديم بخيبة امل : طيب ايش اعمل ,,,,,,,نورني

    جاسر : مثلا اترجيني بكم كلمه حلوه ببوسه يعني ,,,,,,,,,,,واشر ع خده

    اديم بدون تفكير راحت وباسته ع خده وقالت : جوس بلييييييييييز ابي اطلع

    جاسر : اوك بطلع وانتي تختاري المكان ,,,,,,,,,,وكمل بس خليك هاديه اوك

    اديم : اوك

    على المغرب طلعو جاسر واديم يتمشو بس جاسر اتوجه فيها لمحل سرماس للمجوهرات

    و لما وقف التفت عليها وكانت تطالع فيه وهي مره منجذبه له قال : قبل نطلع نتمشى بننزل في هذا المحل

    اديم بصوت خفيف من تاثرها بشكله : وليش

    جاسر وهو يفتح الباب : تعالي معي ابي اجيب لك شغله وياريت على ذوقك

    اديم : لا ماله داعي ,,,,الهدايا عندي كثير ,,,نصهم اعطيه صاحباتي

    طالع جاسر فيها بتمعن وقال : بس الهديه ذي غير,,, ومابيك تختاريها انا الي بختارها

    خقت اديم ولا عاد تعرف ايش تقول ونزلت معه للمحل الي هو اختاره

    نزلو من السيارة وراح لها جاسر ومسك يدها ودخل فيها للمحل

    جاسر وهو داخل للمحل قال للمسؤل : مساء الخير

    المسؤل جاء ركض وقال : مرحبا طال عمرك ,,,,,ايش طلبك

    وكان في المحل وحده وصاحباتها لفت انتباههم شكل جاسر بالثوب الابيض والكبك النيلي والجزمه من ارماني

    ولابس شماغ ومنزله ع اطراف وجهه وكان جدا ملفت وماسك اديم بيدها ويفرجها ع بعض العقود

    جاسر بصوته الثقيل : ابي عقود سبشل ماتكون معروضه

    الموظف الي جاب علبه كبيره فتحها وكان فيها عقد روبي مررره كلاس ,,,,,,,,,,,,وعجب جاسر

    جاسر : اوك هذا مناسب ,,,,,,,,,,رتبها لي

    والتفت ع اديم وقال : اتمنى يكون عجبك ,,,,,,,,,,,,,,اديم : كويس مش بطال

    وحده من البنتين الي في المحل تكلم صاحبتها وتسمع جاسر قالت : واااااااااو شفتي كيف طيحته ,,,,,بنات

    اخر زمن ,,,,,,,,,,, الثانيه ترد عليها : ومو بعيد تخليه يتزوجها

    جاسر وهو يسحب اديم بيدها ويقربها له قال يكلم المسؤل : استعجل في التجهيز ,,,,,,لان زوجتي

    تعبت من الانتظار

    اديم فهمت من كلامه انو مايبي حد يتكلم عنها بشي مو كويس ,,,,,,,حتى لو كانو هالثنتين الي مايعرفوهم

    ولما جاسر استرجع الفيزاء الي دفع فيها وخذا علبه العقد سحب اديم معه

    وطلعو من المحل وهو يقول : ماعليك من حكيهم ناس ماتربت

    اديم : ولا سالت فيهم

    جاسر : يعني ماضايقوك لما لمحو انك صاحبتي

    اديم : عمر الاشكال ذي ما شغلت تفكير

    جاسر : استمري بنفس ثقتك ,,,,, ويلا قولي وين تبينا نطلع اليوم

    ولما طلعو للسيارة اعطاها الكيس وهو يقول

    جاسر : هذي هديه الهدنه مني لك وياريت ماتفصخيه ,,,,,,,,الا اذا ـــــــــــــــــــــــ وسكت بدون مايكمل

    اديم : الا اذا ايش ,,,

    جاسر : خلاص ولا شي

    اديم وهي تطالع في العقد الي كان سلسال ومعلق قيه طاووس من الالماس وبوسطه حجر روبي

    قالت : اوك مارااح افصخه ,,,ها ايش رايك

    جاسر وهو يبتسم : كفو

    وراحو يتعشو في مطعم بيبلوس التابع لقاعة ليلتي ,,, وكان مره رايق

    وبعدها كملو السهره بالمقهى التابع للمطعم ,,,,,,,,,,,وكان اغلب الوقت جاسر يتامل اديم واذا اتكلم يكون يسال

    عن دراستها او اهلها او علاقتها بابوها

    جاسر : ممكن اعرف ليش كنتى بالهوتيل اليوم الي شفتك فيه ,,,,,,,

    اديم : كنت ساكنه هناك

    جاسر باستغراب : وبيت ابو فهد

    اديم : كان هذا شرطي الوحيد اذا هو يبيني اجي فرنساء اسكن بهوتيل

    جاسر باستغراب : اقدر اعرف ليش

    اديم الي حبت تستهبل عليه قالت : صاحبي الفرنسي طلت مني كذا,,,,,,,,,,,وبحركه ماتوقعتها

    مسك جاسر يدها بقوه وبصوت يخوف : صاحبك ,,,,,,,,,,انتي لك صاحب

    اديم الي يدها الصغيره راح تتفتت في قوة يده قالت : أي أي وليش ممنوع يكون لي صاحب

    جاسر وعيونه تطلع شرر : قدامي ع البيت ,,,,,,هنا مااقدر اتفاهم معك ,,,,,وهولسى ماسك يدها

    اديم الي خافت قالت : والله امزح ,,,,,,,,ايش فيك ,,,,,,انا عمر ما طالعت بالرجال تصدق انو لي صاحب

    جاسر وهو يفك يدها : وليش قلتي كذا ,,,,,,وهو لي معصب ويمسح العرق الي بجبهته

    اديم وهي منزله راسها : ابي اشوف رد فعلك

    جاسر : انا اغااااااااااار فاهمه حتى من ابوك واخوانك ,,,,,,,,ومااحب بعد اليوم تقولي مثل هالحكي

    فرحت اديم بغيرته وقالت : يعني انا اعني لك شي ,,,,,,,طالما انت تغار ع

    جاسر الي ماتوقع سؤالها قال : انا اغار ع كل شي يخصني ,,,,,ماحب حد يقرب لاملاكي ,,,,,وانتي من

    املاكي

    اديم الي حطمها رده : ادري ,,,,,,,,,,اني مااعني لك شي غير اني حقتك,,,,,اووووف

    جاسر بابتسامه : وليش زعلتي ,,,,,,,,,,,,,لايكون تبي تكوني شي ثاني بالنسبه لي تراي حاضر

    اغار عليك من النوع الي تبي ,,, واحبك ,,,بس بشرط

    اديم بسرعه : ايش قول وانا موافقه

    جاسر : افهم انو كل هالهفه حتى تكوني شي ثاني بالنسبه لي

    اديم الي اتفشلت من نفسها : لا مو كذا انا بس ابي اعرف ايش الشرط الي بالمقابل له بتحبني

    وتغار على ,,,,,واشياء زي كذا

    جاسر : تكوني زوجتي قلب وقالب

    اديم : كيف يعني ,,,,,,,,,,,,,,,وفتحت عيونها ع الاخر وهي تقول : تقصد ,,,,,,,,,,,,,,,,لا لا مستحيل

    ياشيخ بكون عدوتك ولا تغار ع بس فكنا من سالفة الزوجه قلب وقالب

    جاسر بابتسامه خطيره : براحتك ,,,,,,,متى ماحسيتي انك تبي احبك واغار عليك حب مو تملك ,,,,عطيني

    حقرقي كامله

    اديم بهبال وخوف : ومن قال لك حقوق عندي ,,,,,,,,,,اسمع احنا اتفقنا من اول لاتقرب لي الا اذا انا قلتلك صح

    جاسر : واتاكدي مستحيل اقربلك الا بطلبك

    وجلست اديم تفكر في كلام جاسر ,,,,,,,,وكانت تبي حبه وغيرته بس المقابل صعب صعب كثيييييييييييير

    سهرو الي الساعه وحده وبعدين رجعو لان جاسر وراه شغل بكرا الصباح

    ولما رجعو ولبس بيجامه رمادي وابيض وكان بيطلع بخلص كم شغله بكتبه الي بالشقه ,,,, جت له اديم ومعه علبه الهديه

    وقالت : يلا اربطه لي واعطته ظهرها ولبسها جاسر العقد ,,,,,,,,,,,,,واديم الي خذت وعد على نفسها

    ماتفكه ابدآ لان جاسر هو الي سكره لها

    جاسر : وليش ماتسكريه انتي

    اديم : ماابي ,,,,,,,,,,,,انت سكره ,,,,,,,وجمعت شعرها وحطته بالجهه اليمين ,,,,,,,,

    وقالت : يلااااا عاد سكره لي ,,,,,,,,,,,,,,,وسحب جاسر العقد من العلبه ولفها الين صارت عاطيته

    ظهرها ودخل يدينه من عند رقبتها وحط العقد وبدا يسكره ,,,,,,,,,,بس قربها منه وشكلها وهي جامعه شعرها

    بججه وحده ,,,,,,,,,لفت انتباهه وخلاه يتامل فيها

    كان جاسر يطالع برقبتها وشعرها ويتمنى الوقت يوقف في هاللحظه وهو يلمس رقبتها

    اديم كانت تحس بلمسة جاسر لها وتحاول تستمتع بقربها منه قد ماتقدر ,,,,

    بعد ماسكر العقد لها ,,,,لفها وخلاها بوجهه وحط عينة بعينها وقال : كم واحد من الي يعرفونك يتمنى يكون

    مكان العقد الي على رقبتك

    اديم استحت ونزلت راسها ,,,,,,حط جاسر اصابعه تحت وجهها ورفعه وبنظرات حلفت اديم لو هي من غير

    جاسر الي مايراها الا كشخص مستهتر ومزعج لا تقول انه يحبها وهايم فيها

    وكان جاسر يطالع بعيونها وبشفايفها وقرب شوي لها وباسه ع شفايفها ,,,,وفجأه وقف وبعد اصابعه الي لسى تحت وجهها

    وقال : تستاهلي هديه اكبر من كذا وراح للمكتب ,,,,وهو يلوم نفسه كيف كان راح يستغلها وهي الي مالها بالحب

    والرومانس (ياغبي ارجع والله البنت ضابعه )

    راحت اديم تطالع بوجهها في المرايه وهي لسى ضايعه مع لمسته ونظرته والوله الي شافته بعيونه ومع بوسته

    الي لسى تحس بحرارتها ع شفايفها ,,,,,,,,,,,بس قالت بنفسها

    : لو كان يبيك والا يفكر فيك ما كان بعد عنك وكانه اتذكر شي يقرفه او شي يكرهه فيك ,,,,خلاص اصحي


    لنفسك واستمتعي معه من بعيد لبعيد ولا تفكري او تحلمى باكثر من كذا

    وراحت وخذت شور ولبسة شورة احمر وتي شيرت اسود علاق ,,,,,,,,وجلسة ع السرير ,,,,,,,تفكر بالي

    حسته وهي بين يدين جاسر ,,,,,,وبعدها قررت تنام حتى مايجي ويشوف التاثر الي باين بعيونها

  5. #40
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    البارت الخامس والثلاثين






    صحت من بكرا على نفس الموال تتغداء معه ويطلعو يتمشو او يجلسو بالشقه ويتشاركو التلفزيون

    او النت

    وقبل رجعتهم للرياض بليله

    اديم : ابي اروح للكرستال او الدره

    جاسر : عندي اشتراك سنوي بالكرستال (اشتراك سنوي قيمته 100000 ريال للفله ),,,,,,,,لو حابه نطلع من

    المغرب هنااك ......ونجلس الى وقت متاخر

    اديم الي طايره من الفرحه : أي ياخوي خل نسهر مثل العالم واحنا حدنا وحده 12

    وراحت اديم تتجهز وتلبس الي كثير مبسوطه ولبست بنطلون جنز سماوي وتيشيرت نص كم احمر

    وكاوتش رمادي وابيض
    وحطت كحل داخل عينها وشدو بنك وقلوس وشوي بلشر ولمت شعرها الي صاير ليس بربطه

    ولبسة عبايتها وطرحتها وطلعت لجاسر الي كان لابس بنطلون قماش بيج فضفاض وشوز نفس لون البنطلون

    وتي شيرت نص كم ابيض من رماني

    تنحت شوي ع شكله ,,,,,,وولا انتبهت الا لما جاسر قرب لها وقرص خدها بنعومه وهو يقول

    جاسر : وين صلتي,,,,

    اديم : هاااااااااااااااا لا معك معك

    وطلعت معه بالسيارة وهي تتمنى انو روز تكون معها هالحظه وتقولها عن شعورها اول ماشافت جاسر

    وصلو للشاليهات الي كانت عالم ثاني ناس رايحه وناس راجعه مقاهي جلسات ع البحر ,,,,,,,

    يخوت راسيه حريم وبنات فالينها ,,,,,,,ووذكرها المشهد بكان في فرنساء لان العالم اخذة راحتها

    ع الاخر ,,,,,,,,

    ودخلو للفله حقتهم وقال جاسر : تعالي نجلس ع الجلسات الي ع البحر ,,, ونطلب الكوفي هناك

    اديم بفرح : اوكييييي يلا ,,,,,,,,,,,,,,,,ومسكها من يدها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    وونزلو للجلسات من الباب الي جهة البحر وجلسو في الجلسه الملحقه للفيله

    وطلب جاسر كوفي وبعض الشغلات الي وصلت لهم من المطعم حق المنتجع

    وبعد ساعه ملت اديم ونطت واقفه وهي تقول ابي اركب الجتي سكي ,,,,,,,,,,

    جاسر : لا مستحيل اسمحلك تركبي لوحدك

    اديم بصراخ وحماس : انا متعوده عااااااااااااااادي ,,,,,,, بعدين خلك كوووووووووووول الناس هنا اوبن مايند

    جاسر : انا مالي علاقه بالناس انا كلامي واضح

    اديم : بلييييييييييييييز من زمان ماركبت ,,,وكملت وينك يامعتز بس

    جاسر : لا معتز ولا غيره ,,,معي لا,,,لاني ماراح اكون متطمن عليك الا اذا كنت معك وانا مستحيل اركب

    الجتي سكي بالسعوديه وثانيا مو متطمن انك تطلعي فيه لوحدك

    اديم الي داخت ع خوفه عليها قالت : تيب انا اتمللت ايش اعمل انتحر يعني

    جاسر وقف ومد يده لها وقالك تعالي ,,,وليش تنتحري وانا موجود ,,,,,,,,,,, وراح يتمشى فيها الين وصلو

    لمرسى اليخوت وطلب منهم

    واحد ,,,,,,,,وطلب انو حد من المطعم يطلع يشوي لهم ويجهز العشاء

    وطلعت اديم مع جاسر وجلسو ع الكراسي الي ع السطح ,,,,,,,,وكان واحد من الطباخين في المنتجع

    طالع معهم ويجهز العشاء الي كان مشاوي ومقبلات

    وبعد ماتعشو وقفت اديم باخر اليخت وصار شعرها يلعب فيه الهوى وهي واقفة بالجنز السماوي والتي

    شيرت الاحمر وريحة عطرها الي فاحت لما الهوى تخلل شعرها

    ماقاوم جاسر شكلها المثير وراح لها

    وعند اديم الي شدها شكل البحر والليل ,,,,,وراحت لطرف المركب وقفت بوجهها للهوى الي كان يلعب

    بشعرها ويرجعه ع ورى ,,,,,وكانت اللحظه الي هي فيها غيييير

    وكان شكل البحر والليل يخليها تعيش لحظات حب ,,,,وتذكرة جاسر الي اكتشفت في جده انها

    منجذبه له بشكل خطيير ,,,,,,,وكانت تتمنى في اللحظه ذي انو جاسر يشاركها الوقفه

    واحلى مفاجاءه لها لما وقف جاسر خلفها وحط يدينه بخصرها وثبت دقنه (اخر الوجه ) ع راسها

    لانه يتفوق عليها بالطول

    وبصوت مبحوح سحر اديم : كان شكلك مغري ,,,,,,وماقاومت وجيت لك مسحور

    اديم الي دايخه من قربه لها ومن مسكته لها ومن كلامه ماعرفت ترد

    جاسر : ادو انا من اليوم بسميك الفاتنه ,,,,,,وبصوت هامس وهو يقرب لا1ذنها ,,, يعجبك الاسم

    اديم ضاعت ولا شعوري ردت : كثيييييييييييييير

    جاسر وهو لسى قريب من اذنها : انتي فاتنتي انا لوحدي بسسسسسسسسس,,,, ومستحيل حد يشاركني

    فيك يافاتنتي

    اديم بضياع : وانا ماابي غيرك

    جاسر بعد كلمتها لفه له وصار وجهه بوجهها وحظنها بقوة ,,,,,,وباسها بوسة طوووووووووووووويله

    الين مااحست اديم انو رجولها موقادرة تشيلها ,,,,,,,,,,,,بعد وجهه عنها ويدينه لسى خلف ظهرها

    وهو يقول : تعرفي ايش اتمنى

    اديم الي بالعافيه من بعد البوسه الي ضيعتها تتكلم : ايش

    جاسر : اني عرفتك بضروف غير وبوقت غير ,,,,,,,,اديم الي اتحطمت من اعترافه انه مايقدر

    يتجاوب معها بالحب بسبب بداية علاقتهم المتوتر,,,,واتحطمت اكثر لانها اعترفت له انها تبيه

    وهو ماقدر لها اعترافها وانصمت من اندفاعها له بالكلام والحب

    جاسر وهو يبعدها عن صدره ويطالع بعيونها قال : اعيونك بتجيب اجلي في يوم من الايام

    بس اديم ماردت عليه وردها كان انها رجعت تجلس ع الكراسي ,,,, وهي تحاول تلملم كرامتها

    وتشرب العصير ولحقها جاسر وجلس معها وكملو سوالفهم ,,,,,,,,ولا رجعو للشقه الا ع الساعه ثلاث

    ونامت اديم مع جاسر وهي متضايقه من نفسها

    والصباح صحت وهي متعكره ,,,,,وبعد ساعة اقنعت نفسها انو عادي انجذابها له لا الموقف كان يشجع

    على هالامر ,,,,,وبررت كلام جاسر الي جرحها انو لسى عند كلمته لها لما قال انو مستحيل يقرب

    لها الا اذا هي سمحت له ,,,,,,,,,,,وكملت يومها وهي متوتره لان اليوم اخر يوم لها مع جاسر

    وكانت تتوقع انه يطلب منها ترجع له وتنسى الرجعه لبيت خالتها ,,,,,,,وكل ساعه كانت تنتظره

    كان توترها يزيد ,,,الانها تبيه يكون متوتر زيها بس الي صدمها لما دخل المغرب وكان مو يمها

    ومشغول بمكالمه

    بعد ساعه رحلتهم في العوده للرياض واديم كانت متضايقه من رجعتها لبيت خالتها وهي الي

    صارت تميل لجاسروبنفسها : ايوه بس اميل له مو اكثر

    وعند جاسر الي كان طول اليوم يحاول يحل مشكلة ناقلت نفط من اسطولهم مستولي عليها قراصنه صوماليين

    وكانت مشكلته هي الطاقم الي فيها ,,,,,,,وكان طول اليوم على اتصال

    مع فرع مجموعة الجاسر بالرياض وبفرنساء,,,,,وبرضو كان سلطان والابو مشغولين بالاتصال مع الخارجيه

    حتى يتفاوضو مع الخاطفين بخصوص الرهائن مبدائين

    وصل جاسر للشقه وهو مشغول ومنهد حيله من الي صاير وكانت الساعه سته المغرب دخل جاسر وهو لسى

    مشغول بمكالماته ,,,,,,,,,,,,,,

    وكانت اديم مشغول بالها من الصبح عن الي بيصير اليوم بخصوص علاقتهم ,,,,دخل وهي جالسه بالصاله

    وتنتظره,,,وتوها مسكره من خالتها الي بلغتها انهم وصلو الرياض

    على رحلت الفجر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


    ولما خلص مكالمته طالع باديم وقال : جاهزه

    اديم وهي معصبه وبداخلها ضيقة الدنيا وتعاتب نفسها : يالهبلا مزعله نفسك على انك بترجعي لاهلك

    وهوولاهو سال فيك مشغول بمكالماته وعمله ولا كلف حاله

    حتى يجاملك ويكلمك في موضوع رجعتك ,,,,,,,,,,,وبوزت ,,,,,جاسر ماسمع منها رد وخمن انو فترة

    الهدنه انتهت وانها رجعت مثل ما كانت ,,,وهو الي كان يتمنى انها

    تستمر على نفس مود الاسبوع الماضي ,,,,,,وقال بصوت عملي مافيه احساس : يلا ترى مافي وقت

    اديم الزعلانه منه ومن نفسها قالت : منك مو انت الي طالع من الصباح

    وهذي جيتك ,,,,,,,فلا تجلس تقولي مافي وقت ومدري ايش انت الي متاخر موانا ,,,,ووقفت تلبس عباتها

    ناظر فيها جاسر من فوق لتحت باحتقار وقال : انتي انسانه لا تطاق

    ويلا قدامي ,,,,اتحركي

    اديم الي حطمها تغيره المفاجئ بعد ما كان كويس طول الاسبوع والبارح قالت:لا اطاق ارحم من المريض نفسيين


    عصب جاسر منها وطنشها ودخل وشال شنطة اوراقه والدسكات

    ورجع لها بالصاله ولا كلمها وصوت على الخادمه انها تطلع الشنط للبواب الي بينزلهم للسيارة

    وطلع من الشقه وتركها ,,,,,,فهمت اديم انها ضروري تلحقه والا مو بعيده يتركها

    بجده ويرجع,,,,,,,,,,وعلى طول لحقت الخادمه الي كانت تطلع اخر شنطه ,,,,,,,,,,,ونزلت اديم الاصنصير

    لوحدها لاول مره من اول ماوصلت جده واتذكرت لما كانت تنزل مع جاسر

    الي كان يعاملها وكانها ملكه ,,,,,,,وجلست تطالع بشكل الاصنصير الفضي وفيه نقوش بالابيض اول مره

    تنتبه لهم وتذكرة اشلون كان جاسر يوقف لها لحد ماتصعد وبعدين يلحقها

    عورها قلبها وبنفسها : والله انك شرير الي تعلقني وبعدين تتركني ,,,,,وكملت بس مو اديم الي تضعف لمثل

    هذي التفاهات وصلت للباركنج وحصلت جاسر يكلم البواب ولما شافها

    تركه وراح للسيارة وركب بمكانه وضاق صدرها لانه عودها يفتح لها الباب حست بحراره جوا صدرها وبحزن

    وتنهدة بالم وفتحت الباب وركبت ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    طبعا جاسر ماعبرها بكلمه من اول ماركبت وكان اغلب وقته مشغول بمكالماته ,,,,وعند اديم الي كانت كرامتها


    ماتسمح لها تكلمه وهو الي مطنشها ,,,,,,

    وصلو للمطار واتصل جاسر على شخص ,,,,,,,,واول ما وقفو عند بوابات المغادره جالهم نفس الشخص

    الي شافته اديم باول وصولهم ,,,,,,,وصافح جاسر ونزل الشنط وحطهم بعربه

    يجرها واحد من عمال المطار وودع جاسر وركب بالسيارة الي كانت اول سعادة اديم فيها وبنفسها قالت

    راحت معها اخر ايام سعادتي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    كان جاسر يمشي واديم خلفه ,,,,,,,,,,,وخلص اجراتهم وشحن الشنط واتصل على ابراهيم في الرياض

    وبلغه انه يجيه المطار بعد ساعه ونصف ,,,,,,,,,,,,,,

    وطلعت اديم الطيارة وجلست بمكانها ,,,,,,,,,,,,واقلعت الرحله وتركت جده وتركت اجمل ايام عاشتها

    اديم الي كانت تحاول تنام بس النوم مو جاي

    اديم وهي تحاول تتكلم معه على امل منها انو يطلب منها تبقى معه قالت : تراي اتصلت على السواق

    واكيد هو بالطريق للمطار ,,,,,,,, كانت تكذب بس للحين عندها امل انه يقولها ارجعي معي البيت

    جاسر الي زعلته بتصرفها وبنفسه للدرجه ذي مو متحمله اني اوصلها لبيت خالتها وكمل يعني كل الي

    صار بجده كان مسرحيه منها لانو ماكان لها احد غيري

    وطالع فيها بزعل وقال : يكون افضل ,,,,,,,,,,,,,

    اديم عصبت من رده وقالت ممكن اروح للwc

    وهناك غسلت وجهها تبي الحزن الي فيها يروح وبنفسها بصوت عالي وهي تطالع بصورتها بالمرايه

    اصحي ياهبلا ايش الي غيرك يااديم موانتي الي كنت تتريقي على

    صاحباتك في مثل هذا الامر ,,,,,,,,,,تجي اللحين وتصيري مثلهم ,,,,,,ومع من مع جاسر جاسر الي اتزوجك

    انتقام وبعدين تركك ,,,,,,,,,,ولا كانك موجوده ,,,,,اصحي لنفسك

    وارجعي اديم الي مستحيل حد يكسرها وجاسر هذا انسيه

    ورجعت اديم تجلس وبعد شويات وصلو للرياض ,,,,,,,واول ماو صلو لصالات القدوم قرب لها جاسر وقال

    جاسر : وين سواقك لاني مستعجل مابي اتعطل

    اديم بحقد : انت روح ولا لك شغل فيني ,,,,,,,,,,

    جاسر الي عصب : تدري وسحب يدها ومشى فيها واشر للعامل الي معه عربت الشنط يلحقه واول ماطلعو من

    البوابه كان الكاين حق جاسر توه وقف ونزل منه ابراهيم

    الي سلم على جاسر وفتح الباب للعامل يطلع الشنط وحاسبه ورجع يعطي جاسر المفتاح ويروح

    وصلها جاسر لباب الراكب وفتحه لها وبصوت خفيف ويخوف قال : اركبي بسرعه

    اطاعته اديم حتى ماتتفشل في العالم الرايحه والجايه ,,,,,,,,ولما ركب وحرك السيارة صرخت عليه

    وقالت : خيييييييير انت اقولك نزلني مابي اروح معك سواقي ينتظرني

    طنشها جاسر وطالع بالطريق الي قدامه وملامحه مره مرعبه ,,,,,,,,,,,,رجعت اديم تقول : انا اكرهك تفهم

    انا مابي منك شي ,,,,,نزلني ياهمجي

    بس ردفعل جاسر كان اعنف من ماتخيلت لما مسك يدها بقسوه وقال : انتي احقر انسانه عرفتها ولوسمعت

    صوتك راح تندمي وبصرخه ,,,,,,,,,,,سسسسسسسسسسسسامعه

    ورما يده يقرف وكمل سياقته وهي الي انجرحت منه سكتت في محاوله انها تتمسك في الي بقي لها من كرامه

    حتى ماتفضحها دموعها

    وصلها جاسر لبيت خالتها ,,,,,,ونزل من مكانه وراح للباب الخلفي ونزل شنطها وحطهم بالارض وبسرعه

    جنونيه طلع من المكان وكنه ما دخل


    القاكم في البارت القادم يونيك

  6. #41
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    البارت السابع والثلاثين

    وعند اديم الي جالها رقم خالد وعلى طول ردت : اهليييييين خلوووووود

    سلطان بصوته الهادي : كيفك اديم ,,,, طيبــــــــــــه

    في البدايه كانت تظن انه صوت جاسر وبداء قلبها يدق طبول ومدافع ,,,لكن اتاكد لها انه صوت سلطان

    بعد ما قال : اديم انتي معي

    اديم : هلا ابوخالد كيفك ,,, ماعليش علق التلفون عندي شوي ,,,,تصرف

    سلطان : طمنيني عن صحتك

    اديم : تمام ,,,

    سلطان : والاهل انشاء الله كويسين

    اديم : الحمد لله

    ودخل سلطان بالموضوع بسرعه وبدون مقدمات وقال: لا تتوقعي انو اتصالي يخصك انتي وجاسر

    لا اتطمني ,,,, مو لانكم ماتعنولي شي ,,,لا والله لكن لانكم ادرى بضروفكم ,,,وحبيت أأكد لك انك

    بحسبت اختى الصغيرة ومتى ماحسيتي انك محتاجه اخ يوقف معك تراي حاضر

    اديم بصوت خفيف : تسلم ,,,,

    سلطان وبوضح قال : لكن الي مكلمك عشانه شي مالك علاقه فيه ,, مباشره وبدون مقدمات قال

    سلطان : ممكن اكلم غادة ,,,,,,,,,,اديم انصدمت من طلبه ,,, وهي الي تعرفه انسان رزيين لابعد حد

    وغريبه طلبه ,,,,وطولت ماردت

    بس سلطان العملي كمل : ليش الصمت ,,, اسمعي اديم ,,,بتصل عليك بعد ثلاث دقايق يكون التلفون مع غادة

    وبراحتك تبي تجلسي تسمعي الي بقوله لها ماعندي مشكله

    بس ضروري اكلمها والااااان اوك

    وسكر سلطان بدون كلام ,,, اديم بدت تفكر ايش يبي من غادة ووين عرفها وتذكرة سالفة روحت غادة لبيت

    الجاسر وشوفتها لسلطان ,,, وقالت الله يستر ايش عنده

    وعلى طول اتصلت على غادة وقالت لها تجي ضروري لغرفتها

    جت غادة وهي تتحلطم : انا ابي افهم من الكبير انا او انتي

    اديم : انتي ,,,

    غادة : وليش ماجيتي لغرفتي ,,, والا انتم في هالبيت ماتقدرون الا القوي

    قاطعتها اديم : سلطان يبي يكلمك ,,,وهي تطالع بوجه غادة الي تنحت ,,,

    غادة بتشكيك : من سلطان ,,,,

    اديم : سلطان الجاسر يبي يكلمك ,,, ايش بينك وبينه

    غادة : ياشين الي مايعرفون وقت المزاح ,,, عشان قلتلك انه موووت تقومي تالفي ــــــــــ
    قطع كلامها صوت تلفون اديم الي اعطت غادة التلفون وقالت : ردي يبيك

    غادة متنحه وعندها احساس انو اديم تكذب ردت :

    غادة : الوووووووووووووو

    سلطان : غادة,,,

    غادة طاح قلبها برجولها لمى سمعت الصوت الرجولي الثقيل ولا عرفت ترد ,,,,

    سلطان بملل : انتي غادة او اديم

    غادة بذهول : غادة وحاولت تكمل بالقوه وهي تقول : انت من

    سلطان الي طنش سؤالها قال : اكيد اديم قالتلك اني ابيك صح

    غادة: صح ,,,,

    سلطان : انا ابي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,اتزوجك ,,,,, انتي موافقه او لا ,,,, مابي سوالف البنات ابي افكر

    وما اعرف ايش ,,, انتي في بيتنا كنتي تبي بيت حلوو ووضع اجتماعي حلو صح

    غادة :ـــــــــــــــــــ

    سلطان : وانا راح اوفر لك هذا الشي ,,,, بالاضافه لشخص يرغب في انك تكوني زوجته ايش قلتي

    انا ما اتصلت عليك وتركت اهلك الا لاني ابي اتاكد منك انتي قبل اكلمهم حتى لو ماوافقتي مانحرج من رفضهم لي ,,,وتاكدي لو كان ردك ,,,لا ,,,راح تكوني

    اخت اديم الي لها معزه عندي ,,,,وسكت شوي وكمل ولو كان ردك .. ايوه.. راح اسوي المستحيل

    حتى يتم هالزواج وتاكدي انك حتكوني سعيده معي

    وانا ما ابي تتاخري بردك ,,, لو ممكن تردي على اللحين حتى ارتب نفسي

    غادة سكتت شوي بدون شعور قالت : موافقه ,,,

    سلطان فرح بردها وقال : تاكدي انك ماحتندمي على موافقتك ,,,,ويلاا اتركك الان وياريت ماتقولي لحد

    عن الموضوع الا بعد ما اعطيك خبر ,,,,واستطرد ومو مشكله خبري اديم بس اكدي عليها ما يطلع الخبر

    وكمل : مع السلامه وسكر

    غادة وهي لسى تحس انها تحلم والتلفون باذنها تقول : يخطبني

    اديم وهي تسحب الجهاز منها : انتي ايش جالسه تقولي

    غادة وبدت تصحصح من الصدمه : سلطان يخطبني ,,,يبي يتاكد من رايي حتى يخطبني

    اديم بعصبيه : وانتي وافقتي مثل ماسمعت ,,,وبتوتر ,,,انتي ايش تبي بالعائله ذي ماكفانا جاسر يجي سلطان

    قاطعهتا غادة : بس انا ابيه وهو يبيني ,,,

    اديم الي جلست على الكنب قالت : انتي مريضه ,,تعالي قولي لي ايش قالك بالتفصيل

    وحكت لها غادة الي صار بالمكالمه ,,,,,,,,

    اديم : طيب واسماء وولدة

    غادة : ما ادري ,,, وكملت ليش احنا نسبق الاحداث خلينا مانقول لحد على الموضوع ونشوف ايش حيصير

    اديم : غادة ايش صار بينك وبين سلطان ببيتهم وما قلتي لي

    غادة عصبت من تشكيك اديم وقالت : لا يا اديم لا يروح فكرك بعيد انا غادة تربيت العنود مستحيل اغلط

    اديم : طيب وش معنى انتي ,,,,,,,

    غادة بتفكير: الله اعلم

    اديم : طيب صدق لو خطبك رسمي بتوافقي ,,,,

    غادة : بدون حساسيات ايوه وليش ما اوافق,,,,,اديم : بس هو متزوج

    غادة : بس زوجته ماتجيب اولاد ,,,ولو ماتزوجته راح يتزوج غيري يعني لاتحزني على زوجته في كل الحالات راح يتزوج عليها

    اديم : طيب ايش عجبك فيه كبير وعنده ولد وانتي لسى صغيره

    غادة : اديم لاتفهمي ردي غلط بليز ,,,وكملت ممكن تجاوبيني ايش عاجبك في جاسر اكبر منك ومطلق

    وزياده عليه عنيف معك ,,, وطالعت في اديم وكملت ,,,,ممكن تجاوبيني

    اديم اتنهدت وقالت : كل الي قلتيه هو الي عجبني فيه لاني ماشفت منه غير الي قلتي

    غادة: اوك كذا عرفتي ايش عجبني في سلطان ,,,اديم فيه اشياء تجذب الرجل للمراة والعكس حتى لو كانو

    مايعرفو بعض او كانت معاملتهم ماهي كويسه لبعض وهذا بالظبط الي صار معي انا وانتي واولاد الجاسر

    عجبونا وبس بدون اسباب

    اديم : والله انك صادقه ,,,تيب والعمل

    غادة : نتكتم على الموضوع ولا كنه صار ابدا ,,,وبتاكيد قالت : ,,ابدآ,, ونترك سلطان يكمل الي بداه

    اديم : الي تشوفيه

    ومرت الليله على غادة وهي مشغول فكرها هل الي سوته صح او غلط

    وعند اديم الي تفكر في جاسر وكيف ان صوت سلطان حرك مشاعرها لانها توقعت انه جاسر

    وبنفسها : اااااااااااه ياجاسر ثلاث اسابيع تمر ولا سالت لو مجامله

    واول ماسكر سلطان من غادة نزل تلفون خالد واخذ تلفونه واتصل على نوره الي كانت مصيفه برا المملكه

    وقالها بع دالسلام والسؤال

    سلطان : نوره انا قررت اتزوج ,,, واعتقد انتي والوالده الله يرحمها كنتم تحاولو تقنعوني اني محتاج

    يكون لي اولاد واخوان لخالد ,,, واللحين انا قررت يكون لي اولاد وقبلهم ,,يكون لي زوجه انا اختارها

    واعوض سنيني

    نوره : سلطان ماحد بيمنعك من هالامر ,,,بس ارجوك لاتقول ابي زوجه ,,, والله اسماء ماتستاهل هالحكي

    سلطان : اسماء ام خالد وعلى عيني وراسي ,,,,بس انا سلطان الي جلست 13 سنه وانا متحمل وحده عمري

    ماحسيت معها الا وكانها اختى ,,,فاهمه اخت ولا تساليني ارجوك اشلون

    نوره : سلطان فديتك لا تقول كذا ,,, كيف اختك وانتم مخلفين خالد

    سلطان بجراه مو غريبه عليه : علاقتنا كانت كلها تادية واجب مافيها المحبه والالفه الي بين كل اثنين متزوجين

    نوره : كلمت الوالد بالموضوع

    سلطان الوالد من زمان وانا احس انه يبيني اتزوج حتى يكفر عن غلطته بتزويجي وحده ما ابيها ولانه يبي لي

    عيال ,,,

    نوره : واسماء ــــــــــــ

    قاطعها سلطان : مالك شغل باسماء ,,, وكمل الي ابيه منك تتصلي على خالة اديم العنود الفوزان

    وتخطبي بنتها ,,, وبس

    نورة انصدمت : بنت خالة اديم ,,,سلطان : بالظبط بنت خالتها

    نوره : بس انا كنت ابي اخطبلك من اهل الوالده ,,,قاطعها سلطان : ايش تخطبي ,,, لا يام تركي الله يسلمك

    زوجتي هالمره انا الي اخترتها ,,,

    نوره : بس ماندري كيف شكلها واخلاقها و

    سلطان : بالنسبه للاخلاق نفس تربيت اديم ,,,,كيف اديم عطيني رايك

    نوره : ماعليها كلام ولوكنت بخطب لجاسر ما اخترت له افضل منها ,,,بس اديم بنت عبد العزيز النافع

    سلطان : والي مربيها العنود دكتوره بكلية التربيه هي نفس الي ربت غادة ,,, ولعلمك انا مايهمني

    من ابوها ,,, انا تهمني البنت

    نوره بتشكيك وانت من دلك عليها جاسر : سلطان لقى مخرج لورطته في سوالها وقال
    سلطان : ايوه جاسر الي دلني عليها وانا كثير مرتاح لهالبنت

    نوره : اذا انت مقتنع خلاص ياخوي الله يسعدك ويكتب لك الي فيه الصالح ,,, وانت كلم الوالد

    وانا بكرا راح اتصل على امها واشوف رايهم

    وسكر سلطان من نورة واتصل على جاسر ,,, حتى مايكشفه قدام نوره لو سالته اذا كان هو الي شاير

    على سلطان بغادة

    جاسر : اهلين ابو خالد

    سلطان: هلا فيك فاضي و مشغول

    جاسر : عندي بريك نصف ساعه امر ايش بغيت

    سلطان كلمه عن موضوع شوفته لغادة وكلام خالد وحاجته هو انو يكون له زوجه على مزاجه

    وقاله عن سالفت نوره حتى لو تستفسر يكون جاسر بالصوره

    وسكر سلطان وهو مرتاح على الي بيسويه

    اما جاسر الي فتح عليه سلطان جروحه الي له ثلاث اسابيع يحاول يعالجها وينسى اديم وايامها

    وكمل جاسر شغله وهو مقرر يحط لموضوعه مع اديم حد

    وباليل جاله اتصال من صاحبه وولد خالته ماجد الي مقيم بفرنساء من لما كان يدرس هو وجاسر

    جاسر : الوووووووو

    ماجد : مرحبا جاسر ,,,كيفك وكيف الاهل

    جاسر : بخير ربي يسلمك ,,,وانت كيف صحتك والوالده كيفها

    ماجد : الحمد بخير ,,, الوالده تسال عنك ,,, وتراها هاليومين موجوده هنا ضروري تزورها

    جاسر : مافي شك اكيد بزورها طالما بالرياض الدنيا مشغلتنا

    ماجد : جاسر ايش عندك الليله ,,,

    جاسر : كم شغله واجتماع وعلى ثمانيه اكون فاضي ,,,بس خير امر

    ماجد : الليله ليلة السبت وتونا نعبانين بعد شغل اسبوع كامل ,,, وبما ان بكرا ويك اند ويقدر الواحد يتاخر بالسهر

    الليله ,,, ايش رايك تحضر بارتي انا عامله الليله ,,,,,

    جاسر : ومناسبة حفلتك ايش

    ماجد : صاحبتي حاصله على الماستر ,,, و مسويها لها

    جاسر : لاتقول نفس البنت الي خبري ,,

    ماجد : ومن تاعب قلبي غيرها

    جاسر : ياخي اتزوجها وحل مشكلتكم ,,,, لكم ثمان سنوات وانتم على نفس الوضع

    ماجد : والي يسمعك ,,, انت عارف اني اتمنى اتزوجها اليوم قبل بكرا ,,,بس خالتك ناشبه لي ,,,

    وراسها والف سيف ما اتزوج الا الي تختارها لي

    جاسر : وانت حاسب عمرك صغير يااخي روح بنفسك واخطبها ,,, وبعد كم سنه خالتي بترضى

    لانو حرام تضيع عمرها( اروى )تستاهل تتعب عشانها <<< طبعا اروى من اصل مصري بس ابوها من كبار

    تجار جده وقبله جدها كمان من تجار جده

    ماجد : وانا مقصر ,,, وهي كلمت ابوها الي زعل كثير ,,, وخبرك الرجل له مكانته الماليه بجده ولعائلته

    خمسين سنه بالسعوديه ومعهم جنسيه فا يحس انو زواجي من بنته بدون رضاء اهلي اهانه لمكانته

    جاسر : الله يهدي خالتي ضروي التعقيد ,,, وبعدين وين المشكله بالي اصولهم اجنبيه

    ماجد بتنهيده : خلنا من هالسيره ايش قلت بتحظر الليله تراى جايب تركي العلي ابي جو سعودي كامل

    جاسر : وانت الصادق اذا انا وما الي الا اقل من شهر ومشتاق كيف انت ,,, وبالنسبه لليله اكيد بحظر من زمان

    عن اصحابي بفرنساء وكمان ابارك لاروى على الماستر

    ماجد : اوك انتظرك بشقة الشانز

    جاسر : اوك

    سكر جاسر وكمل له كم شغله وبعدين طلع لاجتماع وعلى الساعه ثمان كان مخلص شغله ,,,, وتوجه لشقته

    الي فيها زوجته ليندا ,,,,وقالها تستعد لانها بتروح حفلة ماجد معه ,,,وهي طارت من الفرحه وراحت تتجهز

    ,,,, وخذا شور سريع ولبس بنطلون جنز كحلي وقميص سماوي من لاكوستا ومفتح لزراير

    الي فوق ومدخله بالبنطلون وحاط حزام ارماني وجاكيت شامواة بني على جزمه بني من كيفن كلاين

    توجه للحفله ومعه زوجته المغربيه

    ولقى اصحابه كلهم متجمعين ماجد واروى وسعد الكويتي ومناف وعبدالله و عبد الملك ومصعب وصاحباتهم وكمان

    بعض البنات والشباب من اصحابهم من لبنان والمغرب وكم وحده من صاحبات اروى عازمتهم

    وجلسو سهر ووناسه ودانس ,,,,,,,,,,,,,

    وباخر السهره نط سعد الكويتي وقال : خلاص يبه تمللنا من السعودي عطونا كم اغنيه كويتيه

    ماجد بضحك : مسسسسستحيل الليله سعوديه عشان احلى بناتهم,,,, وهو يطالع باروى ,,وكمل حبيبت قلبي

    سعد : جاسر تعال حاج هالمتنح الي مادري من وين طلع علينا بهالوطنيه

    جاسر الي مبسوط وجالس يتكلم مع مجموعه التفت وقال : سعد خذ راحتك واطلب الاغنيه الي تبي ,,, وطالع بماجد

    وقال : وقف بوجهه وشوف ايش راح يصير بكرا بيني وبين خالتي هههههههههههه

    ماجد : لا كل شي ولا خالتك ,,,وكمل انا الي جايبه لنفسي والا ليش اعزمك ,,,وطالع بسعد وقال : لو تبي

    نغني لك فارسي انت تامر

    سعد : هذا السنع كان من بدري جي ,,, ولا ضروري حد يهددك,,,,,,,ونادا على واحد من الي يخدموهم

    وقاله روح لتركي وقله يغني لنبيل شعيل ,,,

    وكمل جاسر سولفه وضحكه,,,,,,,, وبعد ما خلص موال الاغنيه ( ياقلبي وشفيك ) وبدت الميوزك

    وبدا المطرب يغني اول كبليه تنح جاسر مع الاغنيه الي جايه على الجرح

    ياااااقلبي وش فيك متغير على فلانه ,,,,,,,قم حبها واعتذر منها ودللها

    مجنون تضحك واحلى بنت زعلانه ,,,,,والي معه مثل هذي مايزعلها

    الورد اخذ عطرها والبحر مرجانه,,,,,,,,,,, والوجه اخذ خافقي والله يحللها

    ماغيرت وجهها باقي على الوانه,,,,,,,, ماتشري الكحل دام الله مكحلها

    انسانه فعلا بمعنى الكلمه انسانه,,,,,,,,,,, بدري على غيرها بالزين يوصلها

    الشعر لجل اسمها بجبر بميزانه,,,,,,,,, والصوت سلطن لها غنى ومولها

    وكان الكل مندمج مع هالاغنيه الي يرقص والي يحمس الي يرقصون ,,,,,,,,الا جاسر الي فجاءه وقف

    عن الضحك والسوالف وانشد مع الكلمات الي كانت كلها تحكي عن اديم

    اديم الي له ثلاث اسابع يتناساها ,,, ويحاول يطلعها من داخله اديم الي ماتبيه ومبينه له الشي هذا

    اديم الي لما جاب اليوم سلطان طاريها اننفتحت كل جروحه من حبها

    وبدون شعور وقف وطلع من المكان وراح صالة الطعام الي كانو الطباخين يجهزو فيها بوفيه العشاء

    لحقته ليندا : شوبيك جاسر ,,,,,,,,اتضايق جاسر من وجودها وقال : فارقي مابي اشوفك الأن

    ليند بصدمه : شو صار ليك حتى تحاكيني هكا

    جاسر : انا اكرهك بهالحظه ومابي اشوفك ,,,,,وتطلعي الأن من الحفله وتروحي للشقه

    ليندا بصراخ : شكلو الدرنك ماثر عليك ,,,,,وبزعل ,,,,وانا طالعه

    جاسر : فااااااااااااااااارقي مابي اشوفك

    واتصل على رقم كان يقاوم طول الفتره الماضيه حتى مايتصل عليه

    بس بعد الاغنيه ,,,طاحت كل مقاوماته واتصل وكانت الساعه ثلاث بتوقيت باريس وخمس الفجر في السعوديه


    واديم الي كانت نايمه وصلها اتصال بس ماعبرته وكملت نوم وبعد ثواني رجع تلفونها يرن من رقم كان ولا

    زال يعني لها الكثيرطولت اديم على ماردت لانها كانت مرتبكه وماتدري ايش يبي منها وتنفسها متسارع

    اديم تحاول تبين طبيعيه : الوووووووووووووو

    جاسر بصوت مبحوح ضاعت اديم معه : كيفك اديم ,,, ايش مسويه ,,,, اكيد مرتاحه لبعدي عنك

    اديم وهي تحاول تطلع الكلام بالقوه : شوي شوي ,,وكملت اتطمن عايشه ومبسوطه

    جاسر : لسى مثل ما انتي ,,, تكرهيني

    اديم الي حست صوت جاسر ثقيل ويتكلم بطريقه مو متعودتها منه وتسمع صوت ميوزك وضحك رجل وبنات

    قالت : انت ببارتي ,,,,,

    جاسر بنفعال : مالك شغل فيني ,,, انشاء الله اكون بجهنم ,,,,

    اديم : تيب ايش تبي مني متصل ,,, اذا هذا حكيك

    جاسر : انا غبي الي تاركك براحتك في الرياض ,,, وانا ,,,,,,, وكان بيكمل الي تعبان من بعدك بس وقف عن الحكي

    اديم : يعني كنت بتسجني مثلا

    جاسر : لا بس ماراح يستمر الوضع على هالحال,,,,,ومن الليله راح تتغير امور كثير .. واولها انو المكان الي

    بكون فيه راح تكوني معي فيه ,,, ووقت الهبل والانفلات ولى وراح

    اديم بعصبيه من كلامه :انا منفلته ,,, تتصل على الفجر حتى تسبني ,,, انت منجد لاتطاق

    وسكرت التلفون بوجهه ,,,,وقلبها متقطع تبي تشبع من صوته حتى لو كان سب ,, بس عقلها ماتحمل

    الاتهامات الي بصوته

    صارت الساعه سته وهي تنتظره يرجع يتصل او حتى يدز مسج ,,, وبنفسها اكيد مكثر درنك ولا هو مركز

    بالي يقوله بكرا بس يصحى من النوم ,,,, بيخجل من نفسه

    وطار النوم منها وجلست الي الساعه تسعه وبعدين نزلت تحت وحصلت معتز بالصاله

    اديم : صباح الخير

    معتز : صباح الانوار,,, تفطري معي

    اديم الي ودها تغير جو وتنسى جاسر واتصاله ردت : شووور بس وين

    معتز: بالمكان الي تبي بس بشرط

    اديم : لاعيوني اروح افطر بالمكان الي ابي ولحالي بدون شروط

    معتز حط رجل على رجل وقال : براحتك,,,,,,,,,,,لكن اديم كانت تبي تطلع مع حد ينسيها جاسر وشوقها له

    قالت : خلاص قول ايش الشرط

    معتز : تعزمي روز ,,,,,,,,,,اديم فتحت عيونها على الاخر ,,,, اعزمها معك ,,,

    وحرك معتز راسه بمعنى : ايوه

    اديم : بس هي مرعوبه منك ,,,, وماتبيك تعرف انها الي كانت بالبيت يوم الي شفتها انت وهزاتها

    معتز : انتي اعزميها ومالك شغل ,,,, واصحي تقولي اني معك

    اتصلت على روز بس ما ردت ,,,,,,,,

    معتز : ارجعي اتصلي ,,,,,,,,,,,,,ورجهت اديم تتصل

    ردت روز الي كانت نايمه : خييييييير ايش عندك الصبح

    اديم : الناس تقول صباح الخير ,,, يامدمزيل ورده هههههههههههه

    روز : بصراخ انا كم مره قلتلك لاتقولي ورده اكره هالاسم

    وتذكرت اديم لما جاسر كان يسميها مستهتره ,,, كانت ترد نفس رد روز ,, وبنفسها يووووه منك ياجاسر الي

    متى تلاحقني ,,,,,,,, حتى مع صاحباتي اتذكرك ,,, اااه ياقلبي الي عمره ماتعلق ويوم حب وعشق حب جاسر

    الي معتبرني شخص مستهتر ومنفلت
    روز : الوووووو ادو وينك ,,,,الوووووو وكانت بتقطع ,,,بس اديم انتبهت وردت

    اديم :ها روز ايش قلتي ,,,,واذا على الاسم بوعدك ما راح تسمعيه

    روز : اذا كذا اوك حددي المكان وانا نص ساعه واكون عندك

    اديم :بنفطر بسبازيو المملكه ,,,,,

    روز بصراخ : تعرفي انا ما احب المصاعد الي تتجاوز عشرين طابق ,,,, تجي انتي وبتفطريني

    بالدور 77 اسمحيلي مابي

    اديم بترجي : روز عنوني تتركيني وحدي

    روز الحبوبه قالت : بما اني راعية فزعه ,,, مالك الا الي يفطر معك ,,, بس الاقيك تنتظري عند المصعد اوك

    اديم : اوك يلاا لا تتاخري

    وراحت تمشي لصالة الطعام ,,,,,نادا عليها معتز : تعال يالحبيب اشوفك طنشتني ومشيت ,, لايكون شايفتني

    مطب وانا ما ادري

    اديم بستغراب : خلاص البنت وعزمتها واقنعتها تجي ,, وش تبي بعد

    معتز : عبريني احكيلي الي صار

    اديم : والله العبث صدق ,, مو لك ساعه رامي اذنك معي وسامع الي انا اقول

    معتز تفشل شوي وحب يرقع : أي بس ما ادري على ايش اتفقتو

    اديم : يرحم امك خلني اروح اشرب الحليب واكل التوست وبعدين نتفاهم

    معتز : أي تاكلي اطلعي البسي لا نتاخر على البنت قال ايش قالت اكل يلااا بسرعه

    اديم : انت عارف فطوري مستحيل احصله الا بالبيت فيا الحبيب بنقنق شوي ,,, عن قولت اني كليته وبعدين

    اطلع البس ونروح نفطر معها

    معتز : الله والنقنقه عاد توست وطحينه انا مادري امك والا ابوك الي داعي عليك بها الفطور

    اديم بعصبيه : معتز لاتنكد على انت عارف مستحيل اكل شي الا اذا فتحت نفسي على هالفطور

    وتركته وراحت تاكل وبعد ساعه الا ربع كانت اديم مع معتز بسيارته

    ومتوجهين لبرج المملكه ,,, واول ما وقفو سيارتهم بالباركنج وطلعو للوبي ينتظرو روز الا وتلفون

    اديم يرن : اهلين روز وينك

    يلا شوفيني داخله مع بوابة السيارات ,,, لان السواق بيرجع لماما تبيه وانتي بترجعيني معك

    اديم : اوك انتظرك باللوبي ,,,,,,,,,, وسكرت وقربت لمعتز وقالت : يلا فارق لا تجي البنت تشوفك وتخاف

    وتغير رايها وترجع بدون اشوفها ,,,, واذا صرنا فوق تعال عادي لانها بتخجل تترك المكان اذا انت جيت

    معتز : اوك انا عند المصعد وبنتظركم ,, وبعطيكم ظهري لحد ما تطلعو

    وصلت روز الي قربت من اديم وسلمو على بعض ,,, وكانت لابسه عبايتهامشغوله بالرمادي تنفع للنهار

    وشنطه من بفلجر وشوزرمادي واسدود و نظارة دولتشي جبانا من اخر كولكشن

    وحطه شوي قلوس وراميه اطراف الطرحه

    روز : كيفك ادو لا اكون اتاخرت عليك ,,,,,,,,اديم وهي تمشي معها متوجهه للمصاعد

    اديم : لا ابد توي جايه

    روز الي مو متطمنه لهدؤ اديم قالت : ليش هاديه على غير عادتك ,,, العادة لما توصلي قبلي تسمعيني

    سمفونيتك المعتاده عن تاخيري وكملت وهي تقلد اديم ,,,,,ليش متاخره لي ساعه انتظر الشرهه على ,,, ومن هالحكي الي

    يسم البدن ,,,,وكان معتز يسمع وهو عاطيهم ظهره

    اديم : لا اليوم بكون كوووووول على الاخر واصير حبوبه معك

    روز بشك : اديم على ايش ناويه ,,, لاتكوني ناويه توقفي المصعد واحنا طالعين وانتي عارفه> الفوبيا> الرهاب الي عندي من الاماكن العاليه

    اديم : لاعاد تراي مو للدرجه ذي

    روز بخوف : الله يستر بس
    ووصل المصعد في ذي اللحظه وانفتح الباب واديم مسويه اخلاق قالت : اتفضلي روز

    روز طبعا جت على وجهها ,,, واديم كانت ناويه تطلع بسسسسسسسسسسسسسسسس

    سحبها معتز عن طريقه وصعد مع روز وعلى طول كبس على اغلاق ورقم الطابق

    اديم مصدومه من حركته ,,,, وتعرف الرعب الي عند روز من المصاعد العاليه ,,, واضف عليه رعبها من

    معتز بعد سالفة البيت,,,,,,,,,,,,,وبسرعه نطت للمصعد الثاني الي كان توه يفتح

    وطلعت فيه ولحقتهم لنفس الطابق

    عند روز الي استغربت حركت الشخص الي ماعنده ذوق الي طلع قبل صاحبتها وهي تظن انو اديم راح تطلع بعد هالشخص بس الي ماتوقعته لما كبس على زر الاغلاق

    وهنا قلبها طاح برجولها ,,,,,, وزادت صدمتها لما التفت عليها اخر شخص تتوقع تكون معه بهالمكان

    معتز بابتسامه : كيفك روز ,,, سوري على الحركه ,,, بس اعذريني كنت محتاج اتكلم معك لحالنا

    روز الي لسى منذهله والخوف ماثر عليها ماردت ,,,,
    كمل معتز : ارجوك ماتفهمي حركتي ذي غلط ,,, انا كل الي ابيه هو رايك فيني

    لاني من جد ابي اتزوجك ,,,,,,,,

    وكان هذا اغرب عرض زواج مر على بنت ,,,,, كانت اديم متنحه وعيونها مفتوحه وتسمع كلامه

    ومو عارفه تسوي أي حركه او حتى تتكلم وكانها مخدره

    وكانت تطالع في معتز الي لابس جنزغامق وتي شيرت اخضر من لاكوستا وشاد على صدره وزنوده

    ومطلع عضلاته مشدوده وشوز ديزل رمادي وابيض وحاط كاب رمادي على شعره لانه محلق على الاخر

    بحكم وظيقته العسكريه كونه توه متخرج ولابس نظارة برادا رماديه

    خاف معتز من صمتها وكان بيقرب يتاكد هل هي طبيعيه او لا بس روز صرخت : بعـــــــــــــد عنى

    وجلست تبكي بشكل هستيري ,,,وكانها كانت تنتظر حركته هتى تنهار

    انصدم معتز من موقفها وهو الي توقع انها تنصدم بس مو للدرجه ذي ,,,

    معتز : روز لاتخافي والله مااضرك ,, وكان قلبه متقطع عليها ,,, بس هيا كانت لسى تبكي ومنهاره

    معتز بنفعال : روز خلاص تعبتيني والله مايهون لي فيك ,,, ارجوك لاتبكي

    وروز لسى في صدمتها ودموعها الي مو راضيه توقف ,,,,

    معتز بخيبة امل وصدمه : انا اعتذر لك كثير ,,, بس والله مو منى ,,, كنت ابي اخذ رايك بدون وساطات

    وكنت ابي اعيش معاك كل لحظات علاقتنا من خطبه وتفاهم ,,, بس من جد انا اسف

    وبصوت تعبان قال :روز تكفين اتكلمي والا سبي وصارخي او حتى طقيني بس لاتتعبيني

    بدموعك وانتي ساكته ,,, ولما شاف انها ماراح تتكلم معه قال : واوعدك من اليوم

    ماراح تشوفيني ,,, لاني فهمت من رد فعلك انك مو طايقتني ااااااااااااااااااااه

    ونزل راسه وعطاها ظهره وهو ينتظر المصعد يوقف ,,,,

    وقف المصعد وانفتح الباب طلع معتز ووقف بجانب الباب وقال : انزلي ,,,

    وهنا روز تحركت وطلعت وكان ظهرها للمصعد ,,, ولما سمعت صوت الباب يتسكر التفتت على ورا

    بس ماشافت معتز الي نزل وتركها

    وبهالحظه فتح باب المصد الثاني وطلعت منه اديم وراحت ركض على روز واحظنتها وقالت : انا اسفه روز

    والله ما كنت ادري عن حركت المصعد بس روز كانت ساكته بشكل غريب حتى دموعها جفت

    وبنفسها ليش انصدمت لما نزل وانا الي كنت ابكي وهو يحايل فيني

    اديم وهي تبعد عنها : روز تكفين كلميني لاتسكتي ,,,,,, وعلى طول جاء في بال روز شكل معتز وهو يقولها

    مثل هالحكي

    وتكلمت وقالت : ليش اديم ,,,, سحبتها اديم وراحت فيها لمدخل المطعم وطلبت لهم طاولت افطار

    وجلست معها

    وقالت :كنت مرتبه مع معتز انه يشوفك اليوم ويتكلم معك بموضوع يخصكم ,,, بس والله ماكنت مرتبه معه

    على سالفة المصعد وانو كان كل الي في بالي انك تنحطي امام الامر الواقع وتجلسي تتكلمي معه

    والله اني انجنيت لما اتسكر الباب عليكم

    روز وهي تمسح باقي الدموع الي بوجهها :ابي ارجع للبيت ارجوك

    اديم وهي توقف : اوك يالله ماراح اجبرك ,,, وبقدر وضعك النفسي,,,,,,,وقفت روز

    ورجعو ينزلو تحت ولما وقفو باللوبي اتصلت اديم وكانت ناسيه انو روز بترجع معها وقالت : وينك ابي نرجع

    للبيت,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, رد معتز: انا جالس الف حوالي البرج وبعد دقايق بكون عند مدخل الفندق

    اديم : اوك انتظرك

    وراحت تمشي وروز معها ,,,, وكانو ثنتينهم ساكتين ,,, واول ماطلعت اديم وضرب وجهها الهوى

    اتذكرت انو معتز هو الي بيرجعها وروز مستحيل ترجع معهم

    وكانو الناس رايحين رادين ,,, وموكويس لهم انو روز ماتطلع معهم ويتفشلو قدام العالم

    وقررت تسكت وتفتح الباب لروز وتركب هي ,,, والي يصير يصر

    روز الي الدنيا سودا بوجهها ومصدومه من حركت معتز ومصدومه من طلبه ومن مشاعره الي ماتوقعتها

    ومن نفسها كيف فشلت عمرها وجلست تصيح مثل الاطفال ,,,, كيف صاحبتها تخونها وتتفق عليها مع اخوها

    وكيف معتز اتجرا وعمل فيها الحركه الغبيه ,,,,, وشافت اديم تفتح لها باب جيب انفنتي بدل سيارة اديم الاودي بس مادققت لانها

    مشغوله بالي صار لها اليوم

    وسكرت روز الباب وهي تطالع بالبرج الي مستحيل تنسى الي صار لها فيه

    بس الي استغربته لما بعدت حتى اديم تركب لكن اديم سكرت الباب ,,,,,وفتحت باب الراكب الامامي

    وطلعت ,,,,هنا روز رفعت راسها بمعتز وشافت جانب وجهه واتمنت الارض تنشق وتبلعها

  7. #42
    كـــ مميز ـــول الصورة الرمزية ^_^ ROZA
    تاريخ التسجيل
    08-03-2012
    الدولة
    KSA ,,
    المشاركات
    320

    افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك/ كااااامللة

    راح انزل بارتاات ليين ما يجيني النووم لانو بكررة بقعد اجهز شنطتي حق السفر

صفحة 6 من 10 الأولىالأولى ... 45678 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275